• اتجاه القبلة في الفضاء والكواكب الأخرى

    يقول السائل: أدرس الهندسة المعمارية بالقاهرة، واخترت لبحث التخرج موضوع "استعمار كوكب المريخ"، وأريد أن أعرف كيف تتعين القبلة في الفضاء وعلى كواكب أخرى خاصة كوكب المريخ.

    الخارج إلى الفضاء يكون قد فقد اتجاه القبلة؛ حيث إن التوجه إلى القبلة مشروط بالبقاء في كوكب الأرض؛ لدلالة قوله تعالى: ﴿وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ﴾ [البقرة: 149]، فإن الخروج غير الصعود إلى السماء، وحينئذ فإنه يتوجه حيث يشاء وفي أي اتجاه كان ما دام في كوكب غير الأرض ومنها المريخ؛ قال تعالى: ﴿وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ[١١٥]﴾ [البقرة: 115] ولا تسقط الصلاة، وحيث غابت حركة الشمس يقدر لها وقتها؛ بدليل حديث الدجال المشهور، ويؤخذ بتقويم مكة ويصلى بالساعة؛ لأن مكة أم القرى.

    والله سبحانه وتعالى أعلم
    المبادئ:-
    1- التوجه إلى القبلة مشروط بالبقاء في كوكب الأرض.

    2- إذا غابت حركة الشمس بالخروج للفضاء فإن التقدير للصلاة يكون بتقويم مكة ويصلى بالساعة.

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 675 لسنة 2009 تاريخ النشر في الموقع : 15/12/2017

    المفتي: علي جمعة محمد
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة