عدد النتائج: 50

  • إذا كان الزوج غاضبا على زوجته، مع العلم أن الزوجة قائمة بجميع حقوقه إلا الجماع؛ لأنه لا يقوم بحقوقها وبسبب اختلافات كثيرة، وهو كثيرا ما يقول لها: هؤلاء أولادك ليسوا أبنائي، هل يجوز قول ذلك ولو كان من باب العناد؟ مع العلم أن الزوجة امرأة محافظة على الفرائض وأولاده في غيابه، هل يدخل غضب هذا الزوج على الزوجة ضمن المقصود من حديث ...

    حصول الغضب من الزوج على زوجته لبعض الأسباب هذا أمر طبيعي، ولكن لا يجوز للزوج مع الغضب أن يجاوز حده، بأن ينسب المرأة المحصنة العفيفة إلى أمر هي بريئة منه؛ كقوله: (إن أبنائي هؤلاء ليسوا مني)؛ لأن هذا تعريض بالقذف، والذي يجب على الزوجين أن يتقي كل منهما ربه نحو صاحبه، فعلى الزوج القيام بالواجب نحو زوجته من نفقة وكسوة وسكنى ومعاشرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29122

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    441

  • نذرت أن أزور مكة وأصلي في المسجد الحرام لمدة شهر من شدة المرض ، ومن فضل الله أنني الآن بخير، هل يجوز أن أذهب إليه لمدة عشرة أيام في أول مرة وبعد ذلك الباقي منفردة عشرة أيام ثم عشرة أيام؛ لأنني اليوم لا أستطيع أن أقضي الشهر في هذه الأيام؛ لأن أولادي صغار لا يستطيعون الذهاب بي، وأنا   أيضًا لا أستطيع أن أذهب، فهل أصوم أو أطعم ...

    إذا كنتِ نويتِ الشهر متتابعًا فلا بد من التتابع بأن تبقي في مكة ثلاثين يومًا متتابعة، وإن لم تنوِي التتابع فلا بأس أن تأتي به في مكة متفرقًا، وأما التأخير فلا يلزمك فيه شيء إلا إن كنت نويته على الفور؛ فحينئذ يكون عليك كفارة يمين مع تنفيذ النذر على ما ذكرنا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30913

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    525

  • ما قولكم في النساء الممثلات اللاتي يفعلن الفاحشة أمام الناس كلهم، وبعضهن يبدين أجسامهن علنًا وجهارًا وأمام جميع من يشاهدهن على الشاشة من صغار وكبار، وفي الرجال الممثلين الذين يفعلون معهن المنكر من تقبيل ومداعبة، ألا يخرج هؤلاء الممثلون والممثلات من الملة، وهم يتحدون الله؟ جزاكم الله خيرًا.

    هذا منكر ظاهر معلوم تحريمه من الدين بالضرورة، ومن فعله استهتارًا أو اعتقد حله فهو كافر خارج من ملة الإسلام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28110

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    916

  • يتعلق سؤالنا بظاهرة خطيرة غير أخلاقية انتشرت أخيرًا، تتمثل في وجود محلات ترفيه ‏وتسليه: (بلياردو، سنوكر، إنترنت) تقوم بالخدمة فيها نساء من جنسيات مختلفة، أغلبهن في سن الشباب، وبلباس فيه تعرٍّ، بحيث يوجدن مع الشباب المراهق ‏إلى ما بعد منتصف الليل، وبما أن أغلب مرتادي هذه المحلات هم من الشباب المراهقين فقد حصل بسبب ذلك شر ...

    أولًا: تشغيل الفتيات على الصفة الواردة في الاستفتاء في هذه المحلات التي يرتادها المراهقون والشباب، ممنوع شرعًا.

    ثانيًا: تأجير المحال بغرض مزاولة هذه الألعاب المسئول عنها (بلياردو، سنوكر، إنترنت) إذا كانت هذه الألعاب يصاحبها محرم كالقمار والاختلاط غير ‏المشروع، وكان المؤجِّر عالمًا بما يحيط بها من محرمات، فإنه لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17057

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1013

  • عندما يصلي الإمام بجماعة ويركع ركعة الهوى أي الخضوع ويسمع شخصًا قادمًا للدخول في الصف، فهل يجوز للإمام الانتظار وتطويل الخضوع حتى يتمكن الشخص من   الركعة، أم لا يجوز الانتظار لأحد؟

    إذا كان انتظار الإمام قليلاً وهو راكع للحاق المسبوق لا يشق على المأمومين -جاز. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22860

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    633

  • شخص لم يذكر اسمه ويقول فيه: إنه قبل ثلاثين عامًا تزوج امرأة ووطأها في يوم من أيام شهر رمضان قبل الإفطار وهو صائم، وترك الوضع كما هو إلى هذه المدة كما يقول – جهلاً منه – ثم بعد ذلك يقول: علمت أن هذا حرام وفيه صيام شهرين أو عتق رقبة أو إطعام ستين مسكينًا، ويقول إنه لا يستطيع صيام شهرين، وأحواله المادية قاسية، لا يستطيع عتق رقبة ...

    من جامع في نهار رمضان وهو متلبس بالصيام فعليه التوبة النصوح من هذا الفعل، ولزمه الإمساك بقية يومه، وعليه قضاء ذلك اليوم وعليه مع القضاء الكفارة، وهي على الترتيب: عتق رقبة   مؤمنة، فإن لم يجد أو لم يستطع قيمتها وجب عليه صيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع الصوم لمرض أو كبر أو غيرهما أطعم ستين مسكينًا لكل مسكين كيلو ونصف من بر أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35578

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    484

  • هل تعتبر موائد الرحمن وشنطة رمضان التي تحتوي على غلال وحبوب وخلافه زكاة مال؟

    نوَّع الشرع وجوه الإنفاق في الخير، وحض على التكافل والتعاون على البر، فشرع الزكاة كركن للدين، وحث على التبرع، ورغب في الهدية، وندب إلى الصدقة، وجعل منها الصدقة الجارية المتمثلة في الوقف الذي يبقى أصله وتتجدد منفعته؛ وذلك لتستوعب النفقة وجوه البر وأنواع الخير في المجتمع؛ ولذلك روي عن المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم- أنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15017

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    777

  • في يوم من الأيام حصلت كلابًا تفترس واحدة من الغنم، ولم تقتلها، وقمت بعقر هذه الكلاب ، علمًا أن هذه الماشية ما أدري من تكون عائدة له، وحملتها ووضعتها في شبك مجاور للموقع، وتركتها. أفيدوني جزاكم الله خيرًا.

    إذا كان الواقع كما ذكرت فعملك حسن، ولا شيء عليك؛ لأنك أنقذت مال أخيك المسلم من التلف، وأنت مثاب على ذلك إن شاء الله.
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32056

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    565

  • تم عقد نكاح ابني على بنت أختي، ولم يحصل دخول، علمًا بأني أرضعت بنت أختي رضعة واحدة، وكذلك ما حكم ابن أختي-الذي هو أخو زوجة ابني إذا رضع من امرأة أخرى- من ابني إذا كانت زوجة أبيه.

    ولما استوضحت منها اللجنة عن الموضوع فصّلته بالآتي: إنها تريد أن تزوج ابنها (عبد الله) من بنت أختها (حمدة) وأنها -أي المستفتية- أرضعت بنت أختها (حمدة) ...

    أن الرضعة الواحدة لا تحرَّم، وعليه فإن زواج ابن المستفتية من بنت خالته التي رضعت معه رضعة واحدة جائز.

    وأضافت اللجنة: رضاع أخي الزوجة من أخي الزوج من أبيه من امرأة واحدة لا يحرّم زواج ابن المستفتية من بنت أختها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17577

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    699

  • ما حكم الإجارة على قراءة القرآن للموتى، سواءً   على القبر أو ليلتي التعزية وغيرها، هل يصل ثواب القراءة بالأجرة إلى الميت، أم هي باطلة، وإذا كانت باطلة فهل يأثم القارئ الذي يأخذ الأجرة والمعطي له أيضًا؟ انتهى.

    قراءة القرآن عبادة من العبادات البدنية المحضة، لا يجوز أخذ الأجرة على قراءته للميت، ولا يجوز دفعها لمن يقرأ، وليس فيها ثواب، والحالة هذه، ويأثم آخذ الأجرة ودافعها، قال شيخ الإسلام ابن تيمية : (لا يصح الاستئجار على القراءة وإهداؤها إلى الميت؛ لأنه لم ينقل عن أحد من الأئمة، وقد قال العلماء: إن القارئ لأجل المال لا ثواب له، فأي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23737

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1761

  • أفيد فضيلتكم أنه يوجد في واجهة مبنى إحدى المؤسسات بالرياض لوحة إلكترونية كبيرة ومضيئة بأرقام إنجليزية باللون الأحمر، بعرض أربعة أمتار وارتفاع مترين تقريبًا، تشير إلى العدد التنازلي للمتبقي من أيام العام الميلادي تمام عام 2000 م، وإلى نهاية العام، والاحتفال بعيد الميلاد - رأس السنة - ودخول الألفية الميلادية الثالثة ، وفي ...

    لا يجوز لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يظهر الحرص والاهتمام بتاريخ الألفية المذكورة أو غيرها من المناسبات المتعلقة بدين النصارى أو غيرهـم من الكفار، ومن ذلك التاريخ بالألفية المذكورة، أو تعليق بعض الأمور بها؛ كعقد الزواج، أو بدء أعمال التجارة، أو اعتبارها عيدا؛ لأن في ذلك نوع رضا بما هم عليه، ومداهنة لهم، وإعانة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32236

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1177

  • سؤال حول المأكولات التي تضاف إليها مواد مصنوعة من شحوم أو عظام الخنزير.

    إذا استحال دهن الخنزير أو عظمه عن طبيعته ثم أضيف إلى المأكولات فلا مانع من أكلها.

    أما إن بقي دهن الخنزير أو عظمه على طبيعته ثم أضيف إلى المأكولات فإنه لا يجوز أكلها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2064

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2135

  • رميت زوجتي بالطلاق أمام صديقي وزوجتِه قائلًا لها إنك طالق بالثلاثة ولا رجعة وكنت في حالة غضب منها، ما رأي سعادتكم في ذلك نظرًا لأنني لا أستطيع الاستغناء عنها لعشرتها الطيبة سابقًا.

    * وسألت اللجنة الزوج ما يلي:

    - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: هذه هي المرة الأولى.

    - ما ظروف هذه الطلقة؟ قال: ضربت بنتي ...

    ما حصل من المستفتي لا يقع به طلاق لأنه كان في حالة إغلاق وتبقى معه زوجته على ثلاث طلقات.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2405

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1346

  • لي زوجة وأطفال كثير عددهم تسعة، منهم بنت بالغ وولد، أما الباقون فتتراوح أعمارهم من اثنتي عشرة سنة، إلى تسع سنوات، ومنهم صغار فمن السابعة إلى ثمانية أشهر، وأرغب أخذهم جميعًا إلى مكة المكرمة للعمرة في شهر رمضان إن شاء الله، كما أرغب الحج أنا وزوجتي فقط. فهل يلزمني   حج جميع الأطفال على اعتبار أنهم اعتمروا، أم لا؟ مع العلم أن ...

    أولاً: لا يلزمك تحجيج أولادك الذين ذكرت أعمارهم في السؤال، ولو سبق أنهم دخلوا مكة بعمرة، إلا البنت التي بلغت فيجب أن تحرم بالحج معكم حيث تحرمون.

    ثانيًا: ميقات أهل اليمن الذين أتوا عن طريق الساحل يلملم المسماة اليوم بالسعدية، فلا يجوز لمن مر عليه أو حاذاه مريدًا الحج أو العمرة أن يتجاوزه بدون إحرام، وليست جدة ميقاتًا لهم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24612

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1235

  • تعرف ابني في بداية حياته على فتاة تكبره في السن، ومن وسط اجتماعي وثقافي وعائلي غير متكافئ، وحاولنا بكل الطرق منع استمرار هذه العلاقة، ورغم معارضتنا الشديدة في إتمام زواجه منها إلا أنه بعد تخرجه بحوالي أسبوع فقط تم عقد قرانه عليها، وتحت الإلحاح العائلي طلق هذه الفتاة وسافر إلى أمريكا ولكنه صحبها معه خلسة بدون علمنا، ووقعت عدة ...

    من القواعد الشرعية المقررة في الشريعة الإسلامية أن للآباء حقوقا على أولادهم تتمثل في الطاعة للوالدين والإحسان إليهما عملا بقوله تعالى: ﴿وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا﴾ [الإسراء: 23]، والإحسان إلى الوالدين يوجب طاعتهما والبر بهما وتنفيذ أوامرهما، وفي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14112

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1086

  • إذا سافرت إلى مكة وأخذت عمرة، ثم غادرتها ثم سافرت إليها مرة أخرى بعد سنة ولم آخذ عمرة فما الحكم في ذلك، وهل علي إثم؟

    لا إثم عليك في عدم الإحرام بعمرة أخرى في دخولك المرة الثانية إذا مررت بالميقات إلى مكة وأنت لم تنو حجًّا ولا عمرة.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25827

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    890

  • سئل في سيدة وكلت وكلاء في بيع ثمانية أفدنة من ملكها يخصص ثمنها لبناء جامع ببندر شربين على القطعة رقم 23 بحوض شميس بزمام شربين التي ستشترى من الثمن المذكور، ثم وقفها ووقف المسجد باسمها، فباع الوكلاء ثمانية الأفدنة واشتروا قطعة الأرض المذكورة، وهنا أبلغت الموكلة المذكورة النيابة طالبة كل ما لها لدى الوكلاء المذكورين، وقررت في ...

    الظاهر من الوقائع المذكورة بالسؤال ومن عبارة التوكيل إذا كانت صيغته كما ذكر بالسؤال أن صيغته تضمنت التوكيل في بيع الأرض المملوكة للموكلة وشراء قطعة أرض أخرى معينة من الثمن ووقف هذه القطعة من إقامة مسجد عليها من الثمن ووقفه، وأن الوكلاء قد نفذوا الأمرين الأولين فقط، وعزلتهما الموكلة، وعلموا بالعزل قبل مباشرة ما عداهما مما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10403

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1298

  • هل المرأة حينما تحد على زوجها ولها بنت تحد هذه البنت معها علما بأنها بالغة؟

    ليس لها أن تحد مع أمها على زوج أمها، لكن لهذه البنت أن تحد عليه ثلاثة أيام؛ لما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: « لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث ليال، إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا » [1] وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29658

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    781

  • هل لبس الذهب أو الأكل في أواني من فضة محرم تحريم منع أو تحريم شرع؟ بمعنى: أن الله يعاقب على ذلك كترك الصلاة.

    لبس الرجال الذهب وأكل المكلف ذكرًا أو أنثى في أواني الفضة حرام، ومن وقع منهم في ذلك وجب عليه التوبة والاستغفار، والتخلص من هذا المنكر، فإن فعلوا فالحمد لله، وإلا استحقوا العذاب كما يستحق العذاب مرتكب أي منكر لم يتب وإن اختلفت درجة العذاب؛ لقوله تعالى: ﴿ مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ ﴾ [ النساء : 123 ] ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31186

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    484

  • رجل اشترى عددًا من النخيل العادي بنية زراعتها في حريم أحد المساجد، وقد خصصه بعينه، إلا أن إدارة المساجد قد اشترطت للسماح بذلك أن تكون نوعية النخيل من النوع الممتاز، فما الحكم في ذلك؟ هل يجوز له أن يبيع ما اشتراه من النخيل العادي ويضيف عليه مبلغًا من عنده لشراء النوعية الممتازة؟

    ما دام هنالك ضرورة لاستبدال هذا النخيل، بما هو أفضل منه (بسبب منع إدارة المساجد من زرع هذا النوع من النخيل في المساجد) فلا بأس بهذا الاستبدال، ما دام فيه توفير مصلحة الوقف.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6310

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    514

  • سئل في والد تصرف في ملك أولاده القصر بما ليس فيه مصلحتهم بأن باع بعضها واستهلك البعض الآخر، وصرف ذلك في شهوات نفسه الخصوصية، ولم يكن ثم داع لهذه التصرفات من قبل القصر، ولم يعد عليهم بشيء أصلا ولا ضرورة تحمله على فعل ذلك سوى سوء تصرفه.

