• هل تدخل الديون في الوصية؟

    سئل في رجل صدرت منه حال حياته وصية بقوله: «أوصيت إلى أولاد ولدي فلان المتوفى في حال حياته بثمن ما أمتلكه من نقود وعقارات وأطيان يقسم بينهم للذكر مثل نصيب الأنثيين».

    ثم بعد وفاة الموصي المذكور اشتملت تركته على نقود ناضة وديون له، وأطيان في بعضها نخيل كثيرة، وعقارات، وورثته أولاده لصلبه وزوجته.

    فهل لا تدخل الديون في الوصية ولا يستحق الموصى لهم ثمنها؛ لأن المتبادر في لفظ النقود عدم دخول تلك الديون؟ فقد قال العلماء إن كلام الموصي يحمل على عرفه، أو تدخل الديون في النقود ويستحق الموصى لهم ثمنها ولو بعد تحصيلها؛ لما ذكر الفقهاء ورجحه في الوهبانية من أنه لو أوصى بثلث ماله لزيد كان للموصى له ثلث الدين الذي للميت على الغير، ولما قال ابن عابدين في حواشي البحر في متفرقات القضاء إن الموصى له بثلث المال لا يثبت حقه في القصاص، ومتى انقلب مالا يثبت حقه فيه، فهل يفرق بين ما قاله الفقهاء وبين ما قاله الموصي المذكور في مسألتنا؛ لأنه بين ما يملك بقوله: «من نقود وأطيان وعقارات واقتصر عليها ولم يذكر غيرها، مع العلم بأن له ديونا ومنقولات متنوعة؟ وهل تدخل النخيل تابعة للأطيان، ويكون للموصى لهم ثمنها أم لا؟ أرجو إفادتنا الجواب ولكم الثواب.

    أفندم.
     

    لا تدخل الديون -والحال ما ذكر- في النقود الموصى بثمنها في عبارة الموصي المذكور؛ لأن كلام الموصي والواقف والحالف والناذر وكل عاقد يحمل على عادته في خطابه ولغته التي يتكلم بها وافقت لغة العرب ولغة الشرع أم لا، وأما النخيل فتدخل في الأطيان الموصى بها تبعا لها.

    والله تعالى أعلم.

    المبادئ 1- كلام الموصي في وصيته يحمل على عادته في خطابه ولغته التي يتكلم بها.

    2- الديون لا تدخل في الوصية.

    بتاريخ: 13/4/1914

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 90 س:8 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: بكري الصدفي
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة