• كيف الطريق إلى زيادة الإيمان

    الإِيمان يزيد وينقص، فإذا كنت ممن نقص إيمانه وقسا قلبه، فكيف لي بزيادة إيماني وليونة قلبي وخشوع جوارحي في وسط صراع الدنيا ومغرياتها في هذا الزمان..؟ فضيلة الشيخ أرجو من سيادتكم الإِفادة بالتفصيل وجزاك الله عنا خير الجزاء.

    حقًّا الإِيمان يزيد بطاعة الله، وينقص بمعصيته، فحافظ على ما أوجب الله من أداء الصلوات في وقتها جماعة في المساجد، وأداء الزكاة طيبة بها نفسك طهرة لك من الذنوب   ورحمة بالفقراء والمساكين، وجالس أهل الخير والصلاح؛ ليكونوا عونًا لك على تطبيق الشريعة، وليرشدوك إلى ما فيه السعادة في الدنيا والآخرة، وجانب أهل البدع والمعاصي لئلا يفتنوك، ويضعفوا عزيمة الخير فيك، وأكثر من فعل نوافل الخير، والجأ إلى الله واسأله التوفيق، إنك إن فعلت ذلك زادك الله إيمانًا وأدركت ما فاتك من المعروف، وزادك الله إحسانًا واستقامة على جادة الإِسلام. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

التعليقات

فتاوى ذات صلة