• اللعب بطاولة الزهر

    ‏هل تدخل لعبة طاولة الزهر في المنع الوارد في (نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن اللعب بالنرد أو النردشير)؟ ‏

    وهل ينسحب هذا النهي على (لعبة الحية) الخاصة بالأطفال حيث يلعبون بها عن طريق حبات الزهر (النرد)؟ ‏

    ‏ إذا كان اللعب بالنرد يصحبه قمار، أو كان يؤدي إلى فعل محرّم أو ترك ‏واجب فإنه حرام، وأمّا إذا خلا من ذلك فلا يحرم بل يكون مكروهًا وعليه حمل ‏حديث «مَنْ لَعِبَ بِالنَّرْدَشِيرِ فَكَأَنَّمَا غَمَسَ يَدَهُ فِي لَحْمِ خِنْزِيرٍ وَدَمِهِ»[1]، قال العلماء هو ‏كمن غمس يده في لحم الخنزير يهيئه لأن يأكله، وحمل القرطبّي اللعب بالنرد ‏المنهّي عنه على ما كان على وجه القمار.

    والله أعلم.

     

    1)  أحمد (رقم22979)، ومسلم (رقم 2260)، واللفظ لأحمد.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 2796 تاريخ النشر في الموقع : 28/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة