• مسألة

    سأل كامل أفندي رزق في رجل توفي عن زوجتين، وعن ثلاث بنات، وعن والدته، وعن ثلاثة إخوة ذكر وأنثيين أشقاء.

    ثم توفيت إحدى بنات المتوفى الأول عن والدتها، وعن أختيها لأبيها، وعن عمها وعمتيها أشقاء والدها، وعن جدتها أم أبيها. والمطلوب معرفة من يرث ومن لا يرث، وتبيين نصيب كل من الورثة بالطريق الشرعي.
     

    لزوجتي المتوفى الأول من تركته الثمن فرضًا بالسوية بينهما؛ لوجود الفرع الوارث، ولبناته الثلاث الثلثان فرضًا بالسوية بينهن، ولوالدته السدس فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث ووجود عدد من الإخوة والأخوات، والباقي لأخيه وأختيه الأشقاء تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين.

    ولوالدة المتوفاة ثانيًا من تركتها السدس فرضًا؛ لوجود عدد من الأخوات، ولأختيها لأبيها الثلثان فرضًا بالسوية بينهما، والباقي لعمها الشقيق تعصيبًا، ولا شيء لجدتها أم أبيها؛ لحجبها بالأم، ولا للعمتين الشقيقتين؛ لأنهما من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبة. وهذا حيث كان الحال كما ذكر في السؤال.

    والله أعلم.


    المبادئ:-
    1- العمات من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبة.

    2- تحجب الجدات مطلقا بالأم.

    3- للزوجة الثمن فرضًا عند وجود الفرع الوارث.

    4- للبنات الثلثان فرضًا بالسوية بينهن إذا لم يكن معهن عاصب.

    5- للأم السدس فرضًا عند وجود الفرع الوارث أو جمع من الإخوة أو الأخوات.

    6- للإخوة الأشقاء باقي التركة تعصيبًا للذكر ضعف الأنثى عند عدم وجود عاصب أقرب.

    7- للأختين الشقيقتين الثلثان بالسوية بينهما فرضًا عند عدم وجود من يعصبهما أو يحجبهما.

    8- للأختين لأب الثلثان بالسوية بينهما فرضًا عند عدم وجود من يعصبهما أو يحجبهما.

    9- للعم الشقيق باقي التركة تعصيبًا عند عدم وجود عاصب أقرب.

    بتاريخ: 26/1/1925

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 48 س:26 تاريخ النشر في الموقع : 13/12/2017

    المفتي: عبد الرحمن قراعة
    تواصل معنا

التعليقات