• حكم رجل يحس بنقط من البول بعد قضاء الحاجة

    رجل حينما ينتقض عليه وضوءه بسبب البول يتأخر برؤه، بمعنى: أنه بعدما يستجمر لا بد وأن يهبط عليه نقطة من البول أو نقطتان، بعد وقت يقدر تقريبا بـ: 10 دقائق، الشيء الذي يجعله ينتظر هذه المدة، ثم يتوضأ، ولكنه أحيانًا يقع في الحرج المرفوع عن هذه الأمة، بمعنى: أنه يكون مسافرًا راكبًا سيارة البريد وفي الطريق يذهب للخلاء، فيقضي حاجته، ولكن سائق السيارة لا يسمح له أن يمكث بعد قضاء حاجته هذه المدة فماذا يفعل؛ هل يكفي أن يستنجي بالماء مثلاً بعد ما يغلب على ظنه أن البول قد انقطع أم ماذا؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: ما يحس به الشخص من الخارج بعد قضاء الحاجة، على حسب ما ورد في السؤال، قد يكون هوى، وهذا لا أثر له، وقد يكون ماءً، وهذا لا بد أن يعيد الشخص الاستنجاء، وله أن يكتفي بالاستجمار ثم يتوضأ. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     

التعليقات

فتاوى ذات صلة