• وقت صلاة الأوّابين

    هل توجد صلاة تسمى (صلاة الأوابين) وهي تصلى بين صلاة المغرب والعشاء؟

    صلاة الأوابين مشروعة باتفاق الفقهاء، وهي من النوافل التي يؤجر الإنسان على فعلها، وسميت بالأوابين وهم التائبون لما فيها من القربة إلى الله تعالى.

    وتطلق على التنفل في ضحوة النهار لما ورد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: (أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث لست بتاركهن: أن لا أنام إلا على وتر، وأن لا أدع ركعتي الضحى فإنها صلاة الأوابين، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر) رواه أبو داود[1].

    وقال بعض الفقهاء تنفل الإنسان بعد صلاة المغرب يسمى الأوابين أيضًا لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «مَنْ صَلَّى بَعْدَ الْمَغْرِبِ سِتَّ رَكَعَاتٍ، لَمْ يَتَكَلَّمْ فِيمَا بَيْنَهُنَّ بِسُوءٍ، عُدِلْنَ لَهُ عِبَادَة اثنْتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً». وقال: «هَذِهِ صَلاةُ الأَوَّابِينَ» رواه الترمذي وابن ماجه[2]. اهـ. الموسوعة الفقهية 27/133.

    والله أعلم.

    [1] رقم (1432).

    [2] الترمذي (رقم 435)، ابن ماجه (رقم 1167) إلا لفظة (هذه صلاة الأوابين) فرواها محمد ابن نصر المروزي في (مختصر قيام الليل) (ص 38).

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 379 تاريخ النشر في الموقع : 27/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات