عدد النتائج: 50

  • نلاحظ وجود عدد من عمال البناء غير المسلمين وهم يقومون ببناء وتجهيز المسجد.

    لذا نرجو التفضل ببيان الحكم الشرعي في وجود غير المسلمين أثناء عملية بناء المساجد؟

    إن الله تبارك وتعالى منع المشركين من عمارة بيوته فقال تعالى: ﴿مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ﴾ [التوبة: 17]، وعمارة المسجد تشتمل على معنيين كما قرر ذلك العلامة الجصاص في تفسيره [3]/[87].

    العمارة من الاعتمار: بمعنى الزيارة.

    أي: ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9644

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    110

  • ما حكم الرجل الذي تمشي نساؤه عاريات في الشوارع عليهن كساء خفيف، وما حكم المرأة التي تلعن في بيت زوجها، وتلعن أولادها؟ أفيدونا في هذين الأمرين جزاكم الله خير الجزاء.

    أولاً: يحرم خروج النساء للشوارع في ثياب رقيقة لا تسترها، وعلى وليهن أمرهن بالمعروف، وإلزامهن بعدم الخروج بهذه الثياب.

    ثانيًا: لا يجوز للمرأة لعن أولادها في بيت زوجها ولا في غيره. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27984

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    72

  • توفي والدي رحمه الله وانحصر إرثه في الوالدة وأولاده (3 ذكور، و5 إناث أشقاء) و(2 ذكور إخوة لأب وأخت واحدة لأب) فما نصيب كل واحد من الورثة من الناحية الشرعية؟ وجزاكم الله خيرًا.

    - لقد رصد والدي قبل وفاته مبلغًا وقدره 1950 دينارًا ليصرفه على البيت واحتياجاته؛ فهل نجري المبلغ على ما رصد له كما كانت نية والدي أم نقسمه القسمة ...

    للزوجة الثمن فرضًا، ويقسم الباقي بين الأولاد للذكر حظ الأنثيين، وأما المبلغ الذي تركه في الخزانة لمصاريف البيت فيدفع منه ما ثبت بذمته من مصاريف مستحقة قبل موته، ويضم الباقي إلى التركة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18032

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    76

  • عندي قطعة أرض أريد أن أبنيها ولكن لا أقدر على تمويلها، فذهبت إلى البنك لأعرض عليه تمويل البناء، فرحب بذلك وأعد دراسة لتكلفته فقدره بمبلغ عشرة ملايين وستمائة ألف درهم، واشترط أن يستوفي هذا المبلغ الذي دفعه تكلفة البناء وزيادة على ذلك مبلغًا قدره ثلاثة ملايين ربحًا له.

    يستوفي ذلك من ريع العمارة بعد إنشائها في كل سنة ...

    إن هذا التعامل مع البنك غير جائز.

    لأنه قرض بزيادة وذلك ربا لأن البنك حينما موَّل هذا البناء فإنما كان على أساس المداينة، حيث حمل ذمتك ذلك المبلغ، ولكن على شرط السداد مما يخرج من ريع الأرض، فإذا لم يفِ الخارج بالقسط المطلوب كان عليك أن تسدده مما لديك، وكذا إذا لم يوجد ريع الأرض، فإذا لم يفِ الخارج بالقسط المطلوب كان عليك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9125

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    235

  • خالي متزوج بعمتي شقيقة والدي، وله زوجة أخرى ولم يكتب الله لهم الإنجاب، وأصبحوا الآن قاصرين جدًّا، ولا يستطيعون القيام بخدمة أنفسهم على الوجه المطلوب، وأرغب في استقدام خادمة لهم وزوجها كسائق، فهل يجوز أن أقوم بدفع مرتب ذلك السائق وتلك الخادمة من زكاة مالي؟ علمًا بأنه ليس للمذكورين أي دخل مادي، وجزاكم الله خير الجزاء .

    إذا كان المذكوران فقيرين ولا يستطيعان استقدام الخادمين على حسابهما فلا بأس أن تستقدمهما لهما من الزكاة ؛ لأنهما في حقهما من الضروريات. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35262

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    68

  • ما حكم التراص وكون القدم ملزقًا بالقدم وعدم ترك الفرج في الصلاة من حيث الوجوب أو السنية؟

    التراص في الصفوف وسد الفُرَج في الصلاة سنة ندب إليها النبي صلى الله عليه وسلم.

    وكان يقول كما روى أنس رضي الله عنه: «أَقِيمُوا صُفُوفَكُمْ فَإِنِّي أَرَاكُمْ مِنْ وَرَاءِ ظَهْرِي» قال أنس: وكان أحدنا يلزق منكبه بمنكب صاحبه، وقدمه بقدمه أخرجه الشيخان من حديث أنس رضي الله عنه.

    وروى النعمان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8514

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    304

  • ما حكم زواج ذوي الاحتياجات الخاصَّة؟

    بعد الاطلاع على ما جاء في المادة (120) من قانون الأحوال الشخصية، التي تعطي الزوجة حقَّ طلب التفريق بينها وبين زوجها إذا جُنَّ بعد عقد الزواج.

    والاطلاع على ما جاء في المواد (113) إلى (119) من القانون المذكور، والتي تُعطي الحقَّ في طلب فسخ الزواج للعلل والأمراض.

    فقد رأى المجلس أنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1088

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    523

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي: أمين عام المشروع الخيري لتيسير الزواج: أحمد إبراهيم، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (6126) وتاريخ 9/11/1425 هـ، وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه: تعلمون ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت: بأن هذا العمل الذي هو السحب على السيارات في مقابل المساهمة في المشروع بالأسهم التي ذكرتم لا يجوز؛ لأنه من القمار الذي هو الميسر الذي نهى الله عنه وحذر منه. فالواجب عليكم العدول عن هذا المشروع. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36997

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    106

  • قال لي أحد العلماء: إن من يلعن معاوية أقل خطرًا ممن يترضى عنه، ولقصور علمي لم أحر جوابًا، فهل هو مصيب فيما قال أم مخطئ؟ أفيدونا على صفحات المنار لا زلتم مؤيدين وبعين العناية ملحوظين[1].

    هو مخطئ بلا شبهة، فالدعاء بالخير -ومنه الترضي- من البر، إلا من قام عنده دليل قطعي على أن فلانًا مات كافرًا بالله، وأن الله غضبان عليه. وهذا لا يُعرف إلا بوحي من الله تعالى، لأن المعاصي والكفر في الحياة لا يدلان دلالة قطعية على أن صاحبيهما ماتا عليهما لأن الخاتمة مجهولة بلا خلاف بين العلماء ولا العقلاء، وأما اللعن فهو من السفه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    168

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    308

  • هل تجب الزكاة في العملة سواءً أكانت دولارًا أم غيره، أم لا تجب؟ نرجو ذكر أقوال العلماء والأدلة من الكتاب والسنة.

    نعم تجب الزكاة في العملة الورقية أيًا كان نوعها، ما دامت تُمثِّل قيمة نقدية، صالحة للتعامل، حيث غدت تمثل الذهب والفضة التي هي قيم الأشياء، والقيمة ليس في ذاتها، ولكن لما تحمله من معنى اعتباري، نالت من أجله الوثاقة.

    وبما أن الذهب والفضة لم تعد عملة نقدية في التعامل المادي فإن العملة الورقية قائمة مقامها في جميع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8601

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    490

  • أنا متزوج من 8 سنوات وقد نطقت على زوجتي بالطلاق ثلاث مرات.

    الأولى: قلت فيها تكونين طالقًا بالثلاثة لو دخل أحد البيت من أهلك، وحصل أن دخل أهلها البيت.

    الثانية قلت فيها: تكونين طالقًا بالثلاثة لو أحد من إخوتك جاء، وحصل أن دخل إخوتها البيت.

    والثالثة قلت لها: لو عملت أنا أو أنت (أقصد الزوجة) مصلحة لأخواتك تكونين ...

    إن الطلقة الثانية واقعة وقد صارت بائنة بانتهاء العدة ولهما الرجوع بعقد ومهر جديدين بإذنها ورضاها، وعليه كفارة يمين بالنسبة للحلف الثالث إطعام عشرة مساكين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2787

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    282

  • رجل يقول: إني نذرت إن قضى الله كذا وكذا، وحقق ذلك فنذر عليّ أن أكسو الكعبة.

    وراتبه لا يزيد عن 200 دينار كويتي وهو لا يعرف قيمة مصاريف كسوة الكعبة، فإن كان لا يستطيع بسبب عدم القدرة ماليًا فماذا يفعل؟

    المستفتي قد نذر ما لا يقدر على الوفاء به كما تعرف حالته المادية من سؤاله، ولذا عليه كفارة يمين وهي إطعام عشرة مساكين من أوسط ما يطعم أهله أو كسوتهم، فإن كان غير مستطيع فعليه صيام ثلاثة أيام، واللجنة تنصح المستفتي عدم تكرار مثل هذا النذر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1716

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    329

  • طلبت وزارة العدل مكتب الوزير بكتابها المقيد برقم 383/1979 المرفق به الصورة الضوئية لكتاب الإدارة القنصلية بوزارة الخارجية رقم 13209 ملف 180/301/1 المؤرخ 28/11/1979 المتضمن أن السفارة المصرية في بون قد طلبت بكتابها المحرر في 16/11/1979 رقم 452 موافاتها بالرأي نحو موقف القانون المصري من تبني مواطن مصري مسلم لشخص بالغ ألماني هو في الحقيقة ابن لزوجته ...

    نفيد أن التبني بمعنى استلحاق شخص معروف النسب أو مجهول النسب ونسبته إلى ملحقه مع التصريح من هذا الأخير بأنه يتخذه ولدًا له حال أنه ليس بولد له حقيقة، وأن التبني بهذا المعنى أمر محرم في الإسلام ثبت تحريمه وإبطاله بقول الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم: ﴿وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11451

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    255

  • السائل خطب امرأة من قريباته، فادعت أخته أنها أرضعت تلك المرأة، ولكن لا تدري عدد الرضعات، ولا كم كان سن الطفلة وقت الرضاع، والعائلتان تشكّان في وقوع هذا الرضاع، والمرأة مترددة، ولم ترض أن تحلف اليمين، فهل هذا الرضاع المدعى تحرم به المرأة؟

    نظرًا لأن هذه المرأة مترددة في عدد الرضعات وسن الطفلة، وليس هناك من يشهد معها، فلا يثبت التحريم بمجرد هذه الدعوى.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1882

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    251

  • ما حكم الرجل أو المرأة إذا قلت لهما: بأن ما تفعلونه حرام، كأن تنهي المرأة عن لبس الملابس القصيرة، أو تنهي الرجل عن شرب السجائر؛ يردون عليك بأن كل الناس تفعل ذلك، أو أن النساء في بلدنا يلبسون كذا؟

    هذا الجواب ممن ذكرت يعتبر خطأ، وعمل الناس للمنكر لا يبرر ارتكابه، فقد قال سبحانه وتعالى: ﴿ وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ﴾ [ الأنعام : 116 ] ، وإنما التحليل والتحريم يؤخذان من كتاب الله عز وجل، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، لا من فعل   الناس؛ لأن الناس يخطئون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26199

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    82

  • ما قولكم في ختام الصلاة جهارًا في المسجد؟

    ختام الصلاة جهارًا في المساجد بالاجتماع ورفع الصوت من البدع التي أحدثها الناس، فإذا التزموا فيها من الأذكار ما ورد في السنة كانت من البدع الإضافية وقد تساهل فيها كثير من مقلِّدة الفقهاء وأطال العلامة الشاطبي الكلام في إنكارها في كتابه الاعتصام، ونقلناه عنه في المنار فليراجعه من شاء.

    وهذه البدعة قد انتشرت في الأقطار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    536

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    828

  • قرأت في كتاب الحاوي للفتاوي للإمام السيوطي أن الميت يسمع كلام الناس، وثنائهم عليه، وقولهم فيه،   وكذلك يعرف من يزوره من الأحياء، وإن الموتى يتزاورون، فهل هذا حسن؟ فقد اعتمد على بعض الأحاديث وبعض الآثار، وذلك في ج 2 169، 170، 171.

    الأصل عدم سماع الأموات كلام الأحياء، إلا ما ورد فيه النص؛ لقول الله سبحانه يخاطب نبيه صلى الله عليه وسلم: ﴿ فَإِنَّكَ لاَ تُسْمِعُ الْمَوْتَى ﴾ [ الروم : 52 ] الآية، وقوله سبحانه: ﴿ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ ﴾ [ فاطر : 22 ] . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23767

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    293

  • والدتي عمرها تسعون عامًا، وكانت تزكي، والسؤال: هل يجوز أن أزكي عنها أم لا يجوز، مع العلم بأني وكيلة عنها؟

    إذا كانت الوالدة -المستفتى عنها- كاملة العقل والإرادة فلا يزكي عنها من مالها غيرها إلا بإذن خاص بذلك، وإذا أذنت لغيرها أن يزكي عنها من مالها جاز، وإلاّ لم يجز -لأن الزكاة عبادة، ولا بدّ فيها من النية-، أما إذا كانت غير عاقلة بسبب كبر السن أو غيره فإنه يرفع أمرها للقاضي الشرعي، ليقيم عليها قيّمًا، فإن أقام القاضي ابنتها أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16200

