• عملية الختان

    ما حكم الدين في عملية الختان؟

    إن مذهب الشافعية أن الختان واجب في حق الذكر والأنثى.

    ومذهب الحنابلة كما في المغني لابن قدامة أنه واجب في حق الذكور وليس بواجب بل هو سنة ومكرمة في حق الإناث، ومذهب الحنفية والمالكية أنه سنة في حق الذكور والإناث وهو من شعائر الإسلام.

    وفي فتح الباري للحافظ ابن حجر الشافعي قال الماوردي: «ختان الأنثى قطع الجلدة التي تكون في أعلى العضو كالنواة وكعرف الديك والواجب قطع الجلدة المستعلية منه دون استئصاله لما أخرجه أبو داود من حديث أم عطية أن امرأة كانت تختن بالمدينة فقال لها النبي -صلى الله عليه وسلم-: «لا تنهكي فإن ذلك أحظى للمرأة».

    وبهذا علم الجواب على السؤال وأن الختان من شعائر الإسلام.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- يرى الشافعية أن الختان واجب في حق الذكر والأنثى.

    2- مذهب الحنابلة أن الختان واجب في حق الذكور وليس بواجب بل هو سنة ومكرمة في حق الإناث.

    3- مذهب الحنفية والمالكية أن الختان سنة في حق الذكور والإناث وهو من شعائر الإسلام.

    بتاريخ: 10/9/1955

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 408 س:74 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: حسن مأمون
    تواصل معنا

التعليقات