عدد النتائج: 50

  • يمتلك السائل جاموسة تساوي من الثمن 100 جنيه، وقد صدمتها وهي تعبر الطريق سيارة وتسببت الصدمة في كسر فخذها وأصبحت لا تصلح للعمل، وبيعت لحما بمبلغ 22 جنيهًا فقط، وعمل مجلس عرفي دفع بمقتضاه صاحب السيارة مبلغ 50 جنيهًا لاستكمال شراء جاموسة.

    وطلب السائل الإفادة عما إذا كان يحل لصاحب الجاموسة أخذ مبلغ الـ 50 جنيهًا من صاحب السيارة ...

    إن المنصوص عليه فقها أن راكب الدابة في الطريق العام يضمن ما وطئت دابته أو أصابت بيدها أو رجلها أو صدمت من نفس ومال، وراكب السيارة وقائدها مثل راكب الدابة في الحكم، وعلى ذلك فيضمن قائد السيارة ما وطئت سيارته، ويحل لصاحب ما وطئته السيارة أخذ قيمة ما أتلف من مال.

    وبهذا علم الجواب على السؤال، وأنه يحل لصاحب الجاموسة أخذ مبلغ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10367

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    58

  • زراعة الشعر، هل هي حلال أم حرام؟

    يجوز عند الحاجة للرجل وللمرأة زراعة الشعر إن كان ذلك من بصيلات شعر الإنسان نفسه أو من غيره، لأن زراعة الشعر نوع من العلاج فجاز ذلك للحاجة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6872

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    170

  • قد قرأنا في بعض الكتب الإفرنجية الموضوعة حديثًا أنه ظهر في بلاد العجم منذ ستين عامًا رجل يقال: إنه هو المهدي المنتظر، وبشر بمجيء نبي، ويزعمون أن نبوته قد صحت، فقد جاء رجل اسمه بهاء الله وآمن به خلق كثير من كافّة الأديان، وخليفته الآن هو ابنه عباس أفندي نزيل مصر الآن.

    فنرجو إيقافنا على حقيقة هذا المذهب الجديد، وإبداء ...

    البابية فرقة من الباطنية.

    والبهائية منهم يعبدون الرجل الملقب ببهاء الله، وقد بينا حقيقة أمرهم في مجلدات المنار الماضية، ولما جاء زعيمهم عباس أفندي القطر المصري عدنا إلى الكلام في بيان حالهم، وذكرنا نبذًا تاريخية من سيرة سلفهم الإسماعيلية والقرامطة فَراجِعُوا هذا في المجلد الماضي؛ فإن شكل عليكم بعد ذلك شيء من أمرهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    437

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    206

  • حصل نقاش بيني وبين زوجتي، حيث تكلمت علي بكلام هز مشاعري، مما أثارني وأحدث الغضب في نفسي، وقد قلت في خلال هذه الأثناء كلمة: (تغطي) ولها مني أربعة أطفال، فهل يعتبر كلامي هذا مفرقا بيني وبينها؟ علما بأنني استرجعت عن كلامي هذا في وقتها بوجود شاهدين.

    إذا كان الأمر كما ذكرت، وكان الغضب الذي حصل عند قولك لزوجتك: (تغطي) لا تعي معه ما تقول، ولديك بينة بذلك، فإن قولك: (تغطي) لا يقع به طلاق، وإن كنت تعي ما تقول، فإن قولك: (تغطي) كناية من كنايات الطلاق، فيقع بها طلقة واحدة؛ لوجود قرينة دالة على إرادة الطلاق، وهي حصول النقاش بينك وبينها إلى درجة أنك غضبت عليها، فإذا لم تكن   هذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29315

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    126

  • أنا في بلد خلا من الطبيبات الجراحات، سواء كن مسلمات أو غير مسلمات، وهناك مشكلة كبيرة، ونريد أن نجد مخرجًا منها، وذلك في ظل طاعة الله عز وجل وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم. زوجتي حامل، ومما تكرر أن معظم النساء قبلها يلجأن إلى الطبيب الجراح عند الولادة، حيث إنهن يستدعين طبيبة عند الولادة، ولكن سرعان ما تطلب الطبيبة طبيبًا ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت رخص لها في تمكين طبيب من الكشف عليها وتوليدها للضرورة إلى ذلك . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31468

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    39

  • أفيد سماحتكم بأنني أرغب شراء أرض سكنية، وقيمتها مائة ألف ريال، ولا أستطيع دفع هذه القيمة في الوقت الحاضر، وأرغب أن يشتريها لي الراجحي، وسيدفع الثمن للبائع الأول، ولن يشتري الأرض ويدفع ثمنها إلا بعد إبرام العقد بيني وبينه، وأخذ الكفالات اللازمة، أرجو من سماحتكم إفادتي من هذا البيع: هل هو جائز أم لا؟ والله يحفظكم.

    إذا كان الأمر كما ذكرت في السؤال؛ فالبيع لا يجوز، ولا يصح، أصلح الله حال الجميع.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26460

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    63

  • الإحرام بالجحفة لأهل الشام والمغرب ما زلنا نسمع أن الجحفة كانت قرية على شاطئ البحر مثل جدة ، وقد جرفها البحر، هل كان ذلك قبل زمن الرسول أو بعده؟ ونعلم الأحاديث الصحاح أنها لأهل الشام وأهل المغرب ، ولكن هل لأهل المغرب كافة حتى الذين على خط الاستواء مثل الكنغو ووسط السودان ؟ أو يمكن لهم الإحرام بجدة ؛ لأنها التي ...

    وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم مواقيت الحج والعمرة وذلك فيما رواه البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: « إن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقت لأهل المدينة ذا الحليفة، ولأهل الشام الجحفة، ولأهل نجد قرن المنازل، ولأهل اليمن يلملم، هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة، ومن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24611

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    115

  • ما حكم من يقول كلمة: "أنا العبد المأمور"؟

    مثل هذه الكلمات التي تجري في المخاطبات العادية لا شيء فيها ولا مانع من استخدامها شرعًا؛ لأن معانيها الظاهرة غير مقصودة والذي يقول: "أنا عبد المأمور" لا يقصد أبدا أنه عبد لمن أمره وإنما يقصد أنه محكوم بهذا التصرف أو ذلك من جهة ملزمة سواء كانت جهة قانونية أو دينية أو غير ذلك، والتوقف عند هذه العبارات تشدد ومغالاة وغلو يتعارض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14316

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    149

  • رجلان كانا صديقين منذ الطفولة، ثم في الدراسة، وبعد التخرج افترقا، ثم بعد فترة اجتمعا في عمل واحد، وأصبح كل منهما جارًا للآخر، وبينهما صلة، حيث الحي تزوج من قبيلة الثاني، وأصبح بينهما هذه الصلة، فكانا يأخذان من بعضهما المال، كمثل النقود دون تحديد، فكلما احتاج أحدهما أخذ من الآخر، ثم يتم إرجاعها عند المقدرة، والذي حصل: أن ...

    يجب عليك أن تدفع المبلغ الذي في ذمتك لورثة المتوفى، وإذا لم تعرف مقداره فإنك تجتهد في تقديره، وتحتاط، وبذلك تبرأ ذمتك إن شاء الله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26808

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    31

  • استفتاء يشتمل على تفاصيل آلية العمل.

    ثم اطلعت اللجنة على المرفق المشار إليه وفيه: يتقدم العميل إلى الشركة بطلب فتح حساب لديها، فيملأ العميل الاستمارة المعدة لذلك، وبعد ذلك تعطي الشركة رقم حساب بنكي في بنك أجنبي (أمريكا أو أوربا)، ويكون هذا الحساب باسم العميل ولكن تحت مظلة الشركة، فيقوم البنك بإعطاء العميل (المارجن) دون ...

    1- التعامل في السوق المالية العالمية وفقًا لنظام (المارجن) بحسب معناه المتقدم في الاستفتاء لا يجوز شرعًا، لأنه يتضمن قرضًا من الشركة الوسيطة للعميل، مشروطًا بأن يستثمره العميل نفسه أو وكيله لصالحه، مقابل مبلغ محدد تتقاضاه هذه الشركة الوسيطة عن كل صفقة يعقدها العميل، وهو على ذلك قرض جر نفعًا وهو من الربا المحرم شرعًا.

    2- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8017

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    83

  • نعرض لكم أن أحد أقاربنا العم (ح. م. س. ش) قد تبنى له طفلا لقيطا ورباه وعلمه وأحسن إليه، وبطريق الاجتهاد والعطف أسماه: (ي. ح. ش) ثم توفي المتبني في الزبير وليس له أولاد يرثونه، والولد بلغ الرشد والتحق بمعهد الظهران الفني، وقد تشاور الأقارب في تعديل اسم اللقيط، فمنهم من رأى تعديل اسمه ومنهم من لم يعر ذلك اهتماما، وخشية من وقوع ...

    لا يجوز شرعا إضافة اللقيط إلى من تبناه إضافة نسب، يسمى فيها والد اللقيط باسم من تبناه، ونسب إليه اللقيط نسبة الولد إلى أبيه وإلى قبيلته، كما جاء في الاستفتاء؛ لما في ذلك من الكذب والزور، واختلاط الأنساب، والخطورة على الأعراض، وتغيير مجرى المواريث بحرمان مستحق وإعطاء غير مستحق، وإحلال الحرام   وتحريم الحلال في الخلوة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29606

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    54

  • سأل الأستاذ عبد الحليم سيد قال: منذ تسعة شهور توفيت امرأة عن جدتين: إحداهما أم لأب، والأخرى أم الأم، وزوج، وأخوين شقيقين، وأختين شقيقتين، وأخت وإخوة لأب، وجد -أبي الأب- فما هو نصيب كل من هؤلاء الورثة؟

    لزوج المتوفاة من تركتها النصف فرضًا؛ لعدم وجود الفرع الوارث، ولجدتها -أم أمها- وجدتها -أم أبيها- السدس فرضًا بالسوية بينهما، ولجدها -أبي أبيها- السدس فرضًا، ولإخوتها الأشقاء الباقي تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين، ولم يقاسم الجد الإخوة في هذه الحالة؛ لأن المقاسمة تنقصه عن السدس، ولا شيء لإخوتها لأبيها؛ لحجبهم بالإخوة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12381

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    24

  • هل يجوز قص الشعر للنساء؟

    إذا تزنيت المرأة بقض شيء من شعرها بسبب تجعيد أو نحوه من أغراض التزين وبإذن زوجها، فلا حرج فيه ما دام ذلك لم يكن بأيدي الرجال الأجانب أو تتزين به لهم، لأن ذلك من أنواع التزين الجائز، وقد صح أن بعض أمهات المؤمنين كنَّ يفعلنه بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في حديث سلمة بن عبد الرحمن عند مسلم (2/238 شرح النووي)، قال: كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9621

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    42

  • لقد طلقت زوجتي عدة مرات ولا أذكر عددها، وأنا أصدّق زوجتي في عددها، وقالت الزوجة: لقد طلقني تسع مرات وكلهن في حالة غضب شديد ونزاع ‏وضرب غير المرة الأولى التي كنت أنا التي طلبت الطلاق منه، وذهبنا إلى المحكمة لتثبيته فأعطونا موعدًا فلم نذهب للموعد، وأرجعني في العدة.

    ثم دخل المستفتي وزوجته على اللجنة وأفادت الزوجة بأنه لم ...

    وقع من الزوج على زوجته بما قال في المرة الأولى طلقة رجعية أولى، وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية، ووقع منه في مرة أخرى كان فيها هادئًا ‏طلقة رجعية ثانية، وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية، ولم يقع منه فيما سوى ذلك من المرات طلاق، لأنه -كما قال وصدقته زوجته- كان فيها ‏كلها في حالة غضب شديد ولا يعلم ما يقول، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7476

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    89

  • إن قانون التقاعد في هيئة المعاشات والتأمينات بالنسبة للموظف إذا أراد التقاعد بعد عشرين سنة سوف يحصل على 70٪ سبعين بالمائة من راتبه الإجمالي شهريًا، ومن ضمن قوانين الهيئة تجوز إضافة سنوات أخرى يشتريها عن كل سنة تُحسب له نسبة 2٪ اثنين بالمائة فإذا رغب الموظف إضافة خمس سنوات أخرى على العشرين سنة حتى يحصل على نسبة 80٪ ثمانين ...

    من المعلوم أن نظام قانون التقاعد أنشأته الدولة لخدمة الموظف عند انتهاء عمله، وعند اجتيازه المدة القانونية يستحق راتب التقاعد كاملًا أو بنسبة خدمته.

    وعليه فإن ما يجري به النظام من اقتطاع جزء من راتبه لصالح تقاعده، لا مانع منه، عملًا بالمصلحة المرسلة التي ارتآها ولي الأمر، خدمة للموظف عند كبره، أو أولاده بعد وفاته، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9156

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    188

  • قـال الله تعـالى: ﴿ وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا ﴾ [ الأعراف : 180 ] ، ما هي الطريقة الصحيحة للدعاء ، هل آخذ اسمًا واحدًا وأدعوه به بأن يفعل لي كذا وكذا، أم هناك طريقة أخرى؟

    دعاء الله سبحانه وتعـالى بأسمائه: بأن تناديه باسـم أو أكثر من أسمائه الحسنى الثابتة، كـأن تقول: يـا رحمن ارحمني، يا غفور اغفر لي.. إلخ

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31350

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    55

  • إننا مؤسسة سعودية، تعمل في مجال التجارة، ونرغب في تأسيس شركة تهدف إلى تكافل في تغطية نفقات العلاج وبعض العمليات الجراحية للمواطنين وغيرهم من المسلمين في المملكة، مستنيرين بما تجيزه الشريعة الإسلامية السمحاء، والتي نرجو أن يكون فيها بديل صالح للتأمين الصحي المتعارف عليه لدى شركات التأمين التجارية.

    ونرفق لسماحتكم عرضًا ...

    إن مشروع نظام (رامتان) للخدمات الصحية حسب الفقرات المرصودة أعلاه هو نوع من أنواع التأمين الصحي، الذي تقوم به شركات التأمين التجارية، الذي صدر قرار هيئة كبار العلماء، وقرار من المجمع الفقهي الإسلامي برابطة العالم الإسلامي، ومجمع الفقه الإسلامي بجدة، وفتاوى من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بتحريم التأمين التجاري ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27281

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    148

  • بيان الحكم الشرعي في عقد هبة مع الانتفاع.

    وقد أوضحت المستفتية استفتاءها وأيدته بعقد هبة صادر من وزارة العدل جاء فيه: ثبت لدى إدارة التسجيل العقاري والتوثيق في الكويت أن العقار الواقع في... هو ملك/نورة، وابنتها/وسمية، بالسوية بينهما مشاعًا، وبموجب عقد هبة ابتدائي صدر لدى هذه الإدارة وهبت نورة -بدون عوض وبغير مقابل- إلى ...

    بعد أن اطلعت اللجنة على العقد المذكور أعلاه وبعد سماع أقوال المستفتية رأت أن للمستفتية حق السكنى والاستغلال بنصف البيت الموهوب منفعته لها من أمها وذلك مدى حياة الموهوب لها كما جاء في نص العقد، فإذا توفيت الموهوب لها كان نصف البيت الموهوب تركة يستحقه ورثة الواهبة، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17370

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    31

  • سئل في بنت توفيت عن إخوتها أشقاء: ذكر وأنثى، وعن جدها من جهة أبيها، وعن جدتها من جهة أبيها أيضا، وعن جدتها لأمها. فمن الوارث؟ وما نصيب كل منهم؟ والله لا يضيع أجر المحسنين.
     

    لجدة المتوفاة من جهة أبيها وجدتها من جهة أمها السدس فرضًا بالسوية بينهما، والباقي لجدها من جهة أبيها تعصيبًا، ولا شيء لأخيها وأختها الشقيقين؛ لحجبهما بالجد على المفتى به[1]، وهذا متى كانت الجدتان متساويتين في درجة القرب.


    المبادئ:-
    1- يحجب الإخوة الأشقاء بالجد لأب.

    2- للجدة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12525

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    52

  • أسر زوجي من قبل القوات العراقية أثناء فترة الاحتلال العراقي للكويت، وقد صدر حكم باعتباره مفقودًا، وعُين شقيقه وصيًا على أمواله، وأخيرًا صدر حكم بتاريخ 7/6/2005 باعتباره ميتًا، وقد ترك زوجة، وولدين، وأمًا، وكان والد زوجي قد توفي في شهر 10/1992 وجُنبت حصة المفقود لحين عودته أو ثبوت وفاته.

    السؤال: ما هو مصير الحصة المجنبة بعد ...

    هذه المسائل مختلف فيها بين الفقهاء، وقد نص قانون الأحوال الشخصية الكويتي على أحكامها في المادة (332)، ونصها في المادة الأولى من قانون الوصية الواجبة:

    (أ) يوقف للمفقود من تركة مورثه نصيبه فيها، فإن ظهر حيًا أخذه وإن حكم بموته رد نصيبه إلى من يستحقه من الورثة وقت موت مورثه.

    (ب) إن ظهر حيًا بعد الحكم بموته، أخذ ما تبقى من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8131

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    99

  • لقد تم افتتاح معهد للدراسات الإسلامية، وبه علوم جيدة، والحمد لله، والدراسة في هذا المعهد مسائية، وبعد صلاة المغرب مباشرة إلى ما بعد صلاة العشاء، أي أنه تضيع علينا صلاة العشاء (في الجماعة الأولى) ونصلي بعد الأذان بحوالي ساعتين، وهم جماعة أيضًا، ولكن بعد الجماعة الأولى. أفتونا جزاكم الله خيرًا الحضور في هذه الدروس أفيد أم صلاة ...

    عليكم أن تصلوا صلاة العشاء في جماعة في المسجد مع الجماعة الأولى، ثم تستأنفون الدرس بعد أداء الصلاة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23420

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    118

  • في شهر رمضان المبارك قمت بحلق ما تحت الفك وخرج دم قليل، فما الحكم؟

    خروج الدم من الجرح لا يؤثر على الصيام؛ لأنه بغير اختيار الصائم . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35538

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    106

  • ما هو حكم الشرع في أمر زواج البنت من حيث أخذ رأيها في الزوج المتقدم لها، وهل إذا رفضت هل ذلك يعتبر عصيانًا لوالدها؟

    لا بد من أخذ موافقة المرأة على تزويجها بمن ترغب من الأشخاص، سواء كانت بكرًا أو ثيبًا، وإذا امتنعت من الزواج ببعض الأشخاص لا يكون ذلك عقوقًا لوالدها؛ لأن ذلك حق لها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28626

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    68

  • رجل عقد قرانه على فتاة ولم يدخل عليها، وبعد مضي مدة من الزمن اتصلت عليه الفتاة وأخبرته بأنها لا تستطيع أن تسعده، ولا تود معاشرته، فأخذ يقنعها ويرشدها إلا أنها أصرت على أن يطلقها، فقال لها الزوج:عليك أن تخبري والدك وإخوانك ثم بعد ذلك حضر إخوان الزوجة إلى الزوج فقالوا له: ما رأيك؟ فقال لهم: ليس لي رأي، ثم قالوا: إنك تعلم أنها أختنا ...

    الزوجة المطلقة قبل الدخول بها لا عدة لها؛ لقوله تعالى:﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا ﴾ [ الأحزاب : 49 ] وعلى ذلك فليس له عليها رجعة، وإن أراد نكاحها ورضيت بذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29511

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    118

  • رجل توفي والده وله ثلاث إخوة وأختان، ولما جاء أخوهم الكبير ليقسم بينهم الميراث قالت له إحدى أختيه: أنا سامحة في حقي لكم، وأنا لا أعلم هل هي سامحت هذه الأخت في حقها استحياء منها أم سامحت عن طيب نفس؟ ماذا نفعل، هل نقبل منها أم لا؟ وهذا الميراث الذي سامحت فيه هو قطعة أرض بها أشجار تين أو زيتون؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا.

