• تصرف الأب في ملك أولاده القُصّر

    سئل في رجل عليه دين خاص به، وله أولاد صغار لم يبلغوا حد الرشد، ولهم أرض يملكونها بطريق الميراث عن والدتهم المتوفاة، فهل يجوز لوالدهم بما له من الولاية العامة عليهم أن يبيع من ملكهم أرضا قيمة ما يسدد به دينه أم لا؟ مع العلم بأن سبب هذا الدين أنه كان يأخذ مالا بالربا واستمر على ذلك مدة ثلاث سنوات أو أربع، وفائدة المائة في السنة من عشرة إلى اثني عشر.

    أفيدوا الجواب ولكم الثواب.

    اطلعنا على هذا السؤال الموضح أعلاه، ونفيد أن الأب المذكور بحالته المذكورة فاسد الرأي سيئ التدبير، فلا يجوز له أن يبيع أرض ولده القاصر المذكور، ولو لم يقض دينه من ثمنها إلا بضعف قيمتها، فإن باعها بأقل من ضعف قيمتها لم يجز هذا البيع، وحينئذ فإن رفعت هذه المسألة إلى القاضي قبل بلوغ الولد المذكور نقضه القاضي وأبطله، وإذا لم ترفع هذه المسألة إلى القاضي حتى بلغ الولد المذكور فللولد المذكور نقض البيع وإبطاله.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- الأب إذا كان فاسد الرأي سيئ التدبير، لا يجوز له أن يبيع أرض ولده القاصر، ولو لم يقض دينه من ثمنها إلا بضعف قيمتها.

    بتاريخ: 18/9/1915

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 5 س:11 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: محمد بخيت المطيعي
    تواصل معنا

التعليقات