• حكم إقامة صلاة الجمعة في المسجد الصغير

    السائل يقيم في قرية قليلة العدد والمنازل ويجاورها قريتان كبيرتان في كل منهما مسجد كبير تقام فيه صلاة الجمعة والجماعة، وقد قام أهل هذه القرية الصغيرة ببناء مسجد في قريتهم وأفتى بعض الناس بعدم جواز إقامة صلاة الجمعة في هذا المسجد بحجة أنه لا يوجد في مصر جامع.

    ويطلب السائل بيان ما إذا كانت تجوز صلاة الجمعة في هذا المسجد أم لا.
     

    اختلف الفقهاء فيما إذا كانت صلاة الجمعة في موضعين أو أكثر في بلد واحد صحيحة أم لا. فعند فقهاء الأحناف: يصح أن تؤدى صلاة الجمعة في مساجد متعددة في المصر -والمصر عندهم ما كان له قاض ينفذ الأحكام- أو كان أكبر مساجده لا يسع أهله. وعند فقهاء الشافعية: تصح صلاة الجمعة في مساجد متعددة إذا كان التعدد لحاجة كضيق المسجد وغيره.

    وعند فقهاء المالكية: لا تصح صلاة الجمعة إلا في المسجد القديم، ولا تصح في الجديد إلا إذا هجر القديم أو كان ضيقا أو حكم القاضي بالصلاة فيه. وعند فقهاء الحنابلة: تصح في جميع المساجد عند استيفاء شروط صلاة الجمعة.

    والمستفاد من هذه المذاهب بوجه عام أن الحاجة والضرورة متى استلزمت تعدد المساجد فتصح الصلاة في أي مسجد منها.

    وهذا إذا كان الحال كما ورد بالسؤال.

    والله سبحانه وتعالى أعلم
    المبادئ:-
    1- متى استلزمت الضرورة تعدد المساجد فتصح صلاة الجمعة في أي مسجد منها.
     

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 623 لسنة 2003م تاريخ النشر في الموقع : 15/12/2017

    المفتي: أحمد الطيب
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة