عدد النتائج: 159

  • قد اطلعت على قولكم خلال جوابكم على مسألة الأعطار الإفرنكية: وأكثر أئمتنا وعلمائنا على أن الصلاة لا تصح من متنجس البدن أو الثوب أو المصلى، وقد اختلفوا، إلخ. ولا يخفاكم أن مقابل الأكثر الكثير، وعليه فالفقير يلتمس من سيادتكم أن تبينوا له بعضًا من القائلين بصحة الصلاة مع النجاسة غير المعفو عنها، مع الاختلاف في القدر المعفو عنه ...

    نقل الخلاف في ذلك الشوكاني أول الجزء الثاني من نيل الأوطار، قال: «وهل طهارة ثوب المصلي شرط لصحة الصلاة أم لا؟ فذهب الأكثر إلى أنها شرط.

    وروي عن ابن مسعود وابن عباس وسعيد بن جبير، وهو مروي عن مالك أنها ليست بواجبة، ونقل صاحب النهاية عن مالك قولين أحدهما: إزالة النجاسة سنة وليست بفرض، وثانيهما: أنها فرض مع الذكر ساقطة مع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    233

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    548

  • أفيدونا يا مولانا وسيدنا بيانًا شافيًا: في قول الإمام الغزالي في إحيائه، وقول الأذرعي باعتماد الاكتفاء في استقبال القبلة في الصلاة بجهتها في البعد، مستدلًا بالكتاب والسنة وفعل الصحابة والقياس، هل يجوز للشخص أن يعمل ويبني المسجد عملًا به أو لا؟ فإن قلتم بالجواز، فما قولكم في قولهم: لا يجوز الإفتاء إلا بالقول الراجح؟ وإن قلتم ...

    قد اضطرب كلام أصحابنا الشافعية في مسألة القبلة، وما كان ينبغي لهم ذلك، فالحق واضح فيها، وكلام الشافعي نفسه صريح جدًّا.

    من كان في الحرم يرى الكعبة يستقبلها قطعًا، ولا تصح صلاته إذا خرج عن محاذاتها، ومن كان بعيدًا عنها لا يراها، فإنه يستقبل الجهة التي هي فيها ويتعرفها بالاجتهاد، فمن علم أن الكعبة في هذه الجهة لم يكن له أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    379

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    659

  • ما قولكم في قوم مسافرين في البحر أو سكة الحديد هل يتوجهون عند إقامة الصلاة جماعة أو أفرادًا حيث يتوجه المركب ويسير من غير تَحَرٍّ للقبلة ولا اعتناء بها، أم يتحرون القبلة ويتوجهون إليها من غير استدارة في الصلاة واعتناء بحفظها عند تحول المركب عنها، أم يفعلون غير ذلك؟

    استقبال القبلة في الصلاة فرض وشرط لصحتها يسقط بتعذره «والميسور لا يسقط بالمعسور» فعلى المسافر في البر أو البحر أن يتحرى القبلة ويستقبلها إذا أمكن؛ هذا متيسر في سفن البحر الكبيرة المعدة للسفر في هذا العصر؛ وقلما تتحول السفينة تحولًا سريعًا ينحرف به المصلي عن القبلة في أثناء الصلاة، بل هذا شيء كأنه لا يحصل، فإذا فرضنا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    462

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    405

  • هل تجوز صلاة الرجل المسلم وهو حاسر الرأس، أي مكشوفة بلا حرمة ولا كراهة ولو لغير ضرورة ولا عذر مطلقًا أم لا؟

    نعم تجوز صلاة حاسر الرأس إذا كان رجلًا؛ لأنه لا يشترط في صحة الصلاة من اللباس إلا ما يستر العورة، والرأس عورة من المرأة دون الرجل. ولكن يستحب أن يكون المصلي في أكمل اللباس اللائق به، ومنه غطاء الرأس بعمامة، أو قلنسوة، أو كمة (طاقية أو عرقية)، ونحو ذلك مما اعتاد لبسه كالطربوش، فكشف الرأس لغير عذر مكروه، ولا سيما في صلاة الفريضة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    678

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    535

  • يا صاحب الفضيلة قال بعضنا إن البوصلة (بيت الإبرة) هي العلامة الوحيدة لقبلة الصلاة لأن عقربها لا يقف إلا مقابلًا لبناء الكعبة.

    فراجعه البعض الآخر قائلًا: إن البوصلة ما وضعت إلا لمعرفة الجهات الأربع (الشمال والجنوب والشرق والغرب) وبها يهتدي الملاحون والطيارون إلى الجهات التي يقصدونها.

    وعلامة القبلة: هي قطب السماء ...

    إن بيت الإبرة تقف إبرته المشابهة لعقرب الساعة وأحد طرفيها متجه إلى جهة الشمال دائمًا وهو الطرف الأخضر القصير والطرف الآخر متجه إلى جهة الجنوب، فيعرف بذلك الشرق والغرب وسائر الجهات غير الأصلية من الخطوط التي ترسم في قاعدتها، فيستدل بها على القبلة من يعرف موقعها في كل قطر.

    والعلم الخاص بذلك علم تقويم البلدان، ولكن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    725

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    366

  • سمعت منذ سنوات عديدة أنه لا كراهة في الصلاة ورأس الإنسان عارٍ، بل ربما كان ذلك أفضل لأن هذا المظهر أقرب إلى التذلل والخضوع والعبودية.

    فأرجو إفتائي في ذلك.

    وتفضلوا بقبول عظيم الاحترام.
     

    قول إنه لا كراهة في الصلاة مع كشف الرأس، قد يظهر فيمن يصلي في بيته منفردًا إذا لم يلتزمه متعمدًا.

    وأما التزامه أو فعله مع الجماعة المستوري الرؤوس، أو في المسجد بحضرة من يستنكرونه ويكون مدعاة للخوض في ذم فاعله، فالقول فيه بالكراهة واضح.

    أما الأول فلأنه التزام لا دليل في الشرع عليه بل هو مخالف لما جرى عليه العمل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    837

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    356

  • لسلام عليكم ورحمة الله، وبعد: فقد سمعت منذ سنوات عديدة ممن أثق به (توفي رحمه الله) في أحاديثه الخاصة معي أنه لا حرج على المصلي إذا كان بثوبه أو بدنه شيء من النجاسات، ولثقتي بفضيلتكم بعثت بهذا إليكم، فأرجو إفتائي على ما تقدم والله تعالى يتولى مثوبتكم بفضله.
     

    أما قول ذلك الثقة عندكم بأنه لا حرج على المصلي إذا كان في ثوبه وبدنه شيء من النجاسات، فهو مخالف لقول أكثر علماء الأمة بأن طهارة الثوب والبدن شرط في صحة الصلاة، وعن مالك أنها واجبة وليست بشرط لصحة الصلاة.

    فالمسألة اجتهادية والاحتياط تحري الطهارة في الصلاة؛ لأنها إذا كانت واجبة في غيرها فهي فيها أوجب، نعم؛ إن الوجوب لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    836

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    604

  • هل وضع العمامة أثناء الصلاة يثاب عليها المصلي أكثر مما لو صلى بدون عمامة، وهل ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم شيء بهذا الشأن أم لا؟

    كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتمّ ويصلي بالعمامة وكذلك أصحابه؛ فالصلاة في العمامة أفضل للاتّباع، ولأنه في عرف المسلمين أكمل الأحوال في زينة المؤمن للمسجد التي أُمرنا بها في قوله تعالى: ﴿خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ﴾ [الأعراف: 31]. [1]

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    871

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    393

  • قبل بضع سنوات استأجرت الجماعة صالة لإقامة الصلاة والأنشطة التعليمية لخدمة الجالية في المدينة، وفورًا تم ضبط اتجاه القبلة بواسطة العديد من البوصلات، وأقيمت الصلوات على هذا الأساس لمدة أسبوع تقريبًا، وبما أن الاتجاه الذي أشارت إليه البوصلات غير متواز مع جدار المصلى (انظر الرسم التوضيحي) وأفتى إمام الجماعة آنذاك بجوار (أو ...

