• طلّقها دون قصد

    قال في أثناء الحديث مع زوجته: (طالق، طالق، طالق)، مع أنه قالها دون قصد الطلاق أو حتى قصد المزاح بهذا اللفظ، ولا يدري كيف خرجت منه هذه الألفاظ.

    وسألته اللجنة ما يلي - ما ظروف هذه الطلقة؟ - قال: لقد حصل خلاف بيننا لأنها طلبت مني شيئًا معينًا وقالت: لو العصمة بيدي قلت: طالق، طالق، طالق، وأنا قلت لما ذكرت الكلمة: طالق، طالق، طالق، وهي حامل.

    لقد وقع على المستفتي بما صدر منه طلقة أولى رجعية، له مراجعتها ما دامت في العِدَّة، فإن راجعها تبقى معه على طلقتين، وقد راجعها أمام اللجنة على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

    والله أعلم.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 2226 تاريخ النشر في الموقع : 28/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات