عدد النتائج: 50

  • إن والدي تزوج امرأة خالي المتوفى، أي: شقيق والدتي، وهي ابنة عم والدي، ومعها بنتان، فتزوجت إحداهن برضاها ورضا ولي أمرها الذي هو جدي وجدها في آن واحد، والآن أنجبت من والدي ثلاثة أولاد وبنتان، كلهم إخواني كما هم إخوان زوجتي، والزواج في وقت متأخر يعني بعد إنجاب زوجة أبي، وإني تراودني الشكوك نحو ذلك في حِلِّهِ وحرمته. أرجو ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت، فتزوُّج والدك بمن كانت زوجة لخالك وتوفي عنها صحيح إذا كان عقده عليها وقع بعد انقضاء عدتها من وفاة خالك، وكذلك تزوجك من بنت خالك التي ولدت له من المرأة التي تزوجها خالك ثم تزوجها أبوك بعد وفاته عنها - صحيح؛ لأن الأصل الجواز، ولم يوجد مانع شرعي يخرج عن هذا الأصل، ولا تأثير لكون أولادها من أبيك إخوانًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28831

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1048

  • توفي والدي رحمه الله منذ عام ونرغب الآن في توزيع التركة على الورثة الشرعيين، علمًا بأن الوالد كان قد اشترى أرضًا قبل وفاته بنحو عشرين عامًا تقريبًا وقد كتب ملكية هذه الأرض لأولاده الذكور بالتساوي وباقي الأرض وبعض الممتلكات الأخرى ظلت باسمه حتى توفي.

    والسؤال الآن هل تعتبر الأرض المسجلة باسم أولاده الذكور من قبيل الهبة ...

    ما اشتراه الوالد في حال حياته باسم الأبناء فهو لهم، وما بقي يقسم بين الجميع حسب الميراث الشرعي للذكر مثل حظ الأنثيين والثمن للزوجة، والله أعلم.

    ونصحت اللجنة المستفتي وأوصته بأن يتنازل هو والأبناء عن شيء من الميراث للبنات والزوجة وذلك ترضية وإكرامًا لهن، خوفا أن يورث التمييز بين الأولاد شيئًا من العداوة.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4457

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1878

  • الجبن الصناعي الذي كثر القول فيه على أن فيه شحم الخنزير ؟

    الجبن الصناعي الذي كثر القول فيه على أن فيه شحم الخنزير - فنحن لم يثبت عندنا أن فيه شحم خنزير، والأصل في الأشياء الحل ومن تيقن أن فيه شحم خنزير أو غلب على ظنه لا يجوز له استعماله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30188

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    2187

  • إذا دخل وقت الصلاة والطيار ينتظر وقت الإقلاع على المدرج (لاست ‏تشانس) ويمكنه من خلال هذه الفترة أن يصلي ويخرج من الحرج الذي سيجده بعد ‏الإقلاع من احتمال خروج وقت الصلاة عليه، فهل يمكنه أن يصلي وهو على المدرج ‏إلى غير القبلة لأن استقبال القبلة غير ممكن؟ [1]

    استقبال القبلة في صلاة الفريضة في جميع الصلاة شرط من شروطها وواجب على المصلي حسب الاستطاعة، فإذا كانت الطائرة لم تقلع بعد ويمكن ‏استقبال القبلة فيجب استقبالها، أما إذا كان ذلك متعذرًا فإن على الطيار أن يفتتح الصلاة إلى ‏القبلة ويستمر فيها إن أمكن، فإن لم يمكنه استقبال القبلة فلا يضره ويصلي حسب حاله لقوله ‏تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37284

    تاريخ النشر في الموقع
    13-03-2018

    مشاهدات
    1183

  • وضعت نقودي ببنك في القاهرة ، وطلبت منهم عدم إعطائي فوائد، ولكن بعد أيام وبعد أن غادرت القاهرة إلى المملكة العربية السعودية جاءني خطاب من إدارة البنك يقولون فيه: لقد تم السحب على الأرقام الموجودة في البنك، وهي مسلسل لمن يودعون نقودهم، وفاز رقمي من بين جملة الأرقام التي فازت بجوائز مالية، فأرسلوا لي أني فزت بمبلغ خمس جنيهات ...


    أولاً: إيداعك النقود في البنك بلا فوائد جائز إذا كنت مضطرًا إلى ذلك، وأخذك ما فاز به رقمك من الجوائز المالية لا يجوز، وهو ربًا؛ لأن ذلك لم يدفع لك إلا من أجل نقودك التي وضعتها في البنك، وتسميتهم ما يدفعونه لك جائزة أو مكافأة لا يخرجه عن معنى الربا؛ لأن العبرة بالحقائق لا بالأسماء، ولولا وجود نقودك بأيديهم واستغلالهم إياها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26522

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1713

  • السائلة تقول: أودعت مبلغا من المال قدره خمسون ألف جنيه في أحد البنوك في صورة شهادات ادخار ذات العائد الشهري، وأحصل من هذا المبلغ على عائد شهري قدره 458 جنيها، وهذه الشهادات مدتها ثلاث سنوات قابلة للتجديد، وتقول السائلة: هل أحسب زكاة هذا المال على رأس المال وهو خمسون ألف جنيه، أم على العائد السنوي الذي مقداره 5500 جنيه؟ وتطلب ...

    إذا كنت تأخذين العائد السنوي الذي مقداره 5500 جنيه ويصرف هذا العائد أولا بأول على نفقتك ونفقة من تعولينهم فهذا المبلغ يعفى من الزكاة، وتكون الزكاة في هذه الحالة على المبلغ الأصلي فقط وهو الخمسون ألف جنيه بواقع 2.5% سنويا. أما إذا كنت تضيفين مبلغ العائد وهو 5500 جنيه إلى أصله وهو الخمسون ألف جنيه فإن الزكاة في هذه الحالة تحسب على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14031

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    9514

  • سأل محمد سليمان بالآتي: توفي رجل عن زوجة، وبنت، وابن عم لأب، وابنة عم شقيق، وابن ابن عم شقيق. فما نصيب كل في التركة؟

    لزوجة المتوفى المذكور من تركته الثمن فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث، ولبنته النصف فرضًا، والباقي لابن عمه أخ أبيه من الأب تعصيبًا، ولا شيء لابن ابن عمه الشقيق؛ لحجبه بابن العم لأب، ولا لابنة العم الشقيق؛ لأنها من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبة. وهذا إذا لم يكن للمتوفى وارث آخر سوى المذكورين.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12652

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    941

  • والدي قام بإعطائي مبلغ عشرة آلاف دينار كويتي جزءًا من حق والدتي رحمها الله من قيمة بيع بيت حكومي مشاعًا بينهما بالتساوي، وزوجة أخرى قبل وفاتها بثلاثة أشهر حيث إن والدتي فاقدة الذاكرة وطاعنة في السن ومريضة قبل بيع البيت وقبل استلام المبلغ أعلاه بخمس سنوات، وعند استلام المبلغ من والدي أوصاني بأن أصرفه وأنفق المبلغ في بناء ...

    العشرة آلاف المسؤول عنها تعد من تركة المتوفاة، يضاف إليها سائر أموالها وديونها الأخرى، بما في ذلك باقي ثمن حصتها في البيت في ذمة زوجها ثم يقسم ذلك كما يلي: 1) يسدد الدين إن كان عليها دين.

    2) يخرج ثلث التركة وصية وينفق في الوجوه التي جاءت في الوصية إن ثبتت بالأدلة الشرعية المعتبرة.

    3) يقسم الباقي على الورثة فيكون ربعه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4828

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1147

  • هل يجوز للرجل أن يتزوج بامرأة أجنبية، يعني: نصرانية أو يهودية فبقيت على دينها، أو قالت له قبل الزوا ج:   حين أتزوج منك سأدخل في دين الإسلام، ولكن بعدما تزوج بها أبت أن تدخل في دين الإسلام؟

    يجوز للمسلم أن يتزوج كتابية - يهودية أو نصرانية - إذا كانت محصنة، وهي الحرة العفيفة؛ لقوله تعالى: ﴿ الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28780

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    995

  • 1- ما السر الذي جعل العرب الجاهلية -على ما كانوا عليه من التباين والتنافر والجمود والهمجية- أن يخترقوا قوانين النشوء الطبيعي ونواميس الارتقاء إلى أن وصلوا درجة الكمال بأقل من جيل؟

    2- ما هي الأسباب التي أدت إلى هبوط المسلمين من الكمال إلى حضيض الزوال؛ مع ما كانوا عليه من متانة القواعد الدينية والمدنية الجامعة لجميع ما ...

    إن ما قاله السائل الغيور في جاهلية العرب لا يصح ولعله يريد السؤال عن أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم، وتابعيهم من عرب الجاهلية الذين ارتقوا بالإسلام عقولًا وأخلاقًا وحكمة وعلمًا وعملًا وعدلًا وسياسة وإدارة كانوا بها فوق المعهود في تاريخ البشر من نوع ارتقائهم، وفيما ترتب عليه من الفتح الشريف وتأسيس ذلك الملك العظيم على أساس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    660

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    1347

  • عندنا في السودان أهل لنا يقومون ببيع البلح والخميرة معًا في شكل تجارة، وهم يعلمون علم اليقين أن المشتري لا يريد من هذا البلح والخميرة إلا لصناعة الخمر، وهم بذلك يتحصلون على أرباح طائلة من هذه التجارة، فما حكم هذه التجارة في الشرع، وهل رزقها حلال أم حرام؟ أفيدونا أفادكم الله.

    إذا كان الأمر كما ذكر فلا يجوز البيع؛ لقول الله تعالى: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴾ [ المائدة : 2 ] .   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26319

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    733

  • إنني قد استعرت سيارة من رجل أعرفه وحصل عطل للسيارة وهي معي، ثم أخذها صاحبها وعرضها على أهل الاختصاص وقالوا في نهاية الأمر: إن الماكينة عطلانة، والمهم أنهم أتموا إصلاحها بالكامل على حسب كلامهـم، فنرجو توضيح الحكم الشرعي في هذه المسألة وما الذي عليّ.

    حفظكم الله ورعاكم.

    وسبب عطل الماكينة أنه قد ضرب فلس للماء، وهذا يوم ...

    هذا العقد المسؤول عنه هو عقد إعارة، وقد اتفق الفقهاء على أن المستعير إذا استعمل العارية استعمالًا عاديًا ولم يتجاوز الأصول المعتادة في الاستعمال فتلِفَتْ لا يضمنهـا، وإذا تلفت باستعمالها استعمالًا غير معتاد يضمنها، والمرجع في ذلك قول أهل الخبرة المأمونين، فإذا اختلفوا كان الحكم للقاضي.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7049

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1541

  • امرأة دخل في عينها تراب فغسلت عينها بالماء، فما حكم صيامها ولماذا ؟

    إذا كان الأمر كما ذكر فصيام المرأة صحيح ولا أثر لدخول الماء في عينها أثناء غسلها من التراب. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35511

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1190

  • عرض على اللجنة من المستفتي ورقة مكتوب فيها جميع حالات الطلاق، ومرفق مع الاستفتاء تقرير من الطب النفسي بأن الزوج يعالج منه وأنه مصاب بانفصام مزمن.

    الحالة الأولى: قال إنه يريد أن يعيش لوحده ولا يريد أن أكون معه؛ لأنه لا يريد أن يتزوج، لأنه كاره النساء ولا يحبهن، وإذا كان بيننا أولاد فهو متبرئ منهم ليوم الدين؛ لأنهم ...

    لم يقع من المستفتي طلاق في المرّات السابقة كلها؛ لأنه يعاني من مرض انفصام الشخصية؛ كما هو ثابت في التقرير المرفق الصادر من مدير مستشفى الطبِّ النفسي، وأنه عند الطلاق لم يكن في حالته الطبيعية، وأنه لا زال تحت العلاج ومراجعة الطب النفسي.

    وعليه فإن زوجته تبقى معه على ثلاث طلقات.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17678

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1751

  • إذا مات شخص بين يديّ بسبب حادث حريق، وقبل وفاته أوصى بأمور متعددة لم ألقِ لها بالاً لانشغالي بالقيام بعملي، فهل يجب عليّ أن أخبر أهله بما سمعت خاصة إذا خشيت الخطأ لعدم ضبطي لما قال لانشغالي؟

    إن كنت ضابطًا لما قال فأخبرهم، وإن لم تكن ضابطًا له وهو يتعلق بحقوق أناس ويترتب عليه أمور أخرى فلا تخبر؛ لأن الشهادة لا تكون إلا بعلم، يقول الله: ﴿ وَمَا شَهِدْنَا إِلا بِمَا عَلِمْنَا ﴾ [ يوسف : 81 ] ، ولا تكون الشهادة مع عدم الضبط والنسيان .
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37179

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    744

  • أحس بعظمة المسئولية كطبيبة وثقلها على كاهلي، هل أستطيع أن أكون حقًّا ملتزمة وأجتنب كل الآثام والمعاصي، وأحاسب نفسي كل يوم فأجدني دائمًا مخطئة في شيء، وأخاف إن تركت الطب بكامله وجلست في بيتي أن يسألني ربي عن علمي الطبي ماذا عملت به؟ خاصة وأن سنوات دراستي كلفت بلدي وأهلي الأموال الطائلة.

    هناك من يقول: بأن عمل النساء كطبيبات ...

    أولاً: عليك أن تتقي الله سبحانه حسب الطاقة، وأن تبذلي الوسع في نفع المرضى مع القيام بما أوجب الله عليك من الصلاة وغيرها، وترك ما حرم الله عليك، وما عجزت عنه من نفع المرضى إذ ليس عليك أمره فلا حرج عليك؛ لقوله تعالى: ﴿ لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا ﴾ [ البقرة : 286 ] وقوله عز وجل:  أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24203

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1213

  • شخص لدينا في اليمن - محافظة تعز - يُدعى: أحمد حسن عبد الرحمن الشرعبي ، يقول للناس في تنقلاته: إنه من تلاميذكم، وأنكم قد أجزتموه في مجال العلاج بالرقية، وقد لاحظ عليه الناس الآتي: أ- إعطاء المرضى زيت أو دهان يزعم أنه يستجلبه من الهند ويبيعه للمرضى بمبالغ باهظة، وأنها ضد المس والسحر.   2- يأخذ من بعض المرضى ( ذهبًا ) ويقول لهم: ...

    ما ذُكر من طريقة العلاج في الفقرتين السابقتين، سواء صدرتا من الشخص المذكور أو من غيره - ليس من طرق العلاج الشرعي، وإنما هو من باب الدجل على الناس والاستخفاف بعقولهم واستلاب أموالهم، والواجب نحو هؤلاء مناصحتهم، وتحذير الناس من شرورهم، ورفع أمرهم إلى المحكمة الشرعية لتجرى عليهم أحكام الشريعة المطهرة. وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32423

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1158

  • جرت العادة عند بعض الناس أن يقدموا لمن يعمل لديهم أو موظفيهم ما يسمونه الإكرامية، منهم من يحتسب هذه الإكراميات التي يقدمها لموظفيه من الزكاة الواجبة عليه في ماله ويحتج في ذلك بأن هؤلاء الموظفين الذين يعطون هذه الإكراميات هم المقصودون بـ ﴿ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا ﴾ [ التوبة : 60 ] ربما هذا فهمهم أم أن ...

    المراد بالعاملين في آية الزكاة هم: السعاة الذين يبعثهم الإمام لأخذ الزكاة من أربابها لجباتها وحفاظها وكتابها وقسامها. ويدل على هذا السنة العملية من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأخذ بها خلفاؤه من بعده، واستمر عليها عمل الناس إلى يومنا هذا. وأما المستخدمون عند من وجبت عليه الزكاة فلا يدخلون في ذلك، ويجب عليه أن يصرفها في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24089

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1416

  • أنا مواطن سعودي أعمل بجهاز الشرطة المدنية بالأمن العام، وفي إحدى الليالي قمنا وبعض الزملاء بعمل دورية فوجدنا   بعض مهربي شجرة القات ومعهم بعض الحمير أكرمكم الله، محملة بالقات فقبضنا على الحيوانات بأحمالها، وسلمناها للجهات المختصة المسئولة عن ذلك، فقامت تلك الجهات بدورها بإحراق القات، وأعادت لنا الحمير، وأذنت لنا ببيعها ...

    إذا كان إعطاؤكم الحمير من باب المكافأة فلا بأس بالحج من ذلك المال عن والدك؛ لأن أخذ الحمر من أهلها من باب التعزير لأهلها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35773

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1212

  • نتلقى أموال زكاة، نسدد منها الرسوم عن الطلاب الأيتام والمعسرين بمدارسنا، وبعضهم يحتاج إلى دفع نفقات المواصلات للمدرسة، فهل يحل لنا استخدام أموال الزكاة هذه في تسديد رسوم المواصلات المدرسية للمستحقين منهم؟

    إذا كان الطلاب المسئول عنهم فقراء مستحقين للزكاة فيجوز دفع جزء من الزكاة إليهم لتسديد ما عليهم من نفقات المواصلات، كما يجوز دفع الزكاة مباشرة إلى صاحب المواصلات عنهم بعد استئذانهم في ذلك، أما إن كانوا أغنياء أو كان أولياؤهم من الأغنياء فلا يجوز دفع الزكاة إليهم، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4622

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1752

  • لقد تملكت على بنت، كشفت فيما بعد أنني رضعت مع أختها الكبرى، وهذا الرضاع كان عليه شاهدين الشاهدة الأولى (جدتي) وتقول بأنه خلال وجود أمك في المستشفى استيقظتَ وأخذتَ تصرخ لذلك أخذتك إلى أم البنت وبمجرد أن وضعتك (أم البنت) على ثديها سكتَّ فأخذتك منها.

    أما الشاهدة الثانية وهي أم البنت نفسها فتقول بأنها لا تتذكر شيئًا.

    فهل ...

    في مثل هذه الحالة ترى اللجنة عدم جواز زواج (هليل) (بتهاني) وعليهما فسخ العقد، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2996

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    930

  • أنا شاب في السابعة والعشرين من عمري أُعاني من إعاقة في ساقي اليسرى نتيجة لخطأ طبّي عندما كنت في السادسة من عمري، لكن هذه الإعاقة لم تمنعني -والحمد لله- من مواصلة تعليمي حتى حصلت -بعونه تعالى- على شهادتي الجامعية في مجال التحاليل الطبية، وأعمل الآن في أحد المستشفيات (فني مختبر)، تقدمت لخطبة فتاة في الواحدة والعشرين من العمر على ...

    جب أن يلجأ إلى توسيط بعض ذوي الصلاح والتقوى في الأمر، لعل الله يوفقه ويوفق الفتاة إلى ما فيه صالحهما في دينهما ودنياهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17495

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    2088

  • يقول الله عز وجل في كتابه الجليل: ﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ﴾ [ الكهف : 46 ] . لماذا أتى بالمال أولاً ولم يأت بالبنين ما الحكمة في ذلك؟

    تقديم المال على البنين في قوله عز وجل: ﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ﴾ [ الكهف : 46 ] مع كونهم أعز عند أكثر الناس؛ لعراقته في الزينة والإمداد وعمومه بالنسبة إلى الإفراد والأوقات، فإنه زينة ومدد لكل أحد من الأبناء والبنين في كل   وقت وحين. وأما البنون فزينتهم وإمدادهم أن يكون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33114

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    980

  • كان هناك في أحد المنتزهات مجموعة من العوائل، ومن   بينها خرجت مجموعة من الفتيات في يوم ماطر، فوقعت إحداهن في بركة ماء، وشارفت على الغرق، ثم تبعتها أختها لإنقاذها فغرقت معها، فأنقذهم أحد الشباب الموجودين، وبعد فترة أراد الزواج من إحداهن فشك أهلها هل تحل له أم لا؟ فذهبوا إلى أحد القضاة فأفتاهم بعدم جواز ذلك، واعتبره محرمًا ...

    إنقاذ الشاب للفتاتين من الغرق في بركة الماء لا يجعلهما من محارمه، ولا يحل لهما أن يكشفن له؛ لأنه أجنبي منهما، ويحل له الزواج من إحداهن إذا لم يكن هناك مانع ينشر الحرمة كالرضاع. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28255

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1323

  • هل يجوز العمل في العنب المخصص أثناء العمل فيه لصناعة الخمر؟

    هل يجوز العمل في معامل تعليب لحم الخنزير أو سائر اللحوم الموجودة في فرنسا؟

     هل يجوز العمل كمحاسب أو غيره في البنوك الربوية؟

    لا يجوز العمل في المصانع التي تعصر العنب ليكون خمرًا، سواء كان ذلك حملاً للعنب إليها أو فيها، أم عصرًا له أم تعبئة أم شحنًا أم تخزينًا أم إصلاحًا لآلاته ونحو ذلك؛ لما في ذلك من التعاون على الإثم، وكذا الحكم في تعليب لحم الخنزير، والعمل في البنوك الربوية؛ لما في ذلك من التعاون على الإثم، وقد قال الله تعالى:
    ﴿ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27021

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1734

  • نتيجة لخلاف مع زوجتي ولحالة السكر فقد نطقت على زوجتي بالطلاق مع العلم بأني سبق أن طلقت قبل ذلك.

    اليمين الأول: تاريخه: من أربع سنوات، حسب طلقة ورجعنا إلى بعض.

    اليمين الثاني: تاريخه 18/2/1992م - لفظه: طالق.

    - واستفسرت اللجنة من الزوج فأفاد بأنه متزوج سنة 1965، ونطق بالطلاق مرتين، والمرة الأولى حصلت منذ أربع سنوات فقد قال ...

    وقع من المستفتي طلقتان رجعيتان، وقد راجعها أمام اللجنة بالنسبة للطلاق الثاني وتبقى معه على طلقة واحدة، وأما بالنسبة للطلاق المعلق فهو يمين لأنه لم يقصد به الطلاق، وقد حنث في يمينه فعليه كفارة يمين إطعام عشرة مساكين.

    ونصحته اللجنة بعدم شرب المسكر والابتعاد عن رفقاء السوء نهائيًا ومراقبة الله ليحفظ صحته من الانهيار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3910

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2159

  • نفيدكم بأن صندوقنا التعاوني يضم في عضويته حوالي ثلاثين ألف عضو، وإن الصندوق يقدم إلى أعضائه المزايا المحددة في اللائحة الداخلية بصورة سليمة وشرعية.

    وبناء على رغبة الأعضاء بتأمين الصندوق وبعد مناقشة هذا الطلب مع شركة للتأمين والمرفق لكم صورة عن المزايا التي تقدمها الشركة المذكورة للأعضاء.

    يرجى إفادتنا عن ...

    هذا التأمين جائز نظرًا لخلوه من الربا (لعدم استرداد الأقساط مع الفوائد) ولخفة الغرر فيه وعدم أدائه إلى النزاع إذا كان مبلغ التعويض لا يتجاوز الضرر الفعلي.

    واللجنة استأنست للحد الأعلى في تقدير الضرر هنا بالدية الشرعية للنفس أو ما دونها وهي بالنسبة للنفس مقدرة شرعًا بالذهب بألف مثقال أي ما يعادل (4.250) أربعة كيلو جرامًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2293

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    3282

  • امرأة تشتكي من قرحتين في الاثني عشر ويجب عليها أن تأكل كل خمس ساعات يوميًا حسب أوامر الطبيب المختص وذلك لتقليل مستوى الحموضة في المعدة فهل تصوم أم لا وفي حالة عدم صومها فما حكم الشرع من ذلك؟

    إذا كان الطعام لها في النهار ضروريًا لئلا يتفاقم المرض وتحصل الأذية بحسب مشورة طبيب مسلم عدل فإن لها أن تفطر ثم إن كانت علتها هذه قابلة للشفاء فإن عليها قضاء الأيام التي أفطرت فيها بعد شفائها لقوله تعالى: ﴿فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ﴾ [البقرة: 184].

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6005

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    2050

  • شخص قام ببناء مسجد من طابقين خصص الطابق العلوي للصلاة ويرغب في تخصيص الطابق السفلي مدرسة لتحفيظ القرآن، علمًا بأن الدور السفلي منفصل تمامًا عن العلوي، والشخص نيته منذ البداية إنشاء مركز لتحفيظ القرآن، وهناك مدخل خاص للمركز ودورة مياه منفصلة ومطبخ ومكتب إداري للمركز. وبناء عليه:

    1- هل يجوز استخدامه مركزًا لتعليم القرآن ...

    ما دام الواقف قد حدد مسبقًا طابقًا لدار القرآن وطابقًا آخر للمسجد، فيمضي ما حدده الواقف، ولا يكون لدار القرآن أحكام المسجد، لأنها مستقلة عنه، هذا إذا كانت الأرض في الأصل ملكًا خالصًا للواقف أو كانت مخصصة من الدولة لهذا المشروع، أما إذا كانت الأرض مخصصة من الدولة في الأصل للمسجد فلا يجوز أن يبنى عليها غير ما خصص من أجله.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7965

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    792

  • الإسلام يبيح التدخين، فما هي نصيحة للشباب الذين يشربون (ديامبا) والشراب المسكر؟

    أولاً: الإسلام لا يبيح التدخين ، بل يحرمه؛ لما فيه من أضرار صحية واقتصادية واجتماعية، ولما يحصل منه من تفتير، وقد « نهى صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر ومفتر » [1] رواه أحمد وأبو داود بسند جيد.  

    ثانيًا: نصيحتنا لكل مسلم ألا يتناول أي مسكر، شرابًا كان أو غير شراب، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30253

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1062