• الاستهزاء من استخدام السنة النبوية

    يرجى تزويدنا بحكم من يستهزئ بالسواك ومستخدميه وتقبيح عادة التسوك، بأنها لا تناسب التطور الحضاري؟ وهل السواك سنة مؤكدة أم لا؟ وجزاكم الله خيرًا.
     

    الاستياك هو تنظيف الأسنان بعود أو ما يقوم مقامه، وهو سنة عند الوضوء عند بعض الفقهاء وعند الصلاة عند البعض الآخر، وقال: هو واجب (إسحاق بن راهويه).

    وذلك لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لَأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ مَعَ كُلِّ وُضُوء». رواه البخاري، وعند البخاري[1] ومسلم[2]: «عِنْدَ كُلِّ صَلَاةٍ، أَوْ مَعَ كُلِّ صَلَاةٍ».

    وقد ذكر الفقهاء آدابًا لاستعماله، منها إلا يستاك بحضرة الجماعة أو في المسجد، فإذا خالف مسلم هذه الآداب فاستهزأ به غيره لمخالفته هذه الآداب فلا يعد ذلك استهزاء بالسنة.

    والله أعلم.
      
    1) بعد حديث (رقم 1933) معلّقًا.

    2) البخاري (رقم 887)، مسلم (رقم 252).   

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 39 تاريخ النشر في الموقع : 27/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة