عدد النتائج: 367

  • قد شاع أجلَّكم الله في بلدنا هذا كتاب نجاة المؤمنين بلسان التركية وهو من تصنيفات الحاج محمد أمين من علماء إسلامبول. ونحن نجد فيه مسألة ما سمعناها من علمائنا السابقين، ولا رأيناها في غير كتابه المسمّى بنجاة المؤمنين؛ فلهذا حصل لنا شبهة في صحة هذه المسألة، وهذه صورتها بالتركية: مسألة سنتلري قضا نيتله قيلمق. جمله نك معلو ميدركه ...

    ما ذكره مؤلف كتاب نجاة المؤمنين هو المعروف في كتب الحنفية، وقد ثبت أن النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم نام مع أصحابه عن صلاة الصبح حتى طلعت الشمس وأيقظهم حرها فصلاها بهم كما يصليها في وقتها، أذن بلال وصلوا ركعتي السنة ثم صلوا الفريضة. والحديث في مسند الإمام أحمد وصحيحي البخاري ومسلم وغيرهما، وهو يدل على أن السنن الراتبة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    727

  • رجل بلغ من العمر نحو ثلاثين سنة، وفي خلالها لم يؤد الصلوات المفروضة عليه، وابتدأ في تأدية الفريضة بعد هذه المدة، هل هو ملزم شرعًا بأن يعوض ما مضى في الدنيا، وإن كان لم يعوضها في الدنيا فهل يؤديها يوم القيامة؟ أفيدونا بالصريح، ولجنابكم الثواب.
     

    قضاء الصلوات الفائتة واجب، وما يتناقله العوام والصبيان من أن من عليه فائتة يقضيها على بلاط جهنم غير صحيح لقوله تعالى: ﴿يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ[٤٢]﴾ [القلم: 42] إلى قوله: ﴿وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    43

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    584

  • جاءنا كتاب من حمزة أفندي الزهيري من وجهاء شرمساح، وإذا هو سؤال عن عقاب تارك الصوم والصلاة. سببه مناظرة بين السائل وبين رجل ادعى أنه لا عقاب على تارك هاتين الفريضتين لأن القرآن لم يذكر لهما عقابًا كما ذكر للزاني والسارق وغيرهما، فرد عليه حمزة أفندي بأن الإلزام بالصيام يدل على أنه لا بد من عقاب تاركه، وكذا الصلاة وذكر له قوله ...

    لا غموض في المسألة ولا شبهة لذلك المجادل فتُرد، وإنما هو مكابر يجادل في دين الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير، فإن العصيان مخالفة الأمر، والصلاة والصيام مما أمر الله به بل هما من أركان الإسلام التي ينهدم بهدمها، وهي من حدود الله تعالى أيضًا، فإنه تعالى قال بعد بيان أحكام الصيام: ﴿تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    114

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    359

  • هل سقوط فريضة الصلاة عن المرأة وهي حائض أو في نفاس من الأشياء المجمع عليها بين جميع فرق المسلمين، وإذا كانت كذلك أو كانت صحيحة فلم لم تذكر في القرآن؛ مع أنه تعالى نهى عن الجماع في الحيض فكان من باب أولى أن ينهى عن الصلاة في مثل هذه الحالة لو كان أراد سبحانه وتعالى أن يكون النهي لكل زمان ومكان، كما ذكر مسوغات عدم الحج بقوله:

    نقل الحافظ إجماع المسلمين على أن الحائض لا يشرع لها الصلاة ولا الصيام، وأنها تقضي الصيام دون الصلاة.

    إلا أنهم نقلوا أن سمرة بن جندب من الصحابة رضي الله عنه كان يقول بمطالبة المرأة بقضاء الصلاة أيضًا فأنكرت ذلك عليه أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها.

    ونقلوا أيضًا مثل ذلك عن بعض الخوارج ولم يعتدوا به ولا رأوه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    503

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    357

  • أرجوكم تعريفنا على صفحات المنار الأغر عن حكم تارك الصلاة بغير عذر في نظر الشرع، وهل الأحاديث التي وردت بخصوص ترك الصلاة تؤخذ على ظاهرها، أو فيها ما يحتمل التأويل كما يقال؟ أما ما أعلم من الأحاديث الواردة في تارك الصلاة أو المتخلف عنها، فهو الموضح بعدُ، فإن كان هناك أخرى أرجو التفصيل بإيضاحها في الإجابة.

    قال صلى الله ...

    يجد السائل في المجلد الثامن عشر من المنار ما يغنيه عن تفصيل القول في هذه المسألة، وهو رسالة للشيخ محمد أبي زيد من طلبة دار الدعوة والإرشاد، اسمها (البرهان على خروج الصلاة ومانع الزكاة من الإيمان)، نُشرت في ص505 و562 و586 وما بعدها، أورد فيها كثيرًا من الآيات التي استدل به على كفر مَن ذكر، وبعض الأحاديث المؤيدة لدلالتها على ذلك، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    549

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    440

  • أحد شبان طرابلس قال قولًا ورفعه إلى سماحتكم فأنكرت عليه ذلك وبادرت بتحريري هذا مبينًا لسماحتكم قول ذاك الشاب وهو: أن الرجل الذي يخدم أمته وهو تارك الصلاة خلفه ظهريًّا؛ خير من الرجل الذي لا يخدم ملته، وهو محافظ على الصلاة مجاهد نفسه.

    أسترحم تصحيح الخبر على صفحات مجلتكم لقطع دابر المفسدين، والله من وراء القصد.

    إن ...

    لا أذكر أنني كتبت فتوى في هذا الموضوع فأراجعها، وكان ينبغي لكم أن تسألوا المدَّعِي لذلك في أي جزء أو صفحة من أي مجلد من المنار نشرت هذه الفتوى، وأما الذي أعتقده فهو أن الذي يصلي ويجاهد نفسه أفضل ممن لا يصلي ولا يجاهد نفسه، فإن تارك الصلاة مستحلًا لتركها كافر بإجماع المسلمين، وفي كفر تاركها مع الاعتقاد بوجوبها خلاف بين الأئمة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    767

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    275

  • نعرض لجنابكم أنه هبط لديارنا من العراق شيخ من أهل الفضل بعلوم الدين الحنيف فقام يدرس بالجوامع وفي الاجتماعات ويحض الناس على التمسك بتعاليم الدين الشريف ومن جملة ما نصحنا قوله لنا: (لا يجوز صلاة السنة لما فاته صلاة الفرض، بل الأجمل ترك صلاة السنة في كل وقت من أوقات الصلوات الخمسة، والقيام بصلاة الفرض -أو الفروض- الفائتة ...

    ما ذكره لكم الشيخ العراقي من تقدم قضاء الصلاة المفروضة لمن فاتته على صلاة السنن الرواتب وغيرها إلى أن يتم قضاؤها صواب.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    771

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    428

  • إنني كلما أرتل هذه الآية الكريمة، قوله تعالى: ﴿مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ﴾ [الروم: 31]، وعندما أتلو هذه الأحاديث الشريفة التي منها قوله عليه السلام: «لَيْسَ بَيْنَ الْعَبْدِ وَالشِّرْكِ إِلَّا تَرْكُ الصَّلَاةِ فَإِذَا ...

    يرى السائل في تفسير القرآن الحكيم من هذا الجزء بحثًا مستفيضًا في مسألة الكفر بترك الصلاة والزكاة والصيام، وخلاف العلماء في ذلك، وأن التحقيق في المسألة أن من ترك الصلاة وكذا غيرها من أركان الإسلام جاحدًا أو مستبيحًا لذلك غير مبالٍ بالدين؛ فهو كافر بإجماع المسلمين، وأن من ترك بعض الصلوات دون بعض يكفر في قول بعض الأئمة دون بعض، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    780

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    247

  • ما قول السادة علماء الدين الإسلامي الحنيف فيمن لا يصوم ولا يصلي خوفًا من تجعيد ثيابه كالبنطلون وغيره فهل هو مسلم أم لا؟ وما هي الضرورة التي يباح فيها عدم الصوم والصلاة؟

    لا يترك الصلاة مسلم صحيح الإيمان خوفًا من تجعيد ثيابه، ولا لما هو فوق ذلك تشعيثًا لهيئته وهندامه، ففاعل ذلك ليس له من الإسلام نصيب إلا لقبه الموروث عن آبائه، وإنما الإسلام: الإذعان العملي الذي يقتضيه الإيمان الصحيح بما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم.

    والمراد أن ترك الصلاة في مثل هذا مسبب عن عدم الإسلام لا سبب له في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    824

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    272

  • سيدي أشكو إليكم مُرَّ الشكوى من جماعة يسمونهم أهل فضل في بلدنا القمانة مركز نجع حمادي، يقرأون على الناس في جبر الصلوات الفائتة في كتاب صغير الحجم يسمى المجموعة المباركة، في صحيفة نمرة 7 سطر 1 منه.

    ومضمونها أن من يصلي أربع ركعات في آخر جمعة من شهر رمضان، ويقرأ دعاء كانت كفارة له لألف سنة عن الصلوات الفائتة، وإن لم يعش هذا ...

    إننا أخرنا هذا الجواب مدة طويلة وهو بديهي رجاء الاطلاع على الكتاب المسمى بالمجموعة المباركة، ونبيِّن مفاسده وبدعه المضلة ولما يتسنَّ لنا ذلك.

    وقد رأينا أن نشره الآن في هذا الجزء الذي يصدر في شهر رمضان مناسب، فنقول: إن هذه الكفارة باطلة بالضرورة، وكذب على الله تعالى وافتراء على شرعه القويم، بل هي مفسدة تجرئ الجاهل الذي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    955

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    386

  • شخص يشكو من زوجته أنها لا تصلي، وكذلك أبناؤه لا يصلون مثلها إلا عندما يكون هو معهم، وتلك الزوجة تعامل الأبناء بعنف (مثلًا: ضربت طفلها وكسرت ذراعه... صفعت ابنتها وبقيت أصابعها لأسابيع محفورة على خدها)، تقول لزوجها عندما يناقشها في أمر: «اللهم اقتلني -مثلًا- أو أرحني من هذه الدنيا». ما حكم الشرع في هذا النوع من النساء؟ وهل ...

    تارك الصلاة كسلًا غير جاحد لفرضيتها فاسق عاص لله تعالى جمهور الفقهاء. والذي يفهم من سؤالك عن زوجتك أنا تاركة للصلاة كسلًا فيجب عليك موعظتها والنصح لها وتذكيرها والصبر عليها وحسن معاشرتها، وأن تساعدها بكل ما تملك حتى تؤدي حق الله عليها وحق أولادها، وما تقول عنها من تقصير وعنف مع الأولاد فلعله لسبب ظروف عابرة تمر بها فعليك أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1408

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    292

  • مسلم كان في الركعة الأولى، فطرق الباب، فأجاب الطارق بعد طرقتين بكلمة (نعم)، وفتح له الباب، ثم عاد أدرك الركعة الثانية في قراءة الفاتحة، ولم يعد الركعة الأولى، فهل الصلاة تامة؟ علمًا بأن المصلي عندما خرج من الركعة الأولى خرج بتسليم وعندما عاد إلى الصلاة كبر للتحريم، ما هي القاعدة العامة في البناء على الصلاة عند قطعها لمثل هذه ...

    هذه الصلاة فاسدة لأمرين؛ خروجه منها بالتسليم وبكلامه بقوله «نعم»، وعليه أن يعيدها، أما القاعدة العامة في البناء على الصلاة عند من أجازه من الفقهاء وهم الحنفية فهي أن يسبقه حدث كرعاف، أو ناقض للوضوء غير متعمد، فيذهب للوضوء ويعود ليبني على ما صلى، شريطة أن لا يأتي بمناف للصلاة، ككلام، أو كشف عورة، أو انحراف عن القبلة، إلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1527

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    265

  • كنت شابًا تقيًا منذ طفولتي، وكنت محافظًا على الصلاة والصيام، وعندما سافرت إلى أمريكا فترة الدراسة الجامعية مدة خمس سنوات، أغواني الشيطان وانحرفت مع التيار فانقطعت عن الصلاة والصيام.

    لكن والحمد لله لما رجعت إلى الكويت رجعت إلى الصلاة والصيام، وأديت فريضة الحج، ورجعت إلى ما كنت عليه من صلاح وعبادة.

    وسؤالي هو عن فترة ...

    على السائل أن يقضي الصلاة التي تركها أثناء دراسته في أمريكا، وكذلك الصيام.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1535

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    297

  • إذا كان الإنسان لا يصلي مدة طويلة ثم بدأ في الصلاة في سن كبير (25-30) فهل عليه إعادة الصلوات التي تركها عدة سنوات؟

    على هذا الإنسان أن يستغفر الله كثيرًا عما فعله، ويتوب إليه توبة نصوحًا، ويعيد جميع الفروض التي تركها حتى يغلب على ظنه أنه قضاها كلها، وبإمكانه أن يصلي مع كل فرض حاضر فرضًا غائبًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1546

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    225

  • 1- إذا أخرت الصلاة عن أول وقتها بمدة تزيد عن ساعة، على أن لا تصلى في وقت الصلاة التالية، هل هذا يجوز؟ علمًا أني سمعت واشتهر عندنا أن هذا لا يجوز.

    2- نحن البدو دائمًا في الصحراء وتحين صلاة الظهر، ولا يخفى عليكم شدة الحر فهل يجوز تأخير صلاة الظهر حتى نبرد؟ وعلى أي حد يمكننا أن نبرد؟

    يجوز للمسلم تأخير الصلاة عن أول وقتها ما دام الوقت متسعًا لأداء الصلاة ولم يدخل وقت الكراهة، والأفضل المبادرة إلى الصلاة في أول الوقت ما عدا العشاء فيسن تأخيرها، ويسن كذلك تأخير الظهر إلى أن يبرد الوقت، ولا يجوز تأخير الصلاة على كل حال حتى يضيق الوقت عن أدائها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1554

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    252

  • نحن من العاملين في إحدى المطابع، نريد تأخير صلاة الظهر إلى الساعة 12:45 حيث طبيعة العمل تقتضي ذلك، علمًا بأن هناك مسجدًا لا يبعد أكثر من 200متر.

    لا مانع من تأخير صلاة الظهر إلى الوقت المذكور.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1555

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    266

  • ما حكم بقاء المرأة المتزوجة من زوج لا يصلي وله أولاد منها؟ وما حكم تزويج من لا يصلي؟

    فرق بين من ترك الصلاة جاحدًا بها، ومن تركها كسلًا، فمن تركها جاحدًا بها هو كافر بالإجماع، ومن تركها كسلًا فهو فاسق، أي هو مسلم عاص وليس كافرًا، وعلى ذلك فلا تبين منه زوجته، ولا ينفسخ عقد النكاح، وتطبق عليه أحكام الإسلام، ويستتاب، ويصح تزويج من لا يصلي تكاسلًا مع اعتقاده بوجوب الصلاة ولكن إذا تقدم من يؤدي الفرائض فهو الأولى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2891

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    302

  • بناء على طلب السيد الوكيل عرضت الفتوى التي يوزعها شباب مسجد ما، والمتضمنة رأي بعض العلماء حول تارك الصلاة وما يتبع الحكم عليه بالكفر أو بالفسق، ونصها الآتي حكم بقاء المرأة المتزوجة من زوج لا يصلي وله أولاد منها، وحكم تزويج من لا يصلي.

    إذا كانت امرأة متزوجة وزوجها لا يصلي مع الجماعة ولا مع غير الجماعة فإنه لا نكاح بينهما ...

    تعتمد هذه الفتوى المنشورة على أحد قولي الإمام أحمد رضي الله عنه في أن تارك الصلاة كافر سواء تركها جحودًا أم كسلًا ويقابل هذا مذهب جمهور الفقهاء، والقول الآخر عن الإمام أحمد أن تاركها لا يكون كافرًا ولكنه يستتاب وإلا قتل حدًا لا كفرًا... على خلاف في قتله عند الحنفية ولكل قول أدلته من السنة الشريفة، وترى لجنة الفتوى رجحان قول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3668

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238

  • لدينا مقر للتصوير في الكلية، وهو أي التصوير خدمة حيوية لأي طالب في الكلية، وقد يحتاجها في أي لحظة خلال فترة تواجده بالكية نظرًا لارتباطه بالمحاضرات التي لا تراعي في جدولتها مواعيد الصلاة، فهل يجب في هذه الحال إيقاف هذه الخدمة للصلاة بعد الأذان، علمًا بأن الطالب الذي يحتاج لخدمة التصوير بشكل ملح في وقت الصلاة لن يدفعه إغلاق ...

    لا مانع من استمرار تقديم خدمة التصوير للطلبة بعد الأذان ما لم يؤد ذلك إلى خروج وقت الصلاة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4589

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    263

  • رجل عامي قليل الفهم والمعرفة نشأ في بيئة جاهلة بأمور الدين، أي أنها غير متمسكة حقيقة بأمور دينها، وما يعرف عن هذا الرجل أنه يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، ولا ينكر شيئًا معلومًا من الدين بالضرورة، وكان كغيره ممن يعيش معهم لا يعلمون مدى أهمية الصلاة ووجوب أدائها والمحافظة عليها، فيتركون الصلاة تهاونًا وكسلًا لا ...

    إذا كان الأمر كما ورد في نص الاستفتاء من أن المتوفى كان في حياته يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وأنه لا ينكر شيئًا معلومًا من الدين بالضرورة، وأنه لم يترك الصلاة جحودًا أو كفرًا بها فإنه يعتبر مسلمًا عاصيًا، ولا يحكم بكفره، فيغسل، ويكفن، ويصلى عليه، ويدفن في مقابر المسلمين، وإذا ثبت أنه دفن من غير أن يصلى عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4931

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    290

  • عند الجمع بين صلاتي الظهر والعصر للمطر أو لأي عذر شرعي آخر يبيح الجمع، هل تصلى سنة الظهر البعدية، فقد سمعنا لأحد العلماء قولًا أنها تسقط، لأنك أدخلت العصر بالجمع ولا صلاة بعد العصر، وإن صليتها فتعتبر قضاء.

    أرجو توضيح المسألة مع الأدلة، وأقوال الفقهاء فيها.

    اختلف الفقهاء في موضوع قضاء النفل إذا فات عن موعده.

    فذهب الجمهور إلى أن النفل إذا فات عن موعده لا يقضى سوى الوتر وركعتي الفجر.

    وذهب بعض الفقهاء إلى أن النفل يقضى بشروط وأحوال بينوها في كتبهم، وللتفصيل يرجع إلى مصطلح (تطوع) ومصطلح (جمع الصلوات) ومصطلح (أداء) ومصطلح (قضاء الفوائت) من الموسوعة الفقهية.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4951

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • رجل تارك للصلاة عمره الآن 46 سنة رجع وتاب وواظب على الصلاة منذ فترة وجيزة، فماذا يفعل من أجل تكفير تركه للصلاة طول الفترة الماضية؟

    يجب على من فاتته صلاة واحدة أو صلوات متعددة مهما كثرت فلم يصلها في أوقاتها أن يقضيها كلها، ثم إن كان فوتها لعذر كالنوم أو النسيان فلا إثم عليه بعد قضائها، وإن كان فوتها لغير عذر فهو آثم لتأخيرها عن وقتها بغير عذر، والواجب عليه في هذه الحال التوبة النصوح إلى الله تعالى بالندم والعزم على عدم تفويت الصلوات وذلك مع قضائها، ثم إن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4952

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    219

  • هل تارك الصلاة كسلًا وعمدًا، الأول مع إنكارها، الثاني مع عدم إنكارها والإيمان بها هو خالد مخلد في النار؟

    تارك الصلاة مع جحود فرضيتها كافر باتفاق المسلمين، أما تاركها تكاسلًا مع الاقرار بفرضيتها ومعرفته بأنه عاصٍ ومذنب ومخالف لحكم الله بتركها، فقد اختلف الفقهاء فيه إلى ثلاثة أقوال، هي:

    1- ذهب المالكية والشافعية إلى أنه يقتل حدًا ولا يعد كافرًا، لقوله صلى الله عليه وسلم: «أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4957

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    347

  • أعلم سيادتكم بأن زوجي تارك للصلاة فما حكم بقائي معه؟ أفتونا مأجورين.

    ثم دخلت الزوجة اللجنة وبسؤالها أفادت بالآتي: أريد معرفة الحكم الشرعي في بقائي مع زوجي الذي لا يصلي نهائيًا حتى الجمعة رغم أنه يصوم ويقول لي: أدعي الله لي أن يهديني، فهو متكاسل عن الصلاة وليس بجاحد لها، كما أن له علاقات سيئة مع الخادمة فأنا أخاف على ...

    لا يعتبر الزوج مرتدًا بتركه للصلاة لأنه يتركها كسلًا كما أفادت الزوجة، وإنما يعتبر مسلمًا عاصيًا وهذا لا يكون سببًا في الفرقة بينه وبين زوجته، ولأنه يشهد الشهادتين ويصوم رمضان، وقد طلبت اللجنة من الزوجة إحضار الزوج لتقديم النصح له، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5157

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    303

  • أعرض عليكم مشكلتي راجية من فضيلتكم بيان الحكم الشرعي في وجودي مع زوجي علمًا بأنه غير مستقيم على شرع الله حيث إنه لا يصلي، وسلوكه غير مرضٍ لله تعالى، رغم أني حاولت نصحه بالصلاة كثيرًا وقد قال لي كثير من الناس: إن وجودي معه حرام طالما أنه بهذه الطريقة.

    ودخلت إلى اللجنة وأفادت بالآتي: زوجي لا يصلي ويفعل بعض الأفعال المشينة ...

    الزوج يعتبر عاصيًا بعدم أدائه الصلاة وبسلوكه غير المرضي لله تعالى، لكنه غير كافر لأنه يصوم رمضان ويعترف بالأركان، وعلى هذا فاستمرار العشرة بين الزوجين يعتبر قائمًا، ولا تتأثر العشرة بفسق الزوج ومعصيته، ولا يفرق بينه وبين زوجته بسبب هذه المعصية، والزوجة لا إثم عليها ما دامت تنصحه وتنكر في نفسها ما يقوم به من أعمال، لكن لو صدر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5158

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    307

  • نحن مجموعة من المحاسبين في السوق المركزي في إحدى الجمعيات التعاونية نعمل لدوام كامل، بحيث لا نتمكن من أداء الصلوات في وقتها فلا يسمح لنا مغادرة أماكننا -الكاشير- وقد نتعرض إلى الفصل من العمل إذا ذهبنا لأداء الصلاة لوقتها، ونحن الآن نصلي العصر والمغرب والعشاء جمعًا في الساعة الحادية عشر ليلًا، فهل يجوز لنا ذلك لظروفنا تلك؟ أو ...

    الواجب في الصلوات الخمس أن تؤدى في أوقاتها المحددة لها من الشارع لقوله تعالى: ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا[١٠٣]﴾ [النساء: 103]. إلا أن الفقهاء أجازوا الجمع بين الصلوات في الأحوال الخاصة اعتمادًا على ما ورد في السنة، وقد اختلفوا فيما بينهم في بعض أسباب الجمع واتفقوا في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5680

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    312

  • ما هو حكم تارك الصلاة -أي الذي لا يصلي إطلاقًا؟ أو يصلي أحيانًا ويتركها أحيانًا أخرى- وهل يجوز تزويجه إذا قام بخطبة امرأة؟ وهل يجوز مشاركته في الطعام؟ وما هو الدليل على ذلك؟

    تارك الصلاة مع الإنكار لفرضيتها كافر باتفاق الفقهاء، أما المتكاسل في أدائها أحيانًا أو مطلقًا مع الإقرار بفرضيتها فهو فاسق وليس بكافر عند أكثر الفقهاء، ويجب على أولياء الأمور نصحه وتعزيره حتى يتوب ويصلي، وعليه فلا بأس بتزويجه ومشاركته في الطعام، وإن كان الأولى التنزه والامتناع عن ذلك لغير ضرورة أو حاجة ماسة زجرًا له، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5962

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    261

  • هل تعتبر صلاتي لفريضة الظهر صحيحة إذا أديتها في أثناء الدوام الرسمي؟ علمًا بأن عملي ينتهي في الثانية ظهرًا وهناك مجال لتأديتها في وقتها بالبيت؟ وهل يجوز تأديتها على حساب العمل؟

    شاءت إرادة الله تعالى تيسيرًا على عباده أن يجعل لوقت كل صلاة بداية ونهاية، وما دام الوقت ممتدًا بحيث يمكن للإنسان أن يصلي الصلاة في وقتها بعد انتهاء الدوام الرسمي، فإن عليه أن يصليها بعد انتهاء دوامه، إذا كان الوقت الباقي بعد انتهاء دوامه كافيًا لأداء الصلاة مستوفية شروطها وأركانها ما لم يأذن له ولي الأمر في أدائها أثناء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5958

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    241

  • ما هو حكم تارك الصلاة أي الذي لا يصلي إطلاقًا؟ أو يصلي أحيانًا ويتركها أحيانًا أخرى وهل يجوز تزويجه إذا قام بخطبة امرأة؟ وهل يجوز مشاركته في الطعام؟ وما هو الدليل على ذلك؟

    تارك الصلاة مع الإنكار لفرضيتها كافر باتفاق الفقهاء أما المتكاسل في أدائها أحيانًا أو مطلقًا مع الإقرار بفرضيتها فهو فاسق وليس بكافر عند أكثر الفقهاء، ويجب على أولياء الأمور نصحه وتعزيره حتى يتوب ويصلي، وعليه فلا بأس بتزويجه ومشاركته في الطعام، وإن كان الأولى التنزه والامتناع عن ذلك لغير ضرورة أو حاجة ماسة زجرًا له، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6075

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    254

  • والدي رحمه الله كانت صلاته متقطعة، وفي بعض الأحيان يتوقف عن الصلاة، وفي أحيانٍ أخرى يداوم على الصلاة.

    وفي آخر خمس سنوات من حياته كانت صلاته متقطعة، وتحديدًا في آخر سنة من حياته ترك الصلاة نهائيًا تكاسلًا وإهمالًا منه، وفي آخر أيامه كان لا يتمالك أن يكون على طهارة دائمة.

    وللعلم والدي رحمه الله مؤمن بالله موحد يردد ...

    تارك الصلاة تكاسلًا إذا لم يكن منكرًا لفرضيتها لا يكون كافرًا بذلك عند أكثر الفقهاء، ولكنه فاسق، لأن ترك الصلاة تكاسلًا من الكبائر.

    - ما دام المتوفى قد مات قبل أن يحج حجة الفرض، وأوصى بأن يحج عنه أحد أولاده، فالواجب تنفيذ وصيته من تركته، بأن يحج أحد أبنائه عنه من البلد التي كان يسكنها المتوفى، بشرط أن يكون الابن قد حج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6236

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    217