• حكم النيابة في الحج

    والد السائل توفي وترك مالا خصصه للحج عنه، ولا يوجد من أولاد المتوفى من أدى فريضة الحج عن نفسه إلا واحد لا يستطيع الحج مرة أخرى نيابة عن والده.

    ويسأل السائل: هل يجوز شرعا لأحد من أبناء المتوفى الذين لم يؤدوا الحج عن أنفسهم أن يحج نيابة عن والده؟

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال فإنه يجوز شرعا لأي واحد من أبناء هذا المتوفى أن يقوم بأداء الحج عن والده من ماله الذي خصصه للحج منه سواء كان هذا الولد قد حج عن نفسه أم لم يحج، إلا أنه من الأفضل أن يكون النائب في الحج قد حج عن نفسه أولا.

    ويشترط في هذا النائب أن ينوي الحج عن والده، وأن تكون نفقات الحج من ماله الذي خصصه للحج عنه. وتشمل هذه النفقة ما يحتاج إليه الحاج من مصاريف السفر جوا أو بحرا أو برا ونفقة الطعام والشراب والمسكن وملابس الإحرام حسب المعتاد.

    ومما سبق يعلم الجواب.

    والله سبحانه وتعالى أعلم
    المبادئ:-
    1- يجوز شرعا للولد تأدية الحج عن والده من ماله الذي خصصه للحج منه سواء كان هذا الولد قد حج عن نفسه أم لم يحج.

    2- من الأفضل أن يكون النائب في الحج قد حج عن نفسه أولا.
     

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 760 لسنة 2003م تاريخ النشر في الموقع : 15/12/2017

    المفتي: أحمد الطيب
    تواصل معنا

التعليقات