• استخدام عظام الموتى

    أعمل رجل إطفاء، ونستعمل في عملنا مسحوقًا خاصًا لإطفاء بعض أنواع الحريق، وهذا المسحوق يستخرج من عظام البشر ومن عظام الحيوانات.

    والسؤال: إذا أصاب ثيابنا شيء من هذا المسحوق، فهل تجوز الصلاة فيها أو لا؟

    إن مسحوق إطفاء الحريق المستخرج من عظام الميتة لا ينجس ما أصابه من ثوب أو بدن أو غيرها لتحول عينه إلى مادة أخرى.

    أما ما جاء في السؤال من اتخاذه من عظام الموتى من البشر فلا يجوز، لأنه ورد الأمر شرعًا بدفن الموتى مطلقًا، وفي استخدام عظامهم في مثل هذا إهانة، وقد قال الله تعالى: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ﴾ [الإسراء: 70]، وجاء النهي عن كسر عظام الموتى لقوله صلى الله عليه وسلم: «كَسْرُ عَظْمِ الْمَيِّتِ، كَكَسْرِهِ حَيًّا» وهذا لحرمة الإقدام على هذا الفعل، ولكن إذا صنعه غير المسلمين فيجوز استيراده والانتفاع به، وإثم صانعيه على أنفسهم.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1054 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة