• كفارة الظهار

    حدث بيني وبين زوجتي شجار وخلاف أدى بي إلى أن أقول لها -وأنا غضبان وقد مزقت ثوبي من شدة الغضب-: (أنت تسكنين في البيت مثل أختي)، ومر على هذا الحال فوق الشهر، وقد دفعني إلى ذلك أنها تكلمت عليَّ كلامًا فاحشًا، وأنا ليس لي خاطر بها إلا لأجل أبنائي الصغار.

    ووجهت إليه اللجنة: اذكر لنا العبارة التي صدرت منك بالتحديد، فقال: قلت لها: إن جيتك (جامعتك) كأني جيت أختي.

    ما صدر منه يعتبر ظهارًا، وأخبرته اللجنة أن عليه كفارة ظهار، وهي: صيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا، فإن أفطر يومًا أو مسها في أثناء الشهرين عليه إعادة الشهرين من جديد، وبالنظر فإن صحته جيدة فلا ينتقل من الصيام إلى الإطعام.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 233 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات