• الزواج العرفي

    لقد تزوجت زواجًا عرفيًا على يد أحد الفقهاء، ثم حدث خلاف بيني وبين زوجتي، فطلقتها بموجب ورقة مكتوبة مرفقة بهذا السؤال، وبعد أن اتضح لي أنها حامل توجهت بها إلى إدارة التوثيق، ووثقت عقدًا عليها وهو مرفق أيضًا بهذا السؤال.

    والآن أرجو إعطائي فتوى بصحة الزواج بعد التوثيق أو حسب ما تقرره اللجنة؟

    بعد الاطلاع على ما قدمه من أوراق، وسماع أقواله من أنه عقد على زوجته بولي وشاهدين، تبيّن أن عقد الزواج صحيح شرعًا.

    وحيث إنه طلق زوجته وهي حامل قبل المصادقة على عقد النكاح، وبعد أن تبين أنها ولدت بعد الطلاق أخبرته اللجنة بأن هذه الزوجة بانت منه بينونة صغرى ولا تحل له إلا بعقد ومهر جديدين.

    ولكن من الناحية الرسمية تعتبر على ذمته، لإقراره لدى التوثيقات الشرعية أنها لا تزال على عصمته.

    واللجنة تنصحه إن أراد أن يسترجعها، فعليه أن يعقد عليها عقدًا مستكملًا للشروط الشرعية، وإن أراد البقاء على مفارقتها أن يثبت هذا الطلاق أمام الجهات الرسمية، والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 398 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات