• الاختلاط في الأعراس

    ما هو حكم الاختلاط في الأعراس؟

    مصطلح (اختلاط) مصطلح غريب على نصوص الكتاب والسنة، جعله كثير من الناس من الأمور المقطوع بها من دين الإسلام قولًا واحدًا، وكأن القرآن أو الحديث قال (الاختلاط حرام)، وهذا من المجازفات التي يقطع فيها اليوم كثير من المسلمين. والذي نقوله بخصوص ذلك: إن شريعة الإسلام لم تمنع من وجود الرجال والنساء في مكان واحد، وذلك إذا اجتنبت أمور ثلاثة حرّمها الإسلام، هي: الخلوة (وهي أن يكون رجل واحد مع امرأة واحدة في موضع لا يتهيأ أن يراهما فيه أحد). والتبرج (وهو إظهار المرأة ما أوجب الله عليها سترة من بدنها أو زينتها أو طيبها أو تكسرها في مشيتها وحركتها). والتماس (أي لمس البشرة للبشرة)، فإذا انتفت هذه الأمور الثلاثة فليس هناك محذور شرعي، ولا فارق بين الأعراس أو غيرها في ذلك، إلا إذا كنا نعلم أن الناس لا تتقيد في الأعراس بهذه الشروط فنمنع من وجود الرجال والنساء في مكان واحد.

    من فتاوى الدورة الثانية/دبلن- أيرلندا/19-21 جمادي الآخرة 1419هـ، الموافق لـ9-11 أكتوبر 1998م.
     

    المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث

    رقم الفتوى: 35 (15/2) تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة