• الطلاق الثاني لا يقع بسبب البينونة بعد الأول

    حصل شجار بيني بين زوجتي على الهاتف لأنها في بلد آخر غير الكويت فقلت لها أثناء المشاجرة: أنت طالق، طالق، طالق، مع العلم أنها المرة الثانية، وعلمًا بأنني عقدت عليها ولم أدخل بها.

    * وسألته اللجنة ما يلي - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: مرتين.

    - ما ظروف الطلقة الأولى: قال: زوجتي في بلدي وأنا هنا في الكويت ولم أستطع إحضارها لعندي رغم أني بذلك قصارى جهدي لذلك، وهي متضايقة هناك وتريد الحضور لعندي رغم أني بذلك قصارى جهدي لذلك، وهي متضايقة هناك وتريد الحضور لعندي بأي طريقة كانت ودائمًا تلح علي بذلك حتى وصلت إلى حد الشعور بالملل منها فقلت بيني وبين نفسي بصوت مسموع: طالق، طالق، طالق.

    - ما ظروف الطلقة الثانية؟ قال: الطلقة الثانية حصلت عن طريق التلفون، فقد كانت تكلمني بالتلفون وتلح علي بإحضارها فقلت لها: أنت طالق، طالق.

    الزوجة بانت منه بينونة صغرى بالطلاق الأول ولا تحل له إلا بعقد ومهر جديدين وشهود، وأما الطلاق الذي في التلفون فلا أثر له، وإذا تزوجها تكون معه على طلقتين.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 916 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة