• أب وزوجة وإخوة لأب وإخوة لأم

    رجل توفي وترك من الورثة: أبا وأمًا وزوجة وبنتًا وإخوانًا لأب وإخوانًا لأم.

    أرجو التكرم بتقسيم ما ترك من الإرث وقدره (4123 دينارًا) على ورثته المذكورين أعلاه حسب ما يستحق كل منهم وفق الشريعة الإسلامية.

    وبما أن البنت لا زالت قاصرة أرجو إفتائي: لأي من الورثة الباقين يسلم نصيبها هل لوالد المتوفى (جدها) أم لزوجة المتوفى (والدتها) ومن المحتمل أن تتزوج والدتها مستقبلًا؟ أرجو إفتائي بما ذكرت ولكم جزيل الشكر والتقدير.

    (لكل واحد من الأب والأم السدس فرضًا) وللزوجة الثمن فرضًا وللبنت النصف فرضًا والباقي للأب تعصيبًا.

    والإخوة للأب وللأم محجوبون بالفرع الوارث والأب.

    ويسلم نصيب البنت القاصر لمن يعين وصيًا عليها من قِبَل المحكمة، أما تقسيم المبلغ فيرجع فيه إلى لجنة الأحوال الشخصية حسب توريث المذكور.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 979 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات