• مسألة

    سئل في امرأة توفيت عن: والدتها، وعن زوجها، وعن أختها شقيقتها، وعن أخويها لأمها ذكرين، فما يخص كل وارث في تركتها؟ أفيدوا الجواب ولكم الثواب.

    أفندم.

    إذا كانت وفاة المرأة المذكورة عن الأشخاص المذكورين لا غير، ولم يكن هناك مانع، تقسم تركتها على تسعة أجزاء بطريق العول، للأم منها جزء، ولزوجها ثلاثة، ولشقيقتها ثلاثة أجزاء كذلك، والجزآن الباقيان لأخويها من الأم المذكورين مناصفة بينهما، والله تعالى أعلم.

    المبادئ 1- للوالدة الثلث فرضًا عند عدم وجود الفرع الوارث أو عدد من الإخوة والأخوات.

    2- للزوج النصف فرضًا عند عدم وجود الفرع الوارث.

    3- للأخت الشقيقة النصف فرضًا عند انفرادها وعدم وجود من يعصبها أو يحجبها.

    4- للإخوة لأم الثلث فرضًا بالسوية بينهم عند تعددهم وعدم وجود الأصل المذكر أو الفرع الوارث.

    بتاريخ: 20/7/1911

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 137 س:6 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: بكري الصدفي
    تواصل معنا

التعليقات