    الاتجاه إلى القبلة -الكعبة البيت الحرام- في الصلاة: فريضة من فرائض الصلاة بإجماع المذاهب واتفاق الأمة. والأصل في ذلك قوله تعالى ﴿وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ﴾ [البقرة: 150]. وقد اهتم المسلمون من قديم بتحديد اتجاه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1389

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    380

  • إذا قام الطبيب قبل إعطاء المريض حقنة بتطهير الجلد بالكحول هل يستطيع المريض الذهاب لأداء الصلاة قبل غسل هذا الموضع؟

    حيث إن الكحول ليس بنجس فلا بأس بالذهاب إلى المسجد دون غسل موضع استعمال الكحول.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1541

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    350

  • ما الحكم الشرعي في امرأة أخرت صلاة الظهر لعذر شرعي كالسفر مثلًا ثم حاضت في وقت العصر، وأخرى طهرت في وقت العصر، والمهم في المسألتين:

    الأولى: هل تقضي صلاة الظهر أم تسقط عنها مع ذكر السبب؟

    الثانية: هل تصلي الظهر أم لا مع ذكر السبب؟

    التي أخرت الظهر وجاءها الحيض وقت العصر عليها أن تقضي صلاة الظهر التي فاتتها بعد أن تطهر من الحيض، لأنها تركت صلاة الظهر بعد أن وجبت عليها، وأما التي انقطع حيضها في وقت العصر وقد بقي وقت يتسع للغسل والتحريمة وهي: «تكبيرة الشروع في الصلاة» فعليها أن تصلي صلاة العصر، وإن فاتتها فعليها أن تقضيها، وأما إن لم يتسع الوقت للغسل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1544

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    166

  • صليت صلاة العصر بالطائرة دون التوجه إلى القبلة جالسًا على الكرسي مع علمي باتجاه القبلة (تقريبًا) حيث إني كنت قادمًا من دبي إلى الكويت، فهل تجزئ صلاتي أم لا؟ وإذا لم تجزئ هل يجب علي الإعادة؟

    إذا كان بالإمكان التوجه إلى القبلة من غير حرج فعلى المصلي بالطائرة فعل ذلك، فإن صلى إلى غير القبلة في تلك الحال فعليه الإعادة، أما إذا لم يمكن فإن الصلاة صحيحة ولو لم يتجه إلى القبلة وليس عليه الإعادة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1551

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    365

  • ما حكم الصلاة في الطائرة أثناء تحليقها في الجو من بلد لآخر إذا حان وقت الصلاة، وهل تجوز دون التوجه الصحيح إلى القبلة، وبدون وضوء؟

    الصلاة إذا حلت على المسافر بالطائرة، فيلزمه أن يصلي قبل خروج الوقت، إلا حيث يجوز له جمع التأخير.

    وإذا لم يتمكن أن يصلي بالوضوء فليتيمم، ويتوجه إلى القبلة إن كان هناك متسع لذلك فإن لم يتمكن جاز له أن يصلي إلى الجهة المتيسرة له ويصلي بالإيماء إن لم يتمكن من أداء الصلاة على وجهها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1552

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    694

  • كانت القبلة في أمريكا الشمالية إلى الجنوب الشرقي، إلى أن قام أحد الإخوة الباكستانيين باستخدام نظرية أقصر طريق سفر (نظرية المثلث الكروي) التي تبين أن اتجاه القبلة إلى الشمال الشرقي بدلًا من الجنوب الشرقي وأصبح لدى المسلمين قبلتين للصلاة، فنشأ الخلاف الذي تحول إلى فتنة بين كافة المذاهب الإسلامية كان ضحيته جمهور المسلمين، ...

    بعد الدراسة والاستماع إلى إفادة المختصين في علوم الجغرافيا والمساحة والفلك ترجّح لدى الفتوى أن جهة القبلة لأهل (مونتريال) هي الشمال الشرقي باعتبار الخط الأقصر، إلاّ أن فقهاء الحنفية يكتفون لصحة الصلاة بالتوجه إلى جهة القبلة، ولا يضر الصلاة عندهم أن ينحرف المصلي قليلًا نحو اليمين، أو قليلًا نحو اليسار ما دام هذا الانحراف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4194

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    321

  • يأتي إلى مسجد المدينة الترفيهية نساء يردن الصلاة ولباسهن البنطال، وهذا البنطال ليس بالضيق الواصف للبدن ولا بالعريض الساتر ولا شيء يستره من الأعلى كقميص طويل أو نحوه، ثم إن الحجاب الذي يضعنه على رؤوسهن لا يغطي جميع الشعر ولعل غرتها تبدو ظاهرة وهي في الصلاة كوضعها خارج الصلاة، فما حكم صلاتهن بهذا اللباس وبظهور هذا ...

    إذا كان البنطال الذي ترتديه المصلية محددًا لعورتها فلا تجوز الصلاة فيه كما يجب على المرأة ستر جميع بدنها لما في ذلك جميع شعرها، ما عدا الوجه والكفين، وتجب إعادة الصلاة في كلتا الحالتين المشار إليهما في السؤال، لأن ستر العورة من شروط صحة الصلاة، فإذا بطل هذا الشرط بطلت الصلاة ووجبت إعادتها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4489

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    319

  • أسأل عن كيفية الصلاة في الطائرة، وخصوصًا أن المصلي يعرف اتجاه القبلة هل يصلي على الكرسي أم واقفًا؟ مع العلم أنه يستطيع أن يصلي واقفا؟

    إذا أدركت المصلي الصلاة وهو في الطائرة جاز له أداء الصلاة فيها، ثم إذا أمكنه التوجه للقبلة وجب عليه التوجه لها، وإن عجز جاز له التوجه إلى أي جهة كان لقوله تعالى: ﴿فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ﴾ [البقرة: 115]، ثم إن قدر على القيام والركوع والسجود لزمه ذلك، وإن عجز عن ذلك جازت صلاته بالإيماء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4599

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    409

  • اطلعت اللجنة على البيان الصحفي الصادر عن وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية المتعلق بفتوى اللجنة عن وجوب مراعاة فروق التوقيت بين مدينة الكويت والمناطق الخارجة عنها .

    اعتمدت اللجنة البيان بالصيغة التالية: بيان صحفي من وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية يسر وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية أن تتوجه بالتهنئة الخالصة للشعب الكويتي العزيز والأمة الإسلامية في هذه الأيام المباركة وقرب حلول شهر رمضان، وتسأل الله العلي القدير أن يوفق المسلمين إلى التنافس في شهر الخير والبركة في فعل الخيرات وأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4956

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    343

  • لدينا مسجد مستطيل الشكل جدار القبلة فيه منحرف عن اتجاه الكعبة قليلًا مما يضطرنا عند الصلاة إلى الانحراف عن الجدار باتجاه القبلة وهو مزعج لنا لأنه يقلل عدد الصفوف وقد ارتأى البعض أن نصلي وفق الجدار ولو انحرفنا عن القبلة لمصلحة أن يكون الصف مساويًا للجدار مما يستوعب عددًا أكبر للمصلين.

    فيرجى التفضل بعرض الموضوع على لجنة ...

    لا يجوز تعمد التحوُّل عن القبلة بعد التأكد من جهتها، لقوله تعالى: ﴿وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ﴾ [البقرة: 144].

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5961

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    314

  • بعض الناس يقول: إنه يجب لبس الجوارب وقت الصلاة، فهل هذا صحيح أم لا؟

    قدما المرأة -ما دون الكعبين- ليسا بعورة، عند بعض الفقهاء.

    وعليه: فإذا كان الثوب يغطي الساقين إلى الكعبين فلا ضرورة للبس الجوربين، وإن كان دون ذلك وجب تغطية باقي الساق إلى الكعبين بالجوربين أو غيرهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6239

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    362

  • أنا أسكن مع ثلاثة أشخاص في سكن واحد، وكلنا على درجة من التعليم الجامعي وتربطنا علاقة طيبة داخل السكن، إلا أنه نتيجة لقيام البعض منا بممارسة عادة معينة في أمور العبادة، قد اختلفنا معه فيما بيننا في هذا الأمر.

    وهذا الفعل هو قيام أحدنا -وهو يعمل مدرسَ تربيةٍ إسلاميةٍ- بالصلاة دائمًا مرتديًا سروالًا طويلًا شفافًا أبيضَ، ...

    عورة الرجل من السرة إلى ما تحت الركبة، وقال البعض: السرة عورة كلها، ولا تصح صلاة الرجل مع كشف العورة أو جزء منها، وعليه: فإذا كان القميص والسراويل ساترين للعورة وكانا سميكين لا يشفان ما تحتهما فالصلاة فيهما صحيحة، وإذا كانا شفافين فلا تصح الصلاة، ثم إن كانا ضيقين كرهت الصلاة فيهما وإلا لم تكره، غير أنه يندب للمصلي أن يلبس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6924

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    397

  • ما حكم من أدركته الصلاة وهو في الطائرة؟ نرجو تفصيل حكم هذه المسألة، وجزاكم الله خيرًا.
     

    الصلاة في الطائرة إذا كانت نافلة فلا خلاف في جوازها، حيث لا يشترط للمتنفل السائر على الدابة ونحوها الاتجاه إلى القبلة ولا الركوع والسجود على الأرض، لورود الأدلة الصريحة في ذلك.

    أما صلاة الفريضة فقد اختلف فيها أهل العلم، وذهب بعض المتأخرين إلى جوازها كما قرر ذلك الشيخ محمد الشيباني في كتابه تبيين المسالك 1/416.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8474

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    404

  • ما حكم الصلاة في الخلاء مع وجود مساجد؟

    إن المنصوص عليه شرعًا أن من شروط صحة الصلاة طهارة مكان قدمي المصلي وسجوده، فمتى كان المكان الذي يقف عليه المصلي طاهرًا من النجاسة صحت فيه الصلاة، سواء كان هذا المكان المسجد أو الخلاء أو غيرهما؛ لقوله عليه السلام: «جُعِلَتْ لِيَ الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا أَيْنَمَا أدْركتنِي الصَّلاة تَيَمَّمْتُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9826

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    276

  • ما حكم الإمام الذي يصلي عاري الرأس بالناس؟ وحكم صلاة المأموم الذي يصلي خلفه عاري الرأس؟ وحكم صلاة المنفرد عاري الرأس؟ وهل صلاتهم صحيحة أو مكروهة أو باطلة أو محرمة؟ وحكم من يشوشر على قراءة القرآن ومن يعرض عن سماعه ويشرب السجاير ويلغو بالكلام الفارغ وقت القراءة؟ وما جزاء كل؟

    1- إن صلاة الرجل إمامًا كان أو مأمومًا أو منفردًا عاري الرأس صحيحة في جميع المذاهب؛ لأن شرط صحة الصلاة ستر العورة، ورأس الرجل ليست عورة باتفاق حتى يشترط لصحة الصلاة سترها، ولكن الأفضل تغطية الرأس في الصلاة. وعلماء الحنفية يذهبون إلى أنه يكره صلاة الرجل حاسرًا رأسه للتكاسل بأن يستثقل تغطيته ولا يراه أمرًا هامًا في الصلاة فيتركه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9841

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    320

  • ما الحكم الشرعي في وضع غطاء للرأس أثناء الصلاة؟

    إن صلاة الرجل إمامًا كان أو مأمومًا أو منفردًا عاري الرأس صحيحة في جميع المذاهب؛ لأن شرط صحة الصلاة ستر العورة، ورأس الرجل ليست بعورة باتفاق حتى يشترط لصحة الصلاة سترها، ولكن الأفضل تغطية الرأس في الصلاة، وعلماء الحنفية يذهبون إلى أنه يكره صلاة الرجل حاسر الرأس للتكاسل بأن يستثقل تغطيته ولا يراه أمرًا هامًا في الصلاة فيتركه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9842

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    316

  • وجد السائل أحد أقاربه يؤدي فريضة الصلاة مرتديًا بنطلون بيجامة وفانلة بحمالات لا تغطي صدره ولا أكتافه ولا ذراعيه وكذا الجزء الأعلى من ظهره ولما عرض عليه أن يرتدي ما يستر الجزء العلوي المكشوف علل ذلك بحرارة الجو وعدم استطاعته لبس شيء غير ذلك.
     

    من شروط صحة الصلاة ستر العورة فلا تصح الصلاة من مكشوف العورة التي أمر الشارع بسترها في الصلاة إلا إذا كان عاجزًا عن ساتر يستر له عورته. والمنصوص عليه فقهًا أن حد عورة الرجل بالنسبة للصلاة هو من السرة إلى الركبة، والركبة من العورة بخلاف السرة، ويشترط فيما يستر به العورة من ثوب ونحوه أن يكون كثيفًا فلا يجزي الساتر الرقيق الذي يصف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9851

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    375

  • هل يجوز للمرأة المسلمة أن تؤدي الصلاة وهي حاسرة رأسها أو عارية ذراعاها أو بنصف كم أي وهي على حالتها التي ترتاد بها المجتمعات في هذه الأيام أو لا؟

    إن من شروط الصلاة ستر العورة، فلا تصح الصلاة مع كشف العورة التي أمر الشارع بسترها في الصلاة، وحد عورة المرأة الحرة هو جميع بدنها حتى شعرها النازل على أذنيها، واستثنى من ذلك الحنفية الوجه والكفين والقدمين، كما استثنى من ذلك الشافعية الوجه والكفين ظاهرهما وباطنهما، واستثنى الحنابلة من البدن الوجه فقط، وقالوا: إن ما عداه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10901

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    594

  • ما هو حكم الصلاة والرأس عارية للإمام والمأموم؟

    إن صلاة الرجل إماما أو مأموما أو منفردا عاري الرأس صحيحة في جميع المذاهب؛ لأن شرط صحة الصلاة ستر العورة، ورأس الرجل ليس بعورة باتفاق حتى يشترط لصحة الصلاة سترها، والأفضل تغطية الرأس في الصلاة، وذكر الحنفية في بيان ما يكره في الصلاة: أنه يكره صلاة الرجل حاسرا رأسه للتكاسل بأن يستثقل تغطيته ولم ير ذلك أمرا مهما في الصلاة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11931

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    343

  • تقول السائلة:

    أولًا: إذا نوت السيدة الصلاة، وكانت لا تلبس شرابا، وكان فستانها بعد الركبة بقليل، فهل تجوز لها هذه الصلاة أم تكون باطلة؟

    ثانيًا: آسفة جدا يا سيدي لهذا السؤال، ولكن لا حياء في الدين إذا السيدة استحلمت، فهل تكون نجسة ولا بد من أنها تغتسل، أم يكفي الوضوء؟ وهل إذا كانت صائمة واستحلمت تفطر، أم ...

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.

    اطلعنا على هذه الأسئلة، ونفيد:

    أولًا: أنه لا يجوز صلاة المرأة مع كشف ساقها؛ لأن ساق المرأة من العورة، وستر العورة شرط في الصلاة فكشفه أو كشف مقدار ربعه مفسد للصلاة، ومانع من صحتها.

    ثانيًا: لو احتلمت ورأت الماء صارت جنبا، ووجب عليها الغسل، ولا يكفي في ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12018

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    371

  • للسائل أخا يقوم بخطبة الجمعة في أحد المساجد الأهلية وكان قد قام بالسفر إلى مرسى مطروح للمصيف، وجلس على شاطئ البحر وهو يلبس شورت -مايوه- لا يغطي نصف فخذيه وركبتيه، ولما حان وقت صلاة الظهر قام وفرش الجورنال على جانب من الشاطئ بعيدا عن الناس وصلى الظهر وهو لابس الشورت، فقال السائل لأخيه: إن الفخذين والركبة عورة فرد عليه أن أحد ...

    من شروط صحة الصلاة ستر العورة بلباس طاهر حتى في الخلوة والظلمة.

    والعورة هي ما يجب سترها في الصلاة وغيرها؛ لقوله تعالى: ﴿يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ[٣١]﴾ [الأعراف: 31] ، والزينة ستر العورة، والمسجد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13614

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    370

  • ما حكم الدين في غطاء الرأس؟ هل هو سنة أم فرض؟ وما صحة الأحاديث التي نسمعها من البعض: تعمموا تزدادوا حلما؟ وهل ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يعلم الصحابة كيف يتعممون؟ وما حكم الصلاة بغير غطاء الرأس وخاصة للإمام؟ وهل ثبت أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يسير في الطريق العام بغير غطاء الرأس؟ ويطلب السائل الإفادة عن ...

    الدين الإسلامي دين الهيبة والوقار وقد حث أتباعه على أن يكونوا دائما في أكمل وأتم زينة وأحسن لباس وخاصة عند الصلاة؛ لقوله تعالى: ﴿يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ[٣١]﴾[الأعراف: 31]، ويقول رسول الله -صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13928

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    339