عدد النتائج: 367

  • ما حكم الذي يواظب على صلاة الفرائض والسنة على قدر استطاعته إلا أنه قد فاته كثير جدا من الصلوات والفرائض لمدة تكاد تصل إلى عشر سنين؟

    شرع الله تباركت أسماؤه وتعالت صفاته لعباده شرائع من شأنها أن تجعل الإنسان على صلة وقرب من ربه عز وجل، ومن هذه الشرائع الصلوات الخمس التي فرضت ليلة معراج الحبيب المصطفى -صلوات الله وتسليماته عليه وآله- وأكد الله تبارك وتعالى في قرآنه على فرضيتها والمحافظة عليها قال عز وجل: ﴿وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14408

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1175

  • ما حكم الشرع في الزوجة المتبرجة التي لا تؤدي الصلاة، وتفشي أسرار زوجها، وتتعمد تشويه صورته أمام أسرتها، وتسيء تعاملها معه في كل الأمور، وقد ترك لها منذ نحو شهر منزل الزوجية، وخلال هذه الفترة توفي والده ولم تشاركه أحزانه بالشكل الكافي، وقد أهملت زوجها تماما، وقد أقسم الزوج ألا يعود إلى المنزل إلا في حالة التزام زوجته ...

    إن السؤال يتضمن سلوكيات وأخلاقيات منسوبة للزوجة تحتاج لتقويم وتعديل بميزان الشرع الشريف، فلا يجوز لها بأي حال من الأحوال ولا لغيرها من المسلمين البالغين العاقلين ترك الصلاة؛ لأمر الله تعالى بإقامتها، ولنهيه عز وجل عن إضاعتها؛ ولأنها عماد الدين وركنه الأول بعد الشهادتين، وهي أول ما يحاسب عليه المرء يوم القيامة، وهي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14616

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1228

  • يقول السائل: يتكرر السهو في الصلاة مع كثير من الناس، ويمكن تجنب ذلك بواسطة وسيلة تذكير على سجادة الصلاة، وذلك بإضافة مؤشر شفاف أعلى موضع السجود مقسم إلى جزأين، أحدهما يشير إلى عدد السجدات والآخر ينوه عن عدد الركعات، ويعمل هذا المؤشر إما بطريقة ميكانيكية أو إلكترونية بمجرد ملامسة جبهة المصلي لموضع السجود، كما أن بالإمكان ...

    أصل التنبيه على السهو في الصلاة مشروع؛ فقد شرع للمأموم عند خطأ إمامه أن يسبح إن كان رجلا، وأن يصفق إن كان امرأة.

    بل ويجوز الفتح لمن هو خارج الصلاة؛ فقد قال الإمام الباجي المالكي في "المنتقى شرح الموطأ": "ولا بأس أن يفتح من ليس في صلاة على من هو في صلاة.

    قاله مالك في المختصر" اهـ.

    وفي "الفروع" للإمام ابن مفلح الحنبلي: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14968

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2080

  • ما هي الأوقات التي تكره فيها الصلاة؟

    يسميها الفقهاء أوقات الكراهة، وقد ذهب الحنفية والشافعية والحنابلة إلى أن عددها ثلاثة: عند طلوع الشمس إلى أن ترتفع بمقدار رمح أو رمحين، وعند استوائها في وسط السماء حتى تزول، وعند اصفرارها بحيث لا تتعب العين في رؤيتها إلى أن تغرب.

    وذهب المالكية إلى أن عدد أوقات الكراهة اثنان: عند الطلوع وعند الاصفرار، أما وقت الاستواء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15245

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1206

  • أقطن بأستراليا، وأبدأ العمل من الساعة الثانية عشرة ظهرا، ولا يمكنني أداء الصلوات في أوقاتها، وقد أتمكن من تنظيم عودتي للمنزل لكسر صيامي، وربما أداء صلاة المغرب، ثم أعود للعمل.

    فهل يمكنني أداء صلاة المغرب قبل صلاتي الظهر والعصر على أن أصليهما بعد عودتي للمنزل في العاشرة؟

    نعم، يمكنك أداء صلاة المغرب قبل صلاتي الظهر والعصر؛ عملا بما عليه الشافعية والمالكية في قول من أن الترتيب في الصلوات بين فريضة الوقت والمقضية مستحب وليس واجبا، على أن المالكية عندما أوجبوا الترتيب في المعتمد عندهم لم يوجبوه على أنه شرط صحة، بل صلاة من أدى الفريضة قبل الفائتة عندهم صحيحة وإن كان آثما، ومن المعلوم أن الإثم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15266

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1176

  • رجل عامي قليل الفهم والمعرفة نشأ في بيئة جاهلة بأمور الدين، أي أنها غير متمسكة حقيقة بأمور دينها، وما يعرف عن هذا الرجل أنه يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، ولا ينكر شيئًا معلومًا من الدين بالضرورة، وكان كغيره ممن يعيش معهم لا يعلمون مدى أهمية الصلاة ووجوب أدائها والمحافظة عليها، فيتركون الصلاة تهاونًا وكسلًا لا ...

    إذا كان الأمر كما ورد في نص الاستفتاء من أن المتوفى كان في حياته يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وأنه لا ينكر شيئًا معلومًا من الدين بالضرورة، وأنه لم يترك الصلاة جحودًا أو كفرًا؛ بها فإنه يعتبر مسلمًا عاصيًا، ولا يحكم بكفره، فيغسَّل، ويُكفَّن، ويُصلَّى عليه، ويدفن في مقابر المسلمين، وإذا ثبت أنه دفن من غير أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15490

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    951

  • لدينا مقر للتصوير في الكلية، وهو أي التصوير خدمة حيوية لأي طالب في الكلية، وقد يحتاجها في أي لحظة خلال فترة تواجده بالكية نظرًا لارتباطه بالمحاضرات التي لا تراعي في جدولتها مواعيد الصلاة، فهل يجب في هذه الحال إيقاف هذه الخدمة للصلاة بعد الأذان، علمًا بأن الطالب الذي يحتاج لخدمة التصوير بشكل ملح في وقت الصلاة لن يدفعه إغلاق ...

    لا مانع من استمرار تقديم خدمة التصوير للطلبة بعد الأذان ما لم يؤد ذلك إلى خروج وقت الصلاة.

    والله أعلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15736

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    889

  • أنام أغلب النهار، وأسهر إلى الفجر خشية فوات وقتها، ولكن تفوتني صلاة الظهر والعصر أحيانًا، والجمعة أحيانًا أخرى، فما حكم ذلك؟

    عليك أن ترتب عملك وحياتك لتكون متوائمًا مع صلواتك وسائر واجباتك الأخرى، قال الله تعالى: ﴿وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا[١٠] وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا[١١]﴾ [النبأ: 10 - 11]، وعليك أن تحرص على أداء الصلوات في وقتها، لقوله تعالى: ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15745

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    720

  • ما حكم تأخير الصلاة بسبب الاجتماعات إلى آخر وقتها؟

    يجوز للمسلم تأخير الصلاة عن أول وقتها لمصلحة معتبرة، كالحاجة إلى استمرار اجتماع هام ونحوه ما دام الوقت متسعًا لأداء الصلاة ولم يدخل وقت الكراهة، والأفضل المبادرة إلى الصلاة في أول الوقت ما عدا العشاء فيسن تأخيرها، ويسن كذلك تأخير الظهر إلى أن يبرد الوقت، ولا يجوز تأخير الصلاة على كل حال حتى يضيق الوقت عن أدائها.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15746

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    828

  • هل تعتبر صلاتي لفريضة الظهر صحيحة إذا أديتها في أثناء الدوام الرسمي؟ علمًا بأن عملي ينتهي في الثانية ظهرًا وهناك مجال لتأديتها في وقتها بالبيت؟ وهل يجوز تأديتها على حساب العمل؟

    شاءت إرادة الله تعالى تيسيرًا على عباده أن يجعل لوقت كل صلاة بداية ونهاية، وما دام الوقت ممتدًا بحيث يمكن للإنسان أن يصلي الصلاة في وقتها بعد انتهاء الدوام الرسمي، فإن عليه أن يصليها بعد انتهاء دوامه، إذا كان الوقت الباقي بعد انتهاء دوامه كافيًا لأداء الصلاة مستوفية شروطها وأركانها ما لم يأذن له ولي الأمر في أدائها أثناء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15747

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    930

  • شخص أسلم حديثًا ويكتم إسلامه عن أهله، يذهب لزيارتهم ومكان سكنهم صغير، فلا يستطيع الانفراد لأداء الصلاة، ولا يوجد مسجد، حيث إن المنطقة كلها ‏كفار، والوقت الوحيد الذي يمكنه الصلاة فيه هو الصباح، حيث لا أحد بالسكن، فهل يجوز له أن يصلي جميع الصلوات في هذا الوقت؟

    على المستفتي أن يبذل جهده كاملًا في أداء الصلاة في وقتها قدر إمكانه وأن يختار لها المكان المناسب، فإن تعذر عليه القيام‎ ‎يصلي قاعدًا، وإن تعذر ذلك ‏يصلي بالإيماء، وإن تعذر عليه الوضوء يصلي بالتيمم، ثم إن تعذر عليه الصلاة في وقتها في غرفة نظيفة، فليصلها في الحمام إذا أمن طهارتها، أو في أي ‏مكان آخر طالما يستطيع فيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15744

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    845

  • هل يجوز لبس الملابس التي يوجد فيها صليب أو أصلبة؟ وهل تجوز الصلاة في هذه الملابس؟

    لا يجوز للمسلم أن يلبس الألبسة التي فيها صلبان ظاهرة. ولو صلى فيها صحت صلاته مع الكراهة.

    والله أعلم.
     

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15762

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2772

  • ما حكم من يقول في تكبيرات الانتقال (الله وأكبر)؟

    نصَّ المالكية على أن المصلي لو أشبع هاء (الله) وزاد واوًا مع همزة (أكبر) فقال: (اللهو وأكبر) بطلت صلاته.

    أما لو أشبع الهاء، ولم يضف واوًا بعدها، فلا تبطل به الصلاة بالاتفاق، وإن كان خطًا لغةً.

    والله أعلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15775

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1567

  • مسلم كان في الركعة الأولى، فطرق الباب، فأجاب الطارق بعد طرقتين بكلمة (نعم)، وفتح له الباب، ثم عاد أدرك الركعة الثانية في قراءة الفاتحة، ولم يعد الركعة الأولى، فهل الصلاة تامة؟ علمًا بأن المصلي عندما خرج من الركعة الأولى خرج بتسليم وعندما عاد إلى الصلاة كبر للتحريم، ما هي القاعدة العامة في البناء على الصلاة عند قطعها لمثل هذه ...

    هذه الصلاة فاسدة لأمرين: خروجه منها بالتسليم وبكلامه بقوله: (نعم،) وعليه أن يعيدها، أما القاعدة العامة في البناء على الصلاة عند من أجازه من الفقهاء وهم الحنفية فهي أن يسبقه حدث كرعاف، أو ناقض للوضوء غير متعمد، فيذهب للوضوء ويعود ليبني على ما صلى، شريطة أن لا يأتي بمناف للصلاة، ككلام، أو كشف عورة، أو انحراف عن القبلة، إلا لضرورة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15779

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1661

  • هل قول: (صدق الله العظيم) بعد قراءة الفاتحة في الصلاة يبطل الصلاة؟ وجزاكم الله كل خير.

    قول المصلي بعد قراءة الفاتحة في الصلاة: (صدق الله العظيم) يعد من ذكر الله تعالى، فلا تبطل الصلاة به، وينبغي تركه لعدم ورود السنة به.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15780

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1447

  • والدتي مسنة ولا تحسن القراءة وتنسى عدد الركعات التي تصليها، وتحتاج إلى من يجلس جانبها ليذكرها بعدد الركعات، وعندي جهاز يمكن وضعه على السجادة وبجانبها تلمسه باليد اليمني أو اليسرى كلما سجدت، فيبين عدد السجدات التي أتمتها فتتذكر فتعرف كم صلت؛ فهل يجوز استعمال هذا الجهاز لمثل أمي العجوز؟ وإذا لم يجز فما هو البديل؟ أرجو الإجابة ...

    ترى اللجنة أن هذه الطريقة لا يصح الاعتماد عليها في تذكير المصلي بعدد الركعات، وللنسيان في الصلاة أحكام شرعية فصلها الفقهاء، ومن ذلك أنه إذا شك المصلي في صلاته فلم يدر كم صلى أثلاثًا أم أربعًا؟ أو شك في سجدة فلم يدر أسجدها أم لا؟ فإن الجمهور (المالكية والشافعية ورواية للحنابلة) ذهبوا إلى أنه يبني على اليقين وهو الأقل، ويأتي بما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15786

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1694

  • هل تارك الصلاة كسلًا وعمدًا، الأول مع إنكارها، الثاني مع عدم إنكارها والإيمان بها هو خالد مخلد في النار؟

    تارك الصلاة مع جحود فرضيتها كافر باتفاق المسلمين، أما تاركها تكاسلًا مع الاقرار بفرضيتها ومعرفته بأنه عاصٍ ومذنب ومخالف لحكم الله بتركها، فقد اختلف الفقهاء فيه إلى ثلاثة أقوال، هي:

    1- ذهب المالكية والشافعية إلى أنه يقتل حدًا ولا يعد كافرًا، لقوله صلى الله عليه وسلم: «أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15790

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    771

  • رجل تارك للصلاة عمره الآن 46 سنة رجع وتاب وواظب على الصلاة منذ فترة وجيزة، فماذا يفعل من أجل تكفير تركه للصلاة طول الفترة الماضية؟

    يجب على من فاتته صلاة واحدة أو صلوات متعددة مهما كثرت فلم يصلها في أوقاتها أن يقضيها كلها، ثم إن كان فوتها لعذر كالنوم أو النسيان فلا إثم عليه بعد قضائها، وإن كان فوتها لغير عذر فهو آثم لتأخيرها عن وقتها بغير عذر، والواجب عليه في هذه الحال التوبة النصوح إلى الله تعالى بالندم والعزم على عدم تفويت الصلوات وذلك مع قضائها.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15788

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    852

  • متى تصلى النوافل؟

    النوافل من الصلاة وقتها اليوم كله، ليله ونهاره، سوى الأوقات المنهي عن الصلاة فيها، وهي وقت طلوع الشمس إلى ارتفاعها بمقدار رمح أو رمحين (ربع ساعة تقريبًا)، ووقت استواء الشمس في كبد السماء (عند دخول وقت الظهر) حتى تزول (خمس دقائق تقريبًا)، ووقت اصفرار الشمس إلى غروبها (نصف ساعة تقريبًا)، فهذه الأوقات الثلاثة يكره فيها التنفل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15792

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    984

  • عند الجمع بين صلاتي الظهر والعصر للمطر أو لأي عذر شرعي آخر يبيح الجمع، هل تصلى سنة الظهر البعدية؟ فقد سمعنا لأحد العلماء قولًا أنها تسقط، لأنك أدخلت العصر بالجمع ولا صلاة بعد العصر، وإن صليتها فتعتبر قضاء.

    أرجو توضيح المسألة مع الأدلة، وأقوال الفقهاء فيها.

    اختلف الفقهاء في موضوع قضاء النفل إذا فات عن موعده.

    فذهب الجمهور إلى أن النفل إذا فات عن موعده لا يقضى سوى الوتر وركعتي الفجر.

    وذهب بعض الفقهاء إلى أن النفل يقضى بشروط وأحوال بينوها في كتبهم، وللتفصيل يرجع إلى مصطلح (تطوع) ومصطلح (جمع الصلوات) ومصطلح (أداء) ومصطلح (قضاء الفوائت) من الموسوعة الفقهية.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15809

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1219

  • لا أصلي بالمسجد بسبب الإنترنت، ولكن أصلي حاضرًا، وأحيانًا جماعة في صالة الإنترنت، فهل يجزئ هذا، وهل عليَّ إثم؟

    الصلاة بجماعة للرجال دون النساء سنة مؤكدة عند جمهور الفقهاء، وواجبة عند البعض الآخر وفرض كفاية، وكونها في المسجد سنة عند أكثر الفقهاء، وعلى المسلم أن يحرص على الصلاة في المسجد بجماعة ما أمكنه ذلك، فإذا لم يستطع لأمر فيه مصلحة غالبة كطبيب يُجري عملية جراحية لمريض مثلًا، أو عامل يعمل على آلة يضر توقفها في الحال، أو غير ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15833

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1383

  • كثرت هذه الأيام أجهزة الاتصال وبالتحديد البيجر والتلفونات النقالة، والتي تصدر أصواتًا موسيقية وألحانًا مميزة، أكون شاكرًا للإجابة على هذه الأسئلة:

    1- ما حكم من ينسى إغلاق التلفونات النقالة أو البيجر، مع علمه أنه سيصدر أصواتًا تؤذي المصلين، وتقطع خشوعهم أثناء صلاة الجمعة والجماعة؟ هل إذا صدر صوت من جهازه يأثم؟ وما هو ...

    للمسجد واجبات وآداب، ولصلاة الجماعة واجبات وآداب، وأولها منع الأذى والإزعاج عن المصلين، حتى إن الفقهاء منعوا القارئ من رفع صوته بقراءة القرآن إذا كان فيه تشويش على مصل، وعليه ترى اللجنة وجوب إغلاق صوت جهاز النداء (البيجر) والهاتف النقال، وكل ما يثير الضجيج ويزعج المصلين عند الدخول إلى المسجد، منعًا للإزعاج والتشويش على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16013

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1565

  • يعتقد عوامُّ الناس في بلدة ما أن الذي مات وعليه صلوات يمكن إسقاط إثم ترك هذه الصلوات عن طريق الطعام، قياسًا على الصيام، وتكون العملية على النحو التالي: يقوم أحد أقرباء المتوفّى بشراء 30 صاعًا من الأرز تكفي لإسقاط صلاة شهر كامل، أي عن كل يوم صاع واحد، ويجتمع الناس فيقف أحدهم وأمامه الثلاثون صاعًا، ويقف آخر على مقربة منه وهناك ...

    لا يجوز عند جمهور الفقهاء إسقاط ما وجب على الميت من صلاة عن طريق الإطعام، وقال الحنفية: إذا مات المريض ولم يقدر على الصلاة بالإيماء لا يلزمه الإيصاء بها وإن قلّت، وعليه الوصية بما قَدِر عليه من الصلاة، ولم يؤدها وبقيت في ذمته، فيخرج عنها وليه من ثلث ما ترك لصلاة كل وقت حتى الوتر نصف صاع من بُرّ أو قيمته، وإن لم يوص وتبرع عنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16076

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1089

  • ما حكم بقاء المرأة المتزوجة من زوج لا يصلي وله أولاد منها؟ وما حكم تزويج من لا يصلي؟

    الفرق بين من ترك الصلاة جاحدًا بها، ومن تركها كسلًا، فمن تركها جاحدًا بها هو كافر بالإجماع، ومن تركها كسلًا فهو فاسق، أي هو مسلم عاصٍ وليس كافرًا، وعلى ذلك فلا تبين منه زوجته، ولا ينفسخ عقد النكاح، وتطبق عليه أحكام الإسلام، ويستتاب، ويصح تزويج من لا يصلي تكاسلًا مع اعتقاده بوجوب الصلاة ولكن إذا تقدم من يؤدي الفرائض فهو الأولى؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17562

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    928

  • ما الحكم الشرعي في وجودي مع زوجي؛ علمًا بأنه غير مستقيم على شرع الله؛ حيث إنه لا يصلي، وسلوكه غير مرضٍ لله تعالى، رغم أني حاولت نصحه بالصلاة كثيرًا، وقد قال لي كثير من الناس: إن وجودي معه حرام طالما أنه بهذه الطريقة.

    ودخلت إلى اللجنة وأفادت بالآتي: زوجي لا يصلي، ويفعل بعض الأفعال المشينة مع الغير، سواء مع الخادمة أو مع ...

    إن الزوج يعتبر عاصيًا بعدم أدائه الصلاة وبسلوكه غير المرضي لله تعالى، لكنه غير كافر؛ لأنه يصوم رمضان ويعترف بالأركان، وعلى هذا فاستمرار العشرة بين الزوجين يعتبر قائمًا، ولا تتأثر العشرة بفسق الزوج ومعصيته، ولا يفرق بينه وبين زوجته بسبب هذه المعصية، والزوجة لا إثم عليها ما دامت تنصحه وتنكر في نفسها ما يقوم به من أعمال، لكن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17561

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1605

  • ما حكم الشخص الذي لا يؤدي أي فريضة من الفرائض المكتوبة كالصلاة مع أنه سالم معافى ويعمل الخير للناس ويبتعد عن الشر ويقول: إن الله غفور رحيم؛ لأنني لا أعمل الشر ولكن أحب عمل الخير، وأيضًا بعض الناس يصلون ويعملون الخيرات ولكن هناك أشياء يعملونها مثل الزنا والربا أو شرب الخمر مع أنه محافظ على الصلوات كلها، فما الحكم على مثل هذا ...

    أولاً: ترك الصلاة كفر أكبر وإن لم يجحد وجوبها في أصح قولي العلماء؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر » [1] ، وما جاء في معناه من الأحاديث. ثانيًا: فعل الزنى كبيرة من كبائر الذنوب، وكذلك التعامل بالربا وشرب الخمر وجميع هذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21063

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    635

  • أفيد فضيلتكم أني صليت فريضة صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء على وضوء صلاة الصبح، وبعدما صليت صلاة العشاء ذكرت أني أكلت لحم جزور قدام صلاة الظهر. أفيدوني عن ما أعمل؟ جزاكم الله خيرًا.

    يجب عليك أن تعيد كل صلاة صليتها بعد أكلك لحم الإبل بوضوء شرعي؛ لأن الصحيح من قولي العلماء: أن أكل لحم الإبل ينقض الوضوء، وفي ذلك حديثان صحيحان عن النبي صلى الله عليه وسلم. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21186

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1187

  • رجل محدث بجنابة وسها عنها فجاء عليه الظهر ثم العصر ثم   المغرب ثم العشاء، ثم صلاة الفجر في اليوم الثاني صلاها بوضوء ناسيًا أنه محدث ولم يتذكر إلا قبل صلاة الظهر في اليوم الثاني فما الحكم عليه في الخمسة الفروض التي صلاها بدون غسل وهو محدث بجنابة وساهيًا عنها؟

    إذا كان الواقع كما ذكر فصلاته الصلوات الخمس وهو جنب باطلة لكنه لا إثم عليه؛ لأنه معذور بسهوه، وعليه أن يغتسل من الجنابة حين تذكر، ويعجل بقضائها مرتبة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21189

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    740

  • في الأيام القليلة السابقة عندما أردت الوضوء لصلاة المغرب، لاحظت وجود مني في إزاري، فاغتسلت وصليت المغرب ولكني لا أعلم متى حصل الاحتلام: هل قبل صلاة الفجر أم في القيلولة، والمهم أني أسأل في الأمر، فأظن أني صليت الفروض الثلاث: الفجر والظهر والعصر، وأنا على جنابة دون أن أعلم، وبالصدفة فإني صليت هذه الصلوات الثلاث إمامًا بمجموعة ...

    يجب عليك إعادة صلاتي الظهر والعصر بعد أن تغتسل غسل الجنابة، ويجب أن تعجل بذلك، أما من صلى وراءك هذه الصلوات فلا يجب عليهم إعادتها، فإن عمر رضي الله عنه صلى بالناس صلاة الفجر وهو جنب وقد كان ناسيًا فأعاد الفجر ولم يأمر من صلى وراءه تلك الصلاة أن يعيدها، ولأنهم معذورون لكونهم لا يعلمون حدثك، أما الفجر فليس عليك إعادة؛ لأن المني ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21190

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    990

  • هل يجوز للمسلم أن يصلي الصبح جماعة بالتيمم من احتلام أو جنابة ليس به مرض لئلا تفوته صلاة الجماعة إذا ما اغتسل وذهب إلى المسجد لأن القائمين بشئون المساجد (إمام) لا ينتظرون الوقت الذي يلزم للغسل، هل يجوز ذلك جماعة وماذا؟

    يجب عليه أن يغتسل ويتوضأ وضوء الصلاة ويصلي   ولو فاتته الجماعة، ولا يجزئه التيمم، وكون الجماعة تفوته إذا اغتسل لا يجيز له التيمم. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21191

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    958