عدد النتائج: 50

  • إن في وطننا هذا يعقد حفل حول قبر رجل صالح في كل سنة ويذكر هذا باسم (عرس) ينسب ذلك إلى رجل من أولياء الله تعالى، والغرض إيصال ثواب على روح المتوفى - يذبح البقر والغنم في هذا التقريب ويطعم الزائرون المساهمون، ويرجى بذلك التقرب إلى الله تعالى بالتوسل بالمتوفى - وليس هذا (العرس) عزومة فقط. ومن الأعمال بهذا التقريب: إنارة القبور ...

    هذه الأمور التي ذكرت أمور منكرة بلا شك وبدع وضلالات أوحى الشيطان بها إلى ضعفاء العقول وقليلي البصائر؛ ليصدهم بها بواسطة أتباعهم المتأكلين بها عن صراط الله المستقيم الذي هدى الله له الفرقة الناجية من بين فرق هذه الأمة. فليس في الإِسلام إقامة احتفال بمولود شيخ ولا نبي ولا غيره، وليس في الإِسلام ذبح لغير الله، بل هذا شرك أكبر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21001

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    183

  • يرجى إفادتنا شرعًا حيث إننا نملك مبنى تجاريًا، وتقدم أحد البنوك المحلية التقليدية باستئجار موقع في ذلك المبنى، فهل يجوز شرعًا هذا التأجير؟ خاصة -كما تعلمون- أن البنوك التقليدية يتركز نشاطها بالمعاملات التجارية الربوية.

    أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    ووفقكم الله ورعاكم إلى ما فيه الخير.

    إذا كان البنك المسؤول عنه يتعامل بالربا فلا يجوز الموافقة على تأجير المبنى له، وإن كان لا يتعامل بالربا أو المحرمات الأخرى فلا بأس بالموافقة على تأجير المبنى له، وأخذ الأجر منه على ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17062

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    101

  • سئل السائل عن وفاة والده عام 1993م تاركا قطعة أرض تابعة لأملاك الدولة حيث قام الأب ببناء منزل على ثلث المساحة والباقي فضاء، وقام بزواج الأولاد في هذا المنزل, علما بأن الأب لم يسدد أي قسط من أقساط قطعة الأرض والأولاد يقومون بالسداد منذ وفاته حتى الآن, وقام الأب بتزويج بناته، وبعد خمسة عشر عاما من الوفاة طالبت إحدى البنات ...

    إذا كان الأب قد أبرم في حياته عقد بيع وشراء لهذه الأرض فيما يسمى بالتصالح مع واضع اليد فإن هذه الأرض أصبحت بذلك ملكا له وصارت الأقساط المستحقة للدولة دينا عليه, وبوفاته صارت الأرض بما عليها تركة تورث عنه وصار ثمنها دينا يستوفى من تركته قبل توزيعها على الورثة، وما قام به الأبناء من تسديد لأقساط ثمن الأرض فإنه يعد دينا على كل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14746

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    58

  • أنا متزوج بتاريخ 27/1/1990م.

    ونطقت بالطلاق مرة واحدة وقد حصلت بتاريخ 3/5/1990م فقد كنت مع زوجتي بالسيارة فحصل خلاف وسوء تفاهم بيني وبينها فقلت لها: طالق طالق، وقصدت بذلك طلاقها مرة واحدة، وقد راجعتها منذ يومين بالمعاشرة، علمًا بأنني بعد أن تلفظت بالطلاق اتصلت بوالدة زوجتي وقلت لها: أنا طلقت ابنتك، وأقصد بذلك إخبارها عن ...

    وقع بما جاء في كلام المستفتي طلقة أولى رجعية، وقد راجعها فعلًا وهي في عدتها، وتبقى معه زوجته على طلقتين، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3600

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    37

  • أريد أن أقوم بعمل صدقة جارية، وأريد أن أبني مسجدا وأن أسميه باسم نجلي المرحوم/...، فهل يعد بناء المساجد من ضمن الصدقة الجارية، أم لا؟

    بناء المساجد من الصدقات الجارية إذا كان الناس في حاجة إليها، وإلا فبناء دور الأيتام ومشاريع رعايتهم أو إقامة منشآت خدمية للفقراء في الأحياء الفقيرة أو القرى التي لا تصلها الخدمات أفضل من بناء المساجد، ويمكنك أن تسمي المشروع الخيري الذي يخدم البؤساء والفقراء والمحتاجين والمرضى باسم نجلك، ويعد صدقة جارية.

    والله سبحانه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14005

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    81

  • تضمن الطلب المقيد برقم 388 سنة 1965 أن السائل مسيحي ومذهبه الروم الأرثوذكس، وتزوج ك. ع. ب. ومذهبها قبطية أرثوذكسية بتاريخ 15/1/1939، وطلقها في إبريل سنة 1964 وحكم لصالحه بالطلاق استئنافيا بتاريخ 21/4/1965. وطلب السائل بيان ما إذا كان على المطلقة المذكورة عدة أم لا.
     

    اختلف فقهاء الحنفية في وجوب العدة على الذمية مسيحية أو يهودية إذا طلقها زوجها الذمي ولم تكن حاملا، فقال الإمام أبو حنيفة رضي الله عنه: إذا كان في ديانتهم أنه لا عدة عليها فلا تجب عليها العدة؛ لأن العدة فيها معنى العبادة والقربة ولا يمكن إيجابها حقا للزوج؛ لأنه لا يعتقد بذلك، ولا حقا لله تعالى؛ لأنهم غير مخاطبين بما هو عبادة أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11342

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    51

  • سئل في ولد توفي عن: والده، وجدته لأمه، وليس له وارث خلاف من ذكروا، فهل جدته المذكورة ترث في ابن بنتها أم لا؟ وإن كانت ترث فما يكون نصيبها فيما تركه؟ أفيدونا عن ذلك السؤال ولكم الأجر والثواب.

    لجدة المتوفى المذكور لأمه من تركته السدس فرضًا، والباقي لوالده تعصيبًا.

    المبادئ:-
    1- للجدة لأم السدس فرضًا عند عدم وجود الأم.

    2- للوالد الباقي تعصيبًا عند عدم وجود الفرع الوارث المذكر.

    بتاريخ: 29/11/1919


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12521

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    14

  • نصحني أحد الأساتذة بعدم التوغل في حفظ كتاب الله بدون شيخ ؛ لئلا يحدث ما لا يحمد عقباه. هل هذا صحيح؟

    يحسن تعلم قراءة القرآن على مقرئ يجيد القراءة إذا أمكن ذلك، فإن لم يمكن فإنك تحاول أن تقرأ القرآن حسب استطاعتك؛ لقول الله تعالى:
    ﴿ لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا ﴾ [ البقرة : 286 ] ، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: « والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران » ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33046

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    34

  • اعتاد الخطباء أن يخطبوا يوم العيد خطبتين كاملتين يجلس الخطيب بينهما، وهناك رأي بأنه يكفي أن يكون للعيد خطبة واحدة، فما هو الرأي الراجح؟ وما الذي ينبغي أن يجري عليه المسلمون في هذا الشأن.
     

    يلتزم المنقول من فعل النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين ومن بعدهم من الأئمة الأربعة وأتباعهم، من أداء خطبتين عقب صلاة العيد يفصل بينهما بجلسة خفيفة وتفتتح الخطبة الثانية كالأولى بالتكبير.

    ويدل على هذا حديث جابر رضي الله عنه: (أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوم فطر أو أضحى، فخطب قائمًا ثم قعد قعدة ثم قام)، أخرجه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15926

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    79

  • إذا أصلحت شيئًا في المسجد فهل هذا صدقة أم لا؟ وما حكمه مع أن للمسجد مزارع؟

    يعتبر ذلك صدقة وإحسانًا، سواء كان للمسجد مزارع أم لا، ولكن لا يصرف من الزكاة المفروضة، وتُؤْجَر على هذه الصدقة إذا أخلصت النية لله في ذلك، وكانت من كسب حلال.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22801

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    105

  • حصل خلاف بيننا في أن صلاة العيد إذا كان العيد يوم جمعة تكون باقية على سنيتها أو وجوبها على الخلاف بين المذاهب، أو تسقط لموافقتها ليوم الجمعة. فنرجو الإجابة عن ذلك ولكم الفضل.
     

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أن مذهب الحنفية أنه إذا اجتمع يوم العيد ويوم الجمعة فإن إحدى الصلاتين لا تجزئ عن الأخرى، بل يسن للشخص أو يجب عليه صلاة العيد على حسب الخلاف في ذلك على المذهب، وعليه أيضًا صلاة الجمعة، ففي الجامع الصغير لمحمد رحمه الله: «عيدان اجتمعا في يوم واحد فالأول سنة والثاني فريضة، ولا يترك واحد منهما». ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9874

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    110

  • ما معنى الباقيات الصالحات في قوله تعالى: ﴿الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا[٤٦]﴾ [الكهف: 46]؟

    «الباقيات الصالحات» هي الأعمال التي تصلح بها النفس وتتزكى، حتى تكون أهلًا لدار الكرامة في الآخرة، سميت «باقيات» لأن أثرها يبقى في نفس عاملها بما تطبع فيها من الملكات الفاضلة والصفات الجميلة التي يترتب عليها الجزاء بالحسنى في الآخرة.

    وذكرت في مقابلة المال والبنين اللذين كان المشركون يفاخرون بهما فقراء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    393

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    183

  • بم نحكم على من يصلي في المنزل بدون عذر هل هو كافر؟ وإذا كان الجواب لا، فما وجه تخريج الأثر الذي يقول: إن رجلاً يصوم النهار ويقوم الليل ولا يشهد الجمعة والجماعة، فقال أحد الصحابة: هو في النار؟

    من صلى الفرائض الخمس أو واحدة منها في بيته بلا عذر فليس بكافر، ولكنه أثم لتركه واجبًا وهو الصلاة مع الجماعة بالمسجد؛ لقول الله تعالى: ﴿ وَإِذَا كُنْتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلاَةَ فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا أَسْلِحَتَهُمْ فَإِذَا سَجَدُوا فَلْيَكُونُوا مِنْ وَرَائِكُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23256

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    132

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام من سعادة مدير إدارة الشؤون   الدينية بالقوات البحرية، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم ( 4194 ) في 17101418هـ، وقد سأل سعادته سؤالاً جاء في خطاب رئيس الشؤون ...

    أولاً: ليس على العاملين من العسكريين على السفن جمعة في جميع الأحوال المذكورة؛ لأنهم ليسوا مستوطنين بها كأهل القرى والأمصار، إلا من كان منهم مقيمًا على الرصيف وليس في حكم السفر فإنها تلزمهم صلاة الجمعة في المساجد التي تقام فيها الجمعة. وأما التراويح فلا بأس بفعلها في السفر.

    ثانيًا: من صلى من أهل السفن جمعًا بين الظهر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34400

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    51

  • ما حكم كتابة القرآن كالألعاب مثلاً؟

    كتابة آيات القرآن على هيئة الألعاب أو الطيور أو الأشجار ونحو ذلك، أو كتابته على ألواح وأطباق للزينة، أو ليتخذ   ذلك وسيلة لترويج السلع - فإن ذلك كله محرم آثم فاعله؛ لما في ذلك من الاستهانة بالقرآن والاستهزاء به، ولما في ذلك من امتهانه وجعله عرضة لأن يلقى في أماكن لا تليق به، إذا بليت تلك الأشياء التي كتب عليها لطول العهد أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32958

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    24

  • السائل مقيم بالسعودية من مدة عامين تقريبا لم يحضر فيهما إلى القاهرة، وأن زوجته في القاهرة وهو يريد أن يعرف حكم الشرع في غيبته عنها هذه المدة، وهل هذا الغياب حرام أم حلال؟ كما أنه لم يؤد زكاة الفطر عن هذين العامين؛ لأنه كان يفكر أن والده سيخرج عنه الزكاة في مصر، وهو يريد أن يعرف حكم الشرع في هذا، وماذا يجب عليه أن يفعله؟ كما ...

    المقرر شرعا أنه لا يجوز للزوج هجر زوجته، ومن أجل هذا أجاز فقهاء مذهب الإمام مالك وفقهاء مذهب الإمام أحمد بن حنبل للزوجة التي يهجرها زوجها طلب التطليق للضرر، وأخذ القانون المصري بذلك فجعل للزوجة التي يغيب عنها زوجها ويقيم في بلد آخر غير محل إقامتها سنة فأكثر دون عذر مقبول أن تطلب من القاضي الطلاق إذا تضررت من بعده عنها ولو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11959

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    117

  • سئل في مرافعة صدرت أمام الحاكم الشرعي من ضمن ما بها: ادعى السيد ي. ، والسيد ع. ، وع. م. المذكورون أعلاه على الشيخ ش. م. د. المومى إليه أعلاه بأن من الجاري في وقف جد المدعين المذكورين هو المرحوم الشيخ ح. ر. ز. جميع الحصة التي قدرها أربعة قراريط وربع قيراط في كامل ناحية منيل أبو دويب ولاية المنوفية بموجب كتاب الاتفاق المسطر بمصر ...

    العبارة المذكورة والحال ما ذكر في السؤال تحتمل وجوها، أظهرها: عطف لفظ «ذرية» المذكور على لفظ «زاوية» المذكور قبله، ولا يمنع من ذلك تخلل الكلام على النظر بينهما، خصوصا مع كون عمل بعض النظار السالفين على التشريك بينهما كما ذكر. وأما كيفية توزيع الحصة المذكورة على الجهتين المذكورتين بناء على العطف المذكور فتعلم مما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10512

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    83

  • أنا إمام أحد المساجد في جدة، وقد ألقيت خطبة في بعث الرسول صلى الله عليه وسلم، وذكرت فيها أن الاحتفال بمولد الرسول بدعة من البدع المستحدثة في الدين، وفي الأسبوع الثاني كانت الخطبة في أسبوع المساجد وكان عنوان الخطبة: عمارة المساجد، وذكرت فيها العناية بالمساجد وتعميرها وفرشها مستنبطًا ذلك من كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله ...

    أولاً: العيد اسم لما يعود من الاجتماع على وجه معتاد إما بعود السنة أو الشهر أو الأسبوع أو نحو ذلك فالعيد يجمع أمورًا منها: يوم عائد كيوم عيد الفطر ويوم الجمعة، ومنها: الاجتماع في ذلك اليوم، ومنها: الأعمال التي يقام بها في ذلك اليوم من عبادات وعادات.

    ثانيًا: ما كان من ذلك مقصودًا به التنسك والتقرب أو التعظيم كسبًا للأجر، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20775

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    127

  • يروى في كتب السير بأن إسماعيل عليه السلام دفن في ( الحطيم ) بمكة المكرمة ، إذا كان القبر في ( الحطيم ) فكيف تجوز الصلاة في ذلك المكان؟

    ما قيل من أن إسماعيل عليه الصلاة والسلام مدفون في ( الحطيم ) غير صحيح، فلا يعول عليه بحال. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21660

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    37

  • هل يستطيع الزوج منع زوجته من العمل علمًا بأنني تزوجت من زوجتي وهي تعمل ولكني طلبت منها ترك العمل وقد وافقت على ذلك ولكن ليس لدي شهود على هذا وكان ذلك بعد الزواج ولم أشترط عليها حين كتابة عقد الزواج لأن أهلها لم يطلبوا مني إذا أوافق على بقائها بالعمل أم لا؟ وأنا الآن على خلاف مع زوجتي منذ حوالي 5 سنوات والقضايا متداولة في ...

    لو كان الأمر عرض على اللجنة قبل عرضه على القضاء لكان من الممكن الإصلاح بين الزوجين، لكن طالما أن الأمر معروض على القضاء فإن منهج اللجنة ألا تنظر في القضايا المعروضة على القضاء.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3913

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    110

  • أعلم إنه لا تعارض بين كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكني قرأت حديثين صحيحين ففهمتهما وكان بينهما تعارض، والحديثان هما:

    1 - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله تعالى لم يجعل لممسوخ نسلاً ولا عقبًا، وقد كانت القردة والخنازير قبل ذلك.  

    2 - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أعرابي: إن الله لعن أو غضب على سبط من ...

    لا تعارض بين الحديثين؛ لأنه ثبت أكل الضب بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: « لا أدري لعله من القرون التي مسخت » [1] إنما كان هذا ظنًا وخوفًا أن يكون الضب مما مسخ، فلما أوحى الله إلى نبينا صلى الله عليه وسلم أنه لم يجعل للمسخ نسلاً زال ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30365

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    93

  • يقول السائل أن المرحوم سيد محمد سليمان أنشأ وقفه على نفسه، ثم من بعده يكون نصفه مصروفا ريعه على زوجته الست حميدة بدر عبود، ثم من بعدها يكون وقفا على أولاد الواقف المذكور وهم: الست لطيفة ومحمد وفؤاد ومحاسن وسعاد المرزوقة بهم زوجته الست هدى محمد سند ومن سيحدثه الله تعالى له منها من الأولاد، والست لطيفة المرزوق بها من مطلقته ...

    إن هذا الواقف نص على أن زوجته الست هدى محمد سند تستحق نصف هذا الموقوف بعد وفاته بشرط خلوها من الأزواج، فإذا تزوجت أو ماتت يكون نصيبها وقفا على أولاد الواقف المذكورين، وقد توفي الواقف سنة 1941 فتزوجت زوجته المذكورة بآخر سنة 1942، ثم توفي زوجها سنة 1944 ولم تتزوج بعد ذلك ولا زالت خالية من الأزواج إلى الآن، ومقتضى شرط الواقف أنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10821

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    65

  • السائل يعمل في طنطا ويقيم في القاهرة ويسافر يوميا من القاهرة إلى طنطا ثم يعود من طنطا إلى القاهرة، وأنه في فصل الشتاء يصل إلى منزله في القاهرة بعد العصر، وأنه لذلك حريص على أن يؤدي صلاة الظهر في مكتبه بطنطا.

    وطلب السائل لذلك بيان الحكم الشرعي في الأمرين التاليين: 1- هل يجوز له التوضؤ مع المسح على الجورب إذا كان طاهرا ...

    1- عن السؤال الأول: المقرر فقها أن المسح لا يجوز شرعا إلا على الخف المصنوع من الجلد أو ما أخذ حكمه وهو أن يكون ثخينا يمنع وصول الماء إلى ما تحته، وأن يثبت على القدمين بنفسه من غير رباط، وألا يكون شفافا يرى ما تحته من القدمين أو من ساتر آخر فوقهما، إذا تحققت في الجورب هذه الشروط وشروط أخرى مبسوطة في كتب الفقه وأهمها أن يمكن المشي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11942

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    168

  • يعمد بعض المرشحين للمجلس النيابي إلى إخراج زكاة ماله وصدقاته أثناء وقت الانتخابات، وبذلك تشترك نية إخراج الزكاة بنية أخرى، هي كسب أصوات الناخبين، واستمالتهم إليه.

    (أ) هل يجوز تعمد إخراج الزكاة بهذا القصد؟

    (ب) هل تجزئ زكاته أم لا؟

    إن تعمد إخراج الزكاة في وقت الترشيح، فإن كان لم يخرجها إلا لكسب ثقة الناس ولولا ذلك ما أخرجها فلا أجر له، وأما إن كان قد اختار الوقت لكسب ثقة الناس وهو من شأنه إخراج الزكاة ففي ذلك شبهة الرياء، والزكاة تجزئ عنه، وأما القبول والأجر لا يعلمه إلا الله تعالى.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16289

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    43

  • تزوجت من دكتور شابٍّ، أحمدُ ربِّي لهبته إيّاي، هذا الرجل العظيم الذي أكنَّ له كل مشاعر الاحترام والحب والتقدير، ولكن مشكلتي الكبرى أنه من أسرة عربية بَدويَّة من سيناء ونحن من الإسكندرية، وبعد الزواج علمت من أسرته بطريق غير مباشر أن تقاليدهم وعاداتهم تحتّم عليهم -وبكل إصرار- أن شروط الزواج أن لا تتزوج الفتاة إلا من عربي ...

    المؤمنون إخوة بنص القرآن الكريم، قال الله تعالى: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾ [الحجرات: 10] و ﴿إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ الله أَتْقَاكُمْ﴾ [الحجرات: 13].

    وقال صلى الله عليه وسلم: «كُلُّكُمْ لآدَمَ وَآدَمُ مِنْ تُرَابٍ»، «لَاَ فَضْلَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17493

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    176

  • سأل أحمد محمد عبد الفتاح بالآتي: امرأة توفيت ولم تعقب ذرية، ولها زوج، وأولاد أخت من أمها ذكرين وأنثى، ولها بنت خال شقيق والدتها، ولها ابن خالة شقيقة والدتها.

    نرجو الإفتاء عمن يرث منهم، ونصيب كل منهم.

    لزوج المتوفاة المذكورة من تركتها النصف فرضًا؛ لعدم وجود الفرع الوارث، والنصف الآخر لولدي أختها من أمها مناصفة بينهما، لا فرق بين الذكر والأنثى، ولا شيء لبنت الخال، ولا لابن الخالة؛ لأنهما من أولاد الصنف الرابع من ذوي الأرحام، وولدي الأخت من الأم من الصنف الثالث منهم، والصنف الثالث مقدم في الميراث على الصنف الرابع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13438

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    18

  • أي صلوات أفضل عند قبره الشريف، أعني: الصلاة والسلام عليك يا رسول الله، أو اللهم صل على محمد وعلى آل محمد بصيغة الطلب، وهل ينظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى الرجل الذي يصلي عليه عند قبره الشريف، وهل أخرج النبي صلى الله عليه وسلم يده من قبره الشريف لأحد من الصحابة العظام أو للأولياء الكرام لجواب السلام؟

    (أ) لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم - فيما نعلم - صيغة معينة في الصلاة والسلام عليه عند قبره، فيجوز أن يقال عند زيارته: الصلاة والسلام عليك يا رسول الله، فإن معناها: الطلب والإِنشاء وإن كان اللفظ خبرًا، ويجوز أن يصلى عليه بالصلاة الإِبراهيمية فيقول: اللهم صل على محمد، والأفضل: أن يسلم عليه بصيغة الخبر كما يسلم على بقية القبور، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21015

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    120

  • السائل خطب امرأة من قريباته، فادعت أخته أنها أرضعت تلك المرأة، ولكن لا تدري عدد الرضعات، ولا كم كان سن الطفلة وقت الرضاع، والعائلتان تشكّان في وقوع هذا الرضاع، والمرأة مترددة، ولم ترض أن تحلف اليمين، فهل هذا الرضاع المدعى تحرم به المرأة؟

    نظرًا لأن هذه المرأة مترددة في عدد الرضعات وسن الطفلة، وليس هناك من يشهد معها، فلا يثبت التحريم بمجرد هذه الدعوى.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1882

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    106

  • تعرفت على امرأة أرملة، وعندها ثمانية أطفال أيتام وكلهم قصار، وهم جيران لنا، وكنت أنا وهي قد اتفقنا على الزواج، ولكن والدي فاجأني بخطبة ابنتها لي، ومن خشية غضب أبي علي أملكت على البنت وعمرها إحدى عشرة سنة، ولكن لم أدخل بها وطلقتها بعد شهر من الملكة، وبعد ذلك بسنة أملكت على الأم وأنجبت منها أربعة أطفال أكبرهم 4 سنوات، وأصغرهم 4 ...

    عقدك النكاح على أم البنت التي عقدت عليها وطلقتها قبل الدخول - باطل؛ لأنه لا يحل للرجل الزواج من أم زوجته بمجرد العقد على البنت ولو لم يدخل بها، قال تعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ] إلى قوله: ﴿ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ]  وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28706

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    61

  • اشتريت من أحد الأشخاص باصًا بقيمة 3500 د.ك، ودفعت له دفعة أولى مبلغ 400 د.ك، ثم دفعت له مبلغا آخر هو 200 د.ك، ثم صرفت على الباص مبلغ 181 د.ك للتصليحات.

    وقد تأخرت في دفع القسط الثاني مدة 10 أيام، ففوجئت بأنه باع الباص لشخص آخر، وردَّ لي فقط مبلغ 140، مدعيًا أنه باع الباص بخسارة، وهذا كل ما أستحقه مما دفعته له، وأنا الآن أرجوه أن يرد لي ...

    وبعد أن استمعت اللجنة إلى إفادة المستفتي والطرف الآخر، عرضت عليهما الصلح والاشتراك بتحمل الخسارة وهي ألف دينار مناصفة، وحثت اللجنة مالك الباص الأصلي أن يزيد المستفتي، وقد استجاب لذلك، ودفع له مبلغ (60) دينارًا فوق المئة وأربعين التي كان قد دفعها له سابقًا، ورضي المستفتي بذلك، ثم تعانقا أمام اللجنة؛ للدلالة على المصالحة على ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18687

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    91