• إقامة حفلات الزواج في النوادي والصالات المختلطة

    عادة تجَرِي الأفراح في النوادي أو الصالات المخصصة في الحفلات، وتكون النساء والرجال في صالة مكشوفة ومختلطة، أو تكون النساء في نفس الصالة في جهة والرجال في جهة أخرى، ولكن لا يفصلهم عن بعضهم إلا المَمرّ بين كراسي الرجال وكراسي النساء، وتكون المسافة بين الرجال والنساء لا تزيد عن نصف متر، ومقابل بعضهم البعض.

    وكما تعلمون العادات يكون الغناء والرقص، والنساء معظمهم متبرّجات وأخذن الزينة الفاضحة، فهل هذا جائز كما يقول البعض؟ وما حكمه في الشريعة؟ وجزاكم الله خيرًا.

    إن اختلاط الرجال والنساء على الوجه الذي ذكره السائل من ظهور النساء متبرّجات وكاشفات عما حرّم الله كشفه حرام شرعًا.

    وأما رقص الرجال مع النساء أو رقص النساء بحضور الرجال فهو أشد حُرْمة، ولا بأس من رقص النساء في مَجْمَع لا يحضره الرجال ولا يطّلعون عليه بأية وسيلة من الوسائل، على أن لا يكون رقصًا ماجنًا، وأن لا ينكشف من المرأة ما لا يَحِلّ للمرأة أن تنظر إليه.

    والله أعلم.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 2197 تاريخ النشر في الموقع : 28/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات