عدد النتائج: 669

  • هل المرور من أمام المصلي يبطل صلاته ويوجب عليه إعادتها وهل هو حرام أو مكروه كما شاع عند أغلب الناس؟

    ورد في الأحاديث الصحيحة الأمر بأن يصلي المصلي إلى جدار أو سارية أو سترة ولو عصا يغرزها أمامه ليعلم أنه يصلي. وورد في أحاديث صحيحة النهي عن المرور بين يدي المصلي والأمر بمدافعة المار لإرجاعه حتى قال صلى الله عليه وآله وسلم: «لَوْ يَعْلَمُ الْمَارُّ بَيْنَ يَدَيْ الْمُصَلِّي مَاذَا عَلَيْهِ لَكَانَ أَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    697

  • نرجوكم الإجابة عما إذا كان يجوز للمصلي الصلاة بنعله (جزمته) أم لا، وهل ثبت في السنة صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محتذٍ النعل، وإذا ثبت فهل كان ذلك للضرورة أو للتشريع؟ هذا ما نرجوكم التفضل بالإجابة عنه ليكون قولكم فصلًا بيني وبين مناظر آخر.
     

    الصلاة في النعلين جائزة بالإجماع. وقال المحدثون وكثير من الفقهاء بأنها السنة، فقد روى أحمد والشيخان (البخاري ومسلم) وغيرهم عن أبي مَسْلمة سعيد بن يزيد قال: سألت أنسًا أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ فقال: نعم. وروى أبو داود في سننه وابن حبان في صحيحه عن شداد بن أوس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    597

  • أتجوز نية الصلاة مع التردد في كون المنوي فرضًا أو نفلًا؟ وهل يجوز للمصلي أن ينوي فرضًا مُعَيَّنًا وركعات معدودات ثم يفعل غير ما نواه؟

    لا تتحقق النية إلا بالعزم القاطع، ومن شروطها: العلم بالمنوي وعدم الصارف عنه بأن يستصحبها حكمًا من أول الصلاة إلى آخرها، فلا يأتي بشيء ينافيها، كما صرحوا به، ولكن بعض الفقهاء جوَّزوا تحويل الفرض نفلًا لعذر وتحويل الجمعة إلى الظهر إذا خرج الوقت؛ إذ عدّوه شرطًا لصحتها.

    قال الشيخ موفق الدين الحنبلي في المغنى: وإذا دخل في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    633

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    353

  • هل يجوز التلفظ بنية نحو الصلاة تبعًا لما قال الإمام النووي في المنهاج: ويندب النطق قبل التكبير، اهـ.

    أم لا لعدم وجود ذلك لا في الكتاب ولا في السنة؟

    هذه المسألة بيّناها في المنار من قبل غير مرة، ونعود الآن فنقول: إن علماء المسلمين أجمعوا على أن النية محلها القلب، ولكن قال بعض المؤلفين المقلدين من الشافعية: إنه يندب أو يستحب التلفظ بها من باب الاحتياط للتذكر، وقولهم ليس بشرع، ولم يذكروا عليه دليلًا من الكتاب ولا من السنة ولا من الإجماع أو عمل بعض علماء السلف.

    وقد غلط ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    857

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    226

  • ما قول السادة العلماء الأعلام في جواز الصلاة بالنعلين (الحذاء)، وحسر الرأس (كشفه)؟

    الصلاة بالنعلين جائزة بل كانت هي الأصل الذي عليه العمل الغالب في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولعل خلع النعلين لأجل الصلاة لم يصر عادة غالبة ثم عامة إلا بعد أن صاروا يفرشون المساجد، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه على التراب وقد يقع المطر في المسجد ويسجد في الماء والطين كما ترى في حديث ليلة القدر في البخاري وغيره.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    864

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    242

  • وجدت عند نزولي بمحطة باب اللوق رجلًا أقام الصلاة، وحينما قرأ الفاتحة في أول ركعة ابتدأها بالبسملة، وبدأ الآية بعدها بالبسملة.

    فمنعه رجل آخر وأخرجه من الصلاة، وعرَّفه أنه لا يجوز قراءة البسملة في ابتداء الفاتحة ولا في ابتداء الآية أيضًا.

    وهذا يختص بمذهب مالك زاعمًا أن الابتداء بالبسملة في وسط السورة مبطل ...

    مسألة قراءة البسملة في أول سورة الفاتحة اجتهادية، ومذهب الشافعي أن الصلاة لا تصح بدونها، وأقوى حجة له تواترها عن بعض القراء وثبوتها في المصحف الإمام بالإجماع، ولا يمكن أن يقال في بسملة الفاتحة ما قيل في غيرها من السور، وهو أن البسملة في أولها للفصل بينها وبين غيرها، وأن الأحاديث المتعارضة في قراءتها آحادية، ويأتي فيها قاعدة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    953

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    188

  • ما حكم الصلاة على الكراسي في المساجد، وما يترتب على ذلك من مضايقة المصلين إلى جانب الكراسي؟

    الصلاة ركن من أركان الإسلام التي أمر الله تعالى بالمحافظة عليها، قال تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ} [البقرة:238].

    ومن المحافظة على الصلاة: أن يأتي بها المسلم بجميع أركانها وشروطها، ومن أركانها: القيام والركوع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1204

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • أنا شاب مصاب بمرض سلس البول -أعزكم الله- وهذا السلس لا يكون إلا بعدما أقضي حاجتي بفترة بسيطة، وهو لا يكون بكمية كبيرة بل بكمية صغيرة، فالرجاء إفادتي بما هي الشروط التي يجب توافرها لكي تصح طهارتي وصلاتي بالثوب الذي قد أصابه سلس البول، وهل بإمكاني أن أبدل ثوبي للصلاة والطهارة؟ وهل صحيح أن المصاب بسلس البول لا يصح أن يؤم الناس ...

    إذا كان السائل يجد وقتًا يكفي للوضوء والصلاة لا يعتريه فيه السلس فلا يكون معذورًا، وعليه أن يتحين هذا الوقت لأداء صلاته، وعليه أن يطهر ثوبه أو يبدله أو أن يتحفظ بأي وسيلة تمنع تنجيس ثوبه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1519

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    266

  • أنا شاب مصاب بمرض سلس البول -أعزكم الله- وهذا السلس لا يكون إلا بعدما أقضي حاجتي بفترة بسيطة، وهو لا يكون بكمية كبيرة بل بكمية صغيرة، فالرجاء إفادتي بما هي الشروط التي يجب توافرها لكي تصح طهارتي وصلاتي بالثوب الذي قد أصابه سلس البول، وهل بإمكاني أن أبدل ثوبي للصلاة والطهارة؟ وهل صحيح أن المصاب بسلس البول أجلكم الله لا يصح أن ...

    إذا كان السائل يجد وقتًا يكفي للوضوء والصلاة لا يعتريه فيه السلس فلا يكون معذورًا، وعليه أن يتحين هذا الوقت لأداء صلاته، وعليه أن يطهر ثوبه أو يبدله أو أن يتحفظ بأي وسيلة تمنع تنجيس ثوبه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1534

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    307

  • ما حكم الصلاة في الطائرة أثناء تحليقها في الجو من بلد لآخر إذا حان وقت الصلاة، وهل تجوز دون التوجه الصحيح إلى القبلة، وبدون وضوء؟

    الصلاة إذا حلت على المسافر بالطائرة، فيلزمه أن يصلي قبل خروج الوقت، إلا حيث يجوز له جمع التأخير.

    وإذا لم يتمكن أن يصلي بالوضوء فليتيمم، ويتوجه إلى القبلة إن كان هناك متسع لذلك فإن لم يتمكن جاز له أن يصلي إلى الجهة المتيسرة له ويصلي بالإيماء إن لم يتمكن من أداء الصلاة على وجهها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1552

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    521

  • أعاني من مشكلة عدم انقطاع البول بعد ذهابي للحمام ويستمر خروج قطرات البول لمدة تقارب الساعة تقريبًا، علمًا بأنني سبق وأن ذهبت للعلاج من هذه المشكلة إلا أنه حتى الآن لم أصل إلى شفاء من هذه المشكلة، بل إن الأمر كما هو، وقد أخبرني أحد الدكاترة بأن هذا الأمر يستمر إلى مدة من الوقت، وقد سببت هذه المشكلة كثيرًا من المضايقات، ...

    الأصل عدم جواز الصلاة بدون الطهارة من الحدث والنجس ووجوب الطهارة للصلاة حيث أمكن، وأما حالة المستفتي فقد تبين من السؤال المكتوب ومن إجابته الشفوية أن حالة خروج البول لا تستمر كل الوقت ولا أكثره بل ساعة واحدة على الأكثر، ولذلك يجب عليه أن يصلي على طهارة بعد انقطاع البول، ويمكن أن يأخذ في هذه الحالة برخصة الجمع بين الظهر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2565

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    348

  • أرجو بيان حكم سترة المصلي في داخل المسجد هل هي واجبة أم سنة أم مستحبة؟ ولكم جزيل الشكر .

    يستحب للمصلي أن يصلي إلى سترة والأولى أن لا يقصدها بوجهه بل تكون مواجهة لحاجبة الأيمن أو الأيسر والسترة ليست شرطًا، فإن صلى إلى غير سترة لم يكن به بأس لما أخرجه البخاري عن عبد الله بن عباس أنه قال: «أقبلت راكبًا على حمار أتانٍ يومئذ قد ناهزت الاحتلام ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالناس بمنى إلى غير جدار، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2574

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    241

  • سبق أن استفتيتكم في حالة تقاطر البول مني بصورة تدع لي ما يقارب ساعة لأداء الصلاة، والآن ازدادت الحالة سوءًا حيث يتقاطر معظم الوقت من 3.5-4 ساعات بالرغم من الوسائل التي لجأت إليها وسببت لي أضرارًا صحية، فما حكم الطهارة بالنسبة لحالتي الحاضرة؟

    إن الحالة التي يتقاطر فيها البول من غير إرادة بحيث لا يجد الوقت المنضبط الكافي للصلاة يعتبر معها الشخص معذورًا (صاحب سلس) وتكون طهارته بعد دخول الوقت ولا تنتقض بما يخرج منه على سبيل العذر ويصلي في الوقت ما شاء حتى يدخل وقت آخر فيتوضأ مرة أخرى ويجب على صاحب السلس أن يتحفظ بما يمنع انتشار النجاسة.

    والله أعلم.

    ملاحظة: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2875

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    265

  • إيمانًا منا بقبولكم كل ما من شأنه رفع راية الإسلام وإحياء لسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم: قد كان من هدي النبي عليه الصلاة والسلام في الشدائد القنوت في الصلوات الخمس بالدعاء للمسلمين وعلى الكافرين، وبما أن العدو الطاغية صدام حسين ما زال خطره قائمًا ويهدد أمن هذا البلد، وكذلك إخواننا الأسرى ما زالوا في سجون الطاغية، لذا ...

    القنوت مشروع في جميع الصلوات في النوازل ولا شك أن الأسر من النوازل وأن المأسورين محتاجون إلى الدعاء إلى أن يفك أسرهم، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3417

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    208

  • ما حكم قراءة الإمام في الصلاة من المصحف؟ ثم اطلعت اللجنة على عناوين البحث المقدم من المستفتي عن هذا الموضوع حيث إنه يعمل إماما وخطيبًا في الوزارة، وأفاد شفويًا بأنه يريد معرفة رأي اللجنة بهذا البحث.

    ورأت اللجنة أن يجاب على سؤال المستفتي بفتوى سابقة، ونصها:

    قراءة القرآن من المصحف في صلاة التراويح وقيام الليل وغيرها من النوافل جائزة، ولا تبطل الصلاة، والأولى لمن يحفظ أن يقرأ عن ظهر قلب، ولا يعتمد على القراءة من المصحف، فقد ورد عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت يؤمها عبدها ذكوان من المصحف، رواه البخاري تعليقًا.

    أما قراءة القرآن من المصحف في صلاة الفرض فلا تجوز، والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3655

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    191

  • أنا شخص مريض، أجريت لي سنة 1965 عملية جراحية في القولون، فصرت على أثرها لا أستطيع الإخراج (التغوط) بشكل طبيعي من المخرج المعتاد، وإنما أحمل كيسًا من النايلون تتحول إليه الفضلات، وأنا شخص معتاد على الصلاة في المسجد، وأذهب إلى المسجد لانتظار الصلاة قبل دخول الوقت، فهل ما أفعله صحيحًا؟

    وقد استوضحت منه اللجنة عن موضوعه بتوجيه ...

    طهارة الثوب والبدن والمكان شرط لصحة الصلاة، والأصل أنه لا تصح صلاة (مع) النجاسة، لكن يرخص لأصحاب الأعذار في الصلاة مع حمل النجاسة للضرورة، وأفهمت اللجنة المستفتي بأن يتطهر للصلاة بنزع الكيس المتنجس، ووضع كيس آخر بدلًا عنه ثم يتوضأ ويفعل ذلك بعد دخول الوقت - أي بعد الأذان الثاني بالنسبة لصلاة الفجر، وبعد الأذان بالنسبة لباقي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3666

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    248

  • ما حكم من عجز عن القيام في الصلاة المفروضة هل يصلي قاعدًا على الأرض أم يجوز له أن يصلي على كرسي ونحوه؟ وما حكم من وجد مشقة في الجلوس على الأرض لا في أثناء الصلاة وإنما هي أثناء الجلوس للصلاة والقيام بعدها إذ يحتاج لمن يساعده على ذلك فهل يجوز له والحال هذه أن يصلي على الكرسي ونحوه؟ فإذا كان الحكم بالجواز فنأمل إفادتنا بذكر ...

    القيام والركوع والسجود من أركان الصلاة، من تركها قادرًا عليها في الفرض بطل فرضه، فإن عجز عنها أو عن واحدة منها سقط عنه ما عجز عنه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «صَلِّ قَائِمًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ» رواه البخاري.

    - وعلى ذلك إذا عجز المصلي عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4593

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    262

  • أفيدكم بأني قد أممت المصلين لصلاة الظهر، وعند قيامي للركعة الثانية شككت هل قرأت الفاتحة في الأولى أم لا؟ ولم أتمكن من التأكد حتى فراغي من الصلاة ولذا لم أطمئن على صحة صلاتي (إمامًا) وأخبرت الإخوة المصلين بما كان من التشكك وأعدنا الصلاة بإقامة ثانية دون إبداء أي ملاحظة من أحد.

    لذلك أرجو التكرم بالإفادة هل كانت إعادتي ...

    إذا شك الإمام أو المنفرد في قراءة الفاتحة في صلاته بنى على غالب ظنه، فإن غلب على ظنه أنه قرأها فلا شيء عليه، وإن غلب على ظنه أنه لم يقرأها سجد للسهو أو أعاد الصلاة احتياطًا.

    وعليه فإن المستفتي قد فعل ما هو الأحوط، وهو الأحسن، (وهذا عند الحنفية، وذهب الجمهور إلى أنه يأتي وجوبًا بالفاتحة التي شك فيها ثم يسجد للسهو آخر صلاته) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4595

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    253

  • أسأل عن كيفية الصلاة في الطائرة، وخصوصًا أن المصلي يعرف اتجاه القبلة هل يصلي على الكرسي أم واقفًا؟ مع العلم أنه يستطيع أن يصلي واقفا؟

    إذا أدركت المصلي الصلاة وهو في الطائرة جاز له أداء الصلاة فيها، ثم إذا أمكنه التوجه للقبلة وجب عليه التوجه لها، وإن عجز جاز له التوجه إلى أي جهة كان لقوله تعالى: ﴿فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ﴾ [البقرة: 115]، ثم إن قدر على القيام والركوع والسجود لزمه ذلك، وإن عجز عن ذلك جازت صلاته بالإيماء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4599

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    292

  • هل يجوز القنوت في صلاة الفجر؟ وهل يجوز القنوت الآن لأجل الأوضاع التي تعيشها أمتنا الإسلامية مثال ذلك (البوسنة والهرسك) وغيرها؟

    القنوت مشروع في صلاة الفجر وصلاة الوتر للنوازل وغيرها.

    وهو مشروع في باقي الصلوات للنوازل.

    فإذا نزل بالمسلمين نازلة جاز لهم القنوت في الصلوات كلها حتى ترفع.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4596

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    243

  • ما هو حكم رفع اليدين للدعاء في صلاة الوتر، وما هي صفة الرفع؟

    رفع اليدين في دعاء القنوت في صلاة الوتر، وصلاة الفجر عند من يقول به مما اختلف فيه الفقهاء، فذهب البعض إلى عدم الرفع، وذهب البعض الآخر إلى ندب الرفع، وخير آخرون المصلي بين الرفع وعدمه.

    وعلى ذلك فالمصلي بالخيار بين الرفع وعدمه، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4949

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    213

  • لدى والدتي طفلان معوقان عقليًا، وعندما تريد أداء صلاة الفريضة يمران أمامها ولا يقومان بالاستماع إلى التوجيهات، ولا تستطيع قفل باب الغرفة عليها لأداء الفريضة، مع العلم أنها تصلي على سجادة للصلاة، وشكرًا.

    على المصلي أن يحتاط لعدم مرور أحد أمامه وهو يصلي، ليوفر لنفسه بذلك من الخشوع ما أمكن، وذلك بالصلاة إلى حائط قريب، أو يضع سترة أمامه فوق مكان سجوده كالكرسي والعصا فإذا فعل ذلك لم يضره أن يمر أحد أمامه خلف السترة، فإذا مر أمامه أحد دون السترة لزمه الإشارة إليه ومنعه من ذلك بقدر الإمكان، فإذا لم يمتنع كان المار آثمًا إن كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4953

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    261

  • هل يجوز الصلاة في أعماق البحر، خاصة إذا كان الغوص هوايتي المفضلة وأقضي ساعات طويلة تحت الماء وأيضًا مرتبط بعملي، وعلمًا بأنه من الإمكان تأدية فرض الصلاة تحت الماء...؟ ثم تم الاتصال بالسيد/ وليد، رئيس فريق الغوص الكويتي للاستفسار منه عن إمكانية الصلاة في أعماق البحر فأفاد إجابة على أسئلة اللجنة بالتالي: ليس من السهل السيطرة على ...

    نظرًا إلى أن الغائص مدة غوصه في الماء محدودة، فإنه يجب عليه أن يخرج إلى السفينة أو الشاطئ لأداء الصلاة بأركانها وشروطها. أما إذا كانت هناك غرفة مقامة تحت الماء، أو غواصة ووجبت الصلاة فإنه يمكن أن يؤدي الصلاة فيها، مستوفيًا أركانها وشروطها.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5674

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    224

  • ما حكم قراءة القرآن من أوراق مكتوبة في الصلوات المفروضة بحيث تكون الإفادة كتابة للعمل بها حيال من يقوم بهذا العمل؟

    قراءة القرآن من المصحف أو أي صحيفة أو وسيلة أخرى في صلاة التراويح وقيام الليل وغيرها من النوافل جائزة، ولا تبطل الصلاة لما ورد عن عائشة رضي الله تعالى عنها أنها كانت يؤمها عبد لها في المصحف، والأولى لمن يحفظ أن يقرأ عن ظهر قلب، ولا يعتمد على القراءة من المصحف أو أي صحيفة أو وسيلة أخرى، أما قراءة القرآن من المصحف أو أي صحيفة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5675

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • صلينا الظهر من يوم عرفة في أحد المساجد قرأ الإمام سورة الفاتحة سرًا وقرأ بعض آيات سرًا ثم جهر بتتمتها فذكرناه بسبحان الله ولكنه لم يتوقف عن الجهر، وكان ذلك في الركعة الأولى فقط، ولم يكتف بذلك بل جلس بعد الصلاة وقال إن ما فعله من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم وأنه كان يجهر ببعض آيات في صلاة الظهر. أفتونا بذلك جزاكم الله خيرًا.

    ما صدر عن الإمام من الجهر في القراءة ببعض الآيات في صلاة الظهر عمدًا يخالف السنة الفعلية، ويخالف المأثور عن السلف والخلف باتفاق الفقهاء، وقد اختلف الفقهاء في حكم صلاته: فيرى الحنفية أنه إذا جهر الإمام بمقدار ما تصح به الصلاة من القراءة عمدًا قد أساء لتركه واجبًا من واجبات الصلاة، ويجب عليه الإعادة. ويرى جمهور الفقهاء أنه لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5673

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    157

  • موضوع سلس البول الذي يؤرقه، قال: إنه كان مسجونًا وكان يصلي ويحتاط لعبادته من ناحية الطهارة والنجاسة، ولكن بعد أن خرج من السجن صعب عليه أن يحتاط كالسابق، يقول إنه بعد البول بربع ساعة أو ثلث ساعة يشعر بيقين أنه ينزل منه بعض القطرات من البول، فيضطر للاستحمام وغسل الثياب حتى لقد تضايق من ذلك بسبب أولاده وحرجه منهم، فماذا يفعل ...

    إذا كان ينزل عليك بعض قطرات البول بعد ثلث ساعة تقريبًا من التبول فعليك ألا تتوضأ إلا بعد مضي هذه المدة فإذا تأكدت أنه قد انقطع ولن ينزل منه شيء فتوضأ والبول الذي يصيب الثياب بإمكانك أن تستخدم كيسًا مصنوعًا لمثل هذه الحالة فتنزعه وتتوضأ، وإن كان البول قد أصاب الثياب فإن كان حجم أثره حجم مائة فلس فما دون فهو معفو عنه، ثم اعرض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5678

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    291

  • ما حكم من يحمل المصحف أثناء قراءة الإمام ويُتَبِّع معه؟

    لا ينبغي حمل المقتدي المصحف لمتابعة قراءة الإمام لأنه لا ضرورة ولا حاجة تدفعه إلى ذلك، وعليه الاستماع لقراءة الإمام قال تعالى: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[٢٠٤]﴾ [الأعراف: 204].


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5676

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • ما الحكم في رفع الصوت بكلمة -يا الله- بدلًا من آمين أثناء دعاء القنوت؟

    يجوز الجهر بقول (يا ألله) في دعاء القنوت إذا وافق ذلك مقام الكلام الذي يقال بعده كلمة (يا الله) ومثل ذلك كلمة (آمين) أو كلمة (حقا)، على أن لا يبالغ بالجهر بذلك، لقوله تعالى: ﴿وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا[١١٠]﴾ [الإسراء: 110]. ولقوله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5683

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    289

  • سيدة أجريت لها عملية جراحية لاستئصال الرحم وأخطأ الدكتور فقطع المثانة وهذا يعني أن المريضة غير قادرة على أن تتحكم في عملية التبول (غير إرادي) فهل ينقض هذا الأمر الوضوء وماذا عليها أن تفعل في هذه الحالة؟

    إذا أصبحت المستفتية صاحبة عذر، بأن كان بولها ينزل دائمًا ولا يُستمسك بمقدار ما تستطيع معه التطهر والوضوء والصلاة دون نزول شيء منه، فإن لها أن تصلي مع نزول البول، بشرط أن تتوضأ لدخول وقت كل صلاة، فإذا خرج الوقت توضأت للصلاة الآتية وهكذا، ولها أن تصلي ضمن الوقت ما شاءت من النوافل والقضاء إلى جانب فرض الوقت، مع مراعاة أن تتخذ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5960

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    251