• مسألة

    سئل في امرأة إسرائيلية توفيت عن: زوجها، وعن ثلاث أخوات شقيقات لها، وعن أم، ووالدها. ثم توفي زوجها المذكور عن أولاده الأربعة ثلاثة ذكور وأنثى فقط. مع العلم بأن المتوفيين المذكورين وورثتهما المذكورين كلهم إسرائيليون مقيمون بمصر وتابعون للحكومة المحلية ومتحدون في الدار.
     

    لزوج المتوفاة أولًا من تركتها النصف فرضًا؛ لعدم وجود الفرع الوارث، والباقي يقسم بين أمها وأبيها مثالثة: الثلث للأم، والثلثان للأب[1]، ولا شيء لأخواتها الشقيقات المذكورات؛ لحجبهن بالأب.

    وتقسم تركة المتوفى الثاني بين أولاده الأربعة المذكورين تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين. وهذا متى كان المتوفيان المذكوران وورثتهما متحدين في الدين والدار.

    والله أعلم.


    المبادئ:-
    1- تحجب الأخوات الشقيقات بالأب.

    2- للزوج نصف التركة فرضًا عند عدم وجود الفرع الوارث.

    3- للأم الثلث فرضًا عند عدم وجود الفرع الوارث أو جمع من الإخوة.

    4- للأب باقي التركة تعصيبًا عند عدم وجود فرع وارث مطلقا.

    5- للأولاد باقي التركة تعصيبًا بعد الوصية الواجبة.

    6- للذكر ضعف الأنثى إذا لم يكن هناك وارث آخر.

    بتاريخ: 22/9/1923

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 188 س:23 تاريخ النشر في الموقع : 13/12/2017

    المفتي: عبد الرحمن قراعة
    تواصل معنا

التعليقات