• أنا رجل أعمل عسكريًا في محافظة خميس مشيط ومنذ سنة كاملة وأنا أصلي السنة ونحوها من النوافل في منزلي إلى غير اتجاه القبلة ظنًا مني أن تلك جهتها وهكذا زوجتي تصلي الفريضة والنافلة بنفس الاتجاه الخاطئ الذي اتجهته أنا . آمل منكم إفتائي في هذا الأمر ، فلم أكتشف هذا الخطأ إلا بعد مضي سنة كاملة وشكرًا لكم .

    على السائل وزوجته إعادة الفروض التي صلوها إلى غير القبلة حيث إنهم مفرطون ، إذ التثبت من جهة القبلة أمر متيسر داخل المدن ، ولا يجوز للإنسان الاعتماد على الاجتهاد في تحديد جهة القبلة إلا في الصحراء عند عدم وجود من يمكن سؤاله من العارفين بجهة القبلة ؛ لأن الله - عز وجل - لا يكلف نفسًا إلا وسعها ، وأما النوافل التي صلاها السائل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36631

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1110

  • إنني أختلف أنا ووالدي في القبلة عند أوقات الصلاة ، وقد يكون أنني على حق والله أعلم ، وقد ذهبت به إلى المساجد ويقتنع بذلك ، وعند صلاتنا في البيت أحيانًا يرجع في العناد ، علمًا بأنه كبير في السن بما يقارب مائة سنة ، فما الحكم في ذلك ، وهل أطيعه في ذلك ؟

    إذا علمت أن القبلة في غير الجهة التي يراها والدك فيها فعليك أن تبين له ذلك برفق وتحذره من العناد في مسألة مهمة مثل تحديد القبلة ، فإن لم يستجب لك فاعمل بما تعلمه ويحرم عليك أن تطيعه ، فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق .   وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36630

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1012

  • كم مقدار الانحراف المقبول عن القبلة؟[1]

    الانحراف اليسير عن القبلة لا يضر ، لكن إن كان الانحراف كبيرًا بحيث ينحرف عن جهة القبلة الأصلية فلا تصح صلاته حينئذ . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    1) السؤال ورد من مدير عام الدفاع المدني .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36632

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1145

  • إذا صلى الحاج في مزدلفة ثم تبين له بعد الصلاة أنه انحرف انحرافًا يسيرًا عن القبلة ، فهل تصح صلاته ، وما حد   الانحراف الذي لا تصح معه الصلاة ؟

    إذا كان المصلى لا يرى الكعبة فالواجب عليه استقبال جهتها ، والانحراف اليسير لا يؤثر على صحة صلاته ؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : « ما بين المشرق والمغرب قبلة » [1] . أخرجه الترمذي ، وابن ماجه ، وقال الترمذي : حسن صحيح ، وصححه الحاكم ، ووافقه المذهبي . أما إذا كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36633

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1473

  • هل يجب استقبال القبلة في الصلاة للطيار المقاتل؟

    فإن هناك دوريات جوية أو رحلات جوية لها مسار معين ومحدد يصعب على قائد الطائرة تغيير أو تعديل هذا المسار وهو جالس، أيضًا لا يستطيع ‏التحرك، فهل يجب عليه في هذه الحال أن يستقبل القبلة؟ [1]

     

    استقبال القبلة أثناء الصلاة المكتوبة شرط من شروطها، لا تصح الصلاة إلا بتحقيقه، ‏ولكن إذا عجز عنه الإنسان كما ذكر في السؤال سقط عنه، وصلى حسب حاله لعموم قوله ‏تعالى: (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) [التغابن:16]؛ ولأنه لا واجب مع العجز.

    وإن كانت الصلاة تجمع مع ما بعدها؛ كالمغرب مع العشاء، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37282

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1230

  • في طائرة الأواكس يمكننا الصلاة جماعة ولكن يتغير علينا اتجاه القبلة أثناء ‏الصلاة فماذا علينا؟ وما الحكم أيضًا إذا كانت صلاتنا نافلة؟ [1]

    الاتجاه للقبلة في صلاة الفريضة في جميع الصلاة شرط من شروطها وواجب على ‏المصلي حسب الاستطاعة، فإذا انحرفت الطائرة عن القبلة في أثناء الصلاة فإنكم تتوجهون للقبلة كلما دارت، وإن لم تستطيعوا الدوران للقبلة ‏فلا حرج عليكم وصلاتكم صحيحة إن شاء الله؛ لقول الله تعالى: ﴿وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37283

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    857

  • إذا دخل وقت الصلاة والطيار ينتظر وقت الإقلاع على المدرج (لاست ‏تشانس) ويمكنه من خلال هذه الفترة أن يصلي ويخرج من الحرج الذي سيجده بعد ‏الإقلاع من احتمال خروج وقت الصلاة عليه، فهل يمكنه أن يصلي وهو على المدرج ‏إلى غير القبلة لأن استقبال القبلة غير ممكن؟ [1]

    استقبال القبلة في صلاة الفريضة في جميع الصلاة شرط من شروطها وواجب على المصلي حسب الاستطاعة، فإذا كانت الطائرة لم تقلع بعد ويمكن ‏استقبال القبلة فيجب استقبالها، أما إذا كان ذلك متعذرًا فإن على الطيار أن يفتتح الصلاة إلى ‏القبلة ويستمر فيها إن أمكن، فإن لم يمكنه استقبال القبلة فلا يضره ويصلي حسب حاله لقوله ‏تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37284

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1187

  • في الفندق يصعب علينا الاهتداء ليلاً لجهة القبلة خاصة إذا لم يكن أهلها ‏يتحدثون الإنجليزية فهل نصلي اجتهادًا؟ [1]

    استقبال جهة القبلة شرط لصحة الصلاة، وينبغي لكم سؤال المراكز الإسلامية عنها، أو ‏استعمال البوصلة أو غيرها مما يعين على تحديد جهة القبلة.

    فإذا لم تجدوا فإنكم تجتهدون في تحري القبلة، وإذا اجتهد المصلي في تحري القبلة وصلى ثم ‏تبين أن تحريه كان خطأ فصلاته صحيحة.

    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37285

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    844

  • إذا كنت قد وصلت وأنا في غاية التعب وليس لدي القدرة على السؤال ألبته ‏واجتهدت وصليت ثم تبين لي من الغد بأني صليت لغير القبلة فما الحكم؟ [1]

    إذا كان الإنسان في بلاد غير إسلامية ولم يجد أحدًا فيها يدله على اتجاه القبلة وليس ‏معه من الآلات ما يعينه على ذلك كالبوصلة، واجتهد في تحري القبلة وصلى ثم تبين أن تحريه ‏كان خطأ فصلاته صحيحة. وأما من صلى إلى غير القبلة تفريطًا منه حيث لم يسأل ولم ينظر في ‏العلامات التي تدل على اتجاه القبلة فإنه يعيد الصلاة؛ لأن استقبال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37287

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1031