• تكرار صلاة الجماعة عند فوات الجماعة الأولى

    ما الحكم في إقامة جماعة أخرى في المسجد، لمن فاتتهم الجماعة الأولى؟

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن تكرار الجماعة في مسجد الحي -الذي له إمام وجماعة معلومون- جائز مع الكراهة، لما روى أبو بكرة رضي الله عنه: «أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَقْبَلَ مِنْ نَوَاحِي الْمَدِينَةِ يُرِيدُ الصَّلاةَ، فَوَجَدَ النَّاسَ قَدْ صَلَّوْا، فَمَالَ إِلَى مَنْزِلِهِ، فَجَمَعَ أَهْلَهَ، فَصَلَّى بِهِم» أخرجه الطبراني في الكبير والأوسط[1]، ورجاله ثقات.

    وورد عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا إذا فاتتهم الجماعة صلوا في المسجد فرادى[2]، ولأن في تكرار الجماعة تقليل الجماعة الأولى، لما فيه من التواني عن حضور الجماعة الأولى، مما يقلل عددها.

    أما المساجد التي في الأسواق فإنه يجوز تكرار الجماعة فيها من غير كراهة ومثلها المسجد الذي ليس له إمام ولا مؤذن راتب.

    وذهب الحنابلة إلى استحباب إعادة الجماعة في المسجد لمن فاتتهم الجماعة الأولى، ولو كان مسجد الحي وله إمام راتب، وقالوا: إذا صلى إمام الحي وحضر جماعة أخرى استحب لهم أن يصلوا جماعة، وهو قول ابن مسعود وعطاء والحسن وقتادة وإسحق، لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: «صَلَاةُ الْجَمَاعَةِ تَفْضُلُ صَلَاةَ الْفَذِّ بِخَمْسٍ وَعِشْرِينَ دَرَجَةً»[3]، وفي رواية: «بِسَبْعٍ وَعِشْرِينَ دَرَجَةً» متفق عليه[4]، وروى أبو سعيد قال: (جاء رجل وقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «مَنْ يَتَصَدَّقُ عَلَى هَذَا؟»، فَقَامَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ فَصَلَّى مَعَهُ) رواه أحمد وابن حبان وعبد الرزاق[5]، وروى الأثرم بإسناده عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله وزاد قال: فلما صليا قال: «وَهَذَانِ جَمَاعَةٌ»[6]، ولأنه قادر على الجماعة، فاستحب له فعلها، كما لو كان المسجد في ممر الناس.

    والله أعلم.

    1) (الأوسط) (4601)، و(الكبير) كما في مجمع الزوائد (رقم 2177).

    2) بل رُوي عن الحسن البصري، ينظر مصنف ابن أبي شيبة (رقم 7188).

    3) البخاري (رقم 646)، ومسلم (رقم 649)، واللفظ للبخاري.

    (4 البخاري (رقم 645)، مسلم (رقم 650).

    (5 أحمد (رقم 11408)، وابن حبان (رقم 2397) وعبد الرزاق في مصنفه (رقم 3427).

    (6 كما في المغني (3/411).

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 443 تاريخ النشر في الموقع : 27/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة