• مسألة

    سأل محمود محمد منصور قال: توفيت امرأة عن: بنتها، وزوجها، وأبيها، وجدتها أم أمها.

    ثم توفيت البنت عن: أبيها، وجدتها أم أبيها، وعن جدها أبي أبيها، وعن جدها أبي أمها.

    فمن الوارث من هؤلاء؟ ومن لا يرث؟

    لزوج المتوفاة الأولى من تركتها الربع فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث، ولبنتها النصف فرضًا، وللجدة لأم -أم الأم- السدس فرضًا، وللأب السدس فرضًا. وقد دخل في المسألة العول، فأصلها من اثني عشر وتعول إلى ثلاثة عشر: للزوج ثلاثة أسهم من ثلاثة عشر سهمًا تقسم إليها التركة، وللبنت ستة أسهم، وللجدة المذكورة سهمان، وللأب السهمان الباقيان.

    وجميع تركة المتوفاة الثانية لأبيها تعصيبًا، ولا شيء للجدة لأب ولا للجد لأب؛ لحجبهما بالأب، وكذلك لا شيء للجد لأم؛ لأنه من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن العصبة.

    وهذا إذا لم يكن لأحد من المتوفاتين وارث آخر.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- الفرع الوارث يحجب الإخوة مطلقا.

    2- للزوج ربع التركة فرضًا عند وجود الفرع الوارث.

    3- للبنت النصف فرضًا عند انفرادها وعدم وجود من يعصبها.

    4- للجدة لأم السدس فرضًا عند عدم وجود الأم.

    5- للأب جميع التركة عند عدم وجود عاصب أقرب أو صاحب فرض.

    6- للأب السدس فرضًا عند وجود الفرع الوارث المذكر.

    7- الجدة لأب والجد لأب يحجبان بالأب.

    8- الجد لأم من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن العصبة.

    بتاريخ: 23/12/1941

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 530 س:50 تاريخ النشر في الموقع : 13/12/2017

    المفتي: عبد المجيد سليم
    تواصل معنا

التعليقات