• يحتاج إلى عقد بعد انتهاء العدة

    منذ سنتين طلقت زوجتي بقولي: تراها طالقًا بالثلاثة.

    وقال: إن سبب الخلاف أنه حصل شقاق بين والدتي وزوجتي بسبب طفلنا فوالدتي تقول: خليه يبقى عندي أي عند جدته والزوجة تقول: خليه يأتي معي أي مع أمه إلى الكويت، فخرجت الزوجة من البيت غضبانة إلى بيت أهلها فلما خرجت الزوجة إلى بيت أهلها حصل نقاش مع الوالدة ولذلك قلت أمام والدتي: تراها طالقًا بالثلاث بلفظ واحد، وقال: إن هذا هو الطلاق الوحيد، ولم أراجعها من تاريخ الطلاق إلى الآن، وقد أقامت من تاريخ الطلاق إلى الآن في بيت أهلها بالكويت والآن أرغب في تزوجها من جديد، إن لم يكن هناك مانع شرعي.

    وقالت الزوجة: لم أعلم أنه طلقني إلا هذه المرة، وقد انتهت عدتي من الطلاق وأفهمت اللجنة المطلقة أن زوجها السابق يريد أن يعقد عليها من جديد فهل توافق، فقالت: نعم.

    ما وقع من الزوج تقع به طلقة أولى رجعية، وقد بانت بانتهاء العدة، فيحل له والحالة هذه أن يعقد عليها من جديد برضاها، فإن عقد عليها عقدًا شرعيًا تعود إليه على طلقتين، والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 918 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة