عدد النتائج: 50

  • ما حكم زواج المسلم من فتاة من عائلة نصرانية أو يهودية لا تتمسك بأي دين أو أنها تشك في صحة دينها؟

    لا يجوز زواج المسلم من فتاة لا تدين بأي دين، أو بفتاة كانت نصرانية أو يهودية ثم شكت في صحة دينها ففارقته، لأن شرط إباحة زواج المسلم من غير المسلمة أن تكون كتابية بالمعنى الذي أسلفنا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3014

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2227

  • هل يجوز بناء طابوقة واحدة حول القبر حتى لا يندثر؟ وما هي صفة القبر المستحبة؟ يرجى من سماحتكم التكرم بالإجابة، وجزاكم الله خيرًا.

    لا بأس برفع القبر عن الأرض بمقدار شبر أو أكثر قليلًا والأفضل تسنيمه بجعل وسط القبر مرتفعًا وجنبيه ممسوحين بالتراب مثل سنام البعير، ولا بأس بوضع الطابوق، والمستحب أن لا يزاد في القبر على ترابه الذي خرج منه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5405

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1294

  • أرجو التفضل ببيان الحكم الشرعي حول الكفارة المترتبة على شخص كان يقود سيارته الخاصة فانقلبت فجأة وكانت النتيجة وفاة أحد أولاده.

    علمًا أنه حنفي المذهب ولكم جزيل الشكر.

    يعتبر فِعلُ قائد السيارة المذكور من قبيل القتل الخطأ، لكونه كان يقود السيارة وانقلابها كان ناتجًا عن قيادته، فهو المتسبب في قتله، فتلزمه الدية لورثة المقتول من أم وزوجة وأولاد، فإن لم يكن له وارث فيرثه ذو رحمه أو بيت المال، ولا يرث هو من الدية شيئًا اتفاقًا.

    كما لا يرث من تركته لقيام المانع وهو التسبب بالقتل عند ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9406

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    884

  • أخذت طفلاً لقيطًا من المستشفى، وعلى جهل مني وضعته ضمن أولادي في الحفيظة، وسميته عبد الرحمن، وكانت زوجتي ترضع، وأرضعته، وبعد ذلك اتضح لي أنني ارتكبت عملاً يخالف شرع الله وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم. أرجو إفادتي عن هذا الولد، وماذا أعمل حتى أصلح ما فعلت؟ علمًا أنني لا أرغب التخلي عنه؛ حيث أصبح بمثابة أبنائي، ويبلغ من العمر ...

    الطفل المذكور يكون ابنًا لك من الرضاع، إذا كان إرضاع زوجتك له في الحولين وكان خمس رضعات أو أكثر ولا يجوز ضمه إلى أولادك على أنه ابن لك من النسب، والواجب عليك الذهاب إلى الجهة المسؤولة عن إصدار حفائظ النفوس من أجل حذف اسمه وإخراج حفيظة خاصة به مستقلة عنك ينسب فيها إلى غيرك باسم معبد لله، كـ: ( عبد الله، وعبد الرحمن ) ونحو ذلك. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36400

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    782

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، على ما ورد إلى سماحة المفتي العام، من المستفتي: مدير عام مركز الجبيل للتأهيل الخاص، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، برقم (4956) وتاريخ 10 / 8 / 1419هـ، وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه: نفيدكم بأننا مؤسسة ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه قد عين الله سبحانه مصارف الزكاة ، وحصرها في ثمانية أصناف، هي المذكورة بقوله تعالى: ﴿ إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35313

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    956

  • انتشرت في بعض المستشفيات محلات بيع الزهور وأصبحنا نرى بعض الزوار يصطحبون باقات - طاقات - الورود لتقديمها للمزورين فما حكم ذلك؟

    ليس من هدي المسلمين على مر القرون إهداء الزهور الطبيعية أو المصنوعة للمرضى في المستشفيات أو غيرها وإنما هذه عادة وافدة من بلاد الكفر نقلها بعض المتأثرين بهم من ضعفاء الإيمان، والحقيقة أن هذه الزهور لا تنفع المزور، بل هي محض تقليد وتشبه بالكفار لا غير، وفيها أيضًا إنفاق للمال في غير مستحقه، وخشية مما تجر إليه من الاعتقاد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36248

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1124

  • نحن ثلاثة إخوة أشقاء، ونحن شركاء في جميع ممتلكاتنا، من زراعة وبيوت وأغنام وخلاف ذلك، وتوفي واحد منا وله ثلاثة أولاد، ولا نزال شركاء، في معيشتنا، كما كنا من قبل حتى هذا التاريخ، وللمتوفى راتب تقاعدي باسم أولاده من الدولة، فهل يدخل هذا الراتب شركتنا وأولاده على ما كان والدهم عليه من جميع الأملاك السابقة واللاحقة بعد وفاته، أو ...

    المرتب التقاعدي الذي لأولاد أخيكم من الدولة، ملك لهم خاصة، ومن كان منهم بالغًا رشيدًا، ورضي أن يدخل في الشركة نصيبه، ويشترك معكما في المعيشة- جاز له ذلك، ومن كان منهم قاصرًا اعتبر رضا ولي أمره بالخلط والشركة في المعيشة مراعيًا في ذلك مصلحة القاصر، وكذا الحال في سائر أملاك هؤلاء   الأولاد التي كسبوها بأيديهم أو ورثوها مثلاً، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26924

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1241

  • أرجو التكرم ببيان الحكم الشرعي لعقد تأجير السيارات المرفق.

    واطلعت اللجنة على «عقد تأجير سيارة» مرفق مع الاستفتاء، ونصه: إنه في يوم... الموافق... أنا الموقع أدناه... استأجرت السيارة المرقمة:... لون:.. نوع:... من مؤسسة... للسيارات وهي بحالة جيدة جدًا وأتعهد بما يلي:

    1) أن أكون مسؤولًا عن جميع الأضرار التي تلحق بالسيارة ...

    تضمن العقد في -البنود: الأول، والسادس، والتاسع- اشتراط ضمان العين المستأجرة، وهي شروط غير صحيحة، لأن يد المستأجر يد أمانة فلا يضمن إلا عند التعدي أو التفريط أو التقصير، وعند الضمان لا يتحمل المستأجر إلا كلفة تصليح ما أتلفه دون زيادة.

    البند الثاني: لا محظور فيه.

    البند الثالث والسابع: هذان البندان غير صحيحين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4288

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1814

  • تقدم إلينا رجل بالسؤال، وفيه ذكر أنه أثناء عمل إحدى الشركات بمنطقتنا، وهي شركة (تراب) لشق طرق المواصلات، ذكر أنه أخذ من الحديد الذي تستخدمه هذه الشركة في إقامة الطرق، ويريد الآن أن يرد ما أخذه من الحديد، ولكنه لا يعرف مقر هذه الشركة لانتهاء عملها، ما هو العمل الذي يقوم به تجاه سداد ما أخذه من الحديد؟

    يجب على المذكور رد الحديد الذي أخذه من الشركة إلى أصحابها، وإذا تعذر ذلك فإنه يتصدق بقيمة الحديد بالنية عن أصحابه، مع التوبة إلى الله جل وعلا والاستغفار مما حصل منه، وعدم العودة إلى مثل ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27344

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    755

  • إني سمعت حديثًا يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أحبوا لغة العرب لثلاث : لغة القرآن، لغة الجنة، لغتي أنا هل هذا الحديث صحيح؟

    الحديث المذكور في السؤال لم يرد بهذا اللفظ، وإنما   روي بلفظ: أحبوا العرب لثلاث: لأني عربي، والقرآن عربي، وكلام أهل الجنة عربي وقد رواه الطبراني في ( المعجم الكبير ) و ( الأوسط ) عن ابن عباس رضي الله عنهما، وذكره السيوطي في ( الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة )، والحديث ضعيف جدًّا، بل قد ذكر بعض أئمة الحديث أنه موضوع كأبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33185

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    11145

  • إن معاناة المسلمين في البوسنة والهرسك والصومال، والتي لم يشهد لها التاريخ مثيلًا.

    هذه المعاناة قد فرضت نفسها على جميع الأنشطة الخيرية وفي المحافل، وتوجد مجموعة من التجار الكويتيين لهم تعاملات مالية في بنوك ربوية محلية وغربية.

    1- فهل يجوز لأصحاب هذه المعاملات طلب المساعدات المالية لمسلمي البوسنة والهرسك والصومال ...

    يجوز طلب المساعدات المالية لصالح المسلمين المنكوبين في (البوسنة والهرسك) و(الصومال) وغيرها من البلاد الإسلامية من البنوك الربوية ولا يمنع من ذلك كونها أموالا ملوثة بالربا حيث إن الضرورات تبيح المحظورات.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3767

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2009

  • هل ركعتا الفجر تجزئ عن تحية المسجد، وإذا صلى الإنسان تحية المسجد مع ركعتي الفجر هل يأثم؟

    تجزئ صلاة ركعتي الفجر عن نفسها وعن تحية المسجد، وهذا هو الأفضل، ولو صلى تحية المسجد أولاً ثم ركعتي الفجر فلا بأس. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23218

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1824

  • هل من حقي منع زوجتي من زيارة أهلها المتمثلين في إخوتها؟ مع العلم بأن والديها متوفيان.
     

    صرح الفقهاء بأن الزوج لا يمنع زوجته من الخروج إلى الوالدين في كل جمعة إن لم يقدرا على إتيانها على ما اختاره في الاختيار: «ولا يمنعهما من الدخول عليها في كل جمعة كذا في التنوير وشرحه وهو ما اختاره في فتح القدير حيث قال: وعن أبي يوسف في النوادر تقييد خروجها بأن لا يقدرا على إتيانها، فإن قدرا لا تذهب وهو حسن، وصرح بأن الأخذ بقول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11023

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1746

  • زكاة المال هل هي على المال المستثمر وناتج الربح أم على الربح فقط، أم على المال المستثمر فقط؟

    إن الزكاة فريضة وركن أساسي من أركان الإسلام الخمسة تجب في مال المسلم متى بلغ النصاب المقرر شرعًا، وقد تكرر الأمر بها في القرآن غير مرة، وجاءت السنة الشريفة مبينة لمقدارها في أنواع المال المختلفة، وهي باب عظيم من أبواب التكافل الاجتماعي تطهيرًا للأموال وتزكية للنفوس وإعانة للمحتاجين قال تعالى: ﴿خُذْ مِنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10067

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    2603

  • توفي جنين في بطن أمه ولديه من العمر تسعة أشهر، وبعد عشرة أيام علمنا بوفاته بواسطة (السونار)، وعندما طلبنا من الدكتور إسقاط الجنين بالطريقة العادية رفض ذلك بحجة أن الجنين كبير يستدعى عملية قيصرية وهو ميت؛ فلذلك يرى أن يبقى الجنين في بطن الأم لمدة شهر ليتحلل وينزل طبيعيًا، بينما توجد طريقة الدواء لعملية (الطلق الصناعي) لتتم ...

    لما كان الجنين قد بلغ الشهر التاسع فقد اكتمل خلقه الآدمي، فوجب أن تحفظ كرامته، ولا يجوز تعريضه للتشويه أو النقص، فإذا أمكن إسقاطه كاملًا دون أن يُلحِقَ ذلك ضررًا بالأم يقدره الطبيب وجب إخراجه كاملًا، فإذا خرج غسل وكفن وسمي وصلي عليه خروجًا من الخلاف، ودفن في مقابر المسلمين؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18777

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    13237

  • لدي مبلغ تسعمائة (900) ريال قيمة غنم كانت سبيلاً على نية: علي بن محمد مفرح كصدقة جارية، حيث عندما جاءت الوفاة أوصى بأن تكون حصته بين الورثة تكون سبيلاً من   حق أبيه، أي نصيبه من الغنم فقط، فبقي لدي هذا المبلغ المذكور بعاليه، أرجو إفتائي في هذا الموضوع .

    إذا كان الواقع كما ذكر وكان ما أوصى به ثلث ما تركه من المال أو أقل - أقيم ناظر على الوصية، واشترى بالمبلغ المذكور سهم في عقار أو نحوه من الأعيان الثابتة إن تيسر ذلك، وإلا أعطي المبلغ لمن يتجر فيه بحصة من الربح وإن لم يمكن ذلك صرف في وجوه البر من توزيع على الفقراء وبذل في بناء مسجد ونحو ذلك، كل ذلك يقوم به ناظر الوصية مع مشورة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27684

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1271

  • ما معنى الحديث: «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ» وما حكم المسلم الذي يرتدي الثياب الغربية الساترة للعورة؟

    نهى النبي صلى الله عليه وسلم المسلمين أن يتشبهوا بغير المسلمين، مما هو شعار لهم، لأن من تشبه بغيره في صغير أوشك أن يتشبه به في كبير، واللباس الغربي من الأمور المشتركة فيما بين الناس، ولا مانع من لبسه إذا كان ساترًا للعورة غير شافٍّ ولا واصف لها، دون قصد التشبه بهم، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5636

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2398

  • هل يقيم الوالد الحد على ولده إذا ارتكب جرمًا يستوجب حدًّا ، بحجة أن الولد في رعية والده، والوالد مسئول عن رعيته، أم لا يقيم الحدود إلا الإمام العام، أو من يفوضه، أو من يقوم مقامه؟

    الحدود منوطة بالإمام أو من ينيبه، وليس للوالد ولا غيره أن يقيم الحد.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30102

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    846

  • أجرني رجل يماني أن أروح له بضاعة من ظهران الجنوب مشوار، وكان الإيجار على أن أجيب له مائة كرتون تفاح وبرتقال، وكان المشوار الذي تراضينا به أهل السيارات التي تستأجر مبلغ ثمانمائة ريال (800)، وأعطاني بدل الفلوس بندقية تقطع عن المشوار الذي هو ثمانمائة ريال (800)، وكان في البندقية خراب وصلحته، وقد رحت للحملة، ومع وصولي إلى هذا ...

    عليك البحث التام عن المذكور حتى تعثر عليه وتسلمه ثمن كراتين الخضار، فإن لم تجده بعد البحث فتصدق به على نية أن الأجر لصاحبه، وإما البندقية فإنها أصبحت ملكًا لك حسب الاتفاق الذي تم بينكما. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27180

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1273

  • هل يجوز أن أقول للضابط في الشرطة أو القوات المسلحة: حاضر يا سيدي؟

    يجوز أن تقول له: حاضر، ولا يجوز أن تقول له: يا سيدي؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما قال له بعض الصحابة: أنت سيدنا، قال: « السيد الله تبارك وتعالى » [1] رواه أبو داود بإسناد صحيح. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21369

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    2298

  • هل تجوز السباحة في نهر أو غيره للصائم ؟

    يجوز للصائم السباحة في نهار الصيام، وعليه أن يتحفظ من دخول الماء إلى جوفه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35551

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1169

  • تسأل جمعيتنا المسماة: (جمعية اتحاد شباب مسلمي كيروان) عن موضوع الجمع بين المغرب والعشاء ، الاختلاف على صفة الجمع؛ الفرقة الأولى تقول: ليس هناك ذكر بينهما، وتستدل بحديث عبد الله في البخاري : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم إذا أعجله السير يؤخر المغرب فيصليها ثلاثًا ثم يسلم ثم قلما يلبث حتى يقيم العشاء فيصليها ركعتين ... إلخ. ...

    إذا احتاج المسلم للجمع بين الصلاتين لعذر شرعي يبيح الجمع فإنه لا يفصل بين الصلاتين المجموعتين إلا فصلاً يسيرًا تأسيًّا بالنبي صلى الله عليه وسلم.   ولا تعارض بين الحديثين؛ لأن الحديث الأول مخصص للحديث الثاني. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34477

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1110

  • دأبت الجمعيات التعاونية على تنظيم رحلات عمرة للمساهمين وأنشطة ترويحية للمساهمين، وتقوم الجمعية بدعم هذا النشاط وذلك بتقليل التكلفة المالية الحقيقية للنشاط من خلال مساهمة الجمعية من مخصصات المعونة الاجتماعية والتي تصرف للخدمات العامة في المنطقة، ويدفع المساهم نسبة من التكلفة، ويتم اختيار المتقدمين وفق شروط تضعها ...

    لا يجوز للمشرفين على الجمعية القيام بهذه الرحلة على حساب الجمعية، ما لم يوافق على ذلك جميع الأعضاء المساهمين في الجمعية أو أعضاء مجلس الإدارة إذا كان هذا المجلس مفوضًا من قبل المساهمين بذلك مسبقًا، فإذا وافقوا على ذلك جاز.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5775

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1507

  • هل الترتيب بين المضمضة والاستنشاق في الوضوء شرط أم اختياري؟

    لا يشترط الترتيب بين المضمضة والاستنشاق، وإنما هو مستحب.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33290

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    938

  • إذا صلى الإنسان في أرض طاهرة وشك في طهارة ما أمامه بقدر شبر فهل تصح صلاته؟

    نعم، تصح صلاته إذا كان المكان الذي صلى عليه طاهرًا ولا تضره نجاسة ما حوله من الجهات الأربع. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22759

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1948

  • 1- هل يجوز الكذب على لسان المتوفاة من قبل أخيها أو غيره لاستلامه مال اليتامى (الأطفال) وما هو عقاب من يفعل ذلك؟

    2- ما هو عقاب من يعلم بأن ما ادعاه أخوهم كذب ويكتم الشهادة؟

    3- هل يجوز لأي جهة تسليم مال المتوفاة ولو جزء منه دون أدلة، وإن سلموه فهل يعتبر باطل ويحق لنا أن نستلمه عن طريق المحكمة؟ وجزاكم الله خيرًا.

    ثم ...

    1- الكذب حرام شرعًا، سواء نسب لحي أو لميت، وسواء اقتطع به حقه أو لا، وإن كانت حرمته أشد إذا اقتطع به حق للغير، وتكون الحرمة أكثر شدة إذا كان من اقتطع به حقه يتيمًا، لقوله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17391

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1657

  • أُسست هيئة إسلامية عالمية بمسمى المجلس العالمي للتعريف بالإسلام، تقوم بالأعمال التالية:

    1- دعوة غير المسلمين الذين تبلغ نسبتهم الآن 80% من سكان المعمورة إلى الإسلام من خلال إبراز محاسن أحكامه وتعليماته.

    2- الرد الموضوعي على الهجمة التشويهية الموجهة ضد الإسلام، من خلال تقديم معلومات موثوقة عن الإسلام الحنيف.

    يجوز أخذ جزء من الزكاة لصرفها على المناشط المنصوص عليها في الاستفتاء، وهي: دعوة غير المسلمين للإسلام، والرد الموضوعي على الهجمة التشويهية الموجهة ضد الإسلام، ورعاية المسلمين الجدد، وتعزيز الجهود من أجل التعريف بالإسلام؛ ويكون الصرف لها من بند (وفي سبيل الله). كما يجوز صرف الصدقات والتبرعات لذلك من باب أولى.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5356

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1355

  • انتهينا من صلاة العشاء بالمسجد ثم حضرت جنازة لم يكن أهلها قد صلوا العشاء فوقع خلاف بين الناس هل من الأولى أن يصلي أهلها العشاء أولا، أم يصلوا الجنازة أولا؟ ويطلب السائل بيان الحكم الشرعي.
     

    من المقرر شرعا أنه متى حضرت الجنازة وصلاة الفرض بدئ بصلاة الفرض أولا إلا صلاتي الفجر والعصر؛ لأن ما بعدهما وقت نهي عن الصلاة فيه. المغني لابن قدامة الجزء الثالث ص 355.

    وبناء على ما ذكر وفي واقعة السؤال: الأولى أن تصلى صلاة العشاء أولا ثم صلاة الجنازة، ونهيب بأهل هذه القرية ألا يتنازعوا في مثل هذه المسائل حتى لا تتفرق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14014

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1633

  • يقول السائل/ حسين محمد حسين مرعي توفي/ حسين مرعي عام 1987م عن زوجته: نعمات، وأولاده منها: محمد وإبراهيم وسعدية وخضرة، وأولاد ابنه محمد المتوفى قبله: أربعة ذكور وأنثيين.

    ثم توفيت بنته/ سعدية عن زوج، وابنين وخمس بنات، وبقية المذكورين.

    ثم توفي ابنه/ إبراهيم عن زوجة، وثلاث بنات، وبقية المذكورين.

    ثم توفيت زوجته عن بقية ...

    أولًا: بوفاة/ حسين مرعي بعد أول أغسطس سنة 1946م تاريخ العمل بقانون الوصية رقم 71 لسنة 1946م عن المذكورين فقط يكون في تركته وصية واجبة لأولاد ابنه محمد المتوفى قبله بمقدار ما كان يستحقه والدهم ميراثًا لو كان على قيد الحياة وقت وفاة والده أو الثلث أيهما أقل؛ طبقا للمادة 76 من القانون المذكور.

    وبقسمة المسألة إلى ثلاثمائة وعشرين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14784

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    993

  • لسلام عليكم ورحمة الله، وبعد: فقد سمعت منذ سنوات عديدة ممن أثق به (توفي رحمه الله) في أحاديثه الخاصة معي أنه لا حرج على المصلي إذا كان بثوبه أو بدنه شيء من النجاسات، ولثقتي بفضيلتكم بعثت بهذا إليكم، فأرجو إفتائي على ما تقدم والله تعالى يتولى مثوبتكم بفضله.
     

    أما قول ذلك الثقة عندكم بأنه لا حرج على المصلي إذا كان في ثوبه وبدنه شيء من النجاسات، فهو مخالف لقول أكثر علماء الأمة بأن طهارة الثوب والبدن شرط في صحة الصلاة، وعن مالك أنها واجبة وليست بشرط لصحة الصلاة.

    فالمسألة اجتهادية والاحتياط تحري الطهارة في الصلاة؛ لأنها إذا كانت واجبة في غيرها فهي فيها أوجب، نعم؛ إن الوجوب لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    836

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    3443