• احتساب الدين من مال الزكاة

    بعض العاملين مع السائل يشترون الأشياء بالتقسيط، بعضهم يتوفاه الله، وبعضهم يعجز عن السداد، والبعض يتهرب من الدفع.

    فهل يجوز احتساب هذه المبالغ من زكاة المال؟

    من المنصوص عليه فقها أن شرط صحة أداء الزكاة أن تكون هناك نية من المزكي مقارنة للأداء ولو حكما، ومن ثم فإنه لا يجوز للسائل أن يحتسب ما في ذمة مدينه غير القادر على السداد من زكاة ماله، كما أنه لا يجوز له أيضًا أن يحتسب ما في ذمة مدينه الذي مات قبل أن يسدد ما عليه من أقساط من زكاة ماله وإنما له أن يتخذ من الإجراءات القانونية ما يكفل له الحصول على حقه من تركته التي تركها بعد وفاته قبل توزيعها على الورثة، كما أن له أن يتخذ من الإجراءات القانونية ما يتمكن به من الحصول ممن يتهرب من سداد ما عليه من أقساط ولا يجوز له احتساب ما عليه من الزكاة.

    ومما ذكر يعلم أنه لا يجوز للسائل احتساب ما له من ديون على الآخرين من زكاة ماله.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ 1- شرط صحة أداء الزكاة أن تكون نية المزكي مقارنة للأداء ولو حكما.

    2- لا يجوز للشخص أن يحتسب ما في ذمة مدينه غير القادر على السداد من زكاة ماله، ولا أن يحتسب ما في ذمة مدينه الذي مات قبل أن يسدد ما عليه من أقساط من زكاة ماله.

    بتاريخ: 23/2/1991

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 346-2 س: 126 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: محمد سيد طنطاوي
    تواصل معنا

التعليقات