عدد النتائج: 50

  • لدي استفسار على النحو الآتي:

    1- مشروعية مهنة المحاماة، وهل الخوض أو العمل في المحاماة في حد ذاتها غير جائز؛ لأنه قد تخالط بعض القوانين غير الشرعية في ظل قانون وضع؟

    2- هل لي أن أعمل بهذه المهنة، مع تركي لكل ما هو مشبوه أو مخالف للشرع، حيث إن بها جوانب قد لا تتعارض مع الأحكام الشرعية؟

    3- إن طبيعة مؤهلي العلمي تخصص ...

    مهنة المحاماة شرعت لمساعدة صاحب الحق للوصول إلى حقه الشرعي، والمحامي مأجور على ذلك؛ لأن بعض الناس يعجز عن الوصول إلى حقه الشرعي لجهله بالحكم، أو بطرق المطالبة به أو غير ذلك، فيضيع حقه.

    وعلى المحامي أن لا يطلب لموكله أكثر مما يستحقه على خصمه شرعًا، فإذا كان في القانون المطبق ما يخالف الحكم الشرعي -كالفوائد الربوية على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17247

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    80

  • تقول السائلة/ سمية إبراهيم أحمد حسنين توفيت/ علية شعبان، وابنها/ أحمد مرزوق في وقت واحد في حادث.

    ثم توفي زوجها/ مرزوق ماهر طايع بعدهما بقليل في نفس الحادث.

    ثم توفي ابنها/ ماهر مرزوق بعدهم بقليل في نفس الحادث، وترك الزوجان ثلاث بنات، وتركت الزوجة إخوة وأخوات أشقاء، وترك الزوج أختا شقيقة، وأولاد أخ شقيق: ذكرين وأربع ...

    يشترط شرعًا لثبوت أحقية الميراث تحقق حياة الوارث عند وفاة المورث، فإذا تأكد أن الوارث مات قبل المورث أو معه أو لم يمكن العلم بترتيب موتهما فلا يرث أحدهما الآخر، وعليه فقد نصت المادة الثالثة من قانون المواريث على أنه: إذا مات اثنان أو أكثر ولم يعلم أيهم مات أولًا فلا استحقًاق لأحدهم في تركة الآخر سواء كان موتهم في حادث واحد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14799

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    72

  • عندي زوجة ولها أخت من الرضاع، توفي زوجها وعندها منه خمسة أنفار قصر أيتام، وأريد أن أتزوجها من أجل ولاية الأيتام، ونفقتهم وكسوتهم فهل يجوز لي أخذها أو لا؟

    إذا ثبت أن هذه المرأة أخت لزوجتـك من الرضاع فـلا يجوز لك أن تجمع بينها وبين زوجتـك في الزواج؛ لقوله تعـالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ] إلى أن قال: ﴿ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إِلا مَا قَدْ سَلَفَ ﴾ [ النساء : 23 ] ، ولما ثبت عن النبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29797

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    94

  • ما حكم النذر لغير الله؟

    النذر لغير الله شرك؛ لكونه متضمنًا التعظيم للمنذور له والتقرب إليه بذلك، ولكون الوفاء به له عبادة إذا كان المنذور طاعة، والعبادة يجب أن تكون لله وحده بأدلة كثيرة، منها: قوله تعالى:
    ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ ﴾ [ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20712

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    221

  • هل يجوز لي بصفتي والد الطفل أن أوافق على إجراء عملية لطفلي بإزالة الأصابع الزائدة في يده ورجله، وكما أخبرت بأن العملية ناجحة ولا تؤثر على الطفل أم يلحقني بذلك إثم، وجزاكم الله خيرًا.

    وحضر المستفتي إلى اللجنة وأكد ما جاء في الاستفتاء.

    وبعد الاطلاع على توصيات وبعض أبحاث ندوة (الرؤية الإسلامية لبعض الممارسات الطبية) ...

    يجوز إزالة الأصابع الزائدة في اليدين أو الرجلين لما يتوقع أن يحدث للولد بسببها من الأذى المادي والمعنوي فهو من قبيل إزالة الضرر، وذلك شريطة أن لا يترتب على قطعها ضرر أكبر كتلف عضو أو ضعفه أو حدوث مضاعفات طبية حسب رأي الأطباء الثقات، وينظر أعمال الندوة المشار إليها ص513.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت هذه الفتوى في مجموعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3526

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    379

  • تزوجت في عام 1992م وفي عام 93 في أول أيام عيد الأضحى حصل خلاف مع زوجتي فقلت لها: طالق طالق طالق، وكانت زوجتي حاملًا في الشهر السابع وأنجبت بعد ذلك، ثم ذهبت إلى الرياض ولما حاولت استرجاعها شرط عليّ والدها بعض الشروط ليس بمقدوري تنفيذها فلم أرجعها، والآن بعد مضي هذه الفترة أود معرفة هل بالإمكان استرجاعها خاصة ونحن لنا طفل مريض ...

    إن كان الأمر كما قال المستفتي فقد وقع بما صدر منه طلقة أولى رجعية، وحيث إن العدة قد انتهت ولم يراجعها فقد بانت منه الزوجة بينونة صغرى لا تحل له إلا بعقد ومهر جديدين وبشرط رضاها ورضى وليها فإن عقد عليها تبقى معه على طلقتين، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4413

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    344

  • تشوهات الجنين داخل الرحم باختصار نوعان: النوع الأول: تشوهات خفيفة يمكن التعايش معها مثل تشوهات الأطراف والشفة وثقوب في القلب.

    والنوع الثاني: تشوهات خلقية تؤثر بشكل سلبي على نمو ووزن الجنين داخل الرحم، وربما بعد الولادة مثل أورام الكليتين، تشوهات شديدة في القلب أو الكبد وغيرها ونسبة أن يعيش الطفل بعد ولادته ضئيلة، ولكن ...

    إذا غلب على ظن الطبيب المختص أن الجنين لا يمكن نزوله بالولادة الطبيعية إلا ميتًا، وغلب على ظنه أن ولادته بطريق الجراحة القيصرية تنقذ حياته، سواء كان سيولد في تقديره مشوهًا لا يعيش بعد الولادة طويلًا، أو كان سليمًا معافى، وأذنت الأم الحامل بإجراء الجراحة هذه، ولم يكن فيها خطر على حياتها، فإن على الطبيب -إذا لم يتيسر طبيبة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7233

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    307

  • اطلعنا على الطلب المقدم من المواطنة/إكرام عبد الهادي قالت فيه: إن والدها باع لها ثلث ما يملك من عقار بموجب عقد بيع مؤرخ 5 يناير سنة 1979، وقبض الثمن فورا أمام الشهود وهو بكامل قواه العقلية، ثم عاد وباع ذات العقار جميعه بما في ذلك الثلث المباع منه لها بالعقد المشار إليه، وهذا البيع الأخير بعقد مؤرخ في 22/4/1979 إلى باقي ورثته بما فيهم ...

    في كتب الفقه أن عقد البيع يتم شرعًا بالإيجاب والقبول متى توافرت شروط الانعقاد من حيث أهلية المتعاقدين ومشروعية البيع ذاتا وصفة، وكما يكون الإيجاب والقبول بكل لفظين دالين على معنى التمليك يكون كذلك بالكتابة الدالة على الإيجاب والقبول والمفيدين للتملك والتمليك، ونص الفقهاء على أن لبيع المريض أحكاما خاصة، وقالوا: «إن مرض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12138

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    228

  • قلت لزوجتي تراك علي مثل أمي، فما هو الحكم الشرعي في ذلك؟ وأفاد بأن لديه زوجتين وقد قال لإحداهما قبل عشر سنوات: تراك مثل أمي، وما ‏قصدت طلاقها ولا الامتناع عن جماعها، ولم أقصد بهذا الكلام أي شيء، ولم ‏أقل لها أنت مثل ظهر أمي.

    لم يقع بما ذكره المستفتي طلاق، ولم يحدث به ظهار.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3295

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    240

  • ما قول السادة علماء الدين الإسلامي الحنيف فيمن لا يصوم ولا يصلي خوفًا من تجعيد ثيابه كالبنطلون وغيره فهل هو مسلم أم لا؟ وما هي الضرورة التي يباح فيها عدم الصوم والصلاة؟

    لا يترك الصلاة مسلم صحيح الإيمان خوفًا من تجعيد ثيابه، ولا لما هو فوق ذلك تشعيثًا لهيئته وهندامه، ففاعل ذلك ليس له من الإسلام نصيب إلا لقبه الموروث عن آبائه، وإنما الإسلام: الإذعان العملي الذي يقتضيه الإيمان الصحيح بما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم.

    والمراد أن ترك الصلاة في مثل هذا مسبب عن عدم الإسلام لا سبب له في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    824

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    360

  • لدي مال قدره خمسة عشر ألف ريال (15000 ريال) سلمته لرجل يتاجر فيه على أن له نصف الربح، فهل على هذا المال زكاة؟ وأيهما يزكى رأس المال أم الربح أم كلاهما؟ وإذا كان على رأس المال زكاة ورأس المال قد اشترينا به بضائع عينية كسجاد وأثاث وأشباههما، فما الحكم والحالة هذه؟

    تجب الزكاة في المال المذكور المعد للتجارة إذا حال عليه الحول ويزكى رأس المال مع الربح عند تمام الحول، وإن كان المال اشتري به عروضًا للتجارة فيقدر ثمنها عند تمام الحول بما تساوي حينئذ، وتخرج الزكاة بواقع اثنين ونصف في المائة 2.5 % من مجموع المال مع الأرباح.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23937

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    211

  • رجل نوى الحج مفردًا مارًّا بميقات يلملم وبعد وصوله مكة طاف وسعى للقدوم، ثم ذهب إلى المدينة للزيارة وهو بلباس الإحرام، وعند رجوعه من المدينة لاستكمال مناسك الحج مر بميقات المدينة، واغتسل، ولبس الإحرام الذي كان عليه مرة أخرى، وسافر إلى مكة ، وكان هذا قبل يوم التروية، ثم طاف مرة أخرى وسعى كذلك، فما الحكم الشرعي في ذلك على ...

    من أحرم بالحج مفردًا فإنه لا يلزمه إلا سعي واحد ، وتكراره للسعي عند قدومه من بلده، ثم بعد زيارته للمدينة غير مشروع ولا شيء عليه.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35754

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    177

  • مريضة عمرها (32) سنة، لديها ولدان وبنتان، تم إجراء تجريف لبطانة الرحم (Endometrial Resection) بسبب تكرار النزف، وهو إجراء يمنع الحمل في العادة، غير أن هناك احتمال بقاء جزء من بطانة الرحم لم يتم تجريفها، فإذا حدث علوق للبويضة في هذا الجزء فسينجم عن ذلك مضاعفات كثيرة منها (المشيمة الملتصقة Placenta Accreta)، فهل يجوز إجراء ربط ...

    الأصل الشرعي الذي تُقرره أدلة الكتاب والسنة هو حُرمة اتِّخاذ وسائل منع الحمل الدائم التي تُؤدي إلى قطع النسل، فقد ثبت في "الصحيحين" أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الاختصاء، ويقاس عليه كل ما يؤدي إلى منع الإنجاب بالكلية، أو استئصال الشهوة، ولو كان بعذر الفقر، أو عدم الرغبة في الإنجاب.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1219

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    566

  • أعمل طبيبًا عامًا في عيادة تابعة لجامعة توفّر لأعضاء هيئة التدريس وموظفِّيها وأفراد عائلاتهم (عدا الذين تزيد أعمارهم عن 20 سنة) توفر لهم تأمينًا صحيًا بشروط تم الاتفاق عليها بين إدارة الجامعة وشركة التأمين، حيث يستطيع المريض زيارة أي جهة طبية ضمن شبكة التأمين الصحي دون الرجوع إلى عيادة الجامعة، ولكنّها فسحت المجال للمرضى ...

    هذا الفعل محرم لما فيه من الغش والخيانة، إذ الواجب أن لا يصرف الدواء إلا لمن يستحقه، وصرفه لغيره خيانة من الطبيب الذي تحمل أمانة الداء والدواء، ويجب عليه أن يكون مراعيًا لما حمل من أمانة، بارًا بقسمه الذي أقسمه يوم أن تحمل مسؤولية الطب.

    كما أن أولئك عليهم أن يتقوا الله تعالى فلا يأخذوا ما لا يستحقون، فإن فعلوا كانوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9544

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    363

  • إن بعض الكتب وقفها أصحابها قديمًا على بعض الجهات المحددة سواء كانت مدارس شرعية أو أشخاصًا معينين، وبمرور الزمن الطويل ونتيجة اندثار الجهات الموقوف عليها أو موت الأشخاص المنصوص عليهم، أو بسبب سرقتها أو غير ذلك، انتقلت هذه الكتب الموقوفة من يد إلى يد أخرى حتى عثرتُ عليها -أنا- ضمن كتب معروضة للبيع مثلًا.

    فهل يحل لي ...

    لا يجوز للمستفتي شراء الكتب المذكورة لأنها موقوفة، ولأن المال الموقوف لا يصح بيعه ولا شراؤه، ويأثم بائعها ومشتريها إذا علما وقفها وإلا فلا إثم عليهما، فإن تعذر ردها إلى الجهة الموقوفة عليها أو إلى من وقفت عليه، ردها إلى مثل الجهة الموقوفة عليها مسجدًا كان أو مدرسة.

    أما الموقوف على أشخاص معينين فإذا أمكن إيصالها إليهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17429

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    142

  • ترك والدي بعد وفاته مبلغًا من المال، وكان قد وضعه في مكتب بريد، وهو يشبه في تعامله البنوك، ولكن فوجئت مؤخرًا أن دفتر التوفير هذا بالأرباح، أي ذو عائد سنوي، وأنه قد ربح ربحًا كثيرًا جدًّا، فأريد أن أعرف هل هذه الأباح ربًا أم لا؟ وإن كانت ربًا هل يجوز لي أن أستلمها من المكتب وأعمل بها شيئًا مثل تنظيف شارع من القاذورات ورصفه، أو ...

    لا تعارض بين الفتوى المذكورة وبين أي أصل شرعي، فإن الربا المذكور لا حق فيه للبنك الربوي؛ لإساءته باستثمار الأموال في عقود ربوية، ولا حق للآخذ؛ لتمكينه لصندوق التوفير من استثمار مبلغه في الربا، وعلمه بذلك، فعوقب كل منهما بحرمانه منه، وصرفه في وجوه البر، كمهر البغي وحلوان الكاهن، كسائر الأموال المصادرة عقوبة لمكتسبها، وليس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26589

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    106

  • ماذا أفعل متى أعرف اللغة العربية جيدًا وأكتبه جيدًا؛ لأني ما تعلمت كثيرًا، وأريد ازديادًا من العلم واللغة، وأنا وحدي في القرية أدرس الأولاد؟ أفتوني في هذا والله يجازيكم خيرًا كثيرًا.

    يمكن أن تتعلم اللغة العربية بدراسة كتبها، وتبدأ بالكتب المختصرة فيها، مع عمل تمارين عليها وتطبيقات لقواعدها، وكثرة الممارسة لها كتابة ونطقًا. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26054

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    109

  • سئل في وفاة المرحوم محمد خليفة عبد الله في ديسمبر سنة 1958 عن والدته عيشة محمد عبود، وأخته الشقيقة بهية خليفة، وإخوته لأمه: عبد الغني ومريحة وغنية أولاد أحمد عبد الرازق، وعن عمه الشقيق بهلول عبد الله -الطالب- فقط. أفيدونا عمن يرث ومن لا يرث ونصيب كل وارث.
     

    بوفاة المتوفى المذكور في سنة 1958 عن المذكورين فقط يكون لوالدته سدس تركته فرضًا؛ لوجود عدد من الإخوة، ولأخته شقيقته نصفها فرضًا، ولإخوته لأم الذكر والأنثيين ثلثها فرضًا بالسوية بينهم الذكر كالأنثى؛ لعدم وجود فرع وارث ولا أصل مذكر، ولا شيء لعمه الشقيق؛ لأنه عاصب وقد استغرق أصحاب الفروض جميع التركة. وهذا إذا لم يكن للمتوفى وارث ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12446

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    64

  • مرش بالمسجد وهو غرفة صغيرة في المسجد فيه ماء ساخن وبارد ويغتسل الإنسان فيه بأجرة، هل يجوز هذا الأمر؟ مع العلم أن مدخول هذا المرش يكون للفقراء والمساكين وللمسجد لبنائه وتوسيعه. وضحوا بالتفصيل.

    إذا كان المرش الموجود في مرافق المسجد قد وقف تبعًا للمسجد يغتسل منه المصلون فلا يجوز تأجيره عليهم، أما إذا كان قد أعد لتأجيره على الناس وأن يكون ريع ذلك للمسجد أو للفقراء فإن ذلك جائز. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37018

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    198

  • كافة الأسهم في جميع بورصات العالم تمثل قيمة نقدية لجزء من ملكية في إحدى الشركات العاملة، وإن معظم هذه الشركات تعمل في المجالات الاقتصادية المعروفة والتي قسمت على سبيل المثال: 1- شركات البنوك.

    2- شركات التأمين.

    3- شركات الاستثمار والتمويل.

    4- شركات العقار.

    5- شركات الخدمات (الإدارية، الصناعية، التجارية،.. ...

    الشركات التي ليس عملها الأساسي التعامل بالربا أو المحرمات فلا مانع من التعامل معها بشراء أسهمها أو بيعها في الأسواق المالية أو المساهمة فيها، أما إن كان عملها الأساسي التعامل بالربا أو المحرمات فتحرم المساهمة فيها.

    أما إذا تعاملت بالربا إقراضًا فعلى المساهم أن يتخلص من الربح الذي أصابه من هذا السبيل بإنفاقه بأي عمل من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5055

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    271

  • هل لنا قول من أقوال العلماء أو مذهب من مذاهب أهل السنة والجماعة؛ يجوز تعليق صور الحيوان على نحو الجدار أو الأستار المرتفعة أم لا؟[1]

    سبق لنا ذكر هذه المسألة في المنار غير مرة، منها جواب سؤال من الإسكندرية، نشر في ص140 من المجلد الخامس[2] وهذا نص الجواب فيه:

    اختلف العلماء في اتخاذ الصور فقيل إنه محرم مطلقًا، وقيل إن المحرم منها ما له ظل، وأما ما لا ظل له فلا بأس باتخاذه، وقيل إن المحرم هو ما اتخذ بهيئة التعظيم، وهذا أقوى الأقوال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    399

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    769

  • أنا رجل أبلغ من العمر سبعين عامًا، تسميت باسم خالي بسبب سكني في بيته منذ حداثة سني، كعادة أهل البلد حيث إن خالي كان عقيمًا، علما بأني لم أرث منه شيئًا، وقد أثبت هذا الاسم بالأوراق الرسمية فأصبح منذ ذلك الحين اسمي واشتهرت به عند الناس، وتسمى به أولادي وأحفادي والذي يقارب عددهم الآن خمسين فردًا، علما بأن اسمي الحقيقي هو اسم آخر، ...

    انتساب الولد لغير أبويه حرام شرعًا، وكذلك الإقرار بالنسب لغير الولد الذي هو منه فإنه حرام أيضًا، لما في ذلك من التزوير وتغيير الأحكام، وأما استلحاق الولد الشرعي الذي هو منه فإنه واجب، وقطعه نسب ولده الشرعي عنه حرام، وهو من الكبائر، وكذلك السكوت عن نفي ولد تيقن أنه ليس له، وقد صحّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17904

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    108

  • نزلت من الطائرة وأدركت صلاة العصر مع الجماعة وأنا لم أصل الظهر ولكني ‏نسيت ذلك ودخلت معهم بنية العصر فما الحكم؟ هل أغير نيتي داخل الصلاة؟ [1]

    ينبغي لمن تذكر صلاة قد نسيها وهو متلبس بصلاة فرض أن يكمل الصلاة التي هو فيها، ‏على أن تكون له نفلاً، ثم يقضي الصلاة التي نسيها ثم يصلي الصلاة الحاضرة.

    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     

    1) ورد من فضيلة المدير العام لإدارة الشؤون الدينية ‏بالقوات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37280

    تاريخ النشر في الموقع
    13-03-2018

    مشاهدات
    94

  • يوجد لدينا مسجد صغير بناه المسلمون قبل عشر سنين، وأصبح الآن يضيق بالمصلين، والرغبة الآن متجهة إلى توسعة المسجد، إلا أنه قد لا يتمكن من ذلك، ويريد شراء قطعة أرض كبيرة يقيم عليها المسجد ومدرسة لأبناء المسلمين ومرافق أخرى، ويسأل هل يجوز بيع أرض المسجد الحالي ليستعان بقيمتها في بناء المسجد الجديد؟

    إذا كان الأمر كما جاء في الاستفتاء من ضيق المسجد الحالي، وأنه لا مجال لتوسعته، وأن الضرورة تقضي بإيجاد مسجد واسع يسع المصلين ومدرسة لتعليم أولاد المسلمين، ومرافق تخدم ذلك، فإنه لا يظهر لنا مانع من بيع أرض المسجد الحالي وأنقاضه، والاستعانة بثمن ذلك في شراء الأرض الواسعة في المكان المناسب، وبناء المسجد والمدرسة ومرافقهما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27442

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    218

  • جمع بين المغرب والعشاء ليلة المطر في المسجد، وانتهت صلاة المغرب ثم جاء المسبوق والحال لم يصل هو المغرب وقد شرع الإمام في صلاة العشاء، أيتبع ذلك المسبوق الإمام فيصلي معه العشاء ثم يصلي فيما بعد المغرب، أم يصلي المغرب سابقًا ويلحق الإمام في بقية صلاة العشاء. أما إذا كان دخوله المسجد وقد انتهت صلاة المغرب ولكن لم يشرع الإمام في ...

    يصلي المغرب أولاً، فإذا انتهى منها دخل مع الإمام في صلاة العشاء، وإذا دخل المسبوق بعد انتهاء الإمام من صلاة   المغرب وأراد الإمام أن ينتظر حتى يصلي المغرب جاز ذلك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23495

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    264

  • أنا امرأة متزوجة منذ عشرين سنة من شخص سيئ الأخلاق وسيئ المعشر يفعل الكبائر الكثيرة التي قد يلحقني ضررها والتي لا يتسع المجال لسردها ومنها: 1- أنه لا يصلي أبدًا، بل يهزأ من الصلاة، وقد منعني وأولادي ذات مرة من زيارة أهلي لمدة سنة لأن بعض إخواني أخذوا ولدي معهم لصلاة الجمعة.

    2- أنه يظل بلا غسل سبعة أيام أو حتى عشرة، ولو اغتسل ...

    إذا تحقق سب الدين والاستهزاء بالذات الإلهية من مسلم عاقل بالغ كان مرتدًا عن الإسلام ووجب استتابته، فإن تاب فبها وإلا حكم عليه بعقوبة الردة وهذا الأمر للقاضي.

    أما زوجته فإنها تحرم عليه بردته، وتجب عليها العدة، فإن عاد إلى الإسلام في العدة عادت إليه زوجته حكمًا وانقطعت عدتها، وإن مضت العدة دون أن يعود إلى الإسلام بانت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4581

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    248

  • ما حكم فوائد دفتر التوفير؟

    اختلف الفقهاء منذ ظهور البنوك في العصر الحديث في تصوير شأنها طبقا لاختلاف أهل القانون والاقتصاد في ذلك التصوير فيما إذا كانت العلاقة بين العملاء والبنك هي علاقة القرض كما ذهب إليه القانونيون أو هي علاقة الاستثمار كما ذهب إليه الاقتصاديون، والاختلاف في التصوير ينبني عليه اختلاف في تكييف الواقعة؛ حيث إن من كيفها قرضا عده ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15113

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    292

  • أنا السيدة/شمة كنت أوصيت بوصية في عام 1971م وأريد الآن تغيير بعض ما جاء فيها إذ وردت في الوصية السابقة أمور لا أتذكر أن قلتها أو أردتها.

    فالرجاء النظر في الموضوع.

    ملاحظة: إدارة التوثيقات طلبت مني إحضار فتوى من الأوقاف بخصوص تغيير ما جاء في الوصية.

    وقد أُرفق مع الاستفتاء نص الوصية.

    وبعد اطلاع اللجنة على نص الوصية: أفهمت المستفتية بأنه لا داعي إلى تغيير نص الوصية واقتنعت المستفتية بذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3569

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    196

  • ما الحكم الشرعي بعمل الرجل كحلاق بصالون حلاقة وتجميل السيدات؟

    لا يجوز أن يعمل الرجل في صالونات تجميل السيدات، لما في ذلك من عدة مخالفات شرعية، منها الاطلاع على عورات النساء، ولمس مالًا يحل له منهن، والخلوة المحتملة بهن، وهذه من الأمور المقطوع بها، المجمع على تحريمها، ولا خلاف فيها بين العلماء.

    ولا يخفى أن كل هذا من الترف الذي لا ضرورة فيه، وبناء عليه فلا يجوز السماح للرجال بممارسة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3787

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    262

  • هل يجوز شرعًا ما يقوم به بعض أئمة المساجد بالحديث بعد الصلوات بينما بعض المصلين يكملون ما فاتهم من ركعات؟

    يطلب من أئمة المساجد وغيرهم -ممن يتصدون للتدريس بعد أداء الصلوات- أن ينتظروا المسبوقين حتى ينتهوا من أداء ما عليهم من تتمة الصلاة التي سبقوا بها قبل أن يبدؤوا دروسهم، وذلك لئلا يشوشوا على المسبوقين ويشغلوهم عن صلاتهم، ويطلب من المصلين المسبوقين أيضًا إذا ما انتهوا من أداء ما سبقوا به ألا ينشئوا صلاة جديدة في المسجد نفلًا أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6345

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    68