• حكم المكافأة عند انتهاء العمل في الشركات

    قال: إنه كان موظفا بإحدى الشركات المصرية بالقاهرة، وقد اضطر إلى الاستقالة من العمل بهذه الشركة، وطالب بحقه في المكافأة عن مدة خدمته بالشركة، وقبل صرف هذه المكافأة أفهمه صاحب العمل أن هذه المكافأة حرام شرعًا. فهل تعتبر حلالًا شرعًا، أم لا؟

    المكافأة التي تمنحها المصلحة أو الشركة عند انتهاء مدة عمله بها عن مدة خدمته لها كما جرى على ذلك العرف والعمل تعتبر تبرعا وهبة من المصلحة أو الشركة لهذا الموظف، والتبرع والهبة مباحان شرعًا، بشرط خلوها من الربا والفوائد، ومن هذا يتبين أن المكافأة المقررة لهذا السائل من الشركة التي كان يعمل بها جائزة شرعًا ما دامت خالية من الربا والفوائد.

    والله أعلم.

    المبادئ:-

    1- المكافأة التي تمنحها الشركة أو المصلحة عند انتهاء مدة العمل تكون هبة جائزة ما دامت خالية من الربا والفائدة.

    بتاريخ: 11/6/1957

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 45 س:83 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: حسن مأمون
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة