• نذرتُ أن أُضحي بعجلٍ، فقلت: لله عليَّ أن أذبح عجلًا أضحيةً. فهل يجوز لي أن آكل منها وأُطعم عيالي؟

    الأكل من الأضحية المنذورة من المسائل الخلافية بين الفقهاء، وذلك لتنازعها بين شبهين: شبه الأضحية التي يُسن أكل ثلثها للمُضحي ولأهل بيته، وشبه النذر الذي يعني النزول عن الذبيحة لله تعالى، ومقتضى هذا النزول أن لا يأكل الناذرُ شيئًا.

    فذهب الحنفية والشافعية إلى تحريم الأكل من الأضحية المنذورة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1261

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    825

  • رجل نذر ذبح بعير كبير ولو يذبحه للناس فلن يقبلوا لحمه، فهل يصح استبداله ببعير صغير لأن لحم الصغير أفضل من الكبير؟ علمًا بأن سعر البعير الكبير أغلى من الصغير في بعض الأحيان؟

    - هل يحق لصاحب النذر أن يأكل من لحم النذر أو يدعو عليه أصحابه؟

    - وبالنسبة لأفراد أسرة صاحب النذر هل يحق لهم الأكل من لحم هذا النذر؟

    بعد ...

    على الناذر المذكور أن يتقيد بما قيد به نفسه في نذره بذبح ناقة تتوفر فيها الصفة المذكورة، ويحق له أن يأكل هو وأفارد أسرته من لحم هذا النذر، أو يوزع بعضه على الفقراء ويصنع وليمة بالبعض الآخر ويدعو من يشاء من فقراء أو أغنياء.

    أما لو قال في نذره: نذرت لله تعالى صدقة، أو نذرت للفقراء فلا يجوز له ولا أسرته ولا للأغنياء أكل شيء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2249

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    570

  • لقد نذرت إن قُضِيتْ حاجتي أذبح جملًا وأوزعه على الفقراء.

    السؤال:

    1) هل يمكن توزيع قيمة الجمل فلوسًا؟

    2) هل يمكن توزيع الفلوس في بلد آخر على الفقراء مع أنني نذرت في الكويت؟

    - وسئل المستفتي عن صيغة النذر الذي تلفظ به فقال بأنه قال: إذا سددت ديوني نذر عليّ أن أذبح جملًا وأوزعه على الفقراء.
     

    على السائل ذبح بعير له خمس سنوات فأكثر، ويجوز له توكيل من يثق به لذبحه في أي مكان توجد به حاجة، ويوزع على الفقراء فقط.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2251

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    479

  • نذرت بأن أذبح ذبيحة لوجه الله تعالى وأوزعها للفقراء والمساكين إذا أعاد الله لي ابني بالسلامة، وإن الله قد منّ عليّ بأن أعاده سالمًا.

    فهل يجوز أن أوزع قيمتها نقدًا على الفقراء والمساكين، أو أن أوفي بما جاء بنطق النذر، أو أن أعطي قيمتها لجهات الخير لتوزع ثمنها.

    الأصل أن الوفاء بالنذر يتقيد بالصيغة التي حصل بها النذر، وبما أن السائل نذر أن يذبح فلا بد من الذبح، ولا يغني عنه إخراج القيمة نقدًا، وعليه أن يوزع كل الذبيحة على الفقراء، ولا يأكل منها شيئًا، ولا يطعم منها غنيًا، ولا ينتفع بجلدها أو بشيء منها هو ومن يعول، بل يتصدق بذلك كله، ويمكن أن يتم الذبح في بلده أو في البلاد التي فيها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2926

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    367

  • امرأة نذرت إن تحقق لها أمر ما أن تذبح جملًا وتوزعه على الفقراء في الكويت، وقد تحقق لها ما نذرته.

    والسؤال هو: هل يجوز لها أن تذبح الجمل خارج الكويت، أو أن توكل إحدى الجهات الخيرية بذبحه، خصوصًا وأن أكثر الناس في الكويت لا يرغبون في لحم الجمل؟

    اختلف الفقهاء في حكم التزام الناذر بالقيود التي يقيد بها نذره فمنهم من يوجب عليه التقيد بها، ومنهم من لا يوجب ذلك، ومنهم من يلزمه ببعض القيود دون سواها، وعليه فإن اللجنة ترى أنه إذا أمكن للناذر هنا أن يذبح الجمل المنذور في الكويت ويوزعه على فقرائها فعليه أن يفعل ذلك وفاء بصيغة النذر، وإذا تعذر عليه ذلك أو صعب، فإن له أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5048

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    496

  • رجل عليه نذر، وعليه دين يطالب به، ولا يملك إلا ما يسدد أحدهما فأي منهما يقدم في السداد؟

    يقدم سداد دين الآدمي لأنه مبني على المشاحة بخلاف حق الله فإنه مبني على المسامحة.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8754

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    284

  • نذرت نذرًا مضت عليه مدة من الزمن وقد نسيت نوعه تحديدًا فماذا أفعل؟

    الذي نراه في هذا النذر أن يسلك به مسلك النذر المبهم، وفيه كفارة يمين: إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو تحرير رقبة، فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيام.

    كما في الشرح الصغير 2/210.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8756

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    385

  • سيدة نذرت أن تصوم ستًا من شوال من كل عام ولكن طرأ عليها ظرف الحمل والرضاعة هذه السنة فلم تستطع صوم الأيام الستة التي نذرتها.

    فماذا تفعل؟ هل تقضي هذه الأيام في شهر آخر؟

    نعم، يجب عليها أن تقضي هذه الست في شهر آخر، لأن صيام الست أصبحت فرضًا عليها، وإذا فات الفرض وجب قضاؤه عند التيسر، ففي المنهاج مع المغني 4/359 -في سياق حديثه عمَّن نذر صيام سنة معينة- قال ما نصه «... وإن أفطر يومًا بلا عذر وجب قضاؤه».

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8761

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    248

  • سئل بما صورته: ما حكم الشريعة الغراء في الأموال التي ينذرها أصحابها لبعض الأولياء فيضعونها في الصناديق الموجودة بأضرحتهم، هل تصح المطالبة بها من أي شخص يدعي بأن له فيها حقا لانتسابه إلى هذا الولي؟ وإذا كان للضريح أو للمسجد ناظر معين لإدارة شؤونهما من قبل القاضي فهل يكون هذا الناظر حرا في توزيع النذور حسب إرادته؟ وإذا سبق لهذا ...

    قال في البحر بصحيفة 320 من الجزء الثاني نقلا عن الشيخ قاسم في شرح الدرر ما نصه: «وأما النذر الذي ينذره أكثر العوام على ما هو مشاهد كأن يكون لإنسان غائب أو مريض أو له حاجة ضرورية فيأتي بعض الصلحاء فيجعل سترة على رأسه فيقول: يا سيدي فلان إن رد غائبي، أو عوفي مريضي، أو قضيت حاجتي فلك من الذهب كذا، أو من الفضة كذا، أو من الطعام كذا، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11894

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    274

  • سيدة لها حصة في صندوق النذور والصدقات بضريح أحد الأولياء، قد تنازلت هذه السيدة عن هذه الحصة لأولاد بنتها.

    فهل يصح هذا التنازل شرعا؟ وهل هذه الصدقات والنذور تورث؟

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد بأنه قد جاء في البحر قبيل باب الاعتكاف من الجزء الثالث نقلا عن الشيخ قاسم في شرح الدرر ما نصه: «وأما النذر الذي ينذره أكثر العوام على ما هو مشاهد كأن يكون لإنسان غائب أو مريض أو له حاجة ضرورية فيأتي بعض الصلحاء فيجعل سترة على رأسه، فيقول: يا سيدي فلان إن رد غائبي أو عوفي مريضي أو قضيت حاجتي فلك من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11838

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    271

  • يقول سائل: أن عنده عجل جاموس كان قد نذره لله على أن يقيم به وليمة للفقراء هذا العام، وأن هذا العجل قد قدر ثمنه بمبلغ 300 ثلاثمائة جنيه، وأنه يقام بجوار إقامة السائل مسجد جديد، وأن السائل تبرع للمسجد المذكور بأكثر مما طلب منه، وأنه يريد أن يبيع هذا العجل، وأن يشتري عجلا آخر بمبلغ 100 جنيه ويوفر مبلغ الـ200 الباقية من ثمن العجل ...

    المقرر في فقه الحنفية أن النذر يجب الوفاء به ما دام قد استوفى شروطه المنصوص عليها في كتب الفقه لجنس المنذور لهم، فما نذر لطعام الفقراء لا يجوز صرفه إلا للفقراء، أما صرفه إلى غير جنس المنذور لهم فلا يجوز شرعا، وإن كان لا يتعين بالفقير ولا بالزمان ولا بالمكان، وعلى هذا ففي الحادثة موضوع السؤال لا يجوز شرعًا للسائل أن يبيع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11841

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    274

  • السائل يعمل في دولة الإمارات العربية -أبو ظبي- وقبل أن يكتب عقد العمل فيها عقد عزمه بينه وبين نفسه على أنه إذا كان هناك نصيب في سفره وعمله بهذه الدولة فسوف يخص مرتب شهر من مرتبه في دولة الإمارات لوجه الله تعالى، وأنه يريد تنفيذ ما عقد عزمه عليه، ويقرر بأن له أخا شقيقا يراه فقيرا فهو لا يملك شيئًا يخصه، وإنما يزرع في 30 قيراطا ...

    إن ما عقد السائل العزم عليه من التقرب إلى الله بإنفاق مرتب شهر هو من قبيل النذر الواجب الوفاء به بقوله تعالى: ﴿وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ﴾ [الحج: 29]، وقول الرسول صلوات الله وسلامه عليه: «من نذر أن يطيع الله فليطعه، ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه»، وفي الحديث الشريف: «إنما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11843

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    286

  • ما مدى شرعية صناديق النذور الموضوعة بالمساجد الأهلية حيث إن بعض الأهالي الذين ساهموا في بناء هذه المساجد يطلبون أخذ نذور من المسلمين الذين يقومون بزيارة ضريح الشيخ سلمان الفارسي الموجود بداخل المسجد.

    النذر أسلوب قديم من أساليب التقرب إلى الله تعالى، ولما جاء الإسلام أقره على أن يكون لله وحده وفي طاعته، فإذا كان النذر لله خاصة وفي غير معصية فإنه يجب الوفاء به ويثاب الناذر عليه، قال تعالى: ﴿وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ﴾ [الحج: 29]، وقال جل شأنه: ﴿يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11845

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    246

  • يقول السائل: أحد أولادي مرض بمرض أشرف على الموت، فدعوت الله سبحانه وتعالى إذا شفي أذبح عجلا، وفي يقيني أن أوزع ثلثا للمساكين وثلثا للأقارب وثلثا لي، كما نذر ابني المريض أن يذبح عجلا، ونذر ابني الثاني أن يذبح عجلا، ونذرت ابنتي أن تذبح خروفا.

    فهل يجوز أن نرسل ثمن العجلين والخروف الخاصة بأولادي لإخواننا بفلسطين، وأكتفي ...

    من المقرر شرعًا أنه يجب الوفاء بالنذر متى كان لله، ويبتغي به الناذر وجه الله، وكان طاعة لله؛ عملا بقوله تعالى: ﴿يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا[٧]﴾ [الإنسان: 7].

    وبناء على ذلك وفي واقعة السؤال: فيجب على كل ناذر أن يوفي بما نذر، وأن يبتغي به وجه الله؛ لأنه قد أوجبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14176

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    235

  • هل أموال صناديق النذور حلال أم حرام عند صرفها للعاملين؟

    أموال صناديق النذور حلال، ولا شيء فيها طالما أن النذور مشروعة وتصرف على الفقراء والمساكين وكافة أوجه الخيرات المشروعة، ولا مانع من إعطاء العاملين من هذه الصناديق إذا كانوا من الفقراء، ويكون ذلك بقدر ما يسد حاجتهم.

    المبادئ:-
    1- أموال صناديق النذور حلال ولا مانع من إعطاء العاملين من هذه الصناديق إذا كانوا من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14310

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    259

  • تقول السائلة: نذرت أن أذبح شاة بعد شفاء أخي، ونذرت أختي أن تذبح هي الأخرى إذا شفاها الله من مرضها، ولما تقابلنا وتحدثنا معا ظهر لنا أن نشترك في ذبح عجل بدل أن تذبح كل واحدة منا شاة.

    فما الحكم؟

    أمر الله تبارك وتعالى بالوفاء بالنذر، فقال سبحانه: ﴿ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ[٢٩]﴾ [الحج: 29].

    وقال عز وجل في بيان صفات الأبرار: ﴿يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا[٧]﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14710

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    305

  • أنا صاحب حرفة فنية أعمل بالحكومة موظفًا، يأتيني في بعض الأحيان عمل خارج الدوام، ومنذ 6 سنوات تقريبًا عندما جاءني أول عمل قلت في نفسي (لو أخذت هذا العمل سوف أخرج ما نسبته 75% منه لله) وكانت نيتي الاستمرار في إخراج هذه النسبة كلما جاءني العمل من هذا النوع وكان هذا مبنيًا على أن هذا عمل يزيد عن راتبي الأساسي الذي أتقاضاه من ...

    عليه أن يفي بهذا النذر ما دام حيًا بأن يخرج النسبة التي ألزم بها نفسه من كل مال يصل إليه بهذه الصورة وينفقه في وجوه الصدقات والخيرات، على أن لا يعطي منه شيئًا لغني أو لأحد من أصوله أو فروعه أو زوجته وكل من كانت نفقته مطلوبة منه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16594

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    236

  • رجل نذر ذبح بعير كبير ولو يذبحه للناس فلن يقبلوا لحمه، فهل يصح استبداله ببعير صغير لأن لحم الصغير أفضل من الكبير؟ علمًا بأن سعر البعير الكبير أغلى من الصغير في بعض الأحيان؟ - هل يحق لصاحب النذر أن يأكل من لحم النذر أو يدعو عليه أصحابه؟ - وبالنسبة لأفراد أسرة صاحب النذر هل يحق لهم الأكل من لحم هذا النذر؟ بعد الاستفسار من ...

    على الناذر المذكور أن يتقيد بما قيد به نفسه في نذره بذبح ناقة تتوفر فيها الصفة المذكورة، ويحق له أن يأكل هو وأفارد أسرته من لحم هذا النذر، أو يوزع بعضه على الفقراء ويصنع وليمة بالبعض الآخر، ويدعو من يشاء من فقراء أو أغنياء.

    أما لو قال في نذره: نذرت لله تعالى صدقة، أو نذرت للفقراء فلا يجوز له ولا أسرته ولا للأغنياء أكل شيء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16597

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • نذرت أن أذبح ذبيحة لوجه الله تعالى وأوزعها للفقراء والمساكين إذا أعاد الله لي ابني بالسلامة، وإن الله قد منّ عليّ بأن أعاده سالمًا؛ فهل يجوز أن أوزع قيمتها نقدًا على الفقراء والمساكين، أو أن أوفّي بما جاء بنطق النذر، أو أن أعطي قيمتها لجهات الخير لتوزع ثمنها.

    أرجو التكرم بالإفادة، أثابنا وإياكم الله.

    الأصل أن الوفاء بالنذر يتقيّد بالصيغة التي حصل بها النذر، وبما أن السائل نذر أن يذبح فلا بد من الذبح، ولا يغني عنه إخراج القيمة نقدًا، وعليه أن يوزع كل الذبيحة على الفقراء، ولا يأكل منها شيئًا، ولا يطعم منها غنيًا، ولا ينتفع بجلدها أو بشيء منها هو ومن يعول، بل يتصدق بذلك كله، ويمكن أن يتم الذبح في بلده أو في البلاد التي فيها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16598

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    275

  • امرأة نذرت إن تحقق لها أمر ما أن تذبح جملًا، وتوزعه على الفقراء في الكويت، وقد تحقق لها ما نذرته.

    والسؤال هو: هل يجوز لها أن تذبح الجمل خارج الكويت، أو أن توكل إحدى الجهات الخيرية بذبحه، خصوصًا وأن أكثر الناس في الكويت لا يرغبون في لحم الجمل؟

    اختلف الفقهاء في حكم التزام الناذر بالقيود التي يقيد بها نذره؛ فمنهم من يوجب عليه التقيد بها، ومنهم من لا يوجب ذلك، ومنهم من يلزمه ببعض القيود دون سواها، وعليه فإن اللجنة ترى أنه إذا أمكن للناذر هنا أن يذبح الجمل المنذور في الكويت ويوزعه على فقرائها فعليه أن يفعل ذلك وفاء بصيغة النذر، وإذا تعذر عليه ذلك أو صعب، فإن له أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16602

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    286

  • هناك بعض أشخاص ينذر بجزء من المال أو فدية ذبيحة إلى تحصيل الطلب الذي يريده، منهم من يطلب الشفاء ومنهم من يطلب حقًّا ضائعًا أو غير ذلك وأحد ينذر بها لله وفي حب   الله، ينذر بها لفلان أو بنت فلان، أفيدونا عن النذر وماذا يجب؟ جزاكم الله خير الدنيا ونعيم الآخرة.

    أولاً: لا يشرع النذر للمسلم؛ لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « إن النذر لا يأتي بخير وإنما يستخرج به من البخيل » [1] ، لكن إذا نذر طاعة وجب عليه الوفاء بالنذر؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من نذر أن يطيع الله فليطعه، ومن نذر أن يعصيه فلا يعصه » ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20716

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    270

  • إن مشايخ الطرق الصوفية منتشرون في الدول ويعطون المريدين عهودًا، وعلى من أخذ العهد ألا يخون أبدًا، ويخصصون ليالي للذكر جماعة بأسماء خاصة؛ كالله، أو حي، أو قيوم، أو آه، على هيئة حلقات أو صفوف قيامًا أو قاعدين يتمايلون يمنة أو يسرة ومعهم جماعة يترنمون بأناشيد ومدائح لرسول الله صلى الله عليه وسلم وسائر الأنبياء والصالحين غالبًا ...

    أولاً: كان المسلمون رجالاً ونساءً يعاهدون رسول الله صلى الله عليه وسلم ويبايعونه على الإِسلام عقيدة وقولاً وعملاً، وقد أمرهم الله تعالى بطاعته في كل ما أتاهم به من القرآن والأحاديث الثابتة عنه، وقرن طاعتهم الرسول صلى الله عليه وسلم بطاعته سبحانه، بل جعل طاعتهم إياه من طاعته جل شأنه في كثير من آيات القرآن، قال تعالى:  أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21435

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    301

  • نذر أن يعمر والدته كل سنة يوم العيد، فهل يجوز له أن يعمرها في رمضان أو غيره بدل يوم العيد بدون كفارة، وإذا لم ترغب ذلك فماذا يلزمه؟

    إن أعمرت والدتك في رمضان فلا شيء عليك؛ لأنك   أديت ما هو أفضل من وقت المنذور، كما لو نذر أن يصلي في المسجد الأقصى فصلى في المسجد الحرام أو المسجد النبوي ؛ لكونه أداها في مكان أفضل، وقد جاء في الحديث الصحيح أنه لا شيء عليه في هذه المسألة الأخيرة، وهو عن جابر رضي الله عنه، « أن رجلاً قال يوم الفتح: (يا رسول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25844

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • نذرت أنني أصوم شهر رجب شهرًا واحدًا، حيث كانوا عندنا في ذلك الوقت يعظمون رجب عن غيره ما عدا شهر رمضان، ومن ذلك الوقت لم أصم هذا النذر، حيث أشغال الدنيا، كلما قلت العام القادم كثرت أشغاله أكثر من العام الذي قبله. وسؤالي:

    أولًا: هل أنا ملزم بصيام رجب أم يحق لي أن أصوم لنذري أي شهر يكون من شهور السنة؟

    ثانيًا: أنا مصاب بمرض ...

    تكفر كفارة يمين؛ لأن إفراد رجب بالصيام من أمر الجاهلية، والكفارة هي: إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة مؤمنة، فإن لم تجد فصم ثلاثة أيام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30698

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    242

  • نذرت نذرًا وأنا عمري ثلاث عشرة سنة تقريبًا، بأن أذبح خروفًا إذا سلم جمل لي كان مريضًا، وفعلاً سلم الجمل، هل يلزمني الوفاء وأنا بهذا العمر عندما نذرت ذلك النذر؟

    لا يلزمك الوفاء بهذا النذر إلا إذا كنت بلغت وقت النذر باحتلام أو بإنبات شعر العانة الخشن. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30737

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    245

  • عندما كنت في الصف الأول متوسط، وعمري آنذاك 12 أو 13 سنة، أصابني مرض على شكل اكتئاب شديد، وضيق وعفت الحياة واسودت الدنيا في عيني، ويئست من الشفاء، فنذرت لله إن شفاني من هذا الذي أجد بأنني سوف أقوم بذبح عشرين ناقة من الإبل، والحمد لله شفاني رب العالمين من هذه الضيقة التي كنت أجدها، ومضى على نذري هذا الآن   حوالي 12 سنة، وعندما كلمت ...

    لا يلزمك النذر المذكور إذا كنت لم تبلغ الحلم حين النذر، وعلامات البلوغ هي: إنبات الشعر الخشن حول القبل، أو الاحتلام، أو إتمام خمسة عشر عامًا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30738

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • نذرت لله ألا أعصيه ولكن تحدث بعض المعاصي غير المقصودة فماذا أفعل؟ أرجو من سيادتكم أن تفيدني هل أصوم أم ماذا أفعل؟

    يجب على المسلم تجنب المعاصي وإن لم ينذر، وإذا نذر ذلك تأكد في حقه ذلك، وإذا وقعت منه معصية فعليه المبادرة   بالتوبة إلى الله من تلك المعصية، وعليه مع التوبة كفارة يمين عتق رقبة مؤمنة، أو إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، فإن لم يجد صام ثلاثة أيام؛ لأن هذا النذر يجري مجرى اليمين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30743

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240

  • إن والدته نذرت أن تذهب لخادم الحرمين الشريفين وتشرح له حالتهم وحالة ابنها المصاب، ونذرت أيضًا أن تذبح ذبيحة صدقة لوجه الله تعالى بمناسبة سلامته من الحادث، وخروجه من المستشفى فماذا يجب عليها؟

    لا يجب على والدتك ما نذرته من اللقاء بخادم الحرمين؛ لأنه من النذر المباح، وهي مخيرة بين فعله وبين كفارة يمين، وهي: عتق رقبة مؤمنة، أو إطعام عشرة مساكين لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد، أو كسوتهم، فإن لم تقدر على شيء مما سبق فإنها تصوم ثلاثة أيام، وأما نذرها الذبح لوجه الله لخروجك من   المستشفى فيجب الوفاء به؛ لأن الذبح لله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30753

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    317

  • نذرت نذرًا فقلت: لو أصبحت معلمة فسوف يكون راتبي كله دائمًا في سبيل الله، وهذا ليس بكثير عليه سبحانه، مع العلم أنني لست على يقين تام بذلك النذر، ولكن الظن الأعظم أنه قد تم. فالسؤال: كيف أتصرف الآن براتبي مع العلم أنه يبلغ (4200) ريال، وهل يصلح لي أن أعطيه لنفسي من باب أني أكف نفسي عن سؤال الناس؟ مع العلم أنني متزوجة، ولدي طفلان ...

    يكفيك التصدق بثلث الراتب؛ لأن الذي نذر أن يتصدق. بماله كله قال له النبي صلى الله عليه وسلم: « يجزئ عنك الثلث » [1] رواه أبو داود .   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) سنن أبو داود الأيمان والنذور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30763

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    228

  • إذا نذر الرجل نذرًا لله وقال: أجره لفلان . أي: ولي صالح. فما الحكم؟

    إذا كان قصد الناذر أن يجعل أجر نذره للولي الصالح لاستمداد البركة منه فلا يجوز، بل هو شرك، فلا يجوز الوفاء به، وإذا كان قصده أن ينفع الولي بجعل الأجر له ليرحمه الله بذلك فالنذر صحيح، ويجب الوفاء به؛ لأنه من باب الصدقة على الميت. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30769

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237