• تأخير الدخول في الإسلام لمن يرغب فيه

    أقدم إليكم استفتائي هذا لعرضه على اللجنة المختصة لإفادتي من الناحية الشرعية بحكم تأخير تلقين الراغب في دخول الإسلام الشهادتين حتى يشرح له الموظف -بعد توجيه الأسئلة إلى الراغب- معنى الشهادتين، وما سيترتب على إسلامه من ناحية علاقته الزوجية وتبعية أولاده، ثم يذهب به إلى أحد المشايخ ليلقّنه الإسلام.

    أليس الأسلم أن يلقَّن الشهادتين طالما جاء راغبًا بذلك، ولم يعرض أي سؤال على الإدارة المختصة بإشهار الإسلام، ثم تستوفى الإجراءات الإدارية ويشرح له تعاليم الإسلام؟ وما استفتائي هذا إلا لصالح الجميع والإسلام.
     

    لا يجوز تأخير تلقين الشهادتين لمن يريد الإسلام، ولكن يجوز للملقِّن إفهامه معنى الشهادتين، وبعض ما يترتب على إسلامه من أحكام إجمالًا قبل النطق بالشهادتين، في بعض الحالات التي يراها الملقِّن، ولا يسأله عن سبب إسلامه.

    والله أعلم.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 58 تاريخ النشر في الموقع : 27/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات