• ما هو حكم الاختلاط في الأعراس؟

    مصطلح (اختلاط) مصطلح غريب على نصوص الكتاب والسنة، جعله كثير من الناس من الأمور المقطوع بها من دين الإسلام قولًا واحدًا، وكأن القرآن أو الحديث قال (الاختلاط حرام)، وهذا من المجازفات التي يقطع فيها اليوم كثير من المسلمين. والذي نقوله بخصوص ذلك: إن شريعة الإسلام لم تمنع من وجود الرجال والنساء في مكان واحد، وذلك إذا اجتنبت أمور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1380

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    679

  • عادة تجرى الأفراح في النوادي أو الصالات المخصصة في الحفلات وتكون النساء والرجال في صالة مكشوفة ومختلطة، أو تكون النساء في نفس الصالة في جهة والرجال في جهة أخرى ولكن لا يفصلهم عن بعضهم إلا الممر بين كراسي الرجال وكراسي النساء، وتكون المسافة بين الرجال والنساء لا تزيد عن نصف متر ومقابل بعضهم البعض.

    وكما تعلمون العادات ...

    إن اختلاط الرجال والنساء على الوجه الذي ذكره السائل من ظهور النساء متبرجات وكاشفات عما حرّم الله كشفه حرام شرعًا.

    وأما رقص الرجال مع النساء أو رقص النساء بحضور الرجال فهو أشد حرمة، ولا بأس من رقص النساء في مجمع لا يحضره الرجال ولا يطلعون عليه بأية وسيلة من الوسائل، على أن لا يكون رقصًا ماجنًا وأن لا ينكشف من المرأة ما لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3005

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    329

  • هل يجوز دخول الزوج على مجموعة من النساء والجلوس مع زوجته أمامهن، بمناسبة العرس وحفل الزفاف؟ وما حكم إلباس الزوج لزوجته الذهب أمام مجموعة من النساء في هذه المناسبة؟

    يجوز دخول الزوج على زوجته بمناسبة العرس أو غيرها وهي بين مجموعة من النساء إذا كن محارم له أو كن متسترات غير متبرجات كما يجوز للزوج إلباس زوجته الذهب أمامهن بالشروط المشار إليها.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 1646.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3083

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237

  • ما رأيكم في استخدام الطبلة في الأفراح والأعراس؟ مع العلم أننا فرقة إسلامية أُنشئت لإحياء هذه السنة المباركة ونستخدم الدف.

    وهل يوجد فرق بين الدف والطبلة (الدربكة)؟ وطبعًا الشعر الذي يقال من الأشعار الهادفة والمفيدة.

    لا بأس باستعمال الدف في الأعراس ونحوها في مناسبات الفرح كالعيد وقدوم الغائب والختان ونحو ذلك لما في الحديث: «فَصْلُ مَا بَيْنَ الحَلالِ وَالْحَرَامِ الصَّوْتُ وَالدُّفُّ فِي النِّكَاحِ» رواه النسائي، ولحديث: «أَعْلِنُوا النِّكَاحَ، وَاضْرِبُوا عَلَيْهِ بِالْغِرْبَالِ» رواه ماجه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3097

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • ما حكم إحضار الطقاقة للأعراس؟ وما هي أنواع آلات الطرب التي يجوز استخدامها؟ وما هي الحدود التي يجب أن تتقيد فيها الطقاقة من هذه الآلات والغناء الذي تتغنى به؟ وما حكم ارتفاع صوتها بالغناء إلى حد أنه يسمعه الرجال؟ وهل يجوز للرجال سماع صوتها؟ الرجاء من المشايخ الحكم مع الدليل.

    - ما حكم التزين بثوب العرس بالنسبة للعروسة، ...

    لا بأس في العرس بحضور من يبهج المشاركين فيه بما ليس محرمًا ولا مكروهًا، كالغناء الخالي عن الفحش والميوعة والألفاظ المثيرة والذي لا يسمعه الأجانب، ويستحب استعمال الدف فيه للحديث الشريف: «أَعْلِنُوا هَذَا النِّكَاحَ وَاجْعَلُوهُ فِي الْمَسَاجِدِ وَاضْرِبُوا عَلَيْهِ بِالدُّفُوفِ، وَلْيُولِمْ أَحَدُكُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5631

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    216

  • ما بيان الحكم الشرعي في الأناشيد التي تقال على أنغام الدفوف وتحث العروس على الفضيلة والالتزام بشريعة الإسلام.

    وهل استعمال الدفوف في الأفراح مباح؟

    عن محمد بن حاطب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فَصْلُ مَا بَيْنَ الْحَلَالِ وَالْحَرَامِ الدُّفُّ، وَالصَّوْتُ فِي النِّكَاحِ» رواه الخمسة إلا أبًا داود، وعن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أَعْلِنُوا هَذَا النِّكَاحَ، وَاضْرِبُوا عَلَيْهِ بِالْغِرْبَالِ» رواه ابن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11047

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    209

  • بعض الناس عند زواج ابنه يستأجر الزمار في حفلة العرس والزامر يزمر والشباب يرتبون وبعضهم يستأجر الحداية في هذه الحفلة والحداية يقومون بالحداء ليلة العرس هذه، وحفلات الأعراس على هذه الصفة في القرى عندنا، وبعضهم يختصر حفلة العرس.

    فما رأي الدين في هذا الحداء وزمر الزامر في حفلة العرس؟ وهل يجوز للنساء الغناء عند ...

    إن سماع الموسيقى والآلات ذات النغمات أو الأصوات الجميلة لا سيما في حفلة العرس من المباحات وكذلك الغناء الفطري الذي يترنم به الإنسان لنفسه أو المرأة لزوجها ومنه حداء الإبل ومثله غناء النساء المعتاد في الأعراس في مجتمعهن الخاص بهن، بل ذلك مستحب في المناسبات السارة إشاعة للسرور وترويحا للنفوس، وذلك كأيام العيد والعرس وقدوم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12037

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    208

  • عادة تجَرِي الأفراح في النوادي أو الصالات المخصصة في الحفلات، وتكون النساء والرجال في صالة مكشوفة ومختلطة، أو تكون النساء في نفس الصالة في جهة والرجال في جهة أخرى، ولكن لا يفصلهم عن بعضهم إلا المَمرّ بين كراسي الرجال وكراسي النساء، وتكون المسافة بين الرجال والنساء لا تزيد عن نصف متر، ومقابل بعضهم البعض.

    وكما تعلمون ...

    إن اختلاط الرجال والنساء على الوجه الذي ذكره السائل من ظهور النساء متبرّجات وكاشفات عما حرّم الله كشفه حرام شرعًا.

    وأما رقص الرجال مع النساء أو رقص النساء بحضور الرجال فهو أشد حُرْمة، ولا بأس من رقص النساء في مَجْمَع لا يحضره الرجال ولا يطّلعون عليه بأية وسيلة من الوسائل، على أن لا يكون رقصًا ماجنًا، وأن لا ينكشف من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17637

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • ما حكم إحضار الطقاقة للأعراس؟ وما هي أنواع آلات الطرب التي يجوز استخدامها؟ وما هي الحدود التي يجب أن تتقيد فيها الطقاقة من هذه الآلات والغناء الذي تتغنى به؟ وما حكم ارتفاع صوتها بالغناء إلى حد أنه يسمعه الرجال؟ وهل يجوز للرجال سماع صوتها؟ الرجاء من المشايخ الحكم مع الدليل.

    - ما حكم التزين بثوب العرس بالنسبة للعروسة، ...

    لا بأس في العرس بحضور من يبهج المشاركين فيه بما ليس محرمًا ولا مكروهًا، كالغناء الخالي عن الفحش والميوعة والألفاظ المثيرة، والذي لا يسمعه الأجانب، ويستحب استعمال الدف فيه؛ للحديث الشريف: «أَعْلِنُوا هَذَا النِّكَاحَ وَاجْعَلُوهُ فِي الْمَسَاجِدِ وَاضْرِبُوا عَلَيْهِ بِالدُّفُوفِ، وَلْيُولِمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18298

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    218

  • أريد أن أتزوج وجميع الأهل -وبخاصة والدي ووالدتي- يصران على إقامة حفل في مكان مكشوف، أظهر فيه أنا وزوجتي أمام الناس كما جرت العادة، وأنا لا أريد ذلك خوفًا من الوقوع في المحظورات المعتادة في أمثال هذه، الحفلات.

    السؤال: هل لو خالفت رغبتهما أعتبر عاقًّا لهما؟ وماذا أفعل إرضاءً لهما؟ بارك الله فيكم.
     

    لا يجوز إقامة حفلة العرس أو غيره بالنسبة للنساء في مكان مكشوف يطلع عليهن فيه الرجال الأجانب ولا يجوز لك طاعة أبويك في ذلك؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لَا طَاعَةَ لِمَخْلُوقٍ فِي مَعْصِيَةِ اللَّهِ» رواه أحمد[1].

    وعليك أن تنصح والديك بالحسنى للعدول عن رغبتهما؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18299

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    230

  • يقول بعض العلماء: إن عقد النكاح في يوم الأحد لا يليق للمسلمين، وإنما هو فعل النصارى، ومنعوا وليمة العرس فيه ونسبوه بعضهم إلى الكفار، والقائلون بهذا علماء منهم متخرجون من الجامعة الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، وسبب توقيع عقد النكاح في يوم الأحد هنا لعدم إتاحة فرصة لعمال الحكومة الشهود عقد النكاح إلا في يوم الأحد، ...

    لا حرج في عقد النكاح في أي يوم من أيام الأسبوع، ولا يختص ذلك بيوم الجمعة؛ لأننا لا نعلم دليلاً من الكتاب أو   السنة يدل على ذلك، وليس في عقد النكاح يوم السبت أو الأحد ما يقتضي التشبه بالكفار؛ لأن ذلك لا يعتبر من إقامة الأعياد في اليومين المذكورين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28591

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    234

  • هناك ظاهرة ظهرت في الآونة الأخيرة فيما يخص الزواج، وهي أن الزوج يذبح ذبائح بعد العقد مباشرة، تسمى عندنا: (ذبائح المِلْكة) أو (الصفائح) تبنى لها بيوت الشعر والإضاءة واللعب والرقص، ومدتها ليلة واحدة، علمًا بأن حال أكثر المتزوجين لا تخفى على سماحتكم، ولكن هذه الظاهرة أصبحت أمرًا ضروريًّا، لا يستطيع تركها أكثر الناس، وهذا غير ...

    إعداد وليمة عند المِلكة ليست من البدع في الدين، بل هي من العادات، وحكمها بحسب ما يحف بها، إن وقع إسراف وتبذير وإثقال على الزوج بما لا يستطيعه، وضرب طبول ورقص واختلاط ونحو ذلك - فلا يجوز، وإن خَلِيَتْ من مقارفة محرم فلا بأس، على أننا ننصح الزوجين وأولياء أمورهما بالرفق والبعد عن   التكلف وبذل الأموال فيما لا منفعة من ورائه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28598

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    227

  • الخطبة وعقد النكاح، هناك عادات محلية يقوم بها المالكيون عند الخطبة والعقد، مثل توزيع الورود، وثمرة تؤكل وليست حرامًا، أو توزيع الملح حسب القبائل، وذلك لتفشي خبر الخطبة أو العقد بين الناس، حيث يخبر كل من يدفع إليه الملح أو الورود بالخبر. الحنابلة يحرمون ذلك؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعل مثل ذلك، إنما يوزع التمر ...

    عقد النكاح يكون بالصيغة الشرعية، وهي الإيجاب من الولي أو وكيله، والقبول من الزوج أو وكيله، ويكون ذلك بحضور شاهدين عدلين، ولا يشرع توزيع شيء من الفواكه أو   غيرها، ولا إحضار شيء من الزهور؛ لأن هذا لا أصل له في الشرع، وإنما المشروع عمل وليمة النكاح في أي وقت مناسب؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم للمتزوج: « أولم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28600

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    219

  • أرجو من فضيلتكم التكرم بتوضيح حكم الشرع في إقامة عقد القران في المسجد مع العلم أن العقد سوف يكون مقرونًا بالالتزام بالتعاليم الإسلامية، وهي عدم الاختلاط بين الرجال والنساء أو اصطحاب المعازف؟

    إذا كان الواقع ما ذكر فلا بأس بإجراء عقد النكاح في المسجد. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28607

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    198

  • بفضل الله تعالى دون حول مني ولا قوة تقدمت إلى خطبة فتاة مسلمة في رمضان الماضي، عام 1401هـ، حيث اتفق أهلي وأهلها على المهر، الصداق وهدية الخطبة من الذهب.. إلخ، وقبل أن ينتهي المجلس قلت لوالد الخطيبة: أنا لا أحب إغضاب الله تعالى في أمر الفرح، أي: يكون عرسي كما أمر الشرع الشريف به وليس كعادة المصريين في أفراحهم من زغاريد وراقصات، ...

    لا يجوز أن توافق المخطوبة أو والدها أو أي أحد على ارتكاب ما حرم الله جل وعلا، ولا يجوز فعل ما ذكرته من عمل فرح في ملهى به رقص ومزمار واختلاط الرجال والنساء، ومصافحة بعضهم لبعض، والرجال ليسوا بمحارم للنساء، ولا يجوز أيضا أن يصافح المرأة من ليس من محارمها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28613

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    201

  • يوجد زواجات عند البادية وبعض القرى والمدن، يذبح الليلة الأولى بمناسبة الزواج خمس من الغنم، وكيس مزة يحضره قرابة 20 شخصا فقط، وليلة الجمعة يذبح جملا وكيسين من الأرز وخضرة وكلايف، ويحضره 70 شخصا و70 سيارة، مع العلم أن فضلات الطعام تترك في المكان المعد لإقامة حفلة الزواج. فهل هو جائز أم مستحب أو مكروه؟ أفيدوني جزاكم الله خيرا ...

    الوليمة سنة مرغب فيها شرعا؛ لفعل النبي -صلى الله عليه وسلم-، وقوله لعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه لما تزوج: « أولم ولو بشاة » [1] ويتفاوت قدرها تبع اليسار ومقتضى الحال، ولا حد لأقلها، لما ثبت عن أنس رضي الله عنه، أنه قال: « ما رأيت النبي -صلى الله عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28991

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    211

  • سرت العادة أن تذبح الذبائح في ليلة السابع بعد الزواج، وتسمى هذه (السبوعية)، فهل هذه بدعة أو حلال أو حرام؟

    تشرع الوليمة في الزواج، ويدعى إليها الفقراء والأغنياء من الأقارب وغيرهم، وإذا زادوا احتفالا بعد ذلك لسبب انتقالها من بيت الزوج إلى بيت أهلها أو بعض الأقارب مثلا للزيارة فلا بأس. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28992

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    206

  • لقد حدث اختلاف فيما يخص وليمة الزواج، أن بعض القبائل من حضر أو بادية يقوم أبو الزوجة بوليمة في حالة عقد   الزواج، وعندما يقترب زفاف الزوجة إلى زوجها، يقوم الزوج بوليمة وإعلان الزواج، بالطرب والغناء وألعاب مختلفة، وبعض الفئات الأخرى يختلفون بإلزام الزوج فقط بكافة محتويات الزواج بالوليمة والطرب، والأب لا يهمه سوى جمع ...

    لا يجوز الإسراف في ولائم الزواج، ولا يجوز المجيء بمغنيات لإقامة حفلة الزواج، ولا يجوز الاستماع للأغاني، وإذا وقع اختلاف بين الزوج وولي الزوجة فيرجع في ذلك إلى المحكمة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28993

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • ما هي كيفية الوليمة؟ وهل يجوز ضرب الدفوف عليها مع ذكر الله ومدح النبي صلى الله عليه وسلم؟

    الوليمة في العرس مشروعة، وتكون بذبيحة أو أكثر لمن قدر على ذلك، حسب الظروف، وإن لم يتيسر ذلك أجزأه ما   تيسر من الطعام، وأما ضرب الدفوف والغناء في الوليمة كما ذكر في السؤال فغير جائز؛ تعظيما لله ورسوله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28994

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    230

  • شاب مسلم تزوج لكن لم يعمل الوليمة، فهل ارتكب معصية أم لا؟ وهل هذا الشرط من شروط وجوب انعقاد عقد الزواج؟

    الوليمة مشروعة في النكاح؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- لعبد الرحمن بن عوف « أولم ولو بشاة » [1] وترك الوليمة لا يؤثر على صحة عقد النكاح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) مالك 2 / 545، وأحمد 3 / 165، 190، 204- 205، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28995

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    176

  • لدينا عادة قبلية منتشرة في الحجاز وهذه العادة هي: إذا قام أحد أفراد القبيلة بتزويج ابنته على أحد شباب إحدى القرى المجاورة، فإنه يطلب من الشاب المتزوج إحضار ما لا يقل عن اثني عشر خروفا من الغنم، وعندما يسأل والد البنت المتزوجة عن ذلك، يذكر بأن هذه الأغنام سوف يذبحها كوجبة لجماعته. والسؤال يا فضيلة الشيخ: هل هذه العادة محللة في ...

    يستحب عمل الوليمة بمناسبة الزواج من غير إسراف؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم- للمتزوج: « أولم ولو بشاة » [1] أما الإسراف في الولائم بمناسبة الزواج أو غيره فإنه محرم؛ لقوله تعالى: ﴿ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلاَ تُسْرِفُوا إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28997

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • توجد عندنا بعض العادات، ومنها: عندما يزوج الرجل بنته يذبح شاة ليلة زفافها، ويسميه عشاء البنت؟

    المشروع عمل وليمة بمناسبة الزواج؛ إعلانا للنكاح، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- لمن تزوج من أصحابه: « أولم ولو بشاة » [1] ولا يجوز الإسراف في الوليمة، وإنما تكون في حدود ما يكفي الحضور المدعوين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28999

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    232

  • إذا كان هناك رجل مسلم يريد عمل حفل لعقد قرانه، وسيراعي في هذا الحفل الفصل بين الرجال والنساء، فهل   يصح أن يدعو أخته إلى هذا الحفل وهي متبرجة، ودعوته لها ستسبب نزولها من بيتها على هذه الحال، وقد تسبب ذهابها للكوافير لتصفيف شعرها؟ هل يجوز أن يدعو امرأة خاله أو عمه وهي في مثل حال أخته من التبرج؟ وإذا كان الخال أو العم لن يأتي ...

    إذا كان واقع الأخت المذكورة كما ذكر، وأن الاجتماع المذكور سيكون على ما ذكر، وهي لو دعيت لم تتقيد بالآداب واللباس الشرعي، فيعذر أخوها في عدم دعوتها، ويشرع له نصحها والبيان لها بأنها تركت من أجل ذلك؛ لعل الله أن يهديها. كما يعذر بعدم دعوة أي قريبة ستحضر بالحال المذكورة، ولو كانت زوجة قريب له، ولو طلب والداه دعوتها، وهي ستحضر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29000

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    228

  • نفيدكم أن أحد الباكستانيين كان مقيما في المدينة المنورة وعمل بها فترة من الزمن، ثم ذهب إلى بلده باكستان للزواج، وعمل له حفل احتوى على ضرب الدفوف ونفخ المزامير والألعاب النارية الأخرى والغناء المحرم، فعارضه بعض العلماء هناك، ولكنه زعم أن هذا حلال، ولا غبار عليه، بحجة أنه رأى كثيرا من هذه المظاهر تعمل في المدينة المنورة في ...

    أولا: ليس عمل أهل المدينة ولا قولهم حجة تثبت بها الأحكام الشرعية فيما ذكرت، وليس عمل أهل مكة ولا عمل أهل الكوفة ولا غيرهن من البلاد حجة أيضا تثبت بها الأحكام، دائما الحجة في الكتاب والسنة وإجماع المجتهدين من علماء هذه الأمة، فإذا ثبت وجب العمل به.

    ثانيا: يجوز أن يأخذ من زوج ابنته مالا بعد العقد عليها غير مهرها، برضاه وعن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29004

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    181

  • تعلمون أن الأعراس هذه الأيام بها نوع من عدم الحكمة والمغالاة في الأكل، فهل يجوز أن أذهب إليها مع علم مسبق أنه سوف يكون هناك إسراف؟ وهل يجوز أن أسمح لزوجتي أن تذهب إلى العرس؟ علما أن العريس وبعض أهله الرجال وقت الزفة -على حد قولهم- يدخلون عند النساء. فما الحكم أثابكم الله وجزاكم خيرا؟

    إذا كانت أحوال العرس كما ذكرت، من المغالاة في الوليمة، ومن اختلاط الرجال الأجانب بالنساء بما يسمى بالزفة، فلا تذهب إلى هذا العرس، ولا تسمح لزوجتك بالذهاب إليه، إلا إذا كان لديك من القوة والوجاهة ما تستطيع أن تغير به المنكر، وترشد من حضر إلى الحق والصواب، فيجوز لك الحضور، بل يجب عليك إقامة للحق، وقضاء على المنكر، وكذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29003

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    209

  • هناك في بعض الأحيان وعندما تقام حفلات الزفاف في قصور الأفراح أو الفنادق أو غيرها، يطلب أهل الزوجة أو أهل الزوج من أحد طلبة العلم أن يقوم بإلقاء كلمة لوعظ الناس وتذكيرهم، وغالبًا ما تكون هذه الكلمة حول أمور الزواج، والإسراف في مغالاة المهور، أو الإسراف في الولائم، أو ما يدور فيها من المحرمات؛ كالتصوير والاختلاط والغناء ...

    لا مانع من إلقاء محاضرة نافعة على الحاضرين في أمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر في حفل الزواج. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29007

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    216

  • في بلادنا المغرب وبالأخص تقام حفلات الزفاف ويدعى إليها الناس، وكما تعلمون فإن الذهاب إليها واجب بحديث نبي الله -صلى الله عليه وسلم-، إلا أن كثيرًا من البدع والمحرمات تقام بهذه المناسبات، فهل الذهاب إليها واجب أم يسقط الوجوب؟

    إذا استطاع المدعو لوليمة العرس منع ما فيها من المنكرات حضر لذلك، وإلا فلا يجيب الدعوة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29008

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    181

  • ما حكم الدين الحنيف في ابن له أخت تريد الزواج، علمًا أن الزفاف يكون بالمعازف وما لا يرضاه الله ولا رسوله، فهل على الابن أن يبقى في البيت زمن الزفاف أم يهجره في ذلك الزمن، وإن أمن الفتنة بأن يغلق على نفسه غرفة فهل يستطيع المكوث في البيت، وأيضًا إذا أمره الأب بقضاء بعض الحاجات لهذا الزفاف؟

    إذا كان هذا الابن يستطيع عند حضوره حفل زواج أخته أن يمنع أو يخفف من المنكرات التي تقام في هذا الحفل فإنه لا مانع من حضوره هذا الحفل؛ لما فيه من المصلحة من تغيير المنكر، أما إن كان لا يستطيع ذلك فلا يجوز له حضور هذا الحفل؛ لما فيه من الإعانة على المنكر وتشجيعه والرضا به، ولا مانع من قضاء الحاجات والطلبات التي يطلب والده منه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29009

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    227

  • ما حكم ضرب الدف؟

    روى الترمذي والنسائي وغيرهما، عن محمد بن حاطب قال، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: « فصل ما بين الحلال والحرام: الدف والصوت في النكاح » [1] وروى البخاري وغيره عن خالد بن ذكوان عن الرُّبيِّع بنت معوذ قالت: « دخل علي النبي -صلى الله عليه وسلم- غداة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29011

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    224

  • هل في اجتماع 30 أو 50 نفر لعقد النكاح بأس؟

    لا حرج في اجتماع العدد المذكور أو أقل أو أكثر، لما في ذلك من إعلان النكاح المأمور به شرعًا، لما روي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: « أعلنوا النكاح » [1] والواجب من ذلك حضور عدلين مع الولي والزوج ليشهدا على إجراء عقد النكاح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29013

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185