• هل تجب الزكاة في مال المريض مرضا عقليا

    يقول السائل:

    أولًا: حيث إن أبي توفي وترك ميراثا للأولاد والأم ومنهم ولد متخلف ذهنيا وغير مدرك، فهل تجوز في نصيبه من الميراث زكاة المال إذا تجاوز النصاب، وكانت أمواله مودعة في أحد البنوك لتأمين مستقبله والصرف على متطلباته؟ وإذا كانت في ماله الزكاة رجاء الإفادة للموافقة عليها من المجلس الحسبي.

    ثانيًا: أمي أصابها مرض الزهايمر، وهي الآن غير مدركة لمن حولها أو لتصرفاتها، ولديها مرافقة تقوم على رعايتها بجانب أبنائها، فهل تجب في مالها زكاة المال إذا زاد عن النصاب؟ رجاء التكرم بإفادتنا عن ذلك مع التكرم بذكر وإيضاح النصاب الذي لو زاد المال عنه وجبت الزكاة، ومقدار زكاة الأموال المودعة في البنوك والتي مر عليها سنة كاملة، هل الزكاة عن المال المودع بالكامل أم على أرباح هذا المال فقط؟ وهل توجب الزكاة من تاريخ الميراث أو من تاريخ العلم بوجوب الزكاة؟

    أولًا: طالما أن مال الولد المذكور قد جاوز النصاب فعليه الزكاة المفروضة شرعًا بواقع ربع العشر 2.5 بالمائة.

    ثانيًا: نعم تجب الزكاة في مال الأم طالما كان زائدا عن النصاب بواقع ربع العشر 2.5 بالمائة كما سبق ذكره.

    - النصاب يساوي ما قيمته خمسة وثمانون جراما من الذهب عيار واحد وعشرين.

    - مقدار زكاة الأموال المودعة في البنوك والتي مر عليها سنة كاملة هو ربع العشر 2.5 بالمائة.

    - الزكاة تكون من أصل المال فقط والأرباح إذا أضيفت لأصل المبلغ وحل عليها الحول القمري زائدا عن حاجة المزكي في سنته وحاجة من يعول.

    - تجب الزكاة بعد مرور حول من امتلاك المال سواء كان بالميراث أو غيره وليس من تاريخ العلم بوجوب الزكاة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- المال إذا جاوز النصاب فعليه الزكاة المفروضة شرعًا.

    2- الزكاة تكون من أصل المال فقط والأرباح إذا أضيفت لأصل المبلغ وحال عليها الحول القمري زائدا عن حاجة المزكي في سنته وحاجة من يعول.
     

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 344 لسنة 2005 تاريخ النشر في الموقع : 15/12/2017

    المفتي: علي جمعة محمد
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة