• حديث علموا أولادكم الرماية والسباحة

    يرجى بيان من قائل هذه العبارة، فمدرسون يقولون: حديث شريف وآخرون يقولون: قول أحد الصحابة ، علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل ، فآمل أن ترسل لنا الجواب الصحيح وبسند صحيح، وجزاكم الله خيرًا .

    الحديث رواه البيهقي عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ: علموا أبناءكم السباحة والرمي والمرأة المغزل . ورواه الديلمي في [مسند الفردوس]، عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ: علموا بنيكم الرمي، فإنه نكاية العدو ، وفي سنده عبد الله بن عبيدة أورده الذهبي في [الضعفاء]، وقال: ضعيف، ووثقه غير واحد، وفيه أيضًا منذر بن زياد ، قال فيه الدارقطني : متروك، ورواه ابن منده في [المعرفة]، وأبو موسى في [الذيل]، والديلمي في [مسند الفردوس] عن بكر بن عبد الله بن الربيع الأنصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ: علموا أبناءكم السباحة والرماية، ونعم لهو المرأة في بيتها المغزل، وإذا دعاك أبواك فأجب أمك . وفي سنده سليم بن عمرو الأنصاري ، قال الذهبي في [الميزان]: روى عنه علي بن عياش خبرًا باطلاً وساق هذا الحديث. لكن تعلم الرماية جاء فيه أحاديث صحيحة تدل على شرعيته، وهو داخل في عموم قوله تعالى: ﴿ وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ ﴾ [ الأنفال : 60 ] الآية. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

     

التعليقات

فتاوى ذات صلة