عدد النتائج: 50

  • لم يقنع الناس بالاستدلال على جواز التصوير الحيواني بأن المعلول يدور مع العلة وجودًا وعدمًا، فإنهم يقولون إن العلة لا تزال موجودةً، فنرغب إليكم بالتفصيل.
     

    ليس عندنا تفصيل نوافيكم به، ولسنا وكلاء على الناس فيما يرونه ويعتقدونه، ونحن نعلم أن من الناس مَن هو مقتنع بأن ما شائبة للدين فيه من أمر هذه الصور والتصوير لا يمس الدين، كالذي يفعله بعض جواسيس الحرب، وكصور المجرمين التي تستعين بها الحكومة على معرفتهم، وكالصور التي يستعان بها على تعليم التشريح والتاريخ الطبيعي واللغة، فإن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    453

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    2926

  • امرأة عمرها الآن حوالي 80 سنة... لديها منزل بالقادسية ونصف عمارة مع شقيقتها بمنطقة الفروانية، ولديها أخ شقيق حالته المالية ممتازة وأخت شقيقة مشتركة معها في العمارة سالفة الذكر.

    ولديها بنت واحدة فقط متزوجة، ولديها بيت مع زوجها في منطقة الرابية وعمارتان ومبالغ نقدية (أي أن حالة بنتها المادية ممتازة)، قامت الأم بتسجيل ...

    تسجيل المرأة البيت باسم ابنتها بيعًا أو هبةً تصرف صحيح نافذ، ما دامت عاقلة بالغة، لكمال أهليتها إلا أن في قصدها حرمان أشقائها بذلك التصرف كراهة ما دام ليس لتصرفها مبرر شرعي يدعو إليه، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6158

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1828

  • هل يجوز للمسلم الصائم استعمال البخاخ من أجل الربو عند الحاجة إليه؟ وهل يعد ذلك مفطرًا؟ وماذا يجب عليه إن عد مفطرًا؟ يرجى عرض الموضوع على لجنة الفتوى الموقرة وموافاتنا بالجواب الشرعي، وربط تقرير من مستشفى الأميري يبين فاعلية بخاخ مرضى الربو في بدن الإنسان للاستنارة به، ودمتم.

    وهذا تقرير من المستشفى الأميري قامت به ...

    1- لا يجوز للمسلم الصائم استعمال بخاخ الربو في النهار إلا لضرورة أو حاجة شديدة، وفي حال الحاجة الشديدة أو الضرورة يجوز استعماله بشرط عدم غناء غيره عنه من الأدوية التي تؤخذ في الليل، أو تؤخذ في العضل أو الوريد، وبشرط التحقق من فاعليته في تخفيف حالات الربو والتكثير فيها.

    2- بخاخ الربو من المفطرات والمفسدات للصوم، سواء أخذ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4969

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1591

  • أعلم أن نصاب زكاة المال يبلغ 85 جرامًا وقيل في أحد الكتب 70 جرامًا ولكن 85 جرامًا هو الأحوط وهو 20 مثقالًا من الذهب، فإذا كان سعر جرام الذهب 35.30 فإن نصاب المال يكون كالآتي: 85 جرام ذهب × 35.30 سعر الذهب = 3000.5 (ثلاثة آلاف ونصف درهم) ومعنى هذا أن ما يجب إخراجه من زكاة المال = 2.5٪ فهل يعني هذا أن لكل 3000.5 درهم يجب إخراج 75 درهمًا؟ وهل هذه ...

    نعم نصاب الذهب 85 جرامًا من الذهب لا 70 جرامًا كما قلت إنك رأيته في بعض الكتب فهذا خطأ.

    فإذا كان سعر الجرام هو 35.30 فإن ناتج الحساب يكون كالتالي:85 × 35.30 = 3000.5 وهو نصاب الزكاة من العملة الورقية (الدراهم) فعليه أن يخرج من هذا النصاب ربع العشر 2.5٪ وقدره 75 درهمًا.

    فإذا كان لدى الإنسان 20.000 عشرون ألف درهم فإن ربع عشرها الواجب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8603

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    2346

  • أنا امرأة ليس لديَّ عمل رسمي ولديَّ ترخيص تجاري مسجل باسمي، وقد فتحت ملفًّا في التأمينات الاجتماعية، حيث تقوم التأمينات باستقطاع مبلغ من رصيدي بصورة شهرية من أحد البنوك، ثم بعد مضي عدد من السنوات يحقُّ لي أن آخذ راتبًا تقاعديًّا، فهل هذا التصرف جائز شرعًا؟ مع العلم بأن زوجي يعمل ولديه راتب يغطّي احتياجاتنا.

    إذا لم يكن في هذا التصرّف ما يخالف الأنظمة والقوانين النافذة في الدولة، ولم يكن فيه محظور شرعي يتعلّق بأعمال التجارة، فلا مانع منه شرعًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18626

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1758

  • يقول السائل:

    1- ما حكم إخراج زكاة المال في شكل إفطار الصائمين؟

    2- هل تخرج الكفارة نيئة أم مطبوخة؟

    نوع الشرع الشريف وجوه الإنفاق في الخير، وحض على التكافل والتعاون على البر، فشرع الزكاة كركن للدين، وحث على التبرع، ورغب في الهدية، وندب إلى الصدقة، وجعل منها الصدقة الجارية المتمثلة في الوقف الذي يبقى أصله وتتجدد منفعته؛ وذلك لتستوعب النفقة وجوه البر وأنواع الخير في المجتمع، ولذلك روي عن المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم- أنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15275

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1324

  • يقول السائل: قبل سنوات نشب خلاف حول طريقة الذبح الشرعية للمسلمين ورفع الأمر للقضاء النمساوي الذي قرر بحكم من المحكمة العليا بحق المسلمين في الذبح بالطرق التي تتفق وشريعتهم؛ وذلك حسب الطرق المعمول بها الآن، حيث يتم الذبح بدون مخدر وباستخدام الوسيلة التقليدية وبواسطتها يساق الحيوان إلى آلة تحتويه وتحد من حركته حتى يتم الذبح ...

    نفيد بأن طلب الفتوى المقدم إلينا المقيد تحت رقم 1592 لسنة 2002 لم يبين فيه السائل أن هناك وسائل أخرى يستعان بها في السيطرة على الحيوان قبل ذبحه كما لم ينبه إلى خطورة المخدر في بقاء بعض كميات من الدم المسفوح في جسد الحيوان وأن هذه الكميات تخرجها عملية الذبح لو لم يستعمل المخدر.

    وبناء على ذلك وكما ورد بالسؤال المقدم من الدكتور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14168

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1381

  • إذا رزقت بعدد من الأولاد، ولم أعق عن أحد منهم   بسبب ضيق الرزق؛ لأني رجل موظف، وراتبي محدود ولا يكفي إلا المصروف الشهري، فما حكم عقائق أولادي علي في الإسلام؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت من قلة ضيق اليد، وأن دخلك لا يكفي إلا نفقاتك على نفسك ومن تعول؛ فلا حرج عليك في عدم التقرب إلى الله بالعقيقة عن أولادك؛ لقول الله تعالى:
    ﴿ لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا ﴾ [ البقرة : 286 ] ، وقوله:
    ﴿ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25935

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1626

  • هناك من ينادي بتاريخية النصوص القرآنية ، أي: إن آيات القرآن قد أنزلت في مواقف ومواضع معينة، وانتهت بانتهاء هذه المواقف، ولا يجوز القياس عليها، وإن كان هذا صحيحًا فما موقف آيات الأحكام والشرائع، وما موقف الإسلام فيمن يقول أو يزعم هذا الزعم؟

    نصوص الكتاب والسنة وأحكام الشريعة عامة للناس ولجميع المشاكل إلى يوم القيامة؛ لقوله تعالى عن القرآن الكريم: ﴿ لأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ ﴾ [ الأنعام : 19 ] ، ولقوله تعالى: ﴿ قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا ﴾ [ الأعراف : 158 ] ولقوله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32946

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1308

  • حيث إنني مبتعث من قبل السعودية في جمهورية ألمانيا ، الآن لي قرابة السنة والنصف، وكنت أثناء الصلاة أقصر وأجمع الظهر مع العصر في وقت صلاة الظهر، وأنا في المدرسة، وفي بعض الأيام يفوت العصر أيضًا، وآتي إلى البيت عند دخول وقت المغرب. وقد قال لي أحد الزملاء: إنه لا يجوز أن تجمع، وقد شكك بي في ذلك. أرجو أن تفيدوني أفادكم الله.

    لا قضاء عليك من الصلوات التي قصرتها، أو أخرتها عن وقتها، أو جمعتها مع غيرها؛ لشبهة السفر. أما مستقبلاً فالواجب عليك أن تصلي أربعًا في الرباعية، وتصلي كل صلاة في وقتها؛ لأنه ليس لك حكم السفر؛ بسبب عزمك على إقامة تمنع ذلك، وهي العزم على إقامة مدة أكثر من أربعة أيام. وعليك أن تصلي مع الجماعة إذا تيسر ذلك ولا تصلي وحدك.   وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23502

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1157

  • إنني أعمل مدرسًا وكذلك زوجتي مدرسة - والحمد لله - ويحصل بعض الأيام أن نتغيب كلانا أو أحدنا، ليس لعذر شرعي، وإنما بسبب نوم أو كسل، وفي اليوم التالي نأتي بأعذار كاذبة، وأحيانًا يتغاضى عنا مديرونا، فما الحكم في ذلك؟ وماذا نعمل بالراتب الذي تقاضيناه على تلك الأيام التي لم نحضرها للدوام؟ علمًا أننا نندم على غيابنا في ذلك اليوم، ...

    الواجب على من وكل إليه عمل يتقاضى في مقابله راتبًا أن يؤدي العمل على الوجه المطلوب، فإن أخل بذلك من غير عذر شرعي لم يحل له ما يتقاضاه من الراتب؛ لأنه يأخذه في غير مقابل، وعليه يجب عليكم التوبة، وعدم العودة إلى ما ذكرت، والتزم الأمانة في أداء العمل الذي يوكل إليك، والتصدق فيما يقابل ما أخذت من راتب بدون عذر شرعي. وبالله التوفيق، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27204

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    673

  • من مدير إدارة الخدمات العامة في الوزارة: الموضوع: إزالة مسجد الناصرية بجليب الشيوخ على الدائري السادس يرجى الإحاطة بأنه سبق وأن طلبت بلدية الكويت إخلاء المسجد المذكور أعلاه وإزالته، علمًا بأنه قد تم تخصيص موقع بديل له ورصدت ميزانية لتنفيذه وقد وافقت الوزارة على الإزالة بعد الانتهاء من بناء المسجد البديل عن طريق وزارة ...

    يلزم وزارة الأشغال الشروع في بناء المسجد البديل ثم إزالة المسجد القديم، وذلك لتمكين صاحب القسيمة من الانتفاع بملكه، فلا يجوز تأخير إيصال الحق لصاحبه، كما لا يجوز تأخير بناء المسجد، إلا أنه لا يجوز إزالة المسجد القائم قبل أن يصبح المسجد الجديد البديل قائمًا، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4256

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1302

  • نحن أصحاب شركة يعرض علينا بين الفينة والأخرى بعض المنتوجات من بعض الدول سواء الإسلامية أو غيرها، وتحمل بعض الصور المتبرجة ولا ندري عن مدى شرعية شرائها وبيعها، لذلك نريد منكم الإفتاء في هذا الموضوع.

    ملاحظة: مع الاستفتاء مرفق علبتي محارم تحمل بعض هذه الصور.

    ثم اطلعت اللجنة على صندوقي محارم ماركة صناعة ...

    لا يجوز بيع وشراء وتداول هذه العلب، لما فيها من الصور المتبرجة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6371

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1055

  • ما حكم تعدد الصلاة على الميت بمعنى لو مات إنسان   في مدينة الطائف مثلاً، وصلى عليه هناك، ثم نقلت جنازته إلى ضاحية من ضواحي هذه المدينة لدفنها هناك، فهل يجوز أن تعاد عليه الصلاة من قبل أهل هذه الضاحية؟ وهل يجوز لمن صلى عليها أول مرة أن يعيد الصلاة عليها مع من لم يصل عليها؟ وهل تتم إعادة الصلاة عليه في مسجد هذه الضاحية أم ...

    لا مانع من تكرار الصلاة على الميت، مثل ما إذا صلى عليه جماعة، ثم حضر جماعة آخرون فإنهم يصلون عليه جماعة أو فرادى في المسجد أو في المقبرة، وقبل الدفن أو بعده على القبر إلى شهر، أما المقتول ظلمًا أو حدًّا أو تعزيرًا وهو مسلم؛ فإنه يغسل ويكفن ويصلى عليه، ويدفن في مقابر المسلمين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34708

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    757

  • سائل يقول بأني تبت من المعاصي كلها ولكن لم يطمئن قلبي على بعض المعاصي التي كنت أفعل ومنها غش في بيع السلع مثل السيارات التي أقوم ببيعها على الناس. فما الحكم في ذلك ؟

    التوبة تجب ما قبلها والتائب من الذنب كمن لا ذنب له ومن كانت توبته من ذنوب فيها حقوق للعباد وجب عليه التخلص منها فإن عرفت أصحاب السلع التي غششت فيها فعوضهم عن ذلك وإلا تصدق بما يماثلها مع نية أن أجر ذلك لهم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37004

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    2829

  • في المناطق التي يوجد فيها القباب وزيارة القبور هل ندعوهم إلى التوحيد فقط أم ندعوهم إلى التوحيد وبقية أمور الدين، كتحسين الصلاة وغيرها من أمور الدين، وكذلك من لا يفعل الأفعال الشركية ولكن يقترف بعض المعاصي؟

    يجب أن يراعى في الدعوة حال المدعوين، فمن كان واقعًا في الشرك فإنه يبدأ بنهيه عن الشرك وأمره بالتوحيد، ثم أمره بعد ذلك ببقية أوامر الدين، ومن كان سالمًا من الشرك وعنده بعض المعاصي فإنه يُنهى عن المعاصي ويؤمر بالتوبة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26142

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    790

  • جهود خادم الحرمين الشريفين الملك عبد لله وإسهامه المتواصل للنهوض بالأمة وسعيه لإيجاد وسائل النهوض من التقدم العلمي وتوفير المناخات اللازمة للمبدعين.

    كيف تقيم هذه الجهود؟

    خادم الحرمين الشريفين من الشخصيات المرموقة والأعلام البارزة التي أطلت أياديها البيضاء في خدمة الإسلام والنهوض بالأمة الإسلامية وحمل هم قضايا المسلمين، والاهتمام الواضح بالعلم والتقدم ومسايرة الحضارة؛ ويكفي شاهدا على ذلك أن نعلم أن الجامعات في السعودية تضاعفت في عهده من ثماني جامعات إلى أكثر من عشرين جامعة، منها جامعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15386

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    748

  • طبيعة العمل تتطلب مني الانتقال بين المحاكم، الأمر الذي يستلزم معه إنفاق بعض المبالغ أو المصاريف لهذا الانتقال من مالي الخاص. عند العودة إلى المصرف أقوم بكتابة استمارة لصرف مقابل الانتقال مع ملاحظة الآتي:

    1 - مقابل الانتقال الذي يكتب في استمارة الصرف يمثل قيمة شبه ثابتة بين الزملاء الموجودين - أزيد - بصرف النظر عن المبلغ ...

    الواجب عليك الصدق في أخذ الأجرة الحقيقية، ولا يجوز لك أن تقدم فواتير بأكثر من الأجرة الفعلية.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27197

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    876

  • من هم أولياء الله الصالحون وأولياء الشيطان ؟

    أولياء الله هم المؤمنون المتقون، كما قال تعالى: ﴿ أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ ﴾ [ يونس : 62 - 63 ] ، والإيمان والتقوى هما العمل بطاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، واجتناب ما نهى الله عنه ورسوله من البدع والخرافات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32897

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1174

  • كثير من الإخوة يأخذون الضمان وهم أغنياء؛ لأنهم حازوا على السن القانونية، وهي ستون سنة، وكثر من الإخوة الذين أعمارهم تقل عن ستين سنة يعدلون أعمارهم بواسطة المستشفيات ليأخذوا الضمان. فمن أخذ شيئًا من الضمان   بإحدى الطريقتين السابقتين ماذا يفعل بالمبلغ الذي حصل عليه؛ يعيده للضمان أم يتصدق به أم يأكله؟

    أولاً: لا يجوز للغني أن يأخذ من الضمان، ولا يجوز للشاب أن يعدل سنه ليحتال على المسئولين عن الضمان في استحقاق الضمان؛ لأن ذلك من الغش وأكل المال بالباطل. ثانيًا: من أخذ شيئًا من الضمان بإحدى الطريقتين رده إلى الضمان وأعلن عن نفسه إن لم يكن فيه ضرر، وإلا تصدق به على الفقراء وتاب إلى الله، فلا يعود لمثل صنيعه. وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31010

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    875

  • لقد كان في جملة من حج معنا شابة متزوجة، ولكنها متبرجة في الحج وكانت جميلة، ولقد دخل في نفسي شيء بسبب النظر إليها ولم أفعل لها شيئًا ولم أمسها بشيء فقط كنت أفكر فيها لأنها جميلة، هل علي شيء؟ أفيدوني أفادكم الله مع العلم أني وضعت يدي على كتفها وكانت نفسي تحدثني بهذه الفتاة وكان هذا في وقت الزحام

    يجب على المحرم وغيره غض البصر عما حرم الله، وفي حق المحرم يكون ذلك آكد؛ لأنه متلبس بالإحرام، وقد قال الله تعالى: ﴿ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ ﴾ [ البقرة : 197 ] فالواجب عليك التوبة إلى الله مما حصل منك وحجك صحيح إن شاء الله

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35778

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    978

  • إذا كانت فيه زكاة هل يجوز إعطاؤها إخوتي؟ مع العلم أنهم أيتام وفي حاجة إلى ذلك، كما أني قائم بشؤونهم ومتطلباتهم من مأكل ومشرب ومسكن وما إلى ذلك، منذ أن توفي والدي وحتى تاريخه، كما أنهم إذا حصلوا على مكافأة مدرسية أو ما شابه ذلك يعطوني إياها، فهل يجوز إعطاؤهم الزكاة من مالي الخاص ليسدوا به متطلباتهم بعض الشيء عني؟ ولهذا نأمل من ...

    لا يجوز لك أن تدفع لهم شيئًا من الزكاة، بل يجب عليك الإنفاق عليهم ما داموا يتامى حتى يبلغوا سن الرشد ويكونوا قادرين على الكسب.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24122

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    703

  • في أثناء الغزو العراقي قمت بصرف مبالغ من المال بالدينار العراقي إلى الدينار الكويتي، وذلك من أحد أقاربي، وقد قمت بعدة عمليات صرف للمبالغ، وفي كل عملية كنت أسلم المال دفعة بدفعة، وذلك قبل التحرير وبعد التحرير.

    أصدر البنك المركزي قرارًا بإلغاء بعض الأرقام للأوراق النقدية، وشمل هذا القرار جزءًا من أموال قريبي صاحب ...

    هذا العقد الذي تم بين الطرفين هو عقد صرف، وقد استوفى هذا العقد أركانه وشروطه، حيث كانت العُمْلَتَان وقتها من العملات الرائجة (المتداولة)، وقد تم التقابض فيه بمجلس العقد، وأصبح كل واحد منهما مستوفيًا لحقهِ قِبَلَ الطرف الآخر.

    وعليه: فلا يصح له أن يطالبه بعد ذلك بأي شيء.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6372

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1357

  • أخطأ بعض الحجاج طريق الجمرات، فلم يشعروا إلا وهم عند المسجد الحرام، فوجدوا المطاف خاليًا، فهل لهم أن يطوفوا طواف الإفاضة قبل الرمي؟ وإن جاز في حالة الخطأ هذه فهل يجوز قصد ذلك تحاشيًا من الزحام؟ وفقكم الله، وجزاكم عما تقدِّمونه في توضيح حكم الشرع خير الجزاء.

    نعم يجوز ذلك عند غير السَّادة المالكية، وإن كان الترتيب أفضل.

    أمَّا السادة المالكية فإنَّهم يوجبون الترتيب بين الرمي والطواف، فإن لم يقع وجب بتركه دم عندهم.

    أمَّا قصد ذلك تحاشيًا للزحام والحوادث المفجعة التي تقع هناك، فنرجو أن يكون لا بأس به بناءً على القائلين بالجواز، فـ «دِينُ الله يُسْر، ومَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8728

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    1432

  • أعمل في المملكة منذ مدة، ولا أتغيب عن أهلي أكثر من ستة شهور، ولي بنت (9) سنوات، وولد (5) سنوات والحمد لله، ونزلت العام الماضي يوم 23 8 1994م، واجتمعت بزوجتي وأمضيت معها شهرين، وكان هناك حمل وسافرت، ويوم 26 4 1995 م قد وضعت زوجتي بنتا، أي: على مدة حوالي ثمانية شهور، مما أدى إلى شك في خاطري من هذا الحمل؛ لعدم اكتماله (9) شهور، فامتنعت عن النزول ...

    لا يكن في نفسك شك من الحمل المذكور؛ لأن أقل مدة الحمل التي يعيش المولود بعد ولادته منها ستة أشهر، وغالبها   تسعة أشهر، قال الله تعالى: ﴿ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا ﴾ [ الأحقاف : 15 ] وقال تعالى: ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ﴾ [ البقرة : ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29570

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    654

  • هل تصلح من ثبت عليها الزنا بإقرارها أن تكون حاضنة لأولادها؟

    المنصوص عليه شرعًا في جميع المذاهب أنه يشترط في الحاضنة أن تكون مأمونة في الدين، وتفسير الأمانة في الدين أن لا تكون فاسقة، فإذا كانت الحاضنة فاسقة، فلا يحق لها شرعًا أن تمسك المحضون، سواء كان ولدَها أم لا، وتسقط حضانتها بالفسق لئلا ينشأ الصغير أو الصغيرة متأثرة بسلوكها، فالزانية لا تصلح أن تكون حاضنة.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1977

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2135

  • والدتي تنصحنا مع كل مشاكلها وهمومها بأن نسلم على أبينا، وأن نراه ونحييه ونذهب معه، ولكننا نرفض هذا، إذ كيف نطاوعها في هذا الشيء مع كل ما يفعله معها، ومع هذا كله فأخي الأكبر هداه الله دائما يتشاجر مع والدتي بالكلام وبالأفعال التي لا يرضاها الله ورسوله لابن مع والدته، وذلك لأنه مع ذلك يذهب لوالدي ويخدم امرأته مع كل ما يفعله والدي ...

    طاعة الوالدين واجبة في المعروف، قال تعالى: ﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلا كَرِيمًا ﴾ [ الإسراء : 23 ] فما أمرتكم به أمكم من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31613

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    779

  • ما هي الكلمة التي توجهونها فضيلتكم إلى أفراد القوات المسلحة بهذه المناسبة؟

    نقول لإخواننا أفراد القوات المسلحة بهذه المناسبة الكريمة والذكرى العظيمة إن الله جعلكم حماة للإسلام والمسلمين، فكونوا على قدر المسؤولية، واقتدوا بصاحب الذكرى في مبادئه وأخلاقه، وكونوا على قلب أتقى رجل منكم، فكونوا حراسا لأمن الدين والوطن، حفظكم الله من كل سوء، وجعلكم الله كما وصفكم رسول الله صاحب الذكرى بأنكم خير أجناد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14297

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1708

  • سؤالي عن كيفية غسل الرجل المجبّرة أو التي عليها جبس في الوضوء أو ‏الغسل أو غير ذلك. أرجو بيان ذلك وجزاكم الله خيرًا.

    وحضر المستفتي إلى اللجنة وأفاد بأنه يسأل عمّا إذا وضع الجبيرة على أحد أعضاء ‏الوضوء ومسح عليها هل يعيد الصلاة إذا انتهت الجبيرة أم لا؟

    ‏ إذا كان على أحد أعضاء الوضوء أو الغسل جبيرة بسبب كسر أو جرح يجوز ‏المسح على الجبيرة ما دام غسل العضو يسبب ضرراّ، ومن مسح على الجبيرة في ‏وضوء أو غسل أو تيمم وصلى ثم برئ فلا إعادة عليه.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3153

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1249

  • هل يجوز تخصيص مبلغ من الزكاة التي ترد إلى الهيئة الخيرية ويخصص لصالح صندوق الادخار من باب والعاملين عليها؟

    إذا كان جمع الزكاة وإنفاقها في مصارفها الشرعية من عمل هذه اللجنة المفوض إليها من قبل السلطات الرسمية في الدولة، فإن هذه اللجنة تكون من العاملين على جمع الزكاة، وفي هذه الحالة يجوز للعاملين فيها أن يأخذوا مما يجمعونه من الزكاة بما لا يزيد عن الثمن، أو يوضع ذلك في صندوقهم بإذنهم، بشرط أن لا يزيد ذلك عن أجر المثل لعملهم، وأن لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6954

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    697