• سقوط غسل العضو المقطوع في الوضوء

    شخص تعرض لحادث وفي أثر الحادث فقد رجله أو يده وتم تركيب يدٍ أو رجل صناعية له فهل يجوز عند الوضوء أن يمرر عليها الماء (الطرف الصناعي) مع العلم أنها ليست طبيعية فما حكم الشرع؟

    إذا قطع عضو واجب التطهير وبقي بعضه وجب تطهير ذلك البعض؛ لحديث: «إِذَا أَمَرْتُكُمْ بِشَيْءٍ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ»[1]، ولقاعدة: (الميسور لا يسقط بالمعسور)، وإذا قطع العضو كله سقط الغسل أو المسح الواجب، وذهب بعض الفقهاء إلى أنه يندب غسل باقي العضو كالعضد أو الساق لئلا يخلو العضو عن طهارة وليس هذا واجبًا لسقوط المحل.

    فإذا ركبَ عضوًا اصطناعيًا مكان العضو المقطوع لم يجب غسل العضو الاصطناعي.

    والله أعلم.


    [1] مسلم رقم (1337).

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 270 تاريخ النشر في الموقع : 27/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة