• مسألة

    سأل عبد اللطيف محمد النجار بالآتي: رجل اسمه سيد خليل دودار توفي عن ابن عم من الأم مقدم هذا الطلب، وعن ابن أخته نبوية خليل دودار اسمه علي العشيري، وعن ابن عمته زنوبة إبراهيم دودار اسمه يوسف فرج، فمن هؤلاء الوارث له؟ ومقدار نصيبه في تركته؟

    جميع تركة المتوفى المذكور لابن أخته، ولا شيء لابن عمه من الأم، ولا لابن عمته؛ لأن ابن الأخت من الصنف الثالث من ذوي الأرحام وهما من أولاد الصنف الرابع منهم، والصنف الثالث مقدم في الميراث على الصنف الرابع وأولادهم.

    وهذا إذا لم يكن للمتوفى وارث آخر.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- جميع التركة لابن الأخت عند عدم وجود صاحب فرض ولا عاصب ولا من يقدم عليه من ذوي الأرحام.

    2- ابن الأخت من الصنف الثالث من ذوي الأرحام وابن العم لأم وابن العمة من أولاد الصنف الرابع منهم، والصنف الثالث مقدم في الميراث على الصنف الرابع وأولادهم.

    بتاريخ: 2/2/1935

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 125 س:40 تاريخ النشر في الموقع : 13/12/2017

    المفتي: عبد المجيد سليم
    تواصل معنا

التعليقات