عدد النتائج: 281

  • نحن في منطقة باردة ويكثر فيها الضباب والبرد،   وخاصة في فصل الشتاء، والسؤال: هل يجوز الجمع بين صلاتي الظهر والعصر والمغرب والعشاء في مثل هذه الحال أم أنه لا يجوز الجمع إلا في حال المطر؟ جزاكم الله خيرًا

    يجوز الجمع بين المغرب والعشاء إذا كان هناك مطر نازل يبل الثياب أو وحل يصعب على المصلين الوصول معه إلى المسجد؛ دفعًا للحرج عن المصلين، وأما الضباب فليس عذرًا في إباحة الجمع. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34484

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1546

  • حيث إننا في منطقة الباحة في هذا الوقت، يكثر الضباب الكثيف الذي قد يحجب الرؤية أحيانًا، وهناك أمطار على فترات وبرد شديد، ولا نعرف هل يجوز لنا أن نجمع الصلاة في هذه الظروف؟ علمًا أن البعض منا إذا اتجه إلى القرية التي تبعد عن مقر العمل بمسافة 10 كم أو أكثر لا يصل هناك إلا بعد انتهاء وقت الصلاة. نرجو من سماحتكم إفادتنا في هذا ...

    يجوز الجمع بين المغرب والعشاء إذا كان هناك مطر نازل   يبل الثياب أو وحل يصعب على المصلين الوصول معه إلى المسجد دفعًا للحرج عن المصلين، وأما الضباب فليس عذرًا في إباحة الجمع، ومن كانوا بعيدين عن المسجد بحيث لا يسمعون الأذان فإنهم يصلون جماعة في مكانهم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34485

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    982

  • في ليلة مطيرة صلينا المغرب فقط، ولم نجمع وسمعت المسجد الآخر يصلي العشاء جمعًا فذهبت إليه وصليت معهم العشاء فما حكم فعلي هذا؟

    عليك أن تعيد صلاة العشاء التي صليتها في مسجد غير المسجد الذي صليت المغرب فيه، وذلك لعدم تحقق الجمع؛ لما حصل بين الصلاتين من الفاصل الطويل؛ والجمع يشترط لصحته الموالاة بين الصلاتين المجموعتين في وقت الأولى منهما. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34486

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    887

  • نحن ندرس الطب البشري، وكما لا يخفى على أحد أن دراسة الطب فيها من الصعوبة ما فيها، فالوقت ضيق جدًّا مما يضطرنا أحيانًا إلى جمع صلاتين في صلاة ، كأن نصلي الظهر والعصر معًا وقت العصر أو حتى وقت المغرب؛ لعدم توفر الوقت أو المكان المناسب للصلاة؟

    يجب عليكم أداء كل صلاة في وقتها، ولا يجوز لكم تأخيرها أو جمعها مع التي قبلها أو بعدها، وحكمكم والحال ما ذكر حكم المقيم لا المسافر، وما ذكرتم من أعذار لا تبيح لكم   تأخير الصلاة عن وقتها، والمسلم يجب عليه أن يؤدي الصلاة في وقتها ما دام عقله معه، إلا أنه رخص للمسافر أن يجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء جمع تقديم أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34489

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    947

  • أنا ممرضة بإحدى المستشفيات، والقسم الذي أعمل به هو قسم (العناية المركزة).   طبيعة العمل بهذا القسم: تأتي الحالات المتأزمة والحرجة إلى هذا القسم وهذه الحالات تعاني من توقف في عمل القلب، مما يتطلب عمل الإسعافات اللازمة من تنفس صناعي وذلك يستلزم مني مراقبة الحالة، وعدم التهاون في هذه المراقبة وعدم الخروج من حجرة العناية ...

    إذا أمكنك أن تصلي كل صلاة في وقتها في مكان العمل فإنها تجب عليك الصلاة حسب استطاعتك، وإذا لم يمكن ذلك فإن عليك أن تجمعي بين الصلاتين الظهر مع العصر والمغرب مع العشاء جمع تقديم في وقت الظهر أو المغرب، قبل الدخول في العمل، أو جمع تأخير في وقت العصر أو العشاء بعد انتهاء العمل، وصلاة الفجر تؤدى وحدها في وقتها. وأما الجمع على غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34488

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    883

  • قد يستمر العمل في بعض الحوادث وقتًا طويلاً، ما حكم قصر الصلاة وجمعها؟[1]

    إذا لم تتمكنوا من أداء الصلاة في وقتها بسبب الانشغال في دفع خطر حادث - فإنكم تنوون جمعها مع الصلاة التي بعدها إن كانت ما يجمع، كالظهر مع العصر والمغرب مع العشاء، وإن كانت مما لا يجمع مع غيره كالفجر فإنكم تصلون متى تمكنتم بعد الفراغ من الحادث مباشرة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34490

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    824

  • أنا طالب معوق أذهب إلى المدرسة قبل الظهر، فكان الظهر يؤذن وأنا في المدرسة وأنا لا أستطيع الصلاة في المدرسة بسبب   الجهاز الذي يمنعني عن الحركة، وكنت أخرج من المدرسة بعد صلاة العصر، وهو انتهاء اليوم الدراسي، فكنت أذهب إلى المنزل وأصلي الظهر ومن بعده العصر . فهل عملي هذا صحيح؟

    يجب أن تصلي الظهر في وقتها حسب الاستطاعة؛ لقوله تعالى: ﴿ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ﴾ [ التغابن : 16 ] ، وقوله تعالى: ﴿ لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا ﴾ [ البقرة : 286 ] ، وإذا كنت لا تستطيع الصلاة في مكان العمل ولا تتمكن من الخروج إلا في وقت العصر فإنك تنوي الجمع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34491

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1039

  • هل إذا كان الإنسان ذاهبًا من مكان إلى مكان وسيركب أكثر من مواصلة فيؤدي إلى أن أكثر من ثلاثة فروض ستضيع عليه ماذا يفعل ؟

    يجب على المسلم المكلف أن يؤدي الصلاة في وقتها   مادام عقله معه على أي حال استطاعها، فلا تسقط الصلاة بحال، ولا تؤخر عن وقتها إلا في حال السفر أو المرض الشديد أو المطر والوحل الذي يتأذى به الناس، فتجمع صلاتا الظهر والعصر في السفر والمرض جمع تقديم أو تأخير حسب الأرفق، فيصلي العصر في وقت الظهر جمع تقديم إذا شاء، وإن شاء أخر الظهر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34492

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    888

  • نظرًا لأن عملي نوبات وفي نوبة الليل مثلاً أجد مشقة بالغة للاستيقاظ لصلاة الظهر، حيث إني أعمل في مطار الرياض عملاً شاقًّا طوال الليل، ميكانيكي طائرات، وينتهي العمل السابعة صباحًا وأنام الساعة الثامنة والنصف ومنزلي نصف ساعة   عن العمل، وأضع المنبه على صلاة الظهر، ولكني أعاني من مجاهدة بالغة في الاستيقاظ، حيث أجاهد الاستيقاظ ...

    يجب عليك الصلاة مع جماعة المسلمين وعليك تقوى الله سبحانه ومجاهدة نفسك في ذلك، والحرص على أدائها جماعة؛ لعموم قول الله تعالى: ﴿ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا ﴾ [ النساء : 103 ] ، أي: محددًا مفروضًا في وقتها كما أمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وعذر العمل في الليل أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34494

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1412

  • هل يجوز الجمع بين صلاة الظهر وصلاة العصر وخاصة أنه من الصعب والمشقة وجود مكان للصلاة خارج المنزل ، وخاصة عند الذهاب للتسوق، حيث من الصعب إيجاد مصلى في تلك الأماكن؟

    يجب أداء كل صلاة في وقتها؛ لقول الله تعالى: ﴿ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا ﴾ [ النساء : 103 ] ، ولحديث جبريل الصحيح في مواقيت الصلاة، لما أمَّ النبي صلى الله عليه وسلم في أول وقت كل صلاة وآخره، وقال: « ما بين هذين الوقتين وقت » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34493