    فهل تصرفه على الوجه المشروح صحيح نافذ على القصر ملزم لهم أم لا؟ أفيدوا الجواب ولكم من ...

    نفيد أن المصرح به في كتب المذهب كما يؤخذ من المواد 422، 423، 424 من الأحوال الشخصية وغيرها كالدر المختار وحواشيه: أن الأب إذا كان عدلا محمود السيرة أو مستور الحال أمينا على حفظ المال جاز بيع مال ولده القاصر عقارا أو منقولا إن باعه بمثل قيمته أو بغبن يسير وهو ما يدخل تحت تقويم المقومين، وليس للولد نقضه بعد البلوغ، وإن باعه بغبن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11506

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1287

  • هناك شركة تقوم بتنظيم مسابقات للحمام الزاجل، وتمنح الشركة صاحب أسرع حمامة جائزة (حسب ما تقرره لجنة التحكيم) علمًا بأن هذه الجوائز تحدد قبل دخول المسابقة، والشركة ملزمة بتسليمها للفائز في كل الأحوال، وتأخذ الشركة رسمًا للاشتراك من كل متسابق.

    فما هو الحكم الشرعي فيما تأخذه الشركة من رسم الاشتراك؟ وإذا كان غير جائز فما هو ...

    هذه المسابقة بالشكل المعروض من القمار، لأن كلًا من المتسابقين يدفع رسومًا ولا يدري إن كان سيحصل على جائزة مقابل ذلك أو لا، والبديل الشرعي عن ذلك أن يلغى رسم الاشتراك، وعندها تعدّ الجائزة هدية من مالكها للفائز، ولا بأس بها، أو يكلف بعض المشاركين بدفع الرسوم ويعفي منها غيرهم، ويكون المعفون مؤهلين للسبق، وتوصي اللجنة بعدم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5906

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1789

  • ‏تبين بسؤال الزوج وزوجته أنه طلقها طلقة أولى رجعية في 24/9/88 وأنه لم ‏يراجعها حتى الآن (6/3/89) ويرغب في إثبات طلاقها.

    بناء عليه (بعد فوات مدة العدة الشرعية) تكون زوجته قد بانت منه بينونة ‏صغرى بطلقتين ما لم تكن حاملًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3326

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    617

  • رجل توفي رحمه الله وفتح حسابًا باسم ابنه سعيد لدى بنك، وكان هذا الابن يعمل، ولكنه كان قاصرًا فكان المتوفَّى هو الذي يدير هذا الحساب، وراتب الابن ينزل في ذات الحساب، وبعد وفاة المذكور ورد إلينا خطاب من البنك مفاده: أن هذا الحساب يحتوي على مبلغ إجمالي وقدره (219.359.40) منه مبلغ قدره (84) ألفًا خاص بالمتوفى حيث أودعه حال حياته على فترات، ...

    يعتبر المبلغ 84 ألفًا، ملكًا للأب، وإن كان في حساب ابنه سعيد وذلك بناء على إفادة البنك، من أن الذي أودعه هو الأب المتوفَّى.

    غير أنه يُخرج من هذا المبلغ ستون ألفًا، ويقسم على أصحاب الأسهم وهم: المتوفَّى وأبناؤه الثلاثة: سعيد وأحمد وراشد، فيأخذ كل من سعيد وأحمد وراشد نصيبه، لأن أباهم اشترى هذه الأسهم لهم وبأسمائهم، ثم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9492

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    906

  • يقول السائل أن المرحومة/ هندية محمد جاد الله توفيت سنة 2003م عن: 1- أخ شقيق.

    2- أخت شقيقة.

    3- أولاد بنت توفيت في حياتها ذكورًا وإناثًا.

    4- أولاد إخوة.

