• القنوت في اعتدال الركعة الأخيرة من الصبح

    هل القنوت وهو الدعاء أثناء صلاة الفجر في الركعة الثانية سنة أم بدعة؟

    القنوت هو كلام يشتمل على ثناء ودعاء، ولكن يسن أن يكون من ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو سنة عن الشافعية ويكون في اعتدال الركعة الأخيرة من الصبح ومن سنة الأبعاض عندهم، فإذا ترك عمدا يجبر بسجود السهو ويأتي به الإمام والمنفرد، أما المأموم فإنه يؤمن على دعاء الإمام.


    المبادئ:-
    1- القنوت سنة عن الشافعية، ويكون في اعتدال الركعة الأخيرة من الصبح ومن سنة الأبعاض عندهم، فإذا ترك عمدا يجبر بسجود السهو ويأتي به الإمام والمنفرد.

    بتاريخ: 19/6/1990

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 55-1 س: 126 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: محمد سيد طنطاوي
    تواصل معنا

التعليقات