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1127

  • ما رأي الدين في من يصلي الأوقات الخمسة في وقت واحد لكثرة أعماله، وهل تقبل هذه الصلاة؟

    من شروط قبول العمل: أن يكون خالصًا لله صوابًا على نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم صفة الصلوات الخمس ووقتها ، ففي الحديث عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « وقت الظهر إذا زالت الشمس وكان ظل الرجل كطوله ما لم يحضر العصر، ووقت العصر ما لم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34495

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    910

  • أود أن أعرض على فضيلتكم أنني أحد المواطنين السعوديين الذين يعملون في سفارة مولاي خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الفلبين منذ سنتين، كما أود أن أوجز طبيعة العمل هناك، حيث إنه كثيف جدًّا جدًّا، ويتطلب وجودي في المكتب لفترة طويلة، أقوم خلالها بالتحرير والكتابة لأمور عاجلة جدًّا، وتخص العمل والرد على الهاتف واستقبال الزوار ...

    لا يجوز الجمع بين الصلاتين إلا للعذر الشرعي من سفر أو مرض ، وأما العمل فلا يبيح الجمع؛ لأن بإمكانك أن تصلي كل صلاة في وقتها في مكان العمل، قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا ﴾ [ النساء : 103 ] ، أي: مفروضًا في أوقات معينة، لا يجوز تأخيره عنها. وبالله التوفيق، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34496

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    887

  • تعمد المدارس النظامية الأهلية المسيحية في أثيوبيا إلى منع أبناء المسلمين من ممارسة شعيرة الصلاة داخل المدرسة، مما دفع بعض الطلبة المسلمين على مغادرة المدرسة والبعض الآخر إلى تأخير الصلاة عن وقتها، مع العلم أنه توجد مدارس نظامية حكومية تتيح للطلبة المسلمين ممارسة الصلاة والإشكال هو كالآتي: إن المدارس النظامية الحكومية ...

    الواجب على المسلم المحافظة على أداء الصلوات في أوقاتها، والابتعاد عن المدارس التي لا تمكنه من ذلك؛ محافظة على دينه؛ لأن الصلاة هي عمود الإسلام، وكل عمل يشغل عن أدائها لا يجوز. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34498

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1396

  • إنني أعمل لدى شركة بترول في إيطاليا روما ، ساعات العمل من (30: 12) إلى (30: 3) يوميًّا، وكذلك   مساءً. السؤال: ماذا أعمل بالصلوات - الظهر والعصر - في موسم الشتاء، هل تجمع أم لا ؟

    عليك أن تصلي كل صلاة في وقتها في موضع العمل إذا لم يكن حولك مسجد تصلي فيه مع أهله، ولا جماعة تصلي معهم، ولا يجوز لك الجمع بين الصلاتين؛ لعدم المسوغ لذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34497

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    870

  • نحن أساتذة كثيرًا ما يؤذن لصلاة الظهر والعصر ونحن منشغلون مع التلاميذ، فلا نستطيع قطع الدرس، علمًا بأن الدرس مقيد بأوقات محدودة، لا يمكن تجاوزها، فما حكم تأخير الصلاتين إلى قبيل صلاة المغرب ؟

    لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها وجمعها إلى ما بعدها إلا لعذر شرعي؛ كمرض أو سفر، وأما تأخيرها من أجل التدريس   فليس بعذر، إذ الواجب على المسلمين تحديد أوقات الدروس بما لا يتعارض مع أوقات الصلوات المفروضة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34499

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    959

  • تبعد بلدتي عن مكان دراستي بحوالي 12 كيلو متر، وأحيانًا يضيق وقتي بين المحاضرات، فإذا انتظمت في هذه   المحاضرات ضاعت مني صلاة الظهر والعصر، فهل لي جمع الصلاة وقصرها ؟

    يجب أداء كل صلاة في وقتها تامة من غير جمع ولا قصر؛ لأنك لست مسافرًا في هذه المسافة التي ذكرتها، ومواصلة المحاضرات ليست عذرًا في جمع الصلاتين؛ لأنه بإمكانك أن تصلي قريبًا من مكان المحاضرات في بضع دقائق ثم ترجع إليها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34501

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1236

  • باعتباري طالبة فأنا أجمع صلواتي الخمس في صلاة واحدة، وذلك لعدم تمكني من أدائها في وقتها ، فهل هذا جائز؟

    لا يجوز الجمع بين الصلاتين إلا في السفر أو المرض أو وقت نزول المطر الشديد ونحو ذلك، وأما جمع جميع الصلوات في وقت واحد فلا يجوز مطلقًا؛ لأن الله جل وعلا وقت لكل صلاة وقتًا محددًا، وبينه النبي صلى الله عليه وسلم بفعله، فالواجب عليك أداء كل صلاة في وقتها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34500

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1743

  • أرفع إلى سماحتكم أن أحد أئمة الجوامع في المنطقة قد جمع بين صلاة العصر وصلاة الجمعة، جمع تقديم، حيث كان في يومها مطر أثناء تأدية صلاة الجمعة ، ولقد كثر السؤال ممن حضروا مع ذلك الإمام هل تصح صلاتهم، وهل يلزمهم إعادة صلاة العصر، وهل يرى سماحتكم نفع الله بكم إبلاغ جماعة المسجد في الجمعة القادمة بإعادة صلاة العصر لكونها لم تصح؟ ...

    ما فعله إمام الجامع المذكور من جمع العصر مع صلاة الجمعة لأجل المطر اجتهاد منه جزاه الله خيرًا، وهو خطأ لا أصل له في الشرع، إذ لا يجوز الجمع بين الجمعة والعصر؛ لأن ذلك لم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن أصحابه رضي الله عنهم من بعده، ولأن الجمعة ليست من جنس العصر، وعلى ذلك فعلى هذا الإمام والمأمومين الذين جمعوا بين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34503

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1352

  • هل يجوز للمرأة أن تجمع بين صلاة المغرب والعشاء وقت المطر الشديد ؟

    ليس للمرأة أن تجمع بين صلاة المغرب والعشاء وقت المطر الشديد إذا كانت تصلي في بيتها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34502

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1100

  • لقد من الله علي بأداء العمرة ولله الحمد والمنة، ولكن عندما أردنا الرجوع من البلد الحرام طلب منا القائمون على الحملة أن نجمع الجمعة مع العصر ، فحصل نزاع بين الإخوان منهم من منع ومنهم من أجاز الجمع، فما الصواب في ذلك وفقكم الله تعالى؟

    لا يجوز جمع صلاة العصر مع صلاة الجمعة لأنها ليست من جنسها، قال الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله تعالى في (فتاواه) 2 327 في جواب سؤال: (فإنه يلزمكم قضاء صلاة العصر عن تلك الأيام التي جمعتم العصر فيها مع الجمعة؛ لأن جمع العصر إلى الجمعة لا يصح بحال). انتهى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34505

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1122

  • ما حكم جمع صلاة الجمعة مع العصر للمسافر في وقت الجمعة أثابكم الله؟

    لا يجوز جمع صلاة العصر مع صلاة الجمعة؛ لأن صلاة العصر ليست من جنس صلاة الجمعة، كما نص على ذلك في (شرح المنتهى) وغيره، وقد أفتى بمنع ذلك: سماحة الشيخ: محمد بن إبراهيم ، مفتي الديار السعودية رحمه الله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34504

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1084

  • أ - إذا صادف يوم الجمعة موعدًا لانتقال العاملة من مورد إلى آخر، وكان أفراد العاملة قد أدوا صلاة الجمعة مع المصلين في جامع البلدة، فهل يجوز لهم أن يجمعوا (يقدموا) ويقصروا صلاة العصر مع صلاة الجمعة عند عزمهم على   الانتقال إلى مورد آخر بعد صلاة الجمعة مباشرة؟ علمًا أن المورد الآخر قد لا يكون بعيدًا عن المورد الذي سينتقل منه، ...

    أ - لا يجوز لهم جمع العصر مع الجمعة؛ لأنها ليست من جنسها.

    ب - إذا نوت العاملة الإقامة في مكان أكثر من أربعة أيام فإنه يجب عليها إتمام الصلاة لانقطاع أحكام السفر في حقهم، ولا يجوز لهم الجمع في هذه الحالة؛ للأسباب المذكورة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34506

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1096

  • هل إذا جمع بين المغرب والعشاء يكون هناك أذان واحد وإقامة واحدة أم ماذا، كذلك حين نسلم من الصلاة هل يجوز الدعاء الجماعي، والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم كذلك، وما حكم التسميع خاصة إذا كان المسجد ليس فيه إلا صف واحد.

    إذا جاز الجمع بين الصلاتين لعذر شرعي فإنه يكون بأذان واحد وإقامتين (لكل صلاة إقامة) وأما الدعاء الجماعي فهو بدعة، سواء كان بعد الصلاة أو لا، وكذلك الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم بصوت جماعي بدعة، سواء كان بعد الصلاة أم لا، والتبليغ يفعل في الصلاة إذا احتيج إليه بأن كان بعض المأمومين لا يسمع الإمام لبعده بسبب كثرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34641

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1581

  • باشرت حادثًا من الساعة الثالثة قبل العصر حتى الساعة الثامنة بعد العشاء ، فصليت العصر قبل غروب الشمس بقليل ، فهل يباح لي جمع العصر والمغرب للضرورة ، خاصة وأنا قائد الفرق وعلى اتصال دائم بالجهاز اللاسلكي ؟

    عملك هذا صحيح ؛ لأنك صليت العصر في آخر وقتها ، وأما جمع العصر مع المغرب فلا يجوز ، بل تصلي العصر في وقتها ، وعند العذر تجمع المغرب إلى العشاء جمع تأخير . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح مسلم المساجد ومواضع الصلاة (612)، سنن أبو داود الصلاة (396)، سنن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36597

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1149

  • نحن مجموعة من المعلمين نذهب في كل يوم من أيام الدراسة من بيوتنا في مكة المكرمة إلى مدارسنا والتي تبعد عن مكة المكرمة مسافة (130 كم) تقريبا ونعود إلى مكة المكرمة بعد صلاة الظهر - أي : ما بين الساعة الواحدة إلى الساعة الثانية ظهرًا - ونعاني بعض المشقة في هذا السفر حيث إن سفرنا هذا يستغرق   ساعة ونصف تقريبًا يوميًا ذهابًا ...

    المسافر يسوغ له قصر الصلاة ندبًا ، ومباح له الجمع بين الصلاتين وبخاصة إذا جد به السفر والمسافة التي ذكرها المستفتون في استفتائهم مسافة تزيد على مسافة القصر ، وبناء عل ذلك يجوز لهم الترخص برخص السفر من قصر وجمع وفطر ، إلا أن الأولى بهم أن يصلوا صلاة العصر تامة في وقتها مع الجماعة في المسجد ، ما دام أنهم يصلون إلى بلدهم قبل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36665

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1635

  • لي مزرعة تبعد عن منزلي بالرياض (100 كم) وعن آخر مبنى في الرياض (75 كم) هل يجوز قصر الرباعيات فيها ؟

    لا يسوغ لك الترخص برخص السفر من قصر وغيره ، إذا ذهبت لمزرعتك ؛ لأن المسافة بين مدينة الرياض ومزرعتك أقل من مسافة القصر التي قدرها العلماء بثمانين كيلو مترًا على الأقل ، وليست العبرة بالمسافة التي بين منزلك ومزرعتك ، وإنما العبرة بالمسافة التي بين مزرعتك وبين نهاية المدينة التي تقيم فيها . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36666

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1393

  • في موسم الحج تجتمع قوات الطوارئ الخاصة من كافة أنحاء المملكة في معسكر بعرفات بمنطقة مكة المكرمة ، ويخصص لكل قوة موقع داخل هذا المعسكر ، وفي هذا الموقع يوجد مصلى بكامل تجهيزاته والذي يتسع لقرابة الألف مصلي ، أي : ما يقارب لتعداد كل قوة تقريبًا في ذلك المعسكر ، ولا يستخدم إلا في مثل تلك الأيام من السنة ، ولتقارب تلك المواقع من ...

    لا يصح لكم قصر الصلاة الرباعية ؛ لأنكم تعلمون أنكم ستقيمون أكثر من أربعة أيام ، وعليكم أن تصلوا كل صلاة في وقتها من غير جمع ، ولا يصح لكم إقامة صلاة الجمعة ؛ لأنكم لستم مستوطنين وإذا كان بقربكم مسجد تقام فيه صلاة الجمعة وأمكنكم أداء الصلاة فيه فإنها تلزمكم الجمعة تبعًا لغيركم من المستوطنين ، وإن لم يمكنكم ذلك فصلوا ظهرًا تمامًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36667

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    992

  • أفيدكم بأنني أتواجد حاليًا أنا وأخي المريض في جمهورية التشيك في أوروبا مع مجموعة من المسلمين الذين ذهبوا للعلاج هنا ، ونرجو منكم حفظكم الله أن تفتونا في هذين السؤالين :

    1- هل يجوز لنا الجمع والقصر لصلاتي الظهر والعصر وصلاتي المغرب والعشاء ، أو الجمع فقط أو القصر فقط ؟ علمًا بأنه يوجد من يستطيع الذهاب إلى المصلى المعد لأداء ...

    1- إذا كنتم تنوون الإقامة أكثر من أربعة أيام فلا يجوز لكم القصر ؛ لأن أحكام السفر قد انقطعت بتلك الإقامة ، أما الجمع فيجوز للمريض أن يفعله إذا كان يلحقه بتركه مشقة ، ومن يستطيع الذهاب إلى المصلى المعد لأداء الفرائض فعليه أن يؤدي الصلاة فيه مع جماعة المسلمين .

    2- لا يجوز لكم إقامة صلاة الجمعة استقلالاً ؛ لأنكم غير مستوطنين ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36668

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    928

  • كيف نصلي إذا كنا في رحلة أكثر من أربعة أيام ونحن غير مستقرين في مكان واحد ، ولكننا في نفس المنطقة ، هل نقصر ونجمع أم ماذا ؟

    إذا كنتم في رحلة تبلغ مسافة القصر وهي ثمانون كيلو متر فأكثر ، ولم تنووا إقامة في مكان تزيد على أربعة أيام فلكم القصر ، وأما الجمع فالأولى تركه في حالة الإقامة ؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان في حجة الوداع في منى يقصر ولا يجمع . رواه البخاري ، ومسلم . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36669

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1265

  • بعض الحوادث تبعد أكثر من ثمانين كيلو مترًا فهل يعتبر الانتقال إليها سفرًا تقصر فيه الصلاة وتجمع ويباح فيه الفطر في نهار رمضان ؟ وهل نحسب المسافة من مقر الفرقة داخل المدينة أو من بعد مفارقة البلد ؟[1]
    س31 : هل يعتبر المشارك في مهمة الحج وعمله الأصلي في الطائف أو جدة مسافرًا يترخص برخص السفر ؟ وما هي المسافة ...

    إذا كان الحال ما ذكر فإن هذه المسافة مبيحة للترخص برخص السفر ، ويكون اعتبار المسافة من مفارقة عامر البلد لا من مقر الفرقة إذا كان داخل البلد .
    ج31 : نعم هو مسافر ما لم ينو الإقامة أكثر من أربعة أيام ، فإن نوى ذلك فهو مقيم ، والمسافة المعتبرة في الوقت الحاضر هي ما يعادل ثمانين كيلاً من آخر عمران بلده .
    ج73 : أ- رخص السفر هي قصر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36671

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1824