• مسألة

    يقول السائل/ محمد سالم محمد عبد المعطي توفي/ محمد عبد المعطي عام 1990م تقريبا عن زوجة، وأولاده منها: ذكرين وثلاث إناث، وأولاد ابنه منها سالم المتوفى قبله: صلاح وفؤاد ومحمد وهدى ومنى، وزوجته.

    ثم توفيت زوجة/ محمد عبد المعطي عن بقية المذكورين.

    فمن يرث؟ ومن يستحق؟

    أولًا: بوفاة/ محمد عبد المعطي بعد أول أغسطس سنة 1946م تاريخ العمل بقانون الوصية رقم 71 لسنة 1946م عن المذكورين فقط يكون في تركته وصية واجبة لأولاد ابنه المتوفى قبله بمقدار ما كان يستحقه والدهم ميراثا لو كان على قيد الحياة وقت وفاة والده أو الثلث أيهما أقل؛ طبقا للمادة 76 من القانون المذكور، ولا شيء لزوجة ابنه المتوفى قبله لا بالميراث؛ لعدم سببه، ولا بالوصية الواجبة؛ لأنها خاصة بالفرع غير الوارث بضوابط خاصة.

    وبقسمة تركة المتوفى إلى مائتين وثمانية وثمانين سهمًا: يكون لأولاد ابنه سالم منها ستة وخمسون سهمًا للذكر منهم ضعف الأنثى، فيكون لكل من صلاح وفؤاد ومحمد أربعة عشر سهمًا، ولكل من هدى ومنى سبعة أسهم، والباقي وقدره مائتان واثنان وثلاثون سهمًا يكون هو التركة التي تقسم على الأحياء من ورثته وقت وفاته، فيكون لزوجته الثمن تسعة وعشرون سهمًا فرضا؛ لوجود الفرع الوارث، ولأولاده الخمسة الباقي بعد الثمن للذكر منهم ضعف الأنثى تعصيبًا؛ لعدم وجود صاحب فرض آخر، فيكون لكل ابن من الاثنين ثمانية وخمسون سهمًا، ولكل بنت من الثلاث تسعة وعشرون سهمًا.

    ثانيًا: بوفاة زوجة/ محمد عبد المعطي بعد أول أغسطس سنة 1946م تاريخ العمل بقانون الوصية رقم 71 لسنة 1946م عن المذكورين فقط يكون في تركتها وصية واجبة لأولاد ابنها المتوفى قبلها بمقدار ما كان يستحقه والدهم ميراثا لو كان على قيد الحياة وقت وفاة والدته أو الثلث أيهما أقل؛ طبقا للمادة 76 من القانون المذكور.

    وبقسمة تركة المتوفاة إلى اثنين وسبعين سهمًا يكون لأولاد ابنها سالم منها ستة عشر سهمًا للذكر منهم ضعف الأنثى وصية واجبة، فيكون لكل من صلاح وفؤاد ومحمد أربعة أسهم، ولكل من هدى ومنى سهمًان، والباقي وقدره ستة وخمسون سهمًا يكون هو التركة التي تقسم على ورثتها الأحياء وقت وفاتها وهم أولادها الخمسة للذكر منهم ضعف الأنثى تعصيبًا؛ لعدم وجود صاحب فرض، فيكون لكل ابن من الاثنين ستة عشر سهمًا، ولكل بنت من الثلاث ثمانية أسهم.

    هذا إذا كان الحال كما ورد بالسؤال، وإذا لم يكن للمتوفيين وارث، ولا فرع يستحق وصية واجبة غير من ذكروا، وإذا لم يكونا قد أوصيا لأولاد ابنهما المتوفى قبلهما أو لأي منهم بشيء ولا أعطياهم أو أيا منهم شيئًا بغير عوض عن طريق تصرف آخر، وإلا خصم من نصيبهم في الوصية الواجبة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- لأولاد الابن وصية واجبة بمقدار ما كان يستحقه والدهم ميراثا لو كان على قيد الحياة وقت وفاة والده أو الثلث أيهما أقل؛ طبقا للمادة 76 من القانون رقم 71 لسنة 1946.

    2- للأولاد ذكورًا وإناثًا الباقي تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين.

    بتاريخ: 27/ 1/ 2007م

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 163 تاريخ النشر في الموقع : 15/12/2017

    المفتي: علي جمعة محمد
    تواصل معنا

التعليقات