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    151

  • شخص مسلم مات وترك أولادًا كفارًا، من المعلوم أن الكافر لا يرث المسلم، وكذلك بالعكس، ولكن قبل قسمة التركة للرجل المتوفى أسلم أولاده الذين كانوا كفارًا حين موت أبيهم، بنية خالصة لا لأجل التركة (إسلامهم)، فهل يرثون أباهم هذا أم لا، فما الحكم؟

    في ذلك خلاف، والصحيح أنهم لا يرثون، وهو قول أكثر أهل العلم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « لا يرث الكافر المسلم، ولا المسلم الكافر » [1] رواه أحمد والبخاري ومسلم وأصحاب السنن. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27865

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    301

  • ليس لوالدي غيري، ويطلب مني إحضار الدخان له، وإن لم أطعه يغضب ويضيق صدره علي، وأنا أكره إحضار الدخان لعلمي بتحريمه. أفتوني مأجورين.

    الدخان من الخبائث، وهي محرمة، فيكون محرمًا وشربه معصية لله، وإحضاره لمن يشربه وسيلة لشربه، والوسائل لها حكم الغايات، فإذا كانت الغاية محرمة فكذلك الوسيلة الموصلة إليها وطاعة الوالدين مشروعة فيما هو طاعة لله وما هو مباح، أما طاعتهما في معصية الله فغير جائزة، لقوله - صلى الله عليه وسلم -: « لا طاعة لأحد في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30248

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    132

  • باع والدي رحمه الله شهادة الميلاد للاكتتاب بها في شركة بمبلغ 2500 د.ك، وقد أعطاه المشتري بدل المبلغ سيارة، استلمها والدي رحمه الله واستعملها، وفي سنة 1984 أي بعد البيع بسنة تقريبًا تم إلغاء الشركة، وتوفي الوالد رحمه الله سنة 1987م، وبعد وفاة الوالد جاء المشتري يطالب بثمن البطاقات بدعوى أن الشركة أقفلت، فهل له هذا الحق؟ نرجو إفتاءنا ...

    إذا كان بيع شهادة الميلاد المستفتي عنها -بيع حق شراء الأسهم بشهادة الميلاد- مما يمنعه ولي الأمر -السلطات المختصة في الدولة- فهو بيع غير صحيح، ويحق لصاحب السيارة أن يستردها من المستفتي، وإن كان البيع مما يجيزه ولي الأمر ولا يمنع منه، فهو صحيح، ولا يحق للمشتري استرداد السيارة التي جعلها ثمنًا لشهادات الميلاد التي اشتراها بها، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6691

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    199

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من مدير إدارة الإعلام بلجنة خيرية إسلامية، ونصه: هل يجوز لهيئة خيرية تقديم قرض حسن للجنة خيرية لإقامة وقف خيري يعود ريعه لأعمال البر التي تشرف عليها اللجنة شريطة أن تسدد المبلغ أولًا وبصورة كاملة على أقساط إلى الجهة المقرضة.

    وبعد أن ناقشت اللجنة الموضوع، واطلعت على ما كتب في هذا الموضوع ...

    لا يجوز للهيئة أن تقرض جهة أخرى من مال الزكاة، ويجوز لها أن تقرض من أموال الصدقات والخيرات التي لم يعين أصحابها جهة صرفها، فإن كانت الصدقات معينة وجب صرفها في الجهة المعينة لأن الهيئة تعتبر وكيلة عن المتصدق.

    وترى اللجنة: أن اشتراط الهيئة رد المبلغ مقسطًا اشتراط جائز.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16354

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    202

  • ما حكم الله فيمن يستغيث بالأولياء عند نزول حادث به؟

    من استغاث بالأولياء بعد موتهم أو في حال غيبتهم عنه فهو مشرك شركًا أكبر؛ لقوله تعالى: ﴿ وَلاَ تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لاَ يَنْفَعُكَ وَلاَ يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنَ الظَّالِمِينَ (106) وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20693

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    278

  • التقيت مع أحد الأصدقاء (الملتزمين)، وقد أحضر لي مجلة خلاعية، يقول: أنه اشتراها بدينار فأخذ يقرأ منها موضوعًا من المواضيع الساقطة التافهة، فقلت له: لا يجوز للمسلم أن يشتري أو يقتني هذه المجلات الخلاعية، فقال لي وهو (زعلان): يجب علينا أن نشتريها لكي نعرف ما يدور في المجتمع ونتجنبه.

    فأرجو من فضيلتكم أن تبينوا مدى مضرة هذه ...

    لا يجوز لعامة الناس أن يشتروا أو يقرؤوا الكتب أو المقالات التي تخالف التعاليم الإسلامية، أو التي تبذر بذور الشبهات في عقيدة المسلمين أو أحكامهم الشرعية، أو تشككهم في سلامة توجهاتهم، أو غير ذلك من الأضرار، أما خاصة المسلمين وهم علماؤهم وأهل الحل والعقد فيهم، فلا بأس بأن يطّلعوا على مثل هذه الأمور، للرد عليها، وبيان زيفها، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18481

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    69

  • يقول السائل: لي أخ وأربع أخوات، وقد كتب والدنا للذكرين منا نصف ممتلكاته في حياته، وترك الباقي نرثه جميعًا ذكرين وإناثًا، وقد سمعت فضيلة المفتي -حفظه الله- يفتي بأن كل شخص حر فيما يمتلك، فله أن يهبه ويكتبه لمن يشاء من قريب أو بعيد.

    فهل ما صنعه أبي صحيح شرعًا؟ أليس فيه غبن أو ظلم للبنات؟ أليس ذلك يزرع الأحقاد والكراهية ...

    التسوية بين الأولاد في العطايا والهبات من المطلوبات الشرعية التي حث عليها الشرع وأمر بها، لكن على وجه الندب والاستحباب لا على وجه الحتم والإيجاب، فإذا وهب الوالد لأبنائه جميعًا هبة ما، ثم ميز أحدهم بقدر زائد عن الباقين أو خصه ابتداء بشيء دون سائر إخوته كان هذا الوالد تاركا للمستحب لا تاركا للواجب الذي يأثم تاركه.

    وهذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15107

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    108

  • هل الميت يرى ويسمع من يسلم عليه وذلك في الأعياد ويوم الجمعة قبل طلوع الشمس؟ وهل يسمع الميت من يلقنه؟ يرجى من سماحتكم التكرم بالإجابة، وجزاكم الله خيرًا.

    اختلف العلماء في سماع الميت صوت من يزوره وسلامه على قولين، ولكل دليله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5406

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    269

  • أرجو التكرم بإعطائي فتوى لمشكلتي هذه، حيث إنني في حيرة شديدة من أمري وكيف أتصرف تجاه هذه المشكلة وهي قطيعة رحم، وبدأت عندما طُلقت أخت زوجي من زوجها، وتسكن هي وطليقها في نفس (الفيلا) هي بالطابق العلوي وهو بالطابق السفلي، فلاحظت كثرة اتصال زوجة أخيها بمطلقها فاستغربت الأمر ووضعت له جهاز تسجيل المكالمات، فاكتشفت أن زوجة أخيها ...

    السحر والشعوذة والكهانة حرام شرعًا، لقوله تعالى: ﴿وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8236

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    314

  • ما رأيكم في حكم خروج المرء من المسجد بعد أذان المؤذن دون حاجة؟ مع عزمه الرجوع لأداء الصلاة؟ ما هو ضابط هذه الحالة التي يمكن الخروج بها؟

    يكره الخروج من المسجد بعد الأذان بلا عذر أو نية رجوع إلى المسجد، ومن الأعذار التي يجوز الخروج لها: الوضوء وسماع درس العلم، وأن يكون إمامًا راتبًا في مسجد آخر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4192

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    147

  • يوجد معسكر تدريبي للقوات المساهمة في أمن الحج مقره في عرفات ، ويشارك فيه عدد كبير من الأفراد، والكثير منهم قدموا من خارج مكة المكرمة، بينما البعض منهم من داخل مكة ، وهؤلاء الأفراد مرابطون بنسبة 100% ولا يسمح لهم بالخروج مطلقًا أثناء فترة انعقاد المعسكر، وهم على أهبة الاستعداد للانتقال إلى أي موقع حين اللزوم، ولقد حصل لدينا ...

    الواجب على الأفراد أن يتموا الرباعية، وأن يصلوا كل صلاة في وقتها، ويؤدوا صلاة الجمعة في المسجد، إلا من كان منهم ليس من أهل مكة ولم تحدد له مدة تزيد عن أربعة أيام - فإن له القصر والجمع، لكونه في حكم المسافر.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23466

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    84

  • هل يجوز طواف الإفاضة قبل شروق فجر يوم العيد الأضحى المبارك؟

    يجوز طواف الإفاضة بعد منتصف الليل (أي قبل طلوع فجر يوم النحر).

    والله ‏أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3197

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    481