• دفع الرسوم الدراسية من الزكاة وتكريم المعلمين المميزين من الزكاة

    عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/ عبد الله، رئيس جمعية خيرية، ونصه: إن جمعيتنا تقوم بأنشطة وفعاليات عديدة ومتنوعة، ومنها:

    1- الأنشطة المتعلقة بتدريب المعلمين وإنمائهم مهنيًا، مما يعينهم على أداء رسالتهم التربوية بشكل متميز.

    2- مساعدة المعلمين على استكمال دراستهم الجامعية، والحصول على دبلومات متخصصة في مجال عملهم، وذلك بالاتفاق مع إحدى الجامعات المعتمدة.

    3- ابتعاث بعض أبناء المعلمين لاستكمال دراساتهم، سواء خارج الكويت أو داخلها.

    4- مساعدة الطلبة المحتاجين، والذين لهم ظروف اجتماعية في الحصول على متطلباتهم لاستكمال تعليمهم.

    5- مساعدة الطلبة في التعليم الخاص في دفع رسوم دراستهم.

    6- تكريم المعلمين المتميزين.

    فيرجى التكرم بإفادتنا بمدى جواز الأخذ من أموال الزكاة لهذه الأنشطة والمشاريع من أي مصرف من المصارف المعتمدة.

    كما نرجو الإفادة بمدى جواز الأخذ من أموال الصدقات لنفس الأغراض أو الاستفادة من أي أموال لصالح الأنشطة والمشاريع المذكورة.

     

    الأصل أنه لا يجوز صرف الزكاة إلا للمصارف المنصوص عليها في الآية الكريمة ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ[٦٠]﴾ [‏التوبة: 60].

    فإن كان المستفتى عنهم من الفقراء -كما في البندين الرابع والخامس- جاز، وإلا لم يجز، أما الصدقات: فإن قيدها صاحبها بقيود معينة من حيث المكان أو الأشخاص، فتلتزم هذه القيود، وإن أطلق صرفت في المكان الأكثر حاجة إليها.

    والله أعلم.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 809 تاريخ النشر في الموقع : 27/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة