• بيع الملابس النسائية الضيقة والقصيرة

    يمتلك والدي محلات لبيع الملابس النسائية الجاهزة والقصيرة والضيقة، وبعضها ملابس محجبات.

    أولًا: ما حكم هذه التجارة؟ وما حكم الربح الناتج منها؟

    ثانيًا: أعمل لدى والدي مسؤولًا عن إحدى هذه المحلات، فهل هذا جائز؟

    ترى اللجنة أن التجارة في ملابس النساء جميعها، وكذا خياطتها، جائزة، وربحها حلال، ولو كانت الملابس ضيقة أو قصيرة أو بنطلونات أو غير ذلك، لأنه يحل للمرأة شرعًا لبسها أمام زوجها في بيتها، وإن لبست ملابس تكشف عن شيء من عورتها، أو تشف أو تُجسّم بعض مفاتنها خارج المنزل أو أمام غير زوجها كان إثمها على نفسها؛ لأنها قد أُمرت بستر عورتها، قال تعالى: ﴿وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا﴾ [النور: 31]، أي مواضع الزينة، وهي الوجه والكفان، ويجوز أن يعمل الرجل في هذه المجال بشرط أن يلتزم بالآداب الشرعية كغض البصر وعدم الخلوة وغيرها.

    والله أعلم.
     

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 1348 تاريخ النشر في الموقع : 27/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات