• نسبب ولد مسلمة تزوجها نصراني

    قال السائل أن ابنته (إيمان) تزوجت من ماروني اسمه (أنطوان)، وكان ذلك دون علم أبيها، فلما علم بذلك ادعى الزوج أنه أسلم، فما حكم هذا الزواج؟ مع العلم بأن البنت ولدت منه ولدًا، ولم يوجد مع الزوج ما يُثْبِتُ إسلامه؟

    الزواج باطل من أساسه لاختلاف الدين، وأن الولد يتبع أمه في الإسلام، ويجب التفريق فورًا بين الزوجين، ولو أثبت الزوج إسلامه بعد ذلك لا تعود إليه الزوجة إلا بعقدٍ جديدٍ إن وافقت على هذا الزواج.

    والله أعلم.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 2462 تاريخ النشر في الموقع : 28/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات