عدد النتائج: 50

  • لدي زوجة تزوجتها عام 1377هـ والآن عندنا عشرة أطفال ستة ذكور وأربعة بنات، وهذه الزوجة ولله الحمد صالحة وتخاف الله، ومنذ زواجنا وهي محافظة على دينها تصلي الصلوات الخمس المكتوبة وتصوم رمضان، ولم ألاحظ عليها أنها تكاسلت عن أداء فريضة الصلاة وصيام شهر رمضان المبارك، وعندما تفطر في رمضان لعذر شرعي وهو العادة الشهرية للنساء حال ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت من استمرار ضعفها؛ لمرضها وعدم قدرتها على القضاء فلا مانع من تأخير القضاء إلى أن تقوى عليه، ولو بعد رمضان آخر، وإذا استمر بها العجز عن القضاء وجب عليها أن تطعم مسكينًا عن كل يوم أفطرته من شهر رمضان وذلك بأن تدفع نصف صاع من بر أو تمر أو أرز أو نحو ذلك من الطعام المعتاد لديكم عن كل يوم أفطرته لمسكين، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24223

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1129

  • إن أمي كانت مريضة وأنا وخالي قعود عندها، فأوصت بحجة لوالدها وخالي ليس أخاها من الأب والأم، وإنما أخوها من أولاد العم شقيق، وقد توفيت والدتي واتصلت بخالي وقلت له عن الحجة وقد رد علي أنا لم أسمع ذلك، وقد حججت لوالدها وكان تكاليف السفر من مال الوالدة، ومالي من كسب أبي، وأنا   لا أعلم هل أوفيت بالوصية مع العلم أن الوالدة قد حجت ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت فحجتك لوالد والدتك كافية في تنفيذ وصيتها بالحج والوفاء بها، وترك تقسيم تكاليف هذا الحج بينك وبين خالك واجب. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27676

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    904

  • قد اطلعت قريبًا في كتاب الحاوي للفتاوى لمؤلفه الحافظ جلال الدين السيوطي، وقد طبع في مصر ذكر فيه رسالة سماها «القول الجلي في تطور الولي» حاصلها أنه رُفع إليه سؤال من رجل حلف بالطلاق الثلاث من زوجه أن الشيخ عبد القادر أحد أولياء عصره كان بائتًا عنده البارحة، وحلف آخر كذلك فأرسل هو إلى الشيخ عبد القادر يسأله عن ذلك فقال: لو ...

    في أول سطر من السؤال عن هذه الفتوى غلطتان: إحداهما: في اسم الكتاب، فإن اسمه (المنجلي.لا القول الجلي...).

    والثانية: في الطلاق الذي سئل عنه المؤلف وهو الطلاق غير موصوف بالثلاث كما ذكر في السؤال.

    فهاتان الغلطتان مع الغلطة الأولى في مسألة السبكي التي بينتها في موضعها مما يوجب عليكم الدقة في النقل، ومراجعة ما يكتبه لكم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    991

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    2998

  • هذه امرأة كبيرة السن عمرها ثمانون سنة، صارت ما تقدر تقوم من ظهرها، وأصبحت تصلي على غير طهارتها العادية، مرة تضرب عفورًا، ومرة تمسح، وإذا جلست في   المصلى تتشهد وتجمع وهي جالسة، وتصلي صلاة تامة، وإن عافاها الله ترد صلاتها إلا الشهادة كافية.

    إن كانت هذه المرأة المسنة في وعيها وعقلها، وتصلي صلاة تامة، وهي جالسة لأنها صارت لا تقدر على القيام، وليس لديها نقص إلا من جهة أنها تصلي على غير طهارتها العادية، مرة تتيمم، ومرة تتوضأ، فعلى من يتولى أمرها أن يرشدها إلى ما يجب عليها من الطهارة، ويساعدها عليه، فإن قدرت على الوضوء وتيممت وهي في وعيها: فعليها إعادة الصلاة التي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23425

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    763

  • نرى أمراء وأغنياء هذه البلاد الوطنيين منهم، يتهافتون تهافت الفراش على إدخال أولادهم مدارس الحكومة؛ لتعليمهم لغة أوربا. ولم يفكروا يومًا أن تعليم اللغة العربية من الأمور المطلوبة شرعًا؛ لأنها لغة القرآن. وأنَّ من المصلحين من يرى أن لا رجوع للإسلام إلى مركزه الأول إلا بعد تعميم هذه اللغة الشريفة بين أتباعه. وإذا جئت تقول لهم: إن ...

    إنني أعتقد منذ سنين كثيرة بعد طول البحث في حال المسلمين أنهم لا حياة لهم إلا بالاهتداء بالقرآن الحكيم، سواء منهم من يؤثر الاستقلال في فهم الإسلام، ومن يؤثر تقليد بعض الأئمة والعلماء. ذلك بأن هداية القرآن التي أنزل لأجلها، ليست محصورة في الأحكام العملية التي أباح جمهور المسلمين من الخَلَف التقليد فيها، بل هذه الأحكام أقلها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    307

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    2030

  • لي بنت ولد عم كانت متزوجة خالي، وأنا متزوج بنته، وقد درج بينهما الشيطان فطلقها، وطلقت أنا أيضًا بنت خالي، وأريد أن أتزوج بنت ولد عمي، فهل تحل لي أو لا؟

    يجوز لك أن تتزوج ببنت ولد عمك، ولا يمنع من ذلك أنها سبق أن تزوجت خالك وأنك تزوجت بنت خالك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28796

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    759

  • حضر السيد/ مرزوق، ومعه زوجته السيدة/ خالدة، وقدما الاستفتاء الآتي: حصل مني أن قلت لزوجتي: طالق، لأنها تلفظت علي بلفظ غير لائق وكنت في حالة غضب، علمًا بأن هذه المرة الثانية.

    - وسألت اللجنة الزوج ما يلي - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: مرتين، والأولى مثبتة في فتوى سابقة.

    - ما ظروف الطلقة الثانية: قال: حصل خلاف بيني ...

    ما صدر من المستفتي تقع به طلقة ثانية رجعية له مراجعتها ما دامت في العدة وقد راجعها، وتبقى معه زوجته على طلقة واحدة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2722

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1624

  • ورد إلينا استفتاء عن خفاض البنت وهو المسمى بالختان، هل هو واجب شرعا أو غير واجب؟

    إن الفقهاء قد اختلفوا في حكم الختان لكل من الذكر والأنثى هل هو واجب، أو سنة وليس بواجب؟ فذهب الشافعية كما في المجموع للإمام النووي إلى أنه واجب في حق الذكر والأنثى وهو عندهم المذهب الصحيح المشهور الذي قطع به الجمهور.

    وذهب الحنابلة كما في المغني لابن قدامة إلى أنه واجب في حق الذكور، وليس بواجب بل هو سنة ومكرمة في حق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11666

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1433

  • ورثت من أبي عدد 100 ألف سهم في بنك (...) منذ زمن، وخلال السنوات المتعاقبة تم استلام ‏أرباح الأسهم على شكل قيمة نقدية وأسهم منحة حيث تم تجميع الأموال الخاصة بالأرباح في ‏حساب خاص لم أصرف منه شيئًا فأصبح عندي رصيد نقدي وأسهم (التي ورثتها بالإضافة إلى ‏أسهم المنحة أي العدد الكلي للأسهم زاد عن التي ورْثتُها). فما هو الحل الشرعي ...

    على المستفتية أن تتخلص من أسهمها هذه بالبيع في أسرع وقت ممكن، ثم عليها أن تخرج جميع ‏الأرباح التي جنتها من هذه الأسهم بعد وفاة والدها إلى الفقراء والمساكين وطرق البر العامة دون ‏أن تفي بها ديونها أو تصرفها في مصالحها الخاصة، ودون أن تبني بها مسجدًا، أو تطبع بها ‏مصحفًا، بما في ذلك الأرباح النقدية، وأسهم المنحة، وذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7411

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1607

  • 1- سيدة ثرية لا تسمح لها حالتها الصحية بأداء فريضة الحج، فهل لها أن تنيب عنها شخصا يؤدي عنها فريضة الحج؟

    2- إذا حج الزوج نيابة عن زوجته من مالها الخاص فهل تسقط عنها الفريضة؟

    3- رجل مسلم صالح يؤدي جميع ما فرضه عليه الدين الحنيف توفي قبل أن يتمكن من أداء فريضة الحج.

    فهل يجوز أن يحج عنه من ماله شخص آخر؟ وما هي الشروط ...

    نص في مذهب الحنفية على أنه يجوز للمريض العاجز عجزا دائما عن حج الفرض أن ينيب من يحج عنه ويقع الحج عن الآمر -المحجوج عنه- في ظاهر هذا المذهب وعلى أن من وجب عليه الحج إذا مات قبل أدائه فلا يخلو إما أن يكون قد مات من غير وصية بالحج عنه، وإما أن يكون قد مات عن وصية به، فإن مات عن وصية به فلا يسقط الحج عنه، ويجب أن يحج عنه؛ لأن الوصية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10161

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1341

  • قد أرسل صاحبي إليّ نشرة أرسل إليكم نسخة منها، أرجو الإِجابة على ما يلي: يقول المبشر المذكور: ... الفقرة (3): يقول القرآن: إن النصارى يقضى لهم بموجب الإِنجيل ( 5 / 47 ) من سورة المائدة؟

    يشير بذلك إلى آية:
    ﴿ وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنْجِيلِ بِمَا أَنْـزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْـزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [ المائدة : 47 ] ، وهذه   الآية لا حجة فيها للنصارى على ما زعموا؛ لأن المراد هنا الإِنجيل الذي أنزله الله على عيسى ابن مريم عليه السلام، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21679

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1180

  • هناك عرف في الحلقة بين الدلالين، حيث إنهم يأخذون نصف ريال على الكرتون أو الطرد، ولا يضمن في الفاتورة المرسلة، وعند مناقشة الدلالين في هذا الأمر يقولون: إنما هذا هو عرف في السوق، وكل دلال يأخذه. أفتونا   مأجورين، وجزاكم الله خيرًا.

    هذا عرف فاسد لا يجوز؛ لأنه أخذ لمال زائد على ما يستحقه وبغير علم صاحبه، فهو ظلم له ومضارة به. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26350

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    672

  • لجنتنا لجنة خيرية ينحصر نشاطها داخل دولة الكويت. وفي سبيل تحقيق اللجنة لأهدافها الدينية والتربوية والأخلاقية تمنح مكافآت مالية للعاملين فيها نظير أعمال يقومون بها في الفترة المسائية فقط تتراوح بين (70-150 د.ك)، فهل يجوز زيادتها إلى الضعف والضعفين عبر نظام دقيق متفق عليه من أعضاء مجلس الإدارة كالإنتاجية والأقدمية والأعمال ...

    إذا كانت الأموال المستفتي عنها من غير الزكاة والصدقات المشروطة، فالأمر في إنفاقها وتوزيعها بين مستحقيها مرده إلى المصلحة الراجحة والحاجة الماسة وأجر المثل، فإذا رأت الإدارة في زيادة رواتب الموظفين على الوجه المقترح في الاستفتاء مصلحة راجحة وحاجة ماسة لها، وكان ذلك لا يزيد على أجر مثل العاملين في ذلك، فلا مانع منه، ولا يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6643

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    681

  • لدينا بالمزرعة إبل وغنم وبقر وطيور متنوعة، نقوم بتربيتها لاستعمالنا الخاص وليست للتجارة، ولكن أحيانًا نبيع منها ما لا فائدة تجتبى من اقتنائه (مثل ما يتقدم به السن)، هذا مع العلم أن جميعها لا ترعى على الإطلاق، ولكننا نشتري لها الأعلاف من السوق بالإضافة لما يخرج من مزرعتنا من الأعلاف، فهل تجب عليها الزكاة؟

    الأنعام من الإبل والبقر والغنم ونحوها كالطيور المتخذة للقنية والأكل وليست للتجارة لا تجب فيها زكاة ما دامت غير سائمة وليست للتجارة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23813

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1290

  • شركة زراعية تقوم باستيراد بذور(تقاوي) الخضروات والمواد الزراعية الأخرى كافة من دول مختلفة من العالم من المشرق والمغرب.

    حيث إننا منذ ما يزيد عن 8 سنوات تعرفنا على شركة هولندية واستوردنا منها بذورًا مجانية عينات للتجارب، وقمنا بتجربتها في المزارع للتأكد من جودتها لمدة 2-3 سنين.

    وكذلك تجربتها عن طريق الجهات الحكومية ...

    حيث علمتم أن هذه الشركة هي شركة إسرائيلية أصلًا ومنشًأ، وأن المكاتب التي اتخذتها في الدول الأخرى هي مكاتب وهمية.

    وتعلمون أن مثل هذه الشركة تُسهم في دعم العدو اقتصاديًا كغيرها من الشركات، وحيث إن الإسرائيليين أهل حرب للمسلمين عامة والعرب والفلسطينيين خاصة، فإن الواجب على كل مسلم أن يجاهدهم بما يستطيع فعله؛ فعلًا أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9710

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    2979

  • أوقف جدي (عمر) بيتًا له على أبنائه (رمضان وعاشور) وعلى ذريتهما من بعدهما طبقة بعد طبقة، ويسكن البيت الآن أنا ابن ابنه (عبد الرحمن رمضان) ووالدتي وأختي بالإضافة إلى ابن عمي (سعود) نظرًا لخروج أغلب أبناء (رمضان) من البيت بسبب الزواج.

    السؤال: هل يجوز لأخي (علي رمضان) الذي يسكن خارج البيت بمطالبة الساكنين في البيت وهم أنا ...

    لما كان الوقف على الصورة الواردة في حجة الوقف المرفقة مع السؤال؛ فإن للموقوف عليهم جميعًا الاشتراك في الانتفاع بالسكن في البيت أو بريعه في حال تأجيره.

    وطالما أن الموقوف عليهم يمكنهم الانتفاع بالسكنى مهايأة بينهم؛ فليس لأحد منهم مطالبة الآخرين بدفع أجرة نصيبه في البيت ما دام قد خلي بينه وبين الانتفاع به على قدر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17426

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    812

  • تسلفت مبلغ ألفي ريال من صديق مقيم في لبنان، وكان هذا قبل الغزو الإسرائيلي للبنان، والآن بعد أن فقدت عنوانه الصحيح اعتقادًا مني أنه كان مسافرًا للبنان لمدة إجازة ويعود، ولكن ظروف الحرب منعته من العودة، ولا أعرف مصيره الآن، فهل يجوز لي التصدق بالمبلغ باسمه على المستحقين من الفقراء والمساكين أم لا؟

    يجب رد المال المقترض إلى صاحبه إن كان حيًّا، ويمكن السؤال عنه وعن مقره عن طريق أقاربه، وإن تعذر ذلك فيسلم إلى ورثته إن وجدوا، وإن تعذر ذلك فيتصدق به عنه، ثم إن لقيته بعد ذلك أخبره بما فعلت، فإن رضي وإلا ادفع إليه حقه، ويكون أجر المال المتصدق به لك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26827

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    903

  • أولًا: لو قمت باستئجار إجازة محل (رخصة محل) من شخص مقابل مبلغ سنوي معين هل هذا حرام بالنسبة لي، وكذلك بالنسبة لصاحب الإجازة؟ مع العلم بأنه يقوم مقابل ذلك بعمل إقامات للعمال في المحل وعمل الإجراءات الحكومية الأخرى اللازمة لسير عمل المحل.

    ثانيًا: ثم لو عملت عقد شراكة صوري بيني وبين شخص آخر لتيسير عمل تجاري معين مسجل بالعقد ...

    1) أخذ الأجر مقابل رخصة المحل هو من قبيل أخذ الأجر على الكفالة، أما إعطاء الأجر لقاء ذلك من الشخص المستفيد فإنه جائز إذا كان مضطرًا أو محتاجًا للتكسب، أما الأجر الذي يقابل إقامات للعمال والقيام بالإجراءات الحكومية أو أي عمل آخر معلوم يقوم به لصاحب المحل، فهذا جائز للآخذ والمعطي، على أن لا يتخذ حيلة لأخذ الأجر على الكفالة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2534

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1055

  • يرجى التكرم بإفادتي عن فتوى عضوية مجلس الأمة، هل هي ولاية عامة أم خاصة، في الدين الإسلامي؟

    إن عضوية مجلس الأمة ولاية عامّة، لما فيها من سنّ القوانين، ومحاسبة السلطة التنفيذية، وما إلى ذلك من المهام المعروفة للسلطة التشريعية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18656

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    828

  • هل يجوز لشخص أن يغسل أمه أو بنته عند الوفاة إذا لم يجد امرأة تعرف حكم الغسل ؟ نرجو الإفادة.

    تغسيل الميت من الواجبات الشرعية، لكن لا يغسل الرجل إلا رجلاً، ولا المرأة إلا امرأة، سوى الزوجين، فيجوز تغسيل الرجل لزوجته ويجوز للزوجة تغسيل زوجها لحديث عائشة رضي الله عنها: « لو مت قبلي لغسلتك وكفنتك » [1] ، رواه أحمد وغيره، ولأن أسماء بنت عميس رضي الله عنها غسلت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34670

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1365

  • أولًا: أرجو إفادتي كيف تعرف المرأة الحائض أنها طهرت؟ وما المقصود بالنقاء؟ وكم فترته؟ هل بعد انتهاء أربعة أيام أو انقطاع الدم تظل فترة فرضين -ظهر وعصر- للتأكد من أنها طهرت أم ما هي علامة الطهر بالتحديد؟ أرجو الإجابة بشرح واضح.

    ثانيًا: هل تقضي الصلاة التي دخل وقتها ولم تغتسل بعد؛ لأنها بانتظار التأكد من أنها طهرت -مثلا ...

    أولًا: تعرف المرأة الحائض أنها طهرت إذا انقطع الدم عنها، أو إذا رأت الماء الأبيض الذي يكون آخر الحيض، وبه تستبين براءة الرحم، أو إذا جف الدم.

    والمقصود بالنقاء الطهر بين الحيضتين هو زمان نقاء المرأة من دم الحيض والنفاس، ولا حد لأكثره إجماعا، وأقله خمسة عشر يوما، وقيل: عشرة، وقيل: ثمانية، وقيل: خمسة، وقيل: ترجع إلى العادة؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13943

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    2745

  • هل يمكن الجلوس مع الذين لا يصلون؟

    يجوز أن يجلس معهم لينصحهم ويرشدهم إلى أداء الصلوات المفروضة في جماعة لا ليتسلى بالجلوس معهم ويأنس لحديثهم وإلا حرم الجلوس معهم.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26221

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    680

  • عرض على اللجنة السؤالُ المقدَّم من/ الهيئة العامة لشؤون القصر والمحالُ من السيد الوكيل، ونص الاستفتاء كالآتي: نرجو الإحاطة أن الهيئة بصفتها عن قصر المرحوم/ ملوح، قد تبين لها أن السيارة الداتسون المشتراة من شركة ما مسجلة باسم المرحوم المذكور، وهو ليس المالك الحقيقي وإنما تخص السيد/ محمد، وهو الذي كان يتولى سداد أقساط هذه ...

    من دراسة ما جاء في السؤال والمستندات التي أرسلت من الهيئة العامة لشؤون القصر تبين أن في عقد الشراء فكرة الصورية حيث ظهر شخص آخر بمظهر المالك الحقيقي من خلال تسجيل اسمه في العقد وأن ما دفعته شركة التأمين إلى الشركة كان معلقًا على وفاة المالك الحقيقي (وهو في نظرها الشخص المتوفى الذي سجلت السيارة باسمه)، فتكون شركة التأمين قد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2101

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1501

  • اعتادت النوادي والجمعيات في الأرجنتين تنظيم حفلات بالمناسبات المختلفة مثل الذكرى السنوية لتأسيس الجمعية، أو النادي، أو في مناسبات أخرى مثل الأعياد الوطنية وغيرها، وفي بعض الأحيان تدار وتشرب الخمور في هذه الحفلات وقد يرافق ذلك الموسيقى والرقص.

    والسؤال: هل يجوز للمسلم تلبية الدعوى وحضور مثل هذه الحفلات التي تدار فيها ...

    الأصل عدم حضور المسلم مجلسًا تدار فيه الخمر لآن هذا منكر وينبغي اجتناب أماكن المنكرات ما أمكن صونًا للنفس عن مواطن التهم، وبعدًا عن إقرار المنكر وحفظًا للدين.

    على أنه إذا دعت حاجة إلى ذلك كارتياد المطاعم التي تقدم فيها الخمور أو اقتضت مصلحة عامة حضور بعض الأشخاص الذي ينبغي حضورهم في حفلات رسمية أو لقاءات اجتماعية، فإن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2822

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1980

  • أريد أن أعرف حكم هبة ثواب قراءة القرآن للمتوفى؟

    يجوز شرعا هبة ثواب قراءة القرآن للمتوفى؛ لأن قراءة القرآن على المتوفى تهون عليه في قبره؛ لما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ما من ميت يقرأ عليه سورة يس إلا تهون عليه». ولكن ينبغي عند تلاوة القرآن التأدب بآداب التلاوة وعدم الإخلال بالحروف امتثالا لأمر الله تعالى: ﴿وَرَتِّلِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14061

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1723

  • ما الحكم في بيع الذهب على المشورة ؟ أي يأتي رجل ويشتري ذهبًا على أساس يشاور أهل بيته، وقد لا يدفع الثمن. فأرجو من فضيلتكم التكرم بالإيضاح في ذلك.

    بيع الذهب بالفضة أو ما أعطي حكمها لا يجوز إلا يدًا بيد، لكن إذا أخذ السلعة من الذهب أو الفضة؛ ليشاور عليها أهله أو غيرهم، ثم يشتريها بعد ذلك على الوجه الشرعي، أو يدعها فلا بأس بذلك.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26668

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    607

  • إن الناس يقرؤون المولد وسورة يس وسورة الفاتحة لشهداء بدر في سبعة عشر من شهر رمضان مجتمعين في المسجد الحنفي، ثم يدعون لهم، وكذلك يقرؤون المولد وسورة يس وسورة الفاتحة، ثم يقرؤون الدعاء، فهل هذا الأمر جائز في الشريعة أم لا؟ بيّنوا بالدلائل تؤجروا عند الله.

    دلت نصوص الشريعة على سمو قدر نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلو منزلته، وأنه خليل الله وحبيبه وأنه خاتم رسله وخيرته من خلقه، وأنه لا يؤمن أحد حتى يكون أحب إليه من نفسه ووالده وولده والناس أجمعين، وإنه لا شرع إلاَّ ما جاء به وبلغه الأمة، وأنه ما توفاه الله إليه إلاَّ بعد أن أكمل به دينه وأتم به على العباد نعمته. ودلت نصوص ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21551

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1165

  • يقول السائل/ عبد الحكم حسين عبد الحكم توفي/ عبد الحكم محمد الشيخ سالم عن أولاده: حسين وعبد الخالق وعزيزة وإنصاف وحياة.

    ثم توفي ابنه/ حسين عن زوجة، وعن أولاده: يسرية وأحلام وعبد الحكم، وبقية المذكورين.

    ثم توفيت بنته/ حياة عن زوج، وبقية المذكورين.

    ثم توفيت بنته/ إنصاف عن زوجها، وعن ابنتها: حياة، وبقية المذكورين.

    ...

    أولًا: بوفاة/ عبد الحكم محمد الشيخ سالم عن المذكورين فقط يكون لأولاده جميع تركته للذكر منهم ضعف الأنثى تعصيبًا؛ لعدم وجود صاحب فرض.

    فالمسألة من سبعة أسهم: لكل من حسين وعبد الخالق سهمًان، ولكل من عزيزة وإنصاف وحياة سهم واحد.

    ثانيًا: بوفاة/ حسين عبد الحكم محمد عن المذكورين فقط يكون لزوجته ثمن تركته فرضًا؛ لوجود الفرع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14781

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    729

  • ما حكم الحوار بين الأديان؟

    يستعمل الكثيرون عبارة (التقريب بين الأديان)، والأولى استخدام كلمات أخرى مثل الحوار والاشتراك والتعاون، وبخصوص ذلك ينبه المجلس إلى أنه إذا كان المقصود به إذابة الفوارق بينها من أجل اللقاء في منطقة وسطى جمعًا بين التوحيد والتثليث والتنزيه والتشبيه مثلًا، فذلك مما يأباه الدين الخاتم الكامل، قال تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1272

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2485

  • رجل يقول: نحن أسرة أقارب، وفيه عمي وخالي عندما آتي من السفر يقبلني نساؤهم - أي: حريم خالي وحريم عمي - وعلمًا بأن هؤلاء النساء كبيرات في السن، كل واحدة لا يقل عمرها عن 45 سنة، وإنني أسلم عليهن، كما أسلّم على أخواتي وبناتي، فأرجو منكم الإفادة عن حكم هذا. حفظكم الله.

    لا يجوز لك أن تقبل نساء عمك ونساء خالك ولا زوجات إخوتك، ويجب عليهن أن يحتجبن منك. ويجب عليك غض البصر عنهن، كما يجب عليهن غض البصر عنك؛ لقوله تعالى: ﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُلْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27914

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1210