• هل على الرجل عدة؟

    يقول السائل: طلق موكلي زوجته الأولى التي لم يكن متزوجا من غيرها طلاقا رجعيا، وبعد خمسة وعشرين يوما تزوج بأخرى لا صلة بينها وبين الأولى من قرابة ولا رضاع، ثم انتهت عدة الأولى، فهل زواجه الثاني صحيح شرعًا أم كان يحتاج إلى انتظار عدة قبل أن يتزوج بالثانية؟ وبمعنى آخر: هل له عدة مثل مطلقته تمنعه من الزواج بأخرى حتى تنقضي؟

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال: فنفيد بأن موكلك لم يكن عليه عدة بعد طلاقه المذكور، فزواجه الثاني صحيح، ومطلقته صارت بانتهاء عدتها منه بائنة منه بينونة صغرى، أي أنها لم تعد زوجة له، وعليه فإذا كان الأمر على ما ذكر بالسؤال إلى الآن فهو متزوج من المرأة الثانية فقط، وزواجه منها صحيح شرعًا، وقد انقطعت علاقته الزوجية بالأولى.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- لا عدة على الرجل بعد طلاقه لزوجته.

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 231 لسنة 2007 تاريخ النشر في الموقع : 15/12/2017

    المفتي: علي جمعة محمد
    تواصل معنا

التعليقات