• مسألة

    1- سئل في وفاة المرحوم/أحمد حسن عبد الواحد سنة 1965 عن زوجته أم محمد محمد طلبة، وعن ابنيه حسن ومحمد، وعن أخته شقيقته خضرة حسن عبد الواحد، وعن ابن عمه الشقيق خضر سليمان عبد الواحد فقط.

    2- ثم وفاة المرحوم/حسن أحمد حسن عبد الواحد سنة 1968 عن أمه أم محمد محمد طلبة، وعن أخيه الشقيق محمد، وعن أخيه لأمه سعيد إبراهيم العفيفي، وعن عمته الشقيقة خضرة حسن عبد الواحد، وعن ابن عم أبيه الشقيق خضر سليمان عبد الواحد فقط.

    3- ثم وفاة المرحوم/محمد أحمد حسن عبد الواحد سنة 1968 بعد وفاة المتوفى الثاني عن أمه أم محمد محمد طلبة، وعن أخيه لأمه سعيد إبراهيم العفيفي، وعن عمته الشقيقة خضرة حسن عبد الواحد، وعن ابن عم أبيه الشقيق خضر سليمان عبد الواحد فقط.

    وطلب السائل بيان من يرث، ومن لا يرث، ونصيب كل وارث.
     

    1- بوفاة المرحوم/أحمد حسن عبد الواحد سنة 1965 عن المذكورين فقط يكون لزوجته ثمن تركته فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث، والباقي لابنيه مناصفة بينهما تعصيبًا، ولا شيء لأخته شقيقته ولا لابن عمه الشقيق؛ لحجبهما بالفرع الوارث المذكر.

    2- وبوفاة المرحوم/حسن أحمد حسن عبد الواحد سنة 1968 عن المذكورين فقط يكون لأمه سدس تركته فرضًا؛ لوجود اثنين من الإخوة، ولأخيه لأمه السدس فرضًا، والباقي لأخيه شقيقه تعصيبًا؛ لعدم وجود عاصب أقرب، ولا شيء لابن عم أبيه الشقيق؛ لحجبه بالأخ الشقيق، كما لا شيء لعمته الشقيقة؛ لأنها من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبات.

    3- وبوفاة المرحوم/محمد أحمد حسن عبد الواحد سنة 1968 بعد وفاة المتوفى الثاني عن المذكورين فقط يكون لأمه ثلث تركته فرضًا؛ لعدم وجود من يحجبها من الثلث إلى السدس، ولأخيه لأمه السدس فرضًا، والباقي لابن عم أبيه الشقيق تعصيبًا؛ لعدم وجود عاصب أقرب، ولا شيء لعمته الشقيقة؛ لأنها من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبات.

    وهذا إذا لم يكن لكل متوفى وارث آخر غير من ذكر، ولا فرع يستحق وصية واجبة.

    والله أعلم.

    المبادئ:-

    1- للزوجة الثمن فرضًا عند وجود الفرع الوارث.

    2- للأولاد ذكورًا وإناثًا الباقي تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين.

    3- لا شيء للأخت الشقيقة ولا لابن العم الشقيق لحجبهما بالفرع الوارث المذكر.

    4- للأم السدس فرضًا عند وجود الفرع الوارث أو عدد من الإخوة والأخوات.

    5- للأخ لأم السدس فرضًا عند انفراده وعدم وجود الأصل المذكر أو الفرع الوارث.

    6- للأخ الشقيق الباقي تعصيبًا عند عدم وجود عاصب أقرب.

    7- لا شيء لابن العم لأب الشقيق لحجبه بالأخ الشقيق الأقرب منه درجة.

    8- العمات من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبات.

    9- للأم الثلث فرضًا عند عدم وجود الفرع الوارث أو عدد من الإخوة والأخوات.

    10- لابن العم لأب الشقيق الباقي تعصيبًا عند عدم وجود عاصب أقرب.

    بتاريخ: 6/10/1968

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 78 س:106 تاريخ النشر في الموقع : 13/12/2017

    المفتي: أحمد محمد عبد العال هريدي
    تواصل معنا

التعليقات