    فما نصيب كل وارث؟

    بوفاة/ هندية محمد جاد الله بعد أول أغسطس سنة 1946م تاريخ العمل بقانون الوصية رقم 71 لسنة 1946م عن المذكورين فقط يكون لأولاد بنتها المتوفاة قبلها في تركتها وصية واجبة بمقدار ما كانت تستحقه أمهم ميراثا لو كانت على قيد الحياة وقت وفاة أمها، ولما كان ذلك المقدار يزيد عن الثلث فإنه يرد إلى الثلث طبقا للمادة 76 من القانون المذكور، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14929

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    548

  • أخوكم في الإسلام يسأل عن زكاة العروض مثل ما هو متعامل فيه بين الناس في وقتنا الحاضر وهي المساهمات في الأراضي، إذا كان رجل ساهم في أرض بمبلغ عشرة آلاف ريال مثلاً، ومضى عليها خمس سنوات، ثم بيعت بعد المدة المذكورة ووزعت على المساهمين، فطال من ساهم في عشرة آلاف ريال خمسة وثلاثون ألف ريال، بما في ذلك رأس المال والأرباح، فهل تجب ...

    يزكي عن كل سنة من السنوات الأربع الماضية، على حسب قيمتها كل سنة، سواء ربحت أم لم تربح، ويزكي الربح مع الأصل للسنة الأخيرة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23929

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    748

  • متى يجب على الرجل أن يتجنب الجماع مع زوجته خلال فترة الحمل، وهل الحمل خاصة خلال الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل يؤدي إلى ضرر بالجنين؟

    لا بأس بجماع الحامل ما لم يكن فيه ضرر على الحمل، وإنما الممنوع جماع الحائض؛ لقوله تعالى: ﴿ فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ ﴾ [ البقرة : 222 ] ومثلها النفساء حتى تطهر من النفاس، والمحرمة بحج أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29218

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    790

  • مرفق مع خطابنا لسماحتكم عينة من العبوات البلاستيكية المخصصة لتعبئة الأيسكريم، والمطلوب منا إنتاج كميات منها لأحد المصانع الوطنية التي تعمل في هذا المجال، ولما كان شكل العبوة يشير إلى حيوان الفيل، ولكن عليه بعض التشوهات، حيث إنها رأس فقط، والخرطوم لاصق في الوجه، ولا يحتوي على أنياب، إلا أننا توجسنا خيفة أن يكون من المحرمات ...

    لا يجوز عمل العبوة على الشكل المشار إليه في السؤال؛ لأنه تمثال لرأس حيوان ووجهه، وهذا هو حقيقة الصورة المحرمة؛ لأنه لصورة الوجه، وقد أجمع العلماء على تحريم صناعة التماثيل واقتنائها وبيعها؛ لما في ذلك من مضاهاة خلق الله سبحانه وتعالى، وقد صحت الأحاديث الكثيرة على لعن المصورين، وأنهم أشد الناس عذابًا يوم القيامة، وأنهم يكلفون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32491

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    791

  • ما قولكم دام فضلكم في رجل من المسلمين اشترى من القطن ألف قنطار مثلًا موصوفة في ذمة البائع بثمن معلوم -في شهر المحرم مثلًا- على أن يستلمها منه في أجل معلوم شهر ربيع الأول، كذلك ودفع بعض الثمن عند التعاقد وأجل باقيه إلى الاستلام. فهل للمشتري قبل قبض المبيع وقبل حلول الميعاد أن يبيع ذلك القطن الموصوف في الذمة، ويكون تمكين البائع ...

    نهى الكتاب العزيز عن أكل أموال الناس بالباطل؛ أي: بغير حق يقابل ما يأخذه أحد المتعاوضين، وأحلَّ التجارة، واشترط فيها التراضي فقط، ومِن أكل أموال الناس بالباطل ما ورد في الأحاديث من النهي عن بيع الغرور، وعن الغش، وعن بيع ما لا يملك لعله لا يقدر عليه. وقد ورد في حديث ابن عمر في الصحيحين وغيرهما أنهم كانوا يتبايعون الطعام جزافًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    41

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    2622

  • عرض علينا من بعض البنوك الربوية تأجير مساحة معينة للإعلان في المبنى الرئيسي للجمعية وفروعها، فهل نقوم بتأجيرهم هذه المساحة؟ وإذا قمنا بتأجيرهم المساحة فهل على أعضاء الجمعية شيء؟ وجزاكم الله خيرًا.

    إذا كانت الإعلانات الدعائية المسئول عنها تتضمن دعوة إلى الربا، أو إغراء به، أو تشجيعًا عليه، أو على محرم آخر، فإنها لا تجوز، وذلك لتواتر النصوص على حرمة الربا وحرمة كل ما يعين عليه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7754

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1012