    إذا علم أن المرأة سمحت عن نصيبها من ميراث والدها لإخوتها عن طيب نفس -فلا بأس بذلك، وإن كانت نفسها لم تطب بذلك دفع إليها نصيبها من الميراث. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27801

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    143

  • أيضًا: وجدت حديثًا بهذا النص في جزء من مجلة فهل ورد حديث بهذا النص، وهو حديث قدسي عن الله تبارك وتعالى: إنني والجن والإِنس في نبأ عظيم، أخلق ويعبد غيري، وأرزق ويشكر سواي .

    ذكر في كتاب [الإِتحافات السنية]، عن معاذ رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال الله تبارك وتعالى: إني والجن والإِنس في نبأ عظيم، أخلق ويعبد غيري وأرزق ويشكر غيري .

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22031

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    41

  • إن توقيت الفجر والعشاء يشتركان سويًا بعد منتصف الليل بدقائق كما هو مبين في تقويم الصلوات: الفجر، والشروق، والظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، حسب القواعد الفلكية لمدة عام، ويلاحظ أن ابتداء اشتراك الوقتين يكون في شهر مايو والأشهر التالية: يونيو، يوليو، أغسطس.

    ونحن في انتظار إفادة لجنتكم الكريمة وخاصة قد حان الوقت عندنا ...

    إن اللجنة ترجح في حال غياب العلامات المميزة لوقت العشاء ووقت الفجر الأخذ بالتقدير على أساس القياس النسبي لأقرب منطقة يظل فيها التمايز قائمًا طول أيام السنة، على أنه ما دامت هناك مشقة فإنه يجوز الأخذ برخصة الجمع بين المغرب والعشاء في وقت المغرب للمقيمين، ما دامت المشقة قائمة، وذلك لحديث ابن عباس قال: صلى رسول الله صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1532

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    175

  • ما حكم الشرع في ربط مبايض رحم الزوجة؛ لعدم الإنجاب مستقبلا بعد إنجابها طفلين، ولكونها مصابة بشلل الأطفال ومعاقة، والحمل والولادة مرة أخرى يؤثر على صحتها ويرهقها.
     

    من المقرر شرعًا أن التعقيم القاطع للإنجاب لأي من الزوجين أو كليهما يكون محرما، ولكن إذا وجدت ضرورة صحية يخشى منها على حياة الزوجة مثل الحالة الموضحة في السؤال فإنه يجوز التعقيم شرعًا، ولا مانع منه سواء كان التعقيم بالدواء أو الربط أو العملية الجراحية.

    وبناء عليه: ما دامت الزوجة مصابة بشلل الأطفال وثبت أن الحمل يضر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14215

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    60

  • لي خالة طهرت في رمضان قبل طلوع الفجر فصامت ذلك اليوم، ثم قامت الظهر لتصلي فرأت صفرة هل صومها صحيح؟

    إذا كان الطهر حصل قبل طلوع الفجر ثم صامت فصيامها صحيح ولا أثر للصفرة بعد رؤية الطهر؛ لقول أم عطية رضي الله عنها: « كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئا » [1] . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) أخرجه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24172

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    107

  • ما معنى قوله تعالى: ﴿ لاَ تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ﴾ [ الممتحنة : 13 ] وما معنى الولاية معهم؟ وهل تكون   الولاية أن تذهب إليهم وتحدثهم وتكلمهم وتضحك معهم؟

    نهى الله تعالى المؤمنين أن يوالوا اليهود وغيرهم من الكفار ولاء ود ومحبة وإخاء ونصرة، وأن يتخذوهم بطانة ولو كانوا غير محاربين للمسلمين؛ قال تعالى: ﴿ لاَ تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21